العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس الأجتماعيه > مجلس الأسرة
مجلس الأسرة لكل مايتعلق بالاسره والأبناء
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 04-07-2015, 09:00 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
خيال الرحا بن قاسط
اللقب:
( كاتب )
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 32092
المشاركات: 1,317 [+]
بمعدل : 0.91 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 5
نقاط التقييم: 30
خيال الرحا بن قاسط is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خيال الرحا بن قاسط غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس الأسرة
افتراضي آداب الخطوبة والزواج .

الزواج رابطة مقدسة بين ذكر وأنثى تعاقدا على العيش الكريم معاً . وعلى أستمتاع أحدهما بالآخر حفاظاً على الجنس البشري من الانقراض وسكوناً للنفس من الاضطراب الجنسي ومن وحشة العزوبة والفردية وتقوية لروابط المجتمع بالمصاهرة ، واستفادة من عاطفة الأبوة والأمومة في تربية الأطفال على المعاني الانسانية الكريمة ـ (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها ، وجعل بينكم مودةً ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) الروم ـ 21 .

ولابد لهذه المؤسسة الزوجية من رئيس ينظم أمورها ويدير شؤونها ، ونظراً لكون الرجل بعيداً عن فترات الضعف الانثوي (كالحمل والحيض والنفاس) ـ ونظراً لكونه المسؤل عن الأنفاق على أسرته كان المرشح الأجدر لهذه المهمة الادارية ـ مهمة القوامة ـ (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم) النساء ـ 34 .
فالقوامة إذن مهمة تنظيمية توجيهية لا يقصد بها الاستهانة بالمرأة أو الحط من قدرها كما يزعم أصحاب الأهواء من أعداء الاسلام ، ولكي لا يتمادا الرجل في استعمال حقه في القوامة فقد حدد الاسلام له حدوداً لا يتعداها حرصاً منه على استمرار الحياة الزوجية السعيدة التي تقوم على عاملين أساسين هما : الحب والعدل . ضمن إطار من الآدب ومظاهر السلوك الفاضلة والاحترام المتبادل وإليكم بعض هذه الآداب الزوجية :

1 ـ الاقبال على الزواج والترغيب فيه ((يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج)) ـ رواه البخاري . والباه : هي استطاعة الأنفاق المادي على الزوجة ، وإحسان عشرتها ، أقول أنا وكذلك عدم العنونة لأن التفسير في بعض الآراء هو القدرة على المعاشرة الجنسية ، والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم ، ومن لم يستطع أي الباه ، فعليه بالصوم فإنه له وجاء (أي وكاء في بعض لغة العرب أي لجم يعني التخفيف من قدرة الباه). فمتى أصبح الشاب في سن يستطيع فيه ان يحسن معاملة زوجته ومعاشرتها ، وكان في وضع مادي مناسب وجب عليه الزواج ـ ولو كان في سن مبكر ـ فإن للزواج المبكر فوائد جمة أهمها : أن أولاده يصبحون في سن الشباب قبل أن يشيخ والدهم ، فيكونون عوناً له إن أحسن تربيتهم .

ومن الاسلام إزالة العقبات أمام الخاطبين وتيسير وسائل الزواج ـ كغلاء المهور ، والمصروف الهائل على حفلة العرس ، والحلي الكثيرة التي تُطلب للعروس وغيرها ـ ففي الحديث ((إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ، إلا تفعلوه تكن فتنة في الارض وفساد كبير)) رواه الترمذي .

2 ـ على المسلم أن يحسن اختيار زوجته ، وعلى المسلمة أن تحسن اختيار زوجها ـ ففي الحديث ((تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك)) ـ متفق عليه .

وفي حديث آخر ((تخيّروا لنطفكم فإن العرق دسّاس)) فإذا اطمأن أهل العروس على دين الخاطب وإلى أنه من بيئة متمسكة بالقيم الاسلامية وجب على الخاطبين رؤية بعضهما ـ ففي الحديث ((أُنظر إليها فإنه أحرى أن يُؤدم بينكما)) وفي حديث آخر ((إذا خطب أحدكم المرأة فقدر أن ينظر منها بعض ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل)) رواه ابو داود . فالنظر إليها والجلوس معها بوجود محرم ، والتحدث معها وهي مكشوفة الوجه امر مشروع ـ اما ما يحصل عند من أساؤوا فهم الاسلام من خروج إلى المنتزهات والملاهي والانفراد بها في الحجرات بحجة دراسة أخلاق بعضهما البعض ، فهذا ليس من الاسلام في شيء ، بل هذا من اسباب الفساد . وكثيراً ما جرّ إلى عواقب وخيمة ، كما وأن ما يحدث لدى بعض الأسر من منع الخاطب رؤية مخطوبته ، أو أنهم يقطعون بأمر الخطوبة دون أخذ موافقة المخطوبة ، فهو كذلك أمر مرفوض شرعاً .

3 ـ ليس من أدب الاسلام خطبة امرأة توفي زوجها أو مطلقة لم تنقض عدتها ـ كم ليس من الاسلام أن يخطب المسلم امرأة مخطوبة لغيره ، إلا إذا فسخت خطبتها ـ ففي الحديث ((لا يخطب الرجل على خطبة الرجل حتى يترك قبله أو يأذن له)) أخرجه البخاري .

4 ـ استئذان البكر وتخيير الثيب في اختيار شريك حياتها ـ ففي الحديث ((الثيب أحق بنفسها من وليّها والبكر تستأذن في نفسها وإذنها صماتها)) متفق عليه .

((فعن خناس بنت خداج أن أباها زوجها ـ وهي ثيب ـ فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرد نكاحها)) أخرجه الجماعة إلا مسلماً ـ وعن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال : ((جاءت فتاة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أبي زوجني ابن أخيه ليرفع بي خسيسته قال : فجعل الامر إليها . فقالت لقد أجزت ما صنع أبي ولكني أردت أن أُعلّم النساء أن ليس إلى الآباء من الأمر شيء)) رواه ابن ماجة حديث صحيح .

(أقول أنا ناقل الموضوع خيال الرحا بن قاسط : من أين لنا مثل هذه البنت الكاملة الاخلاق والعقل والمروءة ، لقد استفتت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكنها لم تنسى بنفس الوقت كرامة أبيها ، حافظة عليها أمام المسلمين وامام المجتمع ، ونظرت الى حساسية الموضوع بالنسبة الى ابيها ، المشكلة في عصرنا هذا ـ ترفض البنت لا لأجل سوء الخاطب ـ ولكن بإيعاز من والدتها ـ خصوصاً اذا والدتها مطلقة ، فيكون هناك شيء من التحدي مما يزيد من اشتعال النيران بالبيت والاسرة كاملة مما يفسد بقية البنات على أبيهن ، وأكيد الرجل يحس ان كرامته امتهنت وأهينت قوامته وحقه في زواج ابنته ، فيحصل مالا تحمد عقباه ولربما وصل الموضوع الى القتل نسأل الله العفو والعافية ، او طلاق الأم وخراب البيت على أقل تقدير . فنقول للنساء والدة وابنة فلتتقينّ الله في ازواجكن وانفسكن وبناتكن ، ولا تفسدنّ بناتكنّ على أنفسهنّ اولاً ومن ثم على آبائهنّ ، ومن ثم سوف يفسدن عليكنّ وللأبد ، فالقضية مهمة جداً فانظرن حفظكن الله الى ما ينفعكن وبناتكن وأزواجكن دنيا ودينا ً.

5 ـ ومن أدب الاسلام ‘ إعلان النكاح ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أعلنوا هذا النكاح واجعلوه في المساجد واضربوا عليه بالدفوف ـ رواه الترمذي عن عائشة رضي الله عنها .

وليس من الاسلام أن يبخل الرجل على زوجته وأولاده بما أنعم الله به عليه . بل المطلوب أن يقدم لهم في حدود استطاعتة ما يقدم أقرانه لزوجاتهم ـ ففي الحديث (كفى بالمر إثماً أن يضيع من يقوت)) رواه أبو داود ـ إذ كثير ما يؤدي البخل إلى المفاسد وسوء الخلق ـ ((سألت هند زوجة أبي سفيان رسول الله صلى الله عليه وسلم : قائلة : إن زوجي شحيح وليس يعطيني ما يكفيني وولدي إلا ما أخذت منه وهو لا يعلم . قال صلى الله عليه وسلم : ((خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف)) ـ متفق عليه . كما على الزوجة أن تقدر ظروف زوجها المادية فلا تطلب منه مالا طاقة له به من متاع الحياة وسفاسفها .

6 ـ من أدب الاسلام أن تطيع الزوجة زوجها في غير معصية إذ لا يجوز أن تطيعه في التكشف وارتكاب المحرمات لانه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لاحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها)) أخرجه الترمذي حديث حسن صحيح .

وأن لا تطيع أحداً من أهلها أو أهله فيما لا يرضيه ويخالف رغبته . وأن لا تضربه إذا ضربها أو تشتمه إذا شتمها أو تهجر فراشه إن رفض لها طلباً ـ بل يتوجب عليها أن تسترضيه إن هو غضب عليها إبراءً لذمتها أمام الله تعالى ، وأن لا تُدخل بيته من يكره ، ولا تُجلس على فراشه احداً بغير إذنه ، وأن تمتنع عن زيارة من لا يرغب بزيارتهم ، وأن لا تخرج من بيتها دون إذنه وإذا اضطرت للخروج دون إذن أن : تخبره بمكان وجودها . ففي الحديث ((لا يحل لامرأة تؤمن بالله أن تأذن ببيت زوجها وهو كاره ، وتخرج وهو كاره ولا تطيع فيه احداً ، ولا تعتزل فراشه ، ولا تضربه ، فإن كان هو أظلم ، فلتأته حتى ترضيه فإن قبل منها فبها ونعمت وقبل الله عذرها وأبلج حجتها ، وإن لم يرض فقد أبلغت عند الله عذرها)) رواه الحاكم .

7 ـ وليس من أدب الاسلام أن يضرب الرجل زوجته لأتفه الأسباب ضرباً مبرحاً ، قبل استنفاذ الوسائل العلاجية المشروعة ، كالنصح والارشاد وبيان خطورة نتائج الخلاف . ولا بأس بأن يستعين ببعض المتعلقين من أهلها وصديقاتها ، ثم الهجر في الفراش ، ثم تأتي مرحلة الضرب الخفيف الذي لا يترك أثراً (على أن لا يكون على وجهها) ـ بقصد التأديب ـ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ قال صلى الله عليه وسلم : ((أن تطعمها اذا طعمت ، وتكسوها اذا اكتسيت ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في المبيت)) ـ رواه أبو داود بدليل ما ورد في الآية (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما انفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان علياً كبيرا وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من اهلها إن يريدا إصلاحاً يوفق الله بينهما إن الله كان عليماً خبيرا) النساء ـ 34 ـ 35 .

8 ـ ليس من أدب الاسلام أن تتفاخر الزوجة على زوجها بحسبها أو بجمالها أو بمالها ، ولا أن تسفه رأيه ، وأن لا تغلظ له بالقول ، وأن لا تطعن في اقاربه ، كما ليس له ذلك . كما يستحسن أن لا يتعرض أحدهما على الآخر أثناء تأديب أولاده ، لأن ذلك يُفسد تربيتهم ـ بل الواجب أن يتفقا على أُسلوب تربية الأولاد وعلى انفراد كي لا ينشأ الأطفال في جو مضطرب ينعكس على تكوين شخصيتهم ، وعليهما أن يحسنا عشرة بعضهما البعض ، ويتلطف كل منهما مع الآخر ، لينعما بالعيش الهنيء سويا ، وبالسكينة التي أشارت إليها الآية الكريمة :
(ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة) .

9 ـ ومن الأدب أن تعتدّ المرأة لفراق زوجها (بالموت أو بالطلاق) احتراماً لرابطة الزوجية المقدسة ـ وتكون العدة : بابتعاد الزوجة عن مظاهر الزينة وعن حضور مجالس الفرح حتى تمضي عدتها ، وعدة المطلقة ثلاثة قروء (حيضات) او ثلاثة أشهر ، وعدة الحامل أن تضع حملها (وأُلات الأحمال أن يضعن حملهن) وعدة المتوفى زوجها أربعة أشهر وعشرة أيام .

10 ـ يستحسن أن تستقبل الزوجة زوجها وهي بحالة مرضية من النظافة والزينة وحسن اللباس . لا أن تستقبله بلباس الطبخ وتتزين لقريناتها ، كما تفعل بعض الجاهلات وليس من أدب الاسلام أن تتزين لغير زوجها أو ان تظهر متبرجة في الشارع ـ والتبرج : هو التكشف والظهور للعيون ومنه سفينة بارج لا غطاء عليها ، وبروج مشيدة لارتفاعها وظهورها للناظرين ـ قال الزمخشري : حقيقة التبرج تكلُّفُ إظهار ما يجب إخفاؤُه . والمقصود محاولة المرأة الغلو في الزينة كالوشم (الوخذ بالابر بشكل رسوم ونشر الأسنان والنمص ـ فقد ورد في الآية (ولأمرنهم فليغيرن خلق الله) النساء ـ 119 . وفي الحديث ((لعن الله الواشمة والمستوشمة والواشرة والمستوشرة والنامصة والمتنمّصة)) رواه أبو داود باسناد جيد .

N]hf hgo',fm ,hg.,h[ >




N]hf hgo',fm ,hg.,h[ > N]hf hgo',fm ,hg.,h[ >












عرض البوم صور خيال الرحا بن قاسط   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2015, 10:26 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
حسن زبون العنزي
اللقب:
كاتب
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 32341
المشاركات: 195 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4
نقاط التقييم: 20
حسن زبون العنزي is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن زبون العنزي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خيال الرحا بن قاسط المنتدى : مجلس الأسرة
افتراضي رد: آداب الخطوبة والزواج .

السلام عليكم
الاخ العزيز خيال الرحا بن قاسط العنزي المحترم
ما اروع اختيارك لهذا الموضوع القيم وهو موضوع العصر ومع الاسف الشديد ان الذين خسروا حياتهم الزوجية لم يطلعوا على ما تركه لنا من تعاليم دينية متشددة والسلف الصالح من اجل حياة زوجية افضل فترى البعض منا يتعامى عن امور جوهرية عندما يختار فتاة لتكون شريكة حياته ذكرتها انت في مقالتك --
قبل يومين فقط التقيت بشاب اعرفه ومعه ولده وابنته وباعمار لاتزيد عن خمس سنوات فتساءلت عنه فرد بانه قد طلق الام وراح يتذمر ويتحسرثم قال يلوم نفسه --كان اختياري خاطئا وانا اتحمل تبعات خطأي --
ولكن ما الفائدة وقد تعكرت حياته وطفليه بسبب اختياره الخاطيء لتلك الفتاة وكذا اسرتها --
وتمنيت ان يقرا اي شاب مثل ما كتبته قبل ان يقدم على اختيارات فاشلة وقد تكون مبهمة او غامضة --

الاثنين 19 رمضان 1436ه

v]: N]hf hgo',fm ,hg.,h[ >












عرض البوم صور حسن زبون العنزي   رد مع اقتباس
قديم 26-11-2015, 08:11 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
فواز الجعفري
اللقب:
ضيف المجالس

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : [+]
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خيال الرحا بن قاسط المنتدى : مجلس الأسرة
افتراضي رد: آداب الخطوبة والزواج .

يعطيك العافيه ع الطرح الجميل
احترامي

v]: N]hf hgo',fm ,hg.,h[ >












عرض البوم صور فواز الجعفري   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2016, 02:27 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
محمد السديس
اللقب:
][_ شخصية هامة_][
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد السديس

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 9521
المشاركات: 6,965 [+]
بمعدل : 1.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 24
محمد السديس is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد السديس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خيال الرحا بن قاسط المنتدى : مجلس الأسرة
افتراضي رد: آداب الخطوبة والزواج .

الله يعطيك العافية على الطرح المميز

v]: N]hf hgo',fm ,hg.,h[ >












توقيع : محمد السديس



اتعب على الطيب ترا رفقته عز

والا الردي مافاد نفسه يفيدك

الصاحب اللي لالمح جيتك فز

هذا الذي لازم تعده عضيدك

عرض البوم صور محمد السديس   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2016, 09:57 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
خيال الرحا بن قاسط
اللقب:
( كاتب )
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 32092
المشاركات: 1,317 [+]
بمعدل : 0.91 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 5
نقاط التقييم: 30
خيال الرحا بن قاسط is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خيال الرحا بن قاسط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خيال الرحا بن قاسط المنتدى : مجلس الأسرة
افتراضي رد: آداب الخطوبة والزواج .

لاهنتم ايها الاخوة جميعكم على المرور الكريم ، وتعطير متصفحي المتواضع .

v]: N]hf hgo',fm ,hg.,h[ >












عرض البوم صور خيال الرحا بن قاسط   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس الأسرة



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أداب الخـــــــــــطبـــــــــــة سعود فريح المرتعد مجلس السّنة والسيرة النبوية الشريفة 5 17-10-2015 01:50 PM
آيات الله في البحار محمد حميد العنزي مجلس القرآن الكريم وعلومه 7 24-02-2014 07:33 PM
آداب تهمنا كثيرآ حتى نكون بإذن الله ممن يستجاب دعاهم ابو عواد السلمي مجلس الشريعة الأسلامية 11 14-01-2012 12:00 PM
آداب الحوار احمد البدري مجلس عنزة للحوارات الهادفة 13 02-01-2012 07:45 PM
نحو خطوبة ناجحة مشعل النزال مجلس الأسرة 8 09-05-2011 12:33 AM


الساعة الآن 07:05 PM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes