الرئيسية التسجيل
الخروج التحكم

 تابع التغطيه من هنا


العودة   المجالس التاريخية > المجالس التراثيه > مجلس القبائل العربية
مجلس القبائل العربية لكل مايتعلق بتراث وتاريخ القبائل العربية
أهلا وسهلا بك إلى المجالس التاريخية.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم ، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 27-12-2014, 11:05 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
قلم من الصحراء
اللقب:
$$ كاتب $$
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قلم من الصحراء

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 30105
المشاركات: 145 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 30
قلم من الصحراء is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
قلم من الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس القبائل العربية
Exclamation يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق


كثيراً ما نقرأ في التاريخ الجاهلي عن يوم خَزاز وأنه من أشهر أيام الجاهلية التي التقت فيه العرب حيث جاء ذكره في معلقة عمرو بن كلثوم، لكن حين نتعمق في أحداث ذلك اليوم وأسبابه نجد أنه قد تضارت فيه الأقوال واختلفت فيه الروايات اختلافا كثيرا حتى صار يرد بعضها بعضا، ويبدو أن سبب ذلك هو أن الرواة كانوا يرونه حسب ما تقتضيه حاجتهم، فمن أراد الفتنة القومية والشعوبية رواة بالصورة التي تناسبه، ومن أراد العصبية القبلية والفخر بالجاهلية رواة بصورتها. وعلى هذا لابد من إعطاء الأمور حقها من دراسة هذه الروايات وتحقيقها ومن ثم تحليلها علميا حتى يتبين لنا حقيقة هذا اليوم. وحسب علمي القاصر واطلاعي البسيط للمصادر التاريخية وقفت على مناقشة مختصرة للدكتور جواد علي عن يوم خزاز وما روي فيه، فأحببت أن اطلعكم عليها طلباً لنشر للفائدة العلمية بين الناس.

واتماماً للفائدة سأنقل لكم بعض ما ورد من النقوش الحميرية المسندة التي فيها اشارات مقاربة لأحداث ذلك اليوم وأطراف النزاع فيه حتى تتضح الأمور ويزيل اللبس.

قال الدكتور جواد علي في كتابه (المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام) :
وقد اختلف الأخباريون في هذا اليوم (يوم خزاز) واختلفوا في اسم قائد قبائل معد فيه، واختلفوا في اسم ملك اليمن الذي في عهده وقع، واختلفوا في زمن وقوعه، وفي سببه، فقالوا: إن رئيس معد فيه هو "كليب بن ربيعة"، وقالوا: بل هو زُرارة بن عدس، وقالوا: لا، وإنما هو ربيعة بن الأحوص بن جعفر.
ويذكر بعضهم أنه وقع بعقب يوم السلان، وأنه كان لجموع ربيعة ومضر وقضاعة على مذحج وغيرهم من اليمن.

وذكر جماعة من أهل الأخبار، أن "الأحوص بن جعفر بن كلاب"، كان على نِزار كلها يوم خزاز، ثم ذكرت ربيعة أخيرًا من الدهر أن كليبًا كان على نزار. وتوسطت جماعة بين الرأيين، فقالت: كان كليب على ربيعة، وكان الأحوص على مضر.


وسبب اختلافهم في ذلك هو دور العصبيات القبلية، والنزعات العاطفية عند الرواة. ذكر أهل الأخبار أن جماعة من وجوه أهل البصرة، كانوا يتجالسون يوم الجمعة ويتفاخرون ويتنازعون في الرياسة يوم خزاز، فتعصب كل قوم لرئيس من الرؤساء الذين ذكرت. وقد تحاكموا إلى "عمر بن العلاء" وكانوا في مجلسه، فقال: ما شهدها عامر بن صعصعة ولا دارم بن مالك، ولا جُشَم بن بكر، اليوم أقدم من ذلك، ولقد سألت عنه، فما وجدت أحدًا من القوم يعلم من رئيسهم ومَن الملك. وقد أنكر بعضهم أن يكون لكليب بن ربيعة دور بارز فيه.


والظاهر أن روايات الرواة عن هذا اليوم، وهي شفوية بالطبع، كانت متضاربة تضاربًا كبيرًا بسبب بعد عهد ذاكرتهم عنه، كما كانت متنافرة بسبب العواطف والنزعات القبلية، وتعصب كل راوٍ لقبيلته. فلما جاء مدوِّنو الأخبار لجميع ما في حافظة رواة القبائل عن هذا اليوم، وجدوا اختلافًا كبيرًا، حاولوا جهد إمكانهم التوفيق بينه، واستخراج قصة موحدة عنه، فجاءوا بهذا الذي جاءوا به.
وترجع رواية من روايات أخبار هذا اليوم، سبب وقوعه إلى جباية أهل اليمن لقبائل معد. "كان الرجل منهم يأتي، ومعه كاتب وطنفسة يقعد عليها، فيأخذ من أموال نزار ما شاء، كعمال صدقاتهم اليوم، وكان أول يوم امتنعت معد عن الملوك: ملوك حمير. فلما ضجرت نزار وبقية قبائل معد من هذه الجباية القاسية، ومن هذا التعسف، هاجت على اليمن وأعلنت عصيانها على القحطانيين فوقع هذا اليوم. أوقدت نارًا على خزاز ثلاث ليال، ودخنت ثلاثة أيام فلما أحست مذحج باجتماع "معد"، سارت على نزار ومن انضم إليها من معد، فوقع يوم خزاز.

وجاء في رواية أخرى. أن سبب هذا اليوم هو احتباس ملك من ملوك اليمن أسرى من مضر وربيعة وقُضاعة، وامتناعه عن فك أسرهم، وذلك في عهد "كليب". فجاءه وفد من بني معد فيهم: سَدُوس بن شيبان بن ذُهْل، وعوف بن محلم بن ذهل بن شيبان، وعوف بن عمرو بن جشم بن ربيعة بن زيد مناة، وجشم بن ذهل بن هلال. فلقبهم رجل من بهراء يسمى عبيد بن قُراد. وكان في الأسر وكان شاعرًا، فسألهم أن يدخلوه في عدة من يسألون. فكلموا الملك فيه وفي الأسرى فوهبهم لهم، وأبقى الملك بعض أفراد الوفد رهائن حتى يأتي الباقون برؤساء قومهم ليأخذ عليهم مواثيق الطاعة. فرجع الباقي إلى قومهم وأخبروهم الخبر، فاجتمعت ربيعة ومعد تحت راية "كليب بن ربيعة" "كليب وائل"، فسار ومعه "السفاح التغلبي" وهو سلمة بن خالد بن كعب بن زهير بن تيم بن أسامة بن مالك بن بكر بن حبيب بن تغلب، وقد جعله "كليب" على مقدمة معد، وأمر "كليب" أن توقد النار على خزاز، ليهتدوا بها. فلما سمعت مذحج باجتماع ربيعة، استعدت هي ومن يليها من قبائل اليمن للقتال، وساروا إليهم، فلما سمع أهل تهامة بذلك انضموا إلى ربيعة، وساروا كلهم إلى خزاز. فلما التقى الطرفان، اقتتلوا قتالًا شديدًا، فانهزمت مذحج شر هزيمة فيه.

ولياقوت الحموي رواية أخرى في سبب وقوع هذا اليوم، فهو يقول: إن مضر وربيعة اجتمعت على أن يجعلوا منهم ملكًا يقضي بينهم، فكلٌّ أراد أن يكون منهم، ثم تراضوا أن يكون من ربيعة ملك ومن مضر ملك، ثم أراد كل بطن من ربيعة ومن مضر أن يكون الملك منهم، ثم اتفقوا أن يتخذوا ملكًا من اليمن، فطلبوا ذلك إلى بني آكل المرار من كندة، فملكوا أولاد الحارث بن حجر الكندي عليهم، ثم ما لبثوا أن ثاروا عليهم وقتلوهم، فكان حديث يوم الكلاب.

ولم يبق من ولد الحارث غير سلمة، فجمع جموع اليمن وسار ليقتل نزارًا، وبلغ ذلك نزارًا فاجتمع بنو عامر وبنو وائل، وتغلب وبكر، وبلغ الخبر كليب وائل، فجمع ربيعة، وقدم على مقدمته السفاح التغلبي، فكان يوم خزاز، وقد انتصر بنو نزار فيه على القبائل اليمانية. وهذه الرواية قريبة جدًا من رواية "اليعقوبي" عن هذا اليوم.
وقد أشار "عمرو بن كلثوم التغلبي" إلى هذا اليوم، وافتخر به، كما افتخر بـ"كليب وائل"، وذكر أن قومه أعانوا نزارًا في محاربتهم اليمن في ذلك اليوم. وذكر بعض أهل الأخبار أنه "لولا عمرو بن كلثوم ما عُرف يوم خزاز". وذلك لذكره له في شعره. وقد ذكر هذا اليوم عدد أخر من الشعراء منهم "زهير".

شهدت الوافدين على خزاز ... وبالسلان جمع ذا ثواه

والسفاح التغلبي، وهو سلمة بن خالد من الجرارين للجيوش، وقد قاد قومه يوم كاظمة، وقيل له السفاح؛ لأنه سفح المزاد أي صبَّها في ذلك اليوم حتى يقاتل قومه قتال المستميت، وكان من خطباء حرب بكر وتغلب.

وذهب بعض أهل الأخبار إلى أن يوم خزاز هو "أعظم يوم التقت فيه العرب في الجاهلية. وهو رأي يعبر عن وجهة نظر العدنانيين بالطبع، ففي هذا اليوم انتصرت نزاز ومن انضم إليها من قبائل مذحج ومن انضاف إليها من قبائل اليمن ولم يسبق لقبائل نزار، وهي مضر وربيعة وبقية معد أن تغلبت على القبائل الكبرى المنظمة المنتمية إلى اليمن. فكان يوم نصرها هذا من أعظم الأيام عندها، بعث فيها روح المقاومة والاعتماد على النفس في مقاومة القبائل القوية التي تنسب نفسها إلى اليمن.

وإذا أخذنا برأي القائلين: إن يوم خزاز كان عقب يوم السلان، يكون هذا اليوم قد وقع أيام النعمان بن المنذر، أي في أواخر أيام المناذرة وفي النصف الثاني من القرن السادس للميلاد، إذا يذكر الأخباريون أن سببب وقوع يوم السلان هو أن بني عامر بن صعصعة كانوا قومًا حمسًا، أي متشددين في دينهم، لقاحًا لا يدينون للملوك, وكان من عادة النعمان بن المنذر أن يجهز كل عام لطيمة لتباع بعكاظ، فتعرَّض لها بنو عامر، فغضب النعمان، وبعث عليهم وَبْرة الكلبي أخاه لأمه ومعه الصنائع والوضائع وجماعة من بني ضبة بن أد والرباب وتميم، وانضم إليهم ضرار بن عمرو وأولاده، وهم فرسان شجعان، وحبيش ابن دلف، وطلب منهم أن يذهبوا إلى عكاظ فإذا فرغوا من البيع، وانسلخت الأشهر الحرم، قصدوا بني عامر بنواحي السلان.
فلما فرغوا من عكاظ. علمت بخطتهم قريش، وأرسل عبد الله بن جُدعان قاصدًا أخبر بني عامر بغرض القوم، فحذروا وتهيئوا للحرب. وتحرزوا ووضعوا العيون، وسلموا قيادتهم لفارس شهير معروف هو عامر بن مالك المعروف بملاعب الأسنة، فلما التقوا تغلبوا على قوة النعمان وهزموها، وأخذوا وبرة أسيرًا. ولم يفكوه من أسره إلا بألف بعير وفرس.

وقد ذكر “أبو زياد الكلابي” أن يوم “خزاز” أعظم يوم التقت فيه العرب في الجاهلية وانه اول يوم استنصفت فيه نزار من اليمن، وأنها لم تزل منذ هذا اليوم ممتنعة قاهرة لليمن في كل يوم يلتقونه حتى جاء الإسلام.
وذكر “الأصمعي” أن يوم خزاز كان للمنذر بن ماء السماء ولبني تغلب وقضاعة على “بني آكل المرار” من كنده وعلى بكر بن وائل، وان المنذر وأصحابه من بني تغلب أسروا في هذا اليوم خمسين رجلا من بني آكل المرار. ويفهم من شعر ل “عمرو بن كلثوم”. قيل إنه قاله متذكرا هذا اليوم، أن رهطه وهم من بني تغلب آبوا بالنهاب وبالسبايا وبالملوك مصفدين. ولم يشر الشاعر إلى هوية هؤلاء الملوك المأسورين، ولكن “الأصمعي” يقول: إنه قصد بقوله: “وأبنا بالملوك مصفدينا “بني آكل المرار”.
فيظهر من الرواية المتقدمة إن يوم خزاز، كان بين سلمة ومن جاء معه من اليمن وبين تغلب ومن انضم اليها من قبائل ربيعة ومضر. و يظهر من رواية الأصمعي إن ذلك اليوم كان بين المنذر بن ماء السماء وتغلب وقضاعة من جهة وبين “بني آكل المرار”، وبكر بن وائل من جهة اخرى وهناك روايات أخرى تذكر إن هذا اليوم، انما كان قد وقع بين ملك من ملوك اليمن وبين قبائل معد، ولا علاقة له بسلمة وببني اكل المرار أو المنذر بن ماء السماء في هذا اليوم، الذي أدى إلى انتصار بنى معد على اولاد قحطان. انتهى

أما ما ورد في النقوش الحميرية
ففي العام 328 ق.م قام إمرؤ القيس بن عمرو ملك المناذرة بغزو نجد قادما من العراق وذكر في جملة القبائل التي أخضعها بنو أسد و نزار و معد و مذحج و وصل إلى نجران التي أسماها "مدينة شمر"، وإستنبط العلماء أنه أنتصر ولكنه لم يذكر أنه ضم نجران وهو ماله تفسير واحد أنه قوات حميرية تصدت له في تلك المنطقة ولكن من نقش النمارة يتضح أنه أنتصر على مذحج. وبالفعل فقد ورد نص حميري يشير إلى توجيه شمّر يهرعش قوات من"كندت ومذحجم" لغزو القطيف التي ذكرها بأنها أرض الفرس والإحساء وبني أسد وإستطاعوا هزيمة المناذرة وردهم لأطراف العراق.

في العام 428 ق.م، ورد نص آخر يشير إلى كندة وصدهم للمناذرة كذلك في موقع يقال له "مأسل الجمح" في الدوادمي يحكي النصان الملك الحِميّري أبو كرب أسعدأو "أسعد الكامل" كما ذكرته كتب الإخباريين، شن حملة على موقع يقال له"مودم" الدوادمي في ماسل جمحم (مأسل جمح) ومعه أقيال من حضرموت ومأرب و"مقتوى" (ضباط) من كندة ومن ثم صغار الناس من"سود" و"عله" إنتهت المعركة بإستسلام "منذر" (المناذرة) وعلى هذه النتيجة إنتهى النقش فلم يذكر أن أسعد الكامل أكمل مسيره نحو العراق ولكن أورد عدد كبير من الإخباريين والطبري أنه إستولى على الحيرة كندة ومأرب و حضرموت معروفة، أما علة وسود الذين كانوا من "صغار الناس"، فهم قوم من مذحج ونهد و عله أحد قبائل مذحج بالفعل والمنتسب لهم يدعى "علهي" ولايزالون.


أهم المراجع
1. تاريخ اليعقوبي
2. صبح الأعشى
3. نهاية الإرب
4. تاريخ ابن الاثير
5. العقد الفريد
6. الاشتقاق
7. معجم ما استعجم
8. معجم البلدان
9. النقائض
10. المحبر
11. شرح المعلقات للزوزني

dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr




dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












توقيع : قلم من الصحراء

وَيُغنيكَ عَمّا يَنسُبُ النّاسُ أنّهُ .... إلَيكَ تَنَاهَى المَكرُماتُ وَتُنسَبُ
إذا طَلَبوا جَدواكَ أُعطوا وَحُكِّموا ... وَإن طلَبوا الفضْلَ الذي فيك خُيِّبوا
وَلَوْ جازَ أن يحوُوا عُلاكَ وَهَبْتَهَا ... وَلكِنْ منَ الأشياءِ ما ليسَ يوهَبُ
وَأظلَمُ أهلِ الظّلمِ مَن باتَ حاسِداً ... لمَنْ بَاتَ في نَعْمائِهِ يَتَقَلّبُ

عرض البوم صور قلم من الصحراء   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2014, 11:21 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
سليمان الجعفري
اللقب:
][_ شخصية هامة_][
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سليمان الجعفري

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 12314
المشاركات: 3,180 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 16
نقاط التقييم: 43
سليمان الجعفري is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
سليمان الجعفري متصل الآن
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق

قلم من الصحراء
بارك الله فيك على المجهود الراائع
الله يعطيك الف عافية .لاهنت يالغالي
لك تحياتي

v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












توقيع : سليمان الجعفري

عرض البوم صور سليمان الجعفري   رد مع اقتباس
قديم 28-12-2014, 08:08 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
خيال الرحا بن قاسط
اللقب:
( كاتب )
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 32092
المشاركات: 1,355 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 30
خيال الرحا بن قاسط is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
خيال الرحا بن قاسط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق

خزاز وخزازى: هما لغتان، كلاهما بفتح أوله وزاءين معجمتين، قال أبو منصور: وخزازى شكل في النحو وأحسنه أن يقال هو جمع سمي به كعراعر ولا واحد له كأبابيل، وقال الحارث بن حلزة اليشكري البكري الوائلي: (فتنورتُ نارهَا من بعيدِ**بخَزازىَ، هيهات منكَ الصلاءُ !) .
وأختلفت العبارات في موضعه، فقال بعضهم: هو جبل بين منعج وعاقل بإزاء حمى ضرية، قال:
(ومصعدهم كي يقطعوا بطن منَعْج****فضاق بهم ذرعاً خزازٌ وعاقلٌ).
وقال النميري: وهو رجل من بني ظالم يقال له الدهقان فقال:
(أنشُدُ الدارَ، بعطفي منعج****وخزاز، نِشْدَةَ الباغي المضل).
وقال أبو عبيدة: كان يوم خزاز بعقب السُلاّن، وخزاز وكير ومُتالع أجبال ثلاثة بطخفة ما بين البصرة إلى مكة، فمتالع عن بين الطريق للذاهب إلى مكة وكير عن شماله وخزاز بنحر الطريق، إلا أنها لا يمر الناس عليها ثلاثتها، وقيل: خزاز جبل بني غاضرة خاصة، وقال أبو زياد: هما خزازان وهما هضبتان طويلتان بين أبانين جبل بني أسد وبين مهب الجنوب على مسيرة يومين بواد يقال له منعج، وهما بين بلاد بني عامر وبلاد بني أسد، وغلط فيه الجوهري غلطاً عجيباً فإنه قال: خزاز جبل كانت العرب توقد عليه غداة الغارة، فجعل الإيقاد وصفاً لازماً له وهو غلط، إنما كان ذلك مرة في وقعة لهم.
وهذا ذكر يوم خزاز بطوله مختصر الألفاظ دون المعاني عن أبي زياد الكلابي، قال: اجتمعت مُضَرُ وربيعة على أن يجعلوا منهم ملكاً يقضي بينهم، فكلً أراد أن يكون منهم، ثم تراضوا أن يكون من ربيعة ملك ومضر ملك، ثم أراد كلُّ بطن من ربيعة ومن مضر أَن الملك منهم، ثم اتفقوا على أَن يتخذوا ملكاً من اليمن، فطلبوا ذلك إلى بني آكل المُرار من كِنْدَةَ، فملكت بنو عامر شَراحيل ابن الحارث الملك عمرو المقصور بن حُجْر آكل المرار وملّكت بنو تميم وضبّة محرق بن الحارث وملكت وائل شرحبيل بن الحارث، وقال ابن الكلبي: كان ملك بني تَغْلب وبكر بن وائل سَلَمَة ابن الحارث، وملكت بقيةُ قيس غلفاءَ، وهو مَعْدي كرب بن الحارث، وملكت بنو أسد كنانة حُجْر بن الحارث أَبا امرىء القيس الشاعر، فقتلت بنو أَسد حُجْراً، ولذلك قصة، ثم قصص امرىءِ القيس في الطلب بثأر أبيه، ونهضت بنو عامر على شراحيل فقتلوه، ووليَ قتله بنو جعدة بن كعب بن ربيعة بن صعصعة، فقال في ذلك النابغة الجعدي:
(أَرَحنا مَعَدًّا من شراحيل بعدما***أَراهم مع الصُّبح الكواكب، مُصحرِا).
وقتلت بنو تميم محرّقاً وقتلت وائل شُرحبيل، فكان حديث يوم الكلاب ولم يبق من بني آكل المرار غير سلمة، فجمع جموع اليمن وسار ليقتل نزاراً، وبلغ ذلك نزاراً فاجتمع منهم بنو عامر بن صعصة وبنو وائل تغلب وبكر، وقال غير أَبي زياد: وبلغ الخبر إلى كليب وائل فجمع ربيعة وقدم على مقدمته السفاح التغلبي واسمه سلمة بن خالد وأمره أن يعلوا خزازى فيوقد بها النار ليهتدي الجيش بناره وقال له: إن غَشِيك العدو فأَوقد نارين، وبلغ سلمة اجتماع ربيعة ومسيرها فأقبل ومعه قبائل مَذحج وكلما مرّ بقبيلة استفزها، وهجمت مذحج على خزازى ليلاً فرفع السفاح نارين، فأقبل كليب في جموع ربيعة إليهم فصبحهم فالتقوا بخزازى فاقتتلوا قتالاً شديداً فانهزمت جموع اليمن، فلذلك يقول السفاح التغلبي:
(ولَيْلٍ، بتُّ أُوقد في خَزَازَى،***هديتُ كتائباً متحيّرات)
(ضَلَلْنَ من السهاد، وكُنَّ لولا***سّهادُ القوم، أَحسَبُ، هاديات).
وقال أَبو زياد الكلابي: أَخبرنا من أَدركناه من مُضَر وربيعة أَن الأَحوض بن جعفر بن كلاب كان نزار كلها يوم خزاز، قال: وهو الذي أوقد النار على خزاز، قال: ويوم خزاز أَعظَمُ يوم التَقَته العرب في الجاهلية، قال: وأَخبرنا أَهل العلم منا الذين أدركْنا أَنه على نزار الأَحْوصُ ابن جعفر، ثم ذكرتْ ربيعة ههنا أَخيراً من الدهر أَن كليباً كان على نزار، وقال بعضهم: كان كليب على ربيعة والأَحوص على مضر، قال ولم أَسمع في يوم خزاز بشعر إلا قول عمرو بن كلثوم التغلبي:
(ونحن، غداوةَ أُوقد في خَزازَى،***رَفَدْنا فوق رفْد الرافدينا)
(برأْس من بني جُشَم بن بكر***نَدُقُّ به السُّهولة والحُزوُنا)
(تَهَدَّدُنا وتُوعِدُنا، رُوِيْداً !***متى كنا لأُمّتك مَقْتَوينا؟).
قال: وما سمعناه سمّي رئيساً كان على الناس، قلت: هذه غفلة عجيبة من أَبي زياد بعد إنشاده:
(برأْس من بني جشم بن بكر).
وكليب اسمه وائل بن ربيعة بن زهير بن جُشَم بن بكر بن حبيب بم عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل، وهل شيءٌ أَوضح من هذا؟ قال أَبو زياد: وحدثنا من أَدركناه ممن كنا نثق به بالبادية أَن نزاراً لم تكن تستنصف من اليمن ولم تزل اليمن قاهرة لها في كل شيء حتى كان يوم خزاز فلم تزل نزار ممتنعة قاهرة لليمن في يوم يلتقونه بعد خزاز حتى جاءَ الإسلام، وقال عمرو بن زيد: لا أَعرفه لكن ابن الحائك كذا قال في يوم خزاز، وفيه دليل على أَن كليباً كان رئيسَ مَعَدّ:
(كانت لنا بخَزازَى وقعة عجبٌ،***لما التقينا، وحادي الموت يحديها)
(مِلْنا على وائل في وسط بلدتها،***وذو الفخار كليبُ العزّ يحميها)
(قد فوَّضوه وساروا تحت رايته،***سارت إِليه معدُّ من أَقاصيها)
(وحِمْير قومنا صارت مقاولها،***ومَذْحج الغُرُّ صارت في تعانيها).
وهي طويلة، وقال في آخرها: وكثير من الناس يذكر أَن خزاز هي المهْجَم من أَسفل وادي سُرْدَدَ.

v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












عرض البوم صور خيال الرحا بن قاسط   رد مع اقتباس
قديم 29-12-2014, 01:44 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
قلم من الصحراء
اللقب:
$$ كاتب $$
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قلم من الصحراء

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 30105
المشاركات: 145 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 30
قلم من الصحراء is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
قلم من الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق

أشكرك أخي الكريم على هذه المعلومات والتي هي جزء من روايات اليعقوبي والكلابي و التي تدعم القول بتضارب الروايات والاخبار حول يوم خزاز مع العلم انه قد ورد جزء منها في مستهل الموضوع، واليك أخي الكريم رواية اخرى مخالفة لبعض المؤرخين المتأخرين حول هذا اليوم.

قال إبن الاثير في الكامل ج1 ص180 ( يوم خزاز).
( وكان من حديثه أن ملكاً من ملوك اليمن كان في يديه أسرى من مضر وربيعة وقضاعة، فوفد عليه وفدٌ من وجوه بني معدّ، منهم: سدوس بن شيبان بن ذهل بن ثعلبة، وعوف بن محلم بن ذهل بن شيبان، وعوف ابن عمرو بن جشم بن ربيعة بن زيد مناة بن عامر اضحيان، وجشم بن ذهل بن هلال بن ربيعة بن زيد ابن عامر الضحيان، فلقيهم رجل من بهراء يقال له عبيد بن قراد، وكان في الأسرى، وكان شاعراً، فسألهم أن يدخلوه في عدة من يسألون فيه، فكلموا الملك فيه وفي الأسرى، فوهبهم لهم، فقال عبيد بن قراد البهراوي:

نفسي الفداء لعوف الفعال ... وعوف ولاّبن هلالٍ جشم
تداركني بعدما قد هوي ... ت مستمسكاً بعراقي الوذم
ولولا سدوسٌ وقد شمّرت ... بي الحرب زلّت بنعلي القدم
وناديت بهراء كي يسمعوا ... وليس بآذانهم من صمم
ومن قبلا عصمت قاسطٌ ... معدّاً إذا ما عزيزٌ أزم


فاحتبس الملك عنده بعض الوفد رهينةً وقال للباقين: ايتوني برؤساء قومكم لآخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي وإلا قتلت أصحابكم. فرجعوا إلى قومهم فأخروهم الخبر، فبعث كليب وائلإلى ربيعة فجمعهم، واجتمعت عليه معد، وهو أحد النفر الذين اجتمعت عليهم معد، على ما نذكره في مقتل كليب. فلما اجتمعوا عليه سار بهم وجعل على مقدمته السفاح التغلبي، وهو سلمة بن خالد بن كعب بن زهير بن تيم بن أسامة بن مالك بن بكر ابن حبيب بن تغلب، وأمرهم أن يوقدوا على خزاز ناراً ليهتدوا بها، وخزاز جبل بطخفة ما بين البصرة إلى مكة، وهو قريب من سالع، وهو جبل أيضاً؛ وقال له: إن غشيك العدو فأوقد نارين. فبلغ مذحجاً اجتماع ربيعة ومسيرها فأقبلوا بجموعهم واستنفروا من يليهم من قبائل اليمن وساروا إليهم، فلما سمع أهل تهامة بمسير مذحج انضموا إلى ربيعة، ووصلت مذحج إلى خزام ليلاً، فرفع السفاح نارين. فلما رأى كليب النارين اقبل إليهم بالجموع فصبحهم، فالتقوا بخراز فاقتتلوا قتالاً شديداً أكثروا فيه القتل، فانهزمت مذحج وانفضت جموعها، فقال السفاح في ذلك:

وليلة بتّ أقود في خزاز ... هديت كتائباً متحيّرات
ضللن من السّهاد وكنّ لولا ... سهاد القوم أحسب هاديات


وقال الفرزدق يخاطب جريراً ويهجوه:

لولا فوارس تغلب ابنة وائل ... دخل العدوّ عليك كلّ مكانٍ
ضربوا الصنائع والملوك وأوقدوا ... نارين أشرفتا على النيران


وقيل: إنه لم يعلم أحد من كان الرئيس يوم خزاز لأن عمرو بن كلثوم، وهو ابن ابنة كليب، يقول:

ونحن غداة أوقد في خزاز ... رفدنا فوق رفد الرافدينا

فلو كان جده الرئيس لذكره ولم يفتخر بأنه رفد، ثم جعل من شهد خزازاً متساندين فقال:

فكنّا الأيمنين إذا التقينا ... وكان الأيسرين بنو أبينا
فصالوا صولةً فيمن يليهم ... وصلنا صولةً فيمن يلينا


فقالوا له: استأثرت على إخوتك، يعني مضر، ولما ذكر جده في القصيدة قال:

ومنّا قبله الساعي كليبٌ ... فأيّ المجد إلاّ وقد ولينا

فلم يدع له الرياسة يوم خزاز، وهي أشرف ما كان يفتخر له به).

v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












توقيع : قلم من الصحراء

وَيُغنيكَ عَمّا يَنسُبُ النّاسُ أنّهُ .... إلَيكَ تَنَاهَى المَكرُماتُ وَتُنسَبُ
إذا طَلَبوا جَدواكَ أُعطوا وَحُكِّموا ... وَإن طلَبوا الفضْلَ الذي فيك خُيِّبوا
وَلَوْ جازَ أن يحوُوا عُلاكَ وَهَبْتَهَا ... وَلكِنْ منَ الأشياءِ ما ليسَ يوهَبُ
وَأظلَمُ أهلِ الظّلمِ مَن باتَ حاسِداً ... لمَنْ بَاتَ في نَعْمائِهِ يَتَقَلّبُ

عرض البوم صور قلم من الصحراء   رد مع اقتباس
قديم 29-12-2014, 12:59 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
خيال الرحا بن قاسط
اللقب:
( كاتب )
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 32092
المشاركات: 1,355 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 30
خيال الرحا بن قاسط is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
خيال الرحا بن قاسط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق

احسنت أخي قلم من الصحراء، أما ما أوردته أنا فهو رواية ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان عندما تكلم عن موضع خزاز، واما بالنسبة للتضارب بالروايات فأنا لا أجد تضارب بالموضوع ، فالقائد بالنسبة لي هو كليب وائل ، وكما تلاحظ شعر بن الحائك في آخر رواية الحموي، وهو من الضد وشهد بقيادة كليب وائل ،وكما قيل والحق ما شهدت به الاعداءُ. وأما أفتخار بن كلثوم فهو من باب أفتخار الاحفاد بالاجداد كما نسمع ذلك في شعر آبائنا والمعاصرين لنا من بني قومنا في افتخارهم بكليب والزير ومعركة ذيقار والتي يسمونها بالمنذرية وهم لم يحظروها وبينهم وبين تلك الايام ما يفوق الالفين سنة مما يعدون، ايضاً كليب وائل من الذين عاشوا باليمن وكذلك الزير سالم قبل انتقالهم الى نجد والحجاز اثر حرب ربيعة الفرس التي راح ضحيتها والده ربيعة بن الحارث بن زهير ، وإليك افتخار بن المقرب العيوني العبدي الربعي وهو من اهل القرن السابع الهجري ، فهو يفتخر بفعل الاجداد وكأنه حضر تلك الوقائع وهي جزء من ثقافة العربي ويعدون فعال أجدادهم كفعالهم هم ،يقول بن المقرب رداً على افتخار اليمن بما لديهم من مفاخر.
وقالوا لنا (الانصار) (أوسٌ) و(خزرج)***وحسبك من فخر له الذكرُ والشانُ
وجائت (بنو كعب) بعبد مدانـــــــــــــها***وطالت بزيد الخيل (طئ) و(نبهانُ) ,
يقول: المقربي:
فقومي الأولى أجلوا (قضاعة) عنوة***ودانت لهم (كلب) و (نهد) و(خولانُ)
وهم فلقوا هام التبابـــــــــع إذ طغت***يقرُ به وادي (خزاز) و(سُـــــــــــلانُ)
غداة تولت (حميرٌ) في جموعها***وذاق الردى في ملتقى الخيل (صـــهبانُ).
يقول: التبابعة ملوك اليمن، وصهبان هو التبع الكبير ملك التبابعة ، وهو صهبان بن ذي حرث بن الحارث الى ان اوصله الى حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.
ويقول: قتلة ربيعة ملوك التبابعة في موقع خزاز وهم يومئذ تسعة أخوة، وقتل ملوك اليمن وقبائلها، وفض جموعها بخزازى وخزاز ، وهي ارض بها وقعتهم، وكذلك السلان، وكانت لهم بالسلان وقعتان عظيمتان كانت الدائرة فيهما على اليمن ، وتغلبت ربعية على ديار اليمن ، فضربوا على اكثرها الأتاوة، وسكنتها قبائل معد الى الآن . اقول انا يعني في زمانه ربما ،ولا يزال بعض قبائل ربيعة هناك الى اليوم، مثل قبيلة أكلب عم عنزة بن أسد وعسير ربيعة ورفيدة بقية عنز بن وائل وكذلك قبائل شيبان بن ذهل بنجران وبني شعبة بتهامة .

v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












عرض البوم صور خيال الرحا بن قاسط   رد مع اقتباس
قديم 29-12-2014, 03:18 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أحمد الهويدفي
اللقب:
عضو مجلس الإدارة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أحمد الهويدفي

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 3195
المشاركات: 1,286 [+]
بمعدل : 0.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 22
أحمد الهويدفي is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
أحمد الهويدفي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق

قلم من الصحراء
أجدت البحث في يوم خزاز وذكرت الروايات واختلافها حول ( سبب المعركه) و ( القائد ) .
بارك الله فيك ووفقك في بحوثك العلميه والمفيده .
لي تعقيب بسيط حول التعصب العرقي أو المكاني للمؤلفين وهو ملاحظ كما في كتب الهمداني
وابن الكلبي وغيرهم الكثير سواء من العدنانيين أو القحطانيين ولكن الباحث الفطن والمنصف يكتشف ذلك .


يوم خزاز من ايام العرب الشهيره قبل الاسلام وكما تفضل أخي خيال الرحا بن قاسط لايشك أحد
أن القائد هو ( كليب ) وائل بن ربيعه كما دلت الأبيات وذكره العديد من المؤلفين .

v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












عرض البوم صور أحمد الهويدفي   رد مع اقتباس
قديم 30-12-2014, 11:41 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
قلم من الصحراء
اللقب:
$$ كاتب $$
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قلم من الصحراء

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 30105
المشاركات: 145 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 30
قلم من الصحراء is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
قلم من الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق


أشكركم جميعا على تفاعلكم مع الموضوع وعلى ما قدمتم من مناقشات، لكن كما تعلمون أيها الاخوة كل حدث تاريخي كلما تعددت مصادره ورواياته زادت الحدث وضوحا وتحقيقا، وكلما اضربت رواياته وتخالفت مصادره زادته ضعفا وغموضا وهذا ما اشار اليه كثير من المؤرخين والمحققين قديما حول أيام العرب قبل الاسلام أمثال الطبري وابن الاثير وابن قتيبة رحمهم الله. لكن الواجب على كل مؤرخ ان ينظر الى التاريخ بعين الانصاف والامانة ويحذر كل الحذر من التعصبات والتحزبات القومية والتي قد تقع من كثير من الرواة لأن الحقيقة لابد لها يوما ما والحمدلله نحن في عصر بدأت تظهر فيها مصادر علمية جديدة مثل تاريخ الروم والفرس والذين كان لهم اتصال بالعرب في ذلك الوقت ، كذلك الاثار والنقوش الحميرية المسندة الموجودة في جزيرة العرب.
وأما بالنسبة ليوم خزاز وتضارب الروايات فيه واختلافها فهو بين و واضح ويظهر هذا من أختلافهم في موقع جبل خزاز ثم في اطراف النزاع هل كان القائد كليب أم غيره، وهل خصومهم قبائل مذحج أم مع ملك من ملوك اليمن أم كندة. كذلك اختلافهم في اليوم نفسه هل هو أعظم أيام العرب أو اعظم يوم انتصف فيه بنو معد على قبائل اليمن أو هل هو أول يوم انتصرت فيه معد على اليمن.

ولهذا قال الدكتور جواد ( وذهب بعض أهل الأخبار إلى أن يوم خزاز هو "أعظم يوم التقت فيه العرب في الجاهلية. وهو رأي يعبر عن وجهة نظر العدنانيين بالطبع، ... ثم عقب بقوله : وقد ذكر “أبو زياد الكلابي” أن يوم “خزاز” أعظم يوم التقت فيه العرب في الجاهلية وانه اول يوم استنصفت فيه نزار من اليمن، وأنها لم تزل منذ هذا اليوم ممتنعة قاهرة لليمن في كل يوم يلتقونه حتى جاء الإسلام ).
وليس الاختلاف في يوم خزاز بالجديد في أيام العرب ، بل هناك جملة من أيام العرب قد اختلف الرواة فيها بسبب العصبية القبلية والتحيز، ومن ثم اختلف المؤرخون من بعدهم، كيوم نخلة ويوم الكلاب ويوم ذي قار وغيرها.

قال الدكتور جواد ( والروايات عن معركة ذي قار، هي على شاكلة الروايات عنأيام العرب وعن حروب القبائل وغزو بعضها بعضًا، من حيث تأثرها بالعواطف القبليةوأخذها بالتحيز والتحزب. فنرى فيها تحيزًا لبني شيبان يظهر في شعر"الأعشى" لهم، إذ يمدحهم خاصة، مما أدى إلى غضب غيرهم مثل"اللهازم"، ونرى فيها إعطاء فخر لفلان وحبسه عن فلان. ولذلك يجب علىالباحث عن أيام العرب وعن حروب القبائل وغزواتها أن يفطن لذلك ).
المفصل ج5 ص298.

ولنعود الى أقوال بعض المؤرخين عن يوم خزاز.
(قال أبو المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي: ما اجتمعت معد كلهاإلا على ثلاثة رهط من رؤساء العرب، وهو عامر، وربيعة، وكليب. فالأول عامر بن الظربابن عمرو بن بكر بن يشكر بن الحارث. وهو قائد معد يوم البيداء حين تمذجحت مذجحوسارت إلى تهامة وهي أول وقعة كانت بين تهامة واليمن.
والثاني: ربيعة بن الحارث بن مرة بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن كعب وهو قائدمعد يوم السلان، وهو يوم كان بين أهل تهامة واليمن.
والثالث: كليب بن ربيعة وهو الذي يقال فيه: " أعز من كليب وائل " وقادمعداً كلها يوم خزاز ففض جموع اليمن وهزمهم، فاجتمعت عليه معد كلها وجعلوا له قسمالملك وتاجه، وتحيته وطاعته
).

خزانة الادب لعبدالقادر البغدادي ج1 ص216


( وفي ربيعة: سَدُوس بن شيبان بن ذُهل بن ثعلبة بن عُكابَةابن صَعْب بن علي بن بكر بن وائل.
وفي سَدُوس، يقول عُبيد بن قُرَاد البَهرائي:

وَلَوْلاَ سَدُوسٌ وقد شَمَّرَتْ ... بيَ الحَربُ زَلَّتْ بِنَعْلي القَدَمْ

وكان أصل ذلك " فيما قاله أبو المُنذر هشام الكلبي " أنْ ملكا من ملوك اليمن كان فييديه أسرى من ربيعة وقُضاعة وغيرهم، فوفد عليه وفد من وجوه معد وغيرهم، فيهمسَدُوس بن شَيبان، وعَوف بن مُحلم ابن ذُهل بن سيبان بن ثعلبة، وعَوف بن عمرو بنجُشَم بن ربيعة ابن زيد مناة بن عامر الضَّحْيان النَّمرِيّ، وجُشم بن " ذُهلبن " هلال بن ربيعة بن زيد مناة الضَّحْيان، فلقيهم هذا البَهرائي، فسألهم أنيُدخلوه عِدّة من يسألون فيه. فكلَّموه في الأُسارى، وفي جملتهم البهرائي فأطلقلهم جميعهم. فقال عُبيد بن قُراد في ذلك:

نَفْسِي الفِداءُ لِعَوْف الفَعَالِ ... وعَوفٍ ولابْنِ هِلاَلٍ جُشَم
تَداركني بَعدما قد هَوَيْتُ ... مُسْتَمْسِكاً بعَراقي الوَذَمْ
ولَوْلا سَدُوس وقد شَمَّرت ... بيَ الحَربُ زلَّت بنَعْلي القَدَمْ
ونادَيْتُ بَصْرَاءَ كي يَسْمَعُوا ... وليس بآذانِهم مِن صَمَم


فاحتبس عنده بعض الوفد رهينة، وقال للبقيَّة: ائتوني برؤساء قومكم لآخذ عليهممواثيقهم بالطاعة لي، وإلا فاعلموا أني قاتل أصحابكم. فرجعوا إلى قومهم بذلك، فبعثكُلَيب في ربيعة فجمعهم وبعث على مُقدمته السَّفَّاح، وهو سَلمة بن خالد بن كعب بنزُهير ابن تيم بن أُسامة بن مالك بن بكر بن حُبَيْب بن عمرو بن غَنم ابن تَغْلب.وأمره يُوقد لهم على خَزاز ليهتدوا بناره، فإن غشيهم العدوُّ أن يرفع نارين. وبلغأهل اليمن اجتماع ربيعة، فأقبلوا بجموعهم، فلما سمع أهل تِهامة بمسير أهل اليمنانظموا إلى ربيعة، وهجمت مَذْحج على خَزاز ليلا، فرفع السَّفَّاح نارين...الخ).
الايناس في علم الانساب للوزير المغربي ج1 ص21
( يوم خزاز: وهو لمعد على مذحج، وخزاز جبل ما بين البصرة إلىمكة. وهو من أعظم أيام العرب في الجاهلية، وكانت معد لا تستنصف من اليمن، ولم تزلاليمن قاهرة لها حتى هذا اليوم فانتصرت معد، ولم تزل لها المنعة حتى جاء الاسلام ).
نهاية الأرب للقلقشندي ج1 ص148
فالذي يظهر لي أيها الاخوة الكرام أن يوم خزاز كان يوم بين بنو معد ومذحج ومن انضم إليهم، وانتصرت فيها معد وهو أول يوم انتصرت فيه بنو معد على اليمن. والله أعلم بالصواب.

أما بالنسبة للمفاخر بين العرب فلا قول فيها لأحد بعد كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ومواقف الاسلام شاهدة الى يوم القيامة.

ولي عودة حول يوم ذي قار ورواياته والذي شاركت فيه كندة بنو شيبان بزعامة يزيد بن حسان السكوني الكندي وربيعة بن غزالة السكوني الكندي حتى وقع النصر.

خالص احترامي وتقديري للجميع

















v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












توقيع : قلم من الصحراء

وَيُغنيكَ عَمّا يَنسُبُ النّاسُ أنّهُ .... إلَيكَ تَنَاهَى المَكرُماتُ وَتُنسَبُ
إذا طَلَبوا جَدواكَ أُعطوا وَحُكِّموا ... وَإن طلَبوا الفضْلَ الذي فيك خُيِّبوا
وَلَوْ جازَ أن يحوُوا عُلاكَ وَهَبْتَهَا ... وَلكِنْ منَ الأشياءِ ما ليسَ يوهَبُ
وَأظلَمُ أهلِ الظّلمِ مَن باتَ حاسِداً ... لمَنْ بَاتَ في نَعْمائِهِ يَتَقَلّبُ

عرض البوم صور قلم من الصحراء   رد مع اقتباس
قديم 30-12-2014, 01:39 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
خيال الرحا بن قاسط
اللقب:
( كاتب )
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 32092
المشاركات: 1,355 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 30
خيال الرحا بن قاسط is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
خيال الرحا بن قاسط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق

شكراً لتفاعلك أخي قلم من الصحراء في الموضوع، فأنا سوف اختصر لك الموضوع ، بشهادة شاعر جاهلي قريب من زمانهم ولعله شاركهم معاركهم وكان عمره حين حضر يوم التحاليق الذي أسر فيه الزير مئة سنة، وهو الشاعر الفند الزماني البكري، فيقول:
لم تزل قحطان عتراً باحثاً***عن مدى فيها لقحطان البوارُ
مالت الريح على أبياتكم***من لظاها لظى فيه الدمارُ
دارت الحرب عليكم دورة***تركتكم وأواسيكم قصارُ
رفع الله نزاراً فعلت***بالعلا الناس فللباغي الصغارُ
جمع الله نزار فنفى***بهم الناس جميعاً فا ستناروا
إنما الناس ظلامٌ دونهم***فإذا ما أظلم الناسُ أناروا
نحن للناس سراج ساطعٌ***وضرامٌ يتقى منه الشرارُ
إذ قتلنا بالحمى ساداتكم***وأجرناكم وفي ذاك اعتبارُ
اسألوا عنا بقايا حمير***وبقاياكم إذا النقع مطارُ
كم قتلنا بخزازى منكم***وأسرنا بعدما حل الحرارُ
تسعة كل على قسمته***حلية الملك التي لا تستعارُ
صلي القتل به ذو حرث***وقديماً صلي القتل الخيارُ
اختصرة القصيدة وهي أطول من ذلك وفيها ما يستحب تجنبه ،لأنه كلام جاهلي ولا يليق نقله بين المؤمنين. والتاريخ اخي الكريم علم لا سند له كما قالوا العلماء ، ولا تدرك بعض من شأوه الا بأخذ نصيب من علم العقيدة والفقه واصوله ولغة العرب ومعرفة طبيعة العرب واسلوب حياتهم وتتبع اخبارهم وشعرهم وحروبهم بتجرد، وتبتعد عن نقل الشعوبة ومدعين القومية ، والمفهوم الخاطئ عند انصاف العلماء وارباعهم من الاسلاميين ، الذين يتخلون عن العرب والعروبة والقومية العربية الاسلامية يضنونها تتنافى مع الاسلام وهذا من جهلهم بدينهم أولاً وبعدهم عن عروبتهم ثانياً ، والحقيقة ان كتاب الدكتور جواد علي المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام هو كتاب فرد في بابه ولكن يحتاج الى قراته قراءة متأنية جرد وليس سرد مرة تلو المرة حتى تحصل على الفائدة ، وهو بنفس الوقت ليس قرآن منزل ولكنه هو افضل الموجود، وعلم التاريخ كعلم الانساب يحتاج الى تفقه فيه وتدبر كما تفعل مع الفقه وغيرة ، وتجد احياناً دليلك وحجتك في صحة أي موضوع تاريخي في ديوان شعر وليس كتاب تاريخ، كرواية موت قيس الشيباني ابو فارس شيبان على الاطلاق ابسطام بن قيس الشيباني، عندما ورد في التاريخ انه مات في سجن كسرا انو شروان قبل معركة ذيقار، وعندما تجد ان الاعشى البكري هجاه لانه ذهب الى كسرا بعد الحرب مباشرة فهاذا يؤكد عدم موته قبل الحرب، وهكذا.

v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












عرض البوم صور خيال الرحا بن قاسط   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2015, 01:48 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
قلم من الصحراء
اللقب:
$$ كاتب $$
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قلم من الصحراء

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 30105
المشاركات: 145 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 30
قلم من الصحراء is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
قلم من الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلم من الصحراء المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: يَوْمُ خَزَازّ بيْن الرِوَاياَت والحَقَائِق

أخي الكريم خيال الرحا مما هو معلوم في قواعد التاريخ أن التاريخ لا يؤخد من مصدر واحد ولا ممن لم يعرف بالتثبت والتحقق فيما يروي أو يذكر، فما بالك بأخبار العرب في الجاهلية، ولهذا تجد كثيرا من المؤرخين الكبار كالطبري وابن كثير وابن الاثير وغيرهم يناقشونها في بعض الأحيان و يرونها بالأسانيد وربما يعرضون عن كثير منها.

وأعجب منك أخي الكريم حين تقول بأن التاريخ علم وليس سند ، قال الامام علي بن المديني لولا الاسناد لقال من شاء ما شاء. فكلما كان الحدث مسندا بالثقات أو الضابطون كان اقرب للصواب وغير ذلك محل نظر.

وانظر ما قاله ابن الاثير في تاريخه حين تكلم عن بعض اخبار الجاهلية ( وسبب هذا أن أخبار العرب لم تكن مضبوطة على الحقيقة، فقال كل واحد ما نقل إليه من غير تحقيق).
تاريخ ابن الاثير ج1 ص 139

أما عن يوم خزاز فالذي يظهر أن القول بقيادة كليب له وانه كان على ملك من ملوك اليمن هو قول الكلبي الشيعي ومعلوم حال هشام ابن السائب الكلبي عند المحدثين والمؤرخين، فمتى انفرد بقول لزم أن يتابع قوله.

ويوم خزاز قد اختلف في قيادته العدنانيون انفسهم ومن قبلهم رواة اخبار العرب اختلفوا فيه كالاصمعي وابو عبيدة وابو كلاب وغيرهم كما اسفلت، وليس هذا الخلاف بجديد.

واليك أقوال بعض مشاهير رواة اخبار العرب في الخلاف حول يوم خزاز....

( قال أبو عبيدة: تنازع عامر ومسمع ابنا عبد الملك، وخالد بنجبلة، وإبراهيم بن محمد بن نوح العطاردي، وغسان بن عبد الحميد، وعبد الله بن سالمالباهلي، ونفر من وجوه أهل البصرة كانوا بتجالسون يوم الجمعة ويتفاخرون ويتنازعونفي الرياسة يوم خزار. فقال خالد بن جبلة: كان الأحوص ابن جعفر الرئيس. وقال عامرومسمع: كان الرئيس كليب وائل. وقال ابن نوح: كان الرئيس زرارة بن عدس، وهذا فيمجلس أبي عمرو بن العلا، فتحاكموا إليه فقال: ما شهدها عامر بن صعصعة، ولا دارم بنمالك، ولا جشم بن بكر، اليوم أقدم من ذلك، غير أن أهل اليمن كان الرجل منهم يجيءومعه كاتب وطنفسة بقمد عليها، فيأخذ من أموال نزار ما شاء، كعمال صدقاتهم اليوم،وكان أول يوم امتنعت معد عن الملوك: ملوك حمير، وكانت نزار لم تكثر بعد، فأوقدواناراً على خزاز ثلاث ليال، ودخنوا ثلاثة أيام، فقيل له: ما الخزاز؟ قال: هو جبلقريب من أمرة على يسار الطريق خلفه صحراء منعج، ففي ذلك اليوم امتنعت نزار من أهلاليمن، قال عمرو بن كلثوم:

ونحن غداة أوقد في خزار ... رفدنا فوق رفد الرافدينا
فكا الأيمنين إذا التقينا ... وكان الأيسرين بنو أبينا
فصالوا صولة فيمن يليهم ... وصلنا صولة فيمن يلينا
فآبوا بالنهاب وبالسبايا ... وأبنا بالملوك مصفدينا
قال أبو عمرو بن العلاء: ولو كان جده كليب وائل قائدهم ورئيسهم ما ادعى الرفادةوترك الرياسة).
نهاية الارب للنويري ج4 ص208


( يوم خزازي: ويقال: خزاز واختلف فيه: فقال قوم: كان رئيسنزار فيه كليب بن ربيعة. وقال آخرون: رئيسهم زرارة بن عدس، وقال آخرون: بل ربيعةبن الأحوص، وقد أنكروا عمرو بن العلاء جميع ذلك والذي ثبت عنده أنه قال: هو يوملنزار على ملك من ملوك اليمن قديم لا يعرف من هو منهم، وأما ربيعة فيقول: لا شكأنه يوم خزار لكليب بن ربيعة على مذحج وغيرهم من اليمن، وكان بعقب يوم السلان،فجمع كليب جموع ربيعة، فاقتتلوا، فانهزمت مذحج والذين معهم من اليمن).
العمدة في محاسن الشعر لإبن رشيق القيرواني ج1 ص183

( قال أبو عُبيدة: فنازع عامر ومِسْمع ابنا عبد الملك، وخالدُبن جَبلة، وإبراهيم بنِ محّمد بن نُوح العُطارديّ، وغسان بن عبد الحميد، وعبد اللهبن سَلْم الباهليّ، ونفر من وجوه أهل البَصْرة كانوا يتجالسون يوم الجمعةويتفاخرون ويَتنازعون في الرِّياسة يومَ خَزاز، فقال خالد بن جَبلة: كان الأحوص بنجَعفر الرئيس. وقال عامر ومِسْمع: كان الرئيسَ كليبُ بن وائل. وقال ابن نُوح: كانالرئيسَ زرارةُ بن عُدَس. وهذا في مجلس أبي عمرو بن العَلاء. فتحاكَموا إلى أبيعَمرو، فقال: ما شَهدها عامرُ بن صَعْصعة، ولا دارمُ بن مالك، ولا جُشَم بن بكر،اليومُ أقدمُ من ذلك، ولقد سألت عنه منذ ستّين سنة فما وجدتُ أحداً من القوم يعلممَن رئيسُهم ومَن المَلِك، غَير أنَّ أهل اليمن كان الرجلُ منهم يأتي ومعه كاتبوطنفسة يقعد عليها، فيأخذ من أموال نزار ما شاء، كعُمّال صَدقاتهم اليومِ، وكانأوّل يوم امتنعت معدّ عن المُلوك ملوك حْمير، وكانت نِزَار لم تَكْثُر بعد،فأوقدوا ناراً على خَزَاز ثلاثَ ليال، ودخَّنوا ثلاثةَ أيام. فقيل له: وما خزَز؟قال: هو جَبل قريب من إمْر على يَسار الطريق، خلفه صَحْراء مَنْعِج، يُناوحه كُوروكُوير إذا قطعتَ بطنَ عاقل. ففي ذلك اليوم امتنعت نِزار من أهل اليمن أنْيأكلوهم، ولولا قولُ عمرو بن كًلثوم ما عُرف ذلك اليوم، حيث يقول:

ونحنُ غَدَاةَ أوقد في خَزَارِ ... رَفَدْنا فوق رِفْد الرافدينَا
فكُنّا الأيْمنين إذا التقينا ... وكانَ الأيْسرِينِ بنو أبينا
فصالُوا صَولةً فيمن يَليهم ... وصُلْنا صولةَ فيمن يَلينا
فأبوا بالنِّهاب وبالسَّبايا ... وأبْنا بالمُلوك مصفدينا

قال أبو عمر بن العلاء: ولو كان جدّه كُليب وائل قائدَهم ورئيسَ
هم ما ادَّعىالرّفادة وتَرك الرياسة، وما رأيتُ أحداً عرَف هذا اليومَ ولا ذكره في شِعْره قبلهولا بعده ).
العقد الفريد لإبن عبد ربه الاندلسي ج2 ص297

ختاما أخي الكريم فإن الذي يظهر أن يوم خزاز هو أول يوم انتصرت فيه بنو معد على أهل اليمن ولهذا اشتهر بين العرب، لأن اليمن كانت قاهرة عليهم ولم يكونوا ينتصفون منه، حتى جاء هذا اليوم و كان على مذحج، ومن ثم صار بنو معد لهم منعة الى ان جاء الاسلام والحمدلله عليه.

v]: dQ,XlE oQ.Qh.~ fdXk hgvA,QhdhQj ,hgpQrQhzAr












توقيع : قلم من الصحراء

وَيُغنيكَ عَمّا يَنسُبُ النّاسُ أنّهُ .... إلَيكَ تَنَاهَى المَكرُماتُ وَتُنسَبُ
إذا طَلَبوا جَدواكَ أُعطوا وَحُكِّموا ... وَإن طلَبوا الفضْلَ الذي فيك خُيِّبوا
وَلَوْ جازَ أن يحوُوا عُلاكَ وَهَبْتَهَا ... وَلكِنْ منَ الأشياءِ ما ليسَ يوهَبُ
وَأظلَمُ أهلِ الظّلمِ مَن باتَ حاسِداً ... لمَنْ بَاتَ في نَعْمائِهِ يَتَقَلّبُ

عرض البوم صور قلم من الصحراء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس القبائل العربية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:52 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))
المشاركات بالموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes