الرئيسية التسجيل
الخروج التحكم

 تابع التغطيه من هنا


العودة   المجالس التاريخية > المجالس التراثيه > مجلس الأنساب والمواطن
أهلا وسهلا بك إلى المجالس التاريخية.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم ، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 20-05-2015, 04:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
خيال الرحا بن قاسط
اللقب:
( كاتب )
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 32092
المشاركات: 1,356 [+]
بمعدل : 0.60 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 30
خيال الرحا بن قاسط is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
خيال الرحا بن قاسط غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس الأنساب والمواطن
افتراضي من آثار الدولة الوائلية العيونية .

يقول محقق ديوان ابن المقرب العيوني : وقد كان يوجد في القطيف في القرنين التاسع والعاشر أسرة ذات ثراء واملاك يدعون بـ (آل مقلد) ، وكان لهم مشيخة وزعامة في القطيف ، وهم ممدوحو ابي البحر جعفر بن محمد العبدي الخطي الشاعر القطيفي المشهور . ولكنه نسبهم في أكثر من موضع في شعره إلى بكر بن وائل ، انظر ديوان أبي البحر الخطي ج 1 : 227 ، فقد كان في القطيف اسر من بني شيبان ، وقد مدح ابن المقرب أحد مشائخهم ، وهو محمد بن عبد الله بن سنان الشيباني بالقصيدة الرائية التي مطلعها :
ماذا بنا في طلاب العز ننتظرُ .....
اقول انا وكل من كان في واحة القطيف من شيبان قبل هجرتهم أعقاب سقوط دولة ربيعة الفرس ممثلة بالحكام العيونيين ، هم من بني مرة بن همام بم مرة الشيباني ، وكان منهم العالم البارع المجيد الفارع الاديب / إبراهيم بن مبارك بن سالم بن علي بن إبراهيم المري الذهلي الشيباني القطيفي من علماء القرن التاسع الهجري ، فهذا يدل ان بني وائل وهم من اهل السنة بالذات ، اقول لا يزال يوجد منهم بالقطيف طارفة حتى القرون الهجرية المتأخرة بعد ذلك ، لا كما يتناقض مع نفسه المحقق للديوان وهو شيعي المذهب عندما يقول : اهل السنة طارئون على المنطقة الشرقية ولم يكن لهم وجود قبل الدولة التركية ، وهذا كله افتراء على التاريخ ، والذي اثبت ان لنا دولة سنية كانت قائمة لمدة مئتين سنة حتى سقوطها في عام 636هـ ومع ذلك اثبت التاريخ ان القطيف لا تزال تخرج علماء سنة من بني وائل ومن شيبان بالذات ، كالشيخ العالم إبراهيم المري الذهلي الشيباني القطيفي من علماء البلد الحرام ومن أعيان القرن التاسع الهجري انظر (غاية المرام بأخبار سلطنة البلد الحرام) تأليف بن فهد الهاشمي (850 - 922هـ) . اقولُ : فالمحقق يناقض نفسه بنفسه كما ياتي بعد .
ويقول مع ذلك وهذا اعتراف منه ضد نفسه من حيث لا يعلم : ولكن ينبغي ان لا نغفل حقيقة مؤادها أن بعض العيونيين - ومنهم ابن المقرب نفسه - كانوا يفضلون الانتساب إلى ربيعة أو إلى بكر بن وائل منها نظراً لصيتها الكبير أكثر من انتسابهم الى عبد القيس ، (اقول انا وما التثريب في ذلك اليس عبد القيس من ربيعة الفرس ، وعم وائل بن قاسط) ، يقول : ومن الطريف ان بعض المتملكين لبعض النسخ المخطوطة من أهالي القرن الثاني عشر الهجري - وهذه المخطوطة تحتفظ بها مكتبة الملك فد الوطنية بالرياض - قد كتب تملكاً على هذه المخطوطة ، وضمّن هذا المتملك سلسلة نسبه حتى رفعها الى الأمير العيوني الشهير محمد بن أبي الحسين (اقول انا والحسين هؤلاء سلالة الامير محمد العبدي هم عبارة عن فخذ في عنزة اليوم وغيرهم من رموز الدولة العيونية ، وتابع يقول ، ثم رفع نسبه الى جده عبد الله ابن علي مؤسس الدولة العيونية ، ثم أعقب بعد ذلك بقولة : الوائلي نسباً ، الشافعي مذهباً ، وهنا يثبت مذهب الدولة العيونية بأنه سني من حيث لا يعلم، يتابع ويقول (انظر جبر بن سيّار : نبذه في أنساب أهل نجد ، تحقيق راشد بن عساكر ، الصفحات 93 - 94 ، الحاشية رقم ( 4) وفي أصل هذه الحاشية نسب جبر بن سيار ، ابن المقرب على انه وائلي أيضاً على انه من عبد القيس ، اقول (نعم ولا يزال احفاد ابن المقرب في الحسين بالذات ، وهم عائلة ، لأن اكثرهم في فخذ آخر من عنزة ، والسبب الذي صار في هذا الانقسام ميول الامير الاديب واشاعر بن مقرب السياسي الى بني ابي الحسين ، وبقية العائلة وهم الاكثر مع سلالة الامير ماجد ، لأنهم في الاصل اقرب الى ماجد نسباً ، ولكن الامير ماجد سجن علي ابن المقرب وابوه من قبله وصادر أموالهم ، ولهذا بقية سلالته في بني ابي الحسين الى اليوم ، نعود الى المحقق فيقول : ، وهو امرٌ دونّه بعض معاصري ابن المقرّب من كتاب بغداد كما اوضحت في ترجمتة الخاصة الملحقة بهذا الديوان . وهذا كله لما قلته قبل قليل من حب انتساب بعض العيونيين - ولا سيما أثناء ضعف دولتهم وبعد سقوطها - إلى بكر بن وائل ، أو وائل على العموم ، وهو النسب الذي اختصت به بعد ذلك قبيلة عنزة الشهيرة في وقتنا هذا ، وعلى ذلك فإنه يجوز أن آل مقلّد الزعماء القطيفيون المذكورون في شعر ابي البحر من نسل مقلد بن عبد الله بن علي العيوني والد أمير القطيف عزيز بن مقلد المذكور هنا حتى وان نسبوا انفسهم او نسبهم الى وائل .
اقول انا هذه شهادة حق من هذا القطيفي الشيعي ، والحق ما نطقت به الأعداءُ كما قيل بالأمثال ، بأن قبيلة عنزة الشهيرة اليوم قد اختصت في اسم وائل ، فهذا جواب مفحم لمن حاول جاهداً ان يربط عنزة بن اسد في وائل مجهول ويشطب اسم وائل التاريخ ، وائل المفاخر ، وائل ذيقار ، وائل بكر الذي قال فيهم عليه الصلاة والسلام : عن معاوية ابن ابي سفيان رضي الله عنه : عن النبي الكريم قوله : لا يهزم جيش فيه من بكر بن وائل او يقوده من بكر بن وائل او كما قال صلى الله عليه وسلم .
ثانياً هذا المحقق الشيعي : يحاول ابطال انتساب عبد القيس الى بني وائل وهم عنزة اليوم وبأعترافه : اولا لعلمه ان عبد القيس احياء يرزقون ممثلين بنصف عنزة ويعلم ان عنزة لا تعلم هذا بل ويرفضونه اكثر رجالاتها ونسّابتها "المعروف" .
ثانياً ليثبت بغياب عبد القيس عن الساحة ، ان عبد القيس والدولة العيونية محسوبين على التشيع ، وليس على السنة ، بدليل ابعادهم عن وائل وعنزة حتى لا احد يرد عليه ويفحمه ، كما فعل في اغاليطه اثناء التحقيق والتعليق على رسالة ابو البهلول العبدي عندما قال وكلامة على انه سني هو تزلف سياسي ومجاملة للخليفة العباسي ، ناسياً ان الخليفة العباسي ، ضعيف ولا يملك من الامر شيء والامر كله بيد البويهي الوزير الفارسي الرافضي ، فلو كان ابو البهلول شيعياً كما يدعي لن يحتاج الى التزلف والدولة بيد الشيعة الفرس البويهيون .
نقول لهذا الشيعي وغيرة من المبطلين ، والموتورين ، عبد القيس لا يزالون احياء ممثلين بأحفادهم ، بل وبرموز الدولة العيونية كلها ، وهم ممثلين بالرمز الكبير الامير مفرج ، والامير فضل ، والامير ماجد ، ولأمير محمد ، والامير هجرس ، والامير أبو قناع ، والامير التراكي ، والامير ذواد ، والامير على الثاني ، والامير بن مقرب ، والامير الزير ، والامير غرير ، والامير مقدم ، وغيرهم ، وكل واحد منهم الآن رمز لبطن أو فخذ أو فصيلة ، او حمولة ، من عنزة اليوم ، نعم وهم عبد القيس ، وهم بكر بن وائل كذلك ، وهم تغلب ، وهم عنزة ، وهم ربيعة الفرس جميعاً ، فلا تثريب ان ادعّعوا عنزة او ادّعوا بني وائل فالكل بعض من بعض هذا نسباً وائلي صريح ، والآخر نسب عنزى صريح ، والجميع عزوة وائلية ولها الفخر والاعتزاز ، ومن مثل وائل بالتاريخ ، اسقطوا دولة الشرك دولة القرامطة ، واعادوا الاسلام الى اهله بعد ان فقدت شعائره واستبدلت (بالماشوش وما ادراك بالماشوش) .
يقول الامير الاديب ابن المقرب العيوني العبدي الوائلي :
وفضل آخرنـــــــــــا عن فضلُ اوّلنا****يغني ولكنّ بحراً هــــــاج فالتطما
شدنا من المجد بيتاً لا يقاس بــــــه****ذات العمـــــــاد ولكن لم تكن إرما
سل (القرامط ) من شظّى جماجمهم****فلقـــــــاً وغادرهم بعد العلا خدما
من بعد أن جــــــلّ بالبحرين شأنهُم****وأرجفوا الشام بالغارات والحرما
وحرقــــــــوا عبد قيس في منازلها****وصيروا الغر من ســـاداتها حمما
وما بنوا للــــــــــــــه مسجداً نعرفه****بــــــل كـــــــــــلّ ما أدركوه هُدما
حتى حمينا على الاســــلام وانتدبت****منّا فوارسُ تجلُوا الكرب والظُّلما
وطالبتنا بنُو الأعمــــــــــــام عادتنا****فلم تجـــــــــد بكماً فينا ولا صممـا
وقلدوا الأمر منّا ماجـــــــــــداً نجداً****يشفي ويكفي إذا ما حـــادث دهمـا
فشنّها غـــــــــــــارة شعواء فاشية****كسى بها العُــــمّ من حيطانها قتمـا
فاستنجدت (عامراً) من بأسها فأتت****معدةً لا ترى في سيـــــــرها يتمـا
ذكــــــــــــــــور خيلهمُ الفٌ مصتّمةٌ****ورجلهم يفعمُ الوادي اذا ازدحــمـا
وجمعنا في مئين أربـــــــع حضرت****عداً ولكنّها أعلى الورى قـــــــدمـا
ولم نزل نرد الهيجــــــــــــاء يقدمنا****ماض على الهول ورّادٌ إذا عزمــا
أبو عليٌ وفضلٌ ذو النّـــــــدى وأبو****مسيّب وهما تحت العجـــــاج هُمـا
ومسعرُ الحـــرب مسعودٌ إذا خمدت****وماجدٌ وابن فضل خيـــرهما شيما
كـــــــــــــــلٌ يعدُّ لالف لا يضيقُ بها****ذرعــــــاً ويوسعها طعناً إذا أضما
فسلم الامــــــر اهلُ الامر وانتزحوا****عن سورة الملك لا زهداً ولا كرما
وأصبحت آلُ عبـــــد قيس قد ثلجت****صدورها فترى الموتور مبتسما
ثم انتحينا لـ (عــوف) بعدما ورمت****أنوفها ففششنا ذلك الورما
دُسنـــــــــاهُمُ دوسةً (مُريّةً) جمعت****أشلاهُم وضباع الجوّ والرّخما
أقول يقصد مرة هنا مرة بني همام بن مرة الشيباني الذهلي البكري الوائلي الذي منهم العالم القطيفي كما اسلفت الشيخ ابراهيم المري الهلي الشيباني . يقول بني عامر بن ربيعة هؤلاء فقط ذكور خيلهم عددها الف حصان ، ونحن بني وائل عبد القيس عددنا اربع مئة رجل ومع ذلك انتصرنا عليهم لأننا نحن نحنُ ومن يماثلنا اذا نحن صلنا على العدوا .
الملحمة المقربية عبارة عن معلقة فيها جميع مفاخر وائل ، واختصرتها فهل بعد هذا التاريخ من تاريخ ، وهل بعد هذه المفاخر من مفاخر .

lk Nehv hg],gm hg,hzgdm hgud,kdm >




lk Nehv hg],gm hg,hzgdm hgud,kdm > lk Nehv hg],gm hg,hzgdm hgud,kdm >












عرض البوم صور خيال الرحا بن قاسط   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس الأنساب والمواطن



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملاحظات دارة الملك عبد العزيز حول كتاب (الجذور التاريخية لقبيلة عنزة الوائلية) نايف الفقير مجلس الباحث والمؤلف: نايف الفقير 21 05-05-2012 08:48 PM
الحلقة الثانية :المسألة الوائلية نايف الفقير مجلس الباحث والمؤلف: نايف الفقير 28 18-07-2011 02:18 AM


الساعة الآن 05:35 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))
المشاركات بالموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes