الرئيسية التسجيل
الخروج التحكم

 تابع التغطيه من هنا


العودة   المجالس التاريخية > المجالس العامة > مجلس الأخبار والأحداث الهامة
مجلس الأخبار والأحداث الهامة يختص بالأخبار والأحداث الهامة المنقولة من الصحف وغيرها
أهلا وسهلا بك إلى المجالس التاريخية.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم ، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 23-09-2012, 02:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
هيفاء
اللقب:
( مـراقبــة عـامـة )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هيفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 24079
المشاركات: 6,371 [+]
بمعدل : 1.66 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 23
هيفاء is on a distinguished road

الإتصالات
الحالة:
هيفاء متصل الآن
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس الأخبار والأحداث الهامة
افتراضي كتاب سعوديون: لا يمكن إلا أن نحب هذا الوطن





كتاب سعوديون: يمكن
أيمن حسن – سبق: يقدم كتاب ومحللون سعوديون رؤى مختلفة لليوم الوطني، لكنهم يجمعون على حب الوطن، حتى لو واجه الجميع صعوبات، مؤكدين أنه "لا حيلة لنا في حب الوطن".

وتحت عنوان "صباح الحب يا وطني!" يقول الكاتب الصحفي خالد السليمان: "لا حيلة لي في حب وطني.. مهما سعى البعض ليشعرني بالغربة فيه، فوطني لا يختصر في أخطاء المخطئين ولا تقصير المقصرين ولا إهمال المهملين، فالوطن انتماء وهوية.. ماضٍ ومستقبل، كتب الأجداد ماضيه، ويكتب الآباء حاضره، وسيكتب الأبناء مستقبله".

وتحت عنوان "ما علاقة وطنك بذلك؟!" يرصد الكاتب الصحفي صالح الشيحي في صحيفة "الوطن" العديد من المشاكل والصعوبات، لكنه يؤكد على حب الوطن ويقول: "تعال لنتصارح ونفكر بصوت مسموع: لك الحق أن تغضب من وزارة المالية، لكن ما علاقة وطنك بذلك؟! لك الحق أن تحتج وتغضب من الذين حولوا (حافز) إلى ذل وإهانة لك.. لكن ما علاقة الأرض التي تحتضن أجساد آبائك وأجدادك بذلك؟! لك الحق أن تحبط من وزارة الصحة لكن ما علاقة التراب الذي تتنفس هواءه بذلك؟! ولك الحق أن تشكو وزارة الثقافة والإعلام لكن ما علاقة الأرض التي ترعرعت فوقها بذلك؟! لك الحق أن تنتقد وزارات العمل والتجارة والتربية والتعليم.. اغضب على من تشاء.. خاصم من تشاء.. انتقد ما تشاء.. قاطع من تشاء.. وجه أصابع الاتهام نحو من تشاء.. لكن دع الوطن بعيدا عن كل هؤلاء وهؤلاء!الوطن أسمى من الجميع.. كل هؤلاء راحلون ويبقى الوطن.. كل هؤلاء زائلون ويبقى الوطن".

ومن صفحات الماضي يرصد الكاتب الصحفي محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ في صحيفة "الجزيرة" سيرة البطل بخروش بن علاس الزهراني، ويقول عنه آل الشيخ: "ومن سأكتب عنه اليوم واحدٌ من هؤلاء؛ وأكاد أجزم أن أغلب شبابنا، بل وكبارنا ومثقفينا، لم يسمعوا باسمه قط، رغم أنه سطَّر من البطولات والذود عن الأوطان تجاه الغزاة القادمين من الخارج أنصع الصفحات.. ظهر اسم هذا البطل عام 1218هـ عندما دخلت أغلب مناطق جنوب الحجاز، وبالذات قبائل غامد وزهران، إلى حكم الدولة السعودية الأولى على يد عثمان المضايفي خلال فترة حكم الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود، وتم تعيين (بخروش بن علاس) عليها. وكان بخروش مضرب مثل في الشجاعة والقوة والإصرار والإخلاص والتفاني للدعوة والدولة؛ فعنه يقول المؤرخ الإيطالي «جيوفاني فيناتي Giovanni Finati « الذي رافق غزوة محمد علي باشا للدولة السعودية الأولى: (لم يشهد العرب أشجع من بخروش في زمانه)"، ويضيف الكاتب: "وفي معركة (القنفذة) كان له، ولرفيق نضاله (طامي بن شعيب المتحمي)، مآثر وبطولات تسجل بأحرف من ذهب.. كان من ضمن خطط غزوة محمد علي باشا للقضاء على الدولة السعودية الأولى بعد أن استطاع الاستيلاء على الحجاز؛ وقبل أن يغزو عاصمة الدولة (الدرعية)، عزل المناطق الجنوبية عن الدولة أولاً؛ فقد بعث محمد علي برسالة إلى السلطان العثماني يقول فيها: (وكما تعلم جيداً أن هذه - أي عسير - هي المصدر الرئيسي للدرعية وهي قلب قوتها. وإذا ما قدر لنا وللقانون أن يخيم في ربوع هذه الجبال سيكون من السهل واليسير حل مشكلة الدرعية والقضاء عليها)؛ فاتجهت سفنه محملة بجنوده إلى (القنفذة) المدينة الجنوبية الساحلية فاحتلتها بعد أن انسحبت منها حامية أميرها طامي بن شعيب، انسحاباً كان على ما يبدو تكتيكياً، كان ذلك في عام 1229هـ، 1814م، أي قبل سقوط الدرعية بأربع سنوات؛ عندها أرسل طامي إلى بخروش يطلب منه المساعدة والنصرة، فلبى بخروش النداء، وسار بقوة قوامها قرابة العشرة آلاف بطلاً جنوبياً، بأسلحة لا تتعدى السيوف والخناجر والرماح وبعض البنادق البدائية، غير أن الدفاع عن العقيدة والأوطان، كان هو السلاح الأقوى والأمضى في تلك الحروب، ما جعل الغزاة يندحرون، ويتسابقون على النجاة، بعد أن كرَّ عليهم بخروش وطامي، وقاتلوهم حتى في مياه البحر؛ فاضطر قادة الغزاة لينجو مع وبعض جنودهم أن يحتموا بسفنهم، ويأمرونها بالإبحار إلى جدة مولين الأدبار، وتركوا ما تبقى من جنودهم غير آبهين بمصائرهم، خوفاً وهلعاً من هؤلاء الصناديد الأبطال.. كما شارك بخروش في معركة (وادي بسل) بين الطائف وتربة تحت قيادة الأمير فيصل بن سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود في عهد أخيه الإمام عبدالله بن سعود ضد جيوش محمد علي؛ وكانت هذه المعركة في تقديري أهم المعارك بيننا وبين دولة الخلافة على الإطلاق؛ فقد كانت خسارة هذه المعركة بمثابة الإيذان بانتهاء الدولة السعودية الأولى وسقوط الدرعية. وقد شارك في هذه المعركة أغلب قبائل الدولة، وكان بطلنا بخروش بن علاس يقود قبائل زهران فيها، غير أن خسارة هذه المعركة حولت هذا الجيش إلى جيوب مقاومة للغزو العثماني فيما بعد، وتحول بخروش وأغلب المشاركين في هذا الجيش إلى المقاومة من خلال ما يشبه اليوم حروب المقاومة غير المنظمة؛ لكنه بعد أن ضرب أروع الأمثال على الشجاعة والتفاني والإخلاص سقط في يد الغزاة، فأسِرَ، وقتل صبراً، وقطع رأسه عن جسده، وأرسل رأسه مع رفيق دربه طامي بن شعيب إلى مصر ومنها إلى إسطنبول حيث أعدم أيضاً ابن شعيب هناك".

وعن المستقبل يؤكد الكاتب الصحفي خلف الحربي في صحيفة "عكاظ" أن السعودية ستحلق عالياً بعقول أبنائها، خاصة المبتعثين منهم، بشرط أن تكون هناك خطة واضحة للاستفادة منهم، وتحت عنوان "بهؤلاء يحلق الصقر الأخضر" يقول الكاتب: "وبالأمس، نشرت «عكاظ» خبراً حول تمكن المبتعث وسام صبان من إجراء تجربة عملية على غواصة مائية تعمل بنظام التحكم الذاتي في المياه الإقليمية الأمريكية، ووسام صبان هذا شاب طار من مكة إلى أستراليا لطلب العلم، فحاز على الميدالية الذهبية من الاتحاد العالمي للمخترعين"، ويضيف الحربي: "جذبتني حكاية وسام صبان، فسافرت في ديار الشيخ جوجل؛ بحثاً عن أهم الإنجازات العلمية الدولية التي حققها سعوديون وسعوديات خلال العامين الماضيين، فأصبت بالذهول لأنها أكثر من أن تحصى في مقال! كم مذهل من الاختراعات والاكتشافات والبحوث المتقدمة في مختلف العلوم، وعدد كبير من الجوائز المرموقة من أعرق وأهم الجامعات ومراكز البحوث في العالم، ميداليات ذهبية وفضية وشهادات تقدير في أكبر التجمعات العلمية الدولية، أغلبها تحققت على يد طلبة مبتعثين، ولكن ثمة قسم كبير من هذه الإنجازات العلمية حققها باحثون داخل الوطن"، ويعلق الحربي قائلاً: "إننا نملك العقول والمواهب القادرة على وضع البلد في مصاف الدول المتقدمة، ولكننا لا نملك حتى هذه اللحظة أي خطة لكيفية الاستفادة من هؤلاء المبدعين".

;jhf su,]d,k: gh dl;k Ygh Hk kpf i`h hg,'k




;jhf su,]d,k: gh dl;k Ygh Hk kpf i`h hg,'k ;jhf su,]d,k: gh dl;k Ygh Hk kpf i`h hg,'k dl;k su,]d,k:












توقيع : هيفاء

عرض البوم صور هيفاء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس الأخبار والأحداث الهامة



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وائل بن هزان بدعة ابن الكلبي الكافر الملحد الكذاب فهد الجعفري مجلس الأنساب والمواطن 45 17-04-2015 06:34 PM


الساعة الآن 03:41 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))
المشاركات بالموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes