العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس الأدبيه > مجلس الأدب والخواطر والنثر > مساحـات فكر
مساحـات فكر مساحات ملك لأصحابها .. وتمنع نهائياً الردود
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 21-07-2014, 08:46 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي قيـــــلوله ممتـــعه. ,,











مع ,, الوجيــــــــه



!



.




///









rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<












عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2014, 08:59 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,

v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<












عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2014, 09:28 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,

أتمنى لصحبتــكم قيـلوله ممتعة. مع الوجيــــه..






v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<












عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2014, 02:06 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,














المجـــــــالس الإســـــــــــلا ميــة.



v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<













التعديل الأخير تم بواسطة عابرســـبيل ; 21-07-2014 الساعة 02:36 PM
عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2014, 06:33 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,

الـســــلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .. ///


اســـعد الله اوقاتكم أين ماكنتم بكل خير.


بسـمكم نفتتح هذهـ القيلوله ويسعــدني تشريف سموكم .



محمد عليه الصلاة والسلام .

هو رائد وأب القصة العربية

لما كان يغدقه على العامة من أمثال وحكايات ونصائح

من خلال أحاديثه النبوية الشريفة معهم.

و الدور الكبير الذي يقــوم به القرآن الكريم في تأديب

وتعليم الصحابة رضوان الله عنهم ونقل أخبار وقصص الأولين.

ونشر الدين الحنيف من خلال القصص والأمثال .....

حيث يقول الله تعالى في كتابه الكريم

(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا

فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ

وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَـرُواْ

فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَـذَا مَثَلاً

يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً

وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِـــــقِينَ

{26}البقرة)

وأيضـــاً يقول ..

( نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ

بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ

لَمِنَ الْغَافِلِينَ

{3} يوسف)

أو

( لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ

مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْـه

وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ

{111} سورة يوسف)

و للدلالة على أهمية القص في التعليم والتوجيه

ونشر المثل والأخلاق الحميدة.

ونحن هنا لست في محل الكتابة حول هذا الموضوع

وقد برع الصحابة والفقهاء والأئمة في شرح مسهب

ودقيق له. ولكن بودي وقد أحببت أن

نعتمد موضوع القصة في القرآن كعنوان لهذه القيلوله

بكم أن أنبحر قليلا بين آياته خاصة تلك التي تضم

قصص وعظات وأخبار الأنبياء والرســـــل أو الشعوب

والحضاراتالبائدة.

لنظهر البلاغة الخارقة لكل مفردة وجملة فيه.

وقد تفضل علمائنا وشيوخنـــــاالأكارم

بوضع كل قصة من تلك القصص المذكورة في القران

ضمن إطار بسيط يعين القراء على فهم مقاصد وحــــكمة

كل مثل وحكاية وقصة..

أعوذبالله من الشيــــــطان الرجيــــــم


نحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا الْقُرْآنَ


وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِين..

صدق الله العظيم


v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<












عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2014, 06:55 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,

v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<












عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2014, 07:03 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,

الإشارة الجمالية في المثل القرآني




وقل ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق
واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا.

v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<













التعديل الأخير تم بواسطة عابرســـبيل ; 21-07-2014 الساعة 07:09 PM
عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2014, 11:28 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,



مقدمة .

كثرت الدراسات التي تمحورت حول الخطاب القرآني وتشعبت،

ولاسيما في الأزمنة المتاخمة لظهور الإسلام،

وكانت ـ نتيجة لحداثة عهدها بهذا الخطاب الإلهي ـ مناسبة لمقتضيات عصرها،

من خلال انشغالها بالخلافات التي نجمت عن الثورة الفكرية الهائلة التي أحدثها القرآن،

وكل بحسب اتجاهه.

ولذلك كانت تصب جل اهتمامها على الآليات التي تعزز ذاك الاتجاه الفكري،

وتصلح للرد على سواه.

وبهذا تكون قد ابتعدت تماماً عن استجلاء القرآن بوصفه خطاباً موحداً،

تلك الوحدة التي لا يتم استشفافها إلا من اختلاف موضوعاته وتنوعها،

والتي جمعها تنوع آخر هو الهيكل الفني للقرآن،

من انقسامه على أجزاء تنتظمها سور معينة تنتظمها آيات معينة كذلك.

ومن هذا التنوع الذي يسوده خيط دلالي واحد، نستجلي بعده الجمالي،

الذي كان السر في عدم تناهي تأويلاته، ومن ثم خلوده.

إذاً لا مراء في جمالية الخطاب القرآني،

تلك الجمالية التي طالما وقف العقل الإنساني إزاءها عاجزاً،

نظراً لما يتمتع به من بعد مزدوج، عبر توظيف الجمالي في خدمة التواصلي،

ليتمازجا معاً في بودقة واحدة، لم يكن لأي خطاب أدبي أو تواصلي أن يجاريه فيه.

وإذا كانت تلك الدراسات مناسبة لعصرها،

فمن غير المجدي تناول الخطاب القرآني الآن على الشاكلة القديمة نفسها،

لأنه سيند عندها عن التنامي الكبير لمتطلبات العصر. إذ إن الشوط الذي قطعته الذات

الإنسانية في مجال بحثها عن وجودها،

أدى إلى وصولها إلى درجة من التكامل بينها وبين كل ما حولها،

وانخراط كل تلك الأجزاء في تشكيلها، من خلال تساوقها فيما بينها تساوقاً كلياً.

أي أن رؤيتها إلى الكون الذي يقطن خارجها، هي التي ستحدد ذاك الوجود،

وإذا كانت عناصر ذاك الكون الخارجي متنوعة، فإنها لا بد من أن تتحد أخيراً،

لتتحقق عملية الإدراك المتكامل. وبهذا فإن النظرة إلى القرآن الكريم بوصفه كوناً مقروءاً،

لا بد من أن تصب أخيراً في ذاك التكامل القرائي،

لكي تصل بالعقل الإنساني الذي وصل إلى درجة عالية من التعقيد،

إلى الإقناع، لأن تأخر تلك النظرة عن الركب من حولها،

قد يؤدي إلى انفصالها الكلي عن مجريات الأمور من حولها،

لتكون هي في واد والتفاعل الإنساني مع العالم في واد آخر،

وبذلك تغيب عن الأذهان أهم سمة من سمات تميز الخطاب القرآني، وهي أن يكون

القرآن الكريم وسيلة لفهم الكون المنظور بالدرجة الأساس،

وهذا سر ديمومته ومناسبته لكل الأزمنة الإنسانية، على المدى.

لأن وقوف الدراسات في تطورها عند مرحلة زمنية معينة دون أن تبرحها،

لن يوقف ـ بأي حال من الأحوال ـ التقدم السريع للزمن،

الأمر الذي سيؤدي إلى اغترابها، ومن ثم إلى تنامي فجوة فسيحة بينها وبين عصرها،

مما سينعكس على مجال بحثها ـ القرآن الكريم ـ. وبدلاً من أن تكون وسيلة

للتقريب بين الذات الإنسانية والقرآن ستكون وسيلة لاغترابها عنه.

وانزواء الإنسان المسلم في ركن قصي، ينأى دوماً إلى التاريخ

ليكون مهرباً لـه من ذاك الاغتراب الذي يعانيه من حاضره،

وشبح المستقبل الدنيوي الذي يطارده، فصار بذلك بعيداً عن رسم ذاك المستقبل،

وتحديد أبعاده. وهنا مكمن الخطر، لأن ديمومة

الخطاب القرآني تقتضي مناسبته لكل العصور، لا الماضي منها حسب،

لا بل إن البعد الاستشرافي فيه، هو الذي يمده بصفة الديمومة تلك،

لكون الزمن لو وقف عند لحظة معينة لما كان زمناً،

لأنه سينقطع بمجرد تلاشي تلك اللحظة، لانتفاء تواليه، ومن ثم انتفاء التفاعل معه،

الأمر الذي تسبب في العزوف عن تقصي الخطاب القرآني في ضوء المقتربات الحديثة.

وإذا كانت ثمة قطيعة بينه وبين المقتربات النقدية الحديثة،

فإن القطيعة هي من فعل ذاك الانزواء الفكري،

ليس إلا.....


v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<












عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
قديم 23-07-2014, 12:16 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
عابرســـبيل
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 31331
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
عابرســـبيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عابرســـبيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عابرســـبيل المنتدى : مساحـات فكر
افتراضي رد: قيـــــلوله ممتـــعه. ,,

***


أبرز تمثل رصد لـهذا التشكل الصوري في المثل القرآني،

هو ما تجسد عبر الآيات الآتية:







الله نور السموات والأرض
مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة
الزجاجة كأنها كوكب دريٌّ يوقد من شجرة مباركة
زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء
ولو لم تمسسه نار نور على نور
يهدي الله لنوره من يشاء
ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم

**
**
إن قراءة أولى لمسار هذه الصورة المثلية من شأنها
أن تشغلنا بدلالة (النور)
التي طفح بها هذا النص الصوري،

من خلال تركز السياق حولها،

المتمثل في استئثار العبارة الأولى بها،

وانزواء ما دون ذلك. ثم زيادة

ذلك التركيز من خلال ذاك الاستطراد الوصفي،

الذي كان لـه الدور الفاعل في تفصيل ما تم إجماله

في العبارة الأولى، عبر تكرار لفظة النور أو ما يدل عليها،

ما جعل الذهن ينصرف كلياً إلى رسم صورة النور.

بيد أن إخضاع هذه الصورة لقراءة أخرى،

مع الأخذ بنظر الاعتبار كل وحدات النص،

حتى تلك البعيدة عن دائرة الضوء،

يكشف لنا عن مسار آخر، يتجاذب هذه الصورة المثلية

مع المسار الأول، ومن الممكن التماس ذلك

منذ العبارة الاستهلالية التي تصدرت المثل:

الله نور السموات والأرض.

إذ تمثل هذه العبارة خلاصة شديدة التكثيف للصورة المثلية

التي تبعتها مباشرة، إنه كالعنوان الذي يتصدر نصاً ما،

وإذا كان في "النص وحدة مركزية

تنزع إلى تلخيصه بإحكام"( )، فإن التلخيص تحقق

عند هذه العبارة الاستهلالية هنا.

ما يتيح لـها موازاتها للنص بأزره،

لذا لا مناص من استقصاء الأبعاد الدلالية

التي توفرها للنص أولاً.

وأول ما يبدهنا فيها ذاك الاختزال الكبير لوحداتها،

إذ إن الإخبار عن المسند إليه (الله) بـ (نور)،

تحقق دون أية واسطة تركيبية تفصل بينهما.

وهو ما أسهم في تقديم هذا المعنى الرحب

في عبارة شديدة التكثيف مؤلفة من كلمتين،

تمثلان معاً جملة تامة، وكلما ضاقت العبارة رحب معناها.

وعلى الرغم من كون عبارة

((السموات والأرض))

هي من المتممات، التي ليس من الممكن اكتمالها تركيبياً

أو دلالياً ما لم تتعلق بالجملة السابقة لـها،

لا يعني هذا اقتضاء الجملة المكتملة

((الله نور)) لـها تركيبياً، وإنما

اقتضاءها هي لتلك الجملة، لأنها مضافة إليها،

أي أنها ليست إلا زيادة على تلك البنية الأصلية

التي ستكون مدار الصورة المثلية.

كما أن المضاف إليه يكتسب بالتبعية الدلالية،

شيئاً من معنى المضاف، واكتساب الشيء ـ عادة ـ

يعني أنه ليس فيه أصلاً. والمعنى المكتسب هنا هو:

الاستنارة بنور الله،

أي أن السموات والأرض ـ في واقع حالهما ـ

ليستا إلا معتمتين، غير أن اقتران لفظة (نور) بهما،

أدى إلى إكسابهما دلالة الاستنارة،

وهو ما يوحي بـ (عتمة الكون)،

وبهذا نحصل على تبرير منطقي لاستخدام كلمة (نور)

ذات الضوء المتكسب بدلاً من كلمة (ضياء)

التي هي مبعث الضوء.

ومن اللافت للانتباه هنا،

ذاك التقريب الحاد بين دلالتي (نور الله)، و(عتمة الكون)،

في تركيب واحد.

وهو ما يبرر لنا صعوبة استحصال دلالة

( العتمة )،

إذ إن هذا التقريب أدى إلى شدة سطوع دلالة النور.

ولاسيما أنها قد تربعت في مكان بارز من النص،

على العكس من الدلالة المضادة لـها،

التي لم تكن معتمة دلالياً فقط،

وإنما تركيبياً أيضاً،


من خلال انزوائها في ركن معتم تركيبياً من النص.

وبعد ذلك يعمد السياق إلى رسم صورة معادلة دلالياً،

لما تم اختزاله في هذه العبارة،

وعبر توظيف مضاعف لتقنية التشبيه،

من خلال عدم الاكتفاء بالكاف وإنما تعضيد ذلك بعبارة رابطة

هي ]مثل نوره[،

التي زادت قوة التعادل بين طرفي التشبيه.

كما أن تكرار لفظة (نور) في هذا الركن الرابط،

وإحالة الضمير إلى نور الله في العبارة الاستهلالية،

عزز من دلالة النور.

وبينما النص يمتلئ بدلالة النور هذه،

فإذا بلفظة (مشكاة) تنبجس.

والمشكاة: هي ليست إلا حفرة في الجدار يوضع فيها المصباح.

إذ إن اقتران هذه اللفظة المعتمة بكاف التشبيه مباشرة،

وبالشكل الآتي: ]

مثل نوره كمشكاة

، يبده القارئ بتحقق أسلوبي

قطع الانسياب الطبيعي لمتتالية النص.

الأمر الذي أدى إلى اختلاف الآراء حول تفسير عائدية

هذا التشبيه( ).

غير أن وجود التشبيه يؤكد تعادلها

الدلالي مع العبارة السالفة لـها،

إذن ما رصدناه من دلالتي

(نور الله) و(عتمة الكون)،
متحقق هنا أيضاً، ولكن بشكل معكوس،

لأن (المشكاة)

المعتمة التي تستمد نورها من تواجد المصباح فيها،

تعادل الكون. أما المصباح ومتعلقاته فيعادل نور الله.

فما المسوغ الدلالي لخلخلة الترتيب السالف،

وانعقاد بنية الصورة على هذه الشاكلة

من خلال الجمع بين مشبه يقف على الطرف النقيض

مما شبه به ؟ !

نكمل فيما بعد إن أشا الله

v]: rdJJJJJg,gi lljJJJui> <<













التعديل الأخير تم بواسطة عابرســـبيل ; 23-07-2014 الساعة 01:59 AM
عرض البوم صور عابرســـبيل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مساحـات فكر



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 PM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes