العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس التراثيه > مجلس القبائل العربية
مجلس القبائل العربية لكل مايتعلق بتراث وتاريخ القبائل العربية
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 05-02-2013, 06:12 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
وردة نجد
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 30637
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
وردة نجد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وردة نجد غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

نسبه

زهير بن جناب بن هبل بن عبد الله بن كنانة بن بكر بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة.
شاعر جاهلي،وهو أحد المعمرين، وكان سيد بني كلب وقائدهم في حروبهم، وكان شجاعا مظفرا ميمون النقيبة في غزواته، وهو أحد من مل عمره فشرب الخمر صرفا حتى قتلته.
ولم يوجد شاعر في الجاهلية والإسلام ولد من الشعراء أكثر ممن ولد زهير، وسأذكر أسماءهم وشيئا من شعرهم بعقب ذكر خبره إن شاء الله تعالى.



سبب غزوه غطفان

قال ابن الأعرابي: كان سبب غزوة زهير بن جناب غطفان أن بني بغيض حين خرجوا من تهامة ساروا بأجمعهم، فتعرضت لهم صداء وهي قبيلة من مذحج، فقاتلوهم وبنو بغيض سائرون بأهليهم ونسائهم وأموالهم، فقاتلوا عن حريمهم فظهروا على صداء فأوجعوا فيهم ونكأوا ، وعزت بنو بغيض بذلك وأثرت وأصابت غنائم؛ فلما رأوا ذلك قالوا: أما والله لنتخذن حرما مثل حرم مكة لا يقتل صيده، ولا يعضد شجره، ولا يهاج عائذه ، فوليت ذلك بنو مرة بن عوف.

ثم كان القائم على أمر الحرم وبناء حائطه رياح بن ظالم، ففعلوا ذلك وهم على ماء لهم يقال له بس وبلغ فعلهم وما أجمعوا عليه زهير بن جناب وهو يومئذ سيد بني كلب؛ فقال: والله لايكون ذلك أبدا وأنا حي، ولا أخلي غطفان تتخذ حرما أبدا.
قبل فارسهم الأسير ورد نساءهم وقال شعرا في ذلك.

فنادى في قومه فاجتمعوا إليه فقام فيهم، فذكر حال غطفان وما بلغه عنها؛ وأن أكرم مأثرة يعتقدها هو وقومه أن يمنعوهم من ذلك وحولوا بينهم، فأجابوه، واستمد بني القين من جشم فأبعوا أن يغزوا معه، فسار في قومه حتى غزا غطفان؛ فقاتلهم فظفر بهم زهير وأصاب حاجته فيهم، وأخذ فارسا منهم أسيرا في حرمهم الذي بنوه، فقال لبعض أصحابه: اضرب رقبته، فقال، إنه بسل فقال زهير: وأبيك ما بسل علي بحرام.

ثم قام إليه فضرب عنقه وعطل ذلك الحرم؛ ثم من على غطفان ورد النساء واستاق الأموال؛ وقال زهير في ذلك:





ولــــم تـصـبــر لــنـــا غـطــفــان لــمـــاتــلاقـــيـــنـــا وأحــــــــــــرزت الــــنــــســــاء


فــلــولا الـفـضــل مــنــا مــــا رجـعــتــمإلــــــى عــــــذراء شـيـمـتـهــا الــحــيـــاء


وكـــــــــم غــــادرتـــــم بـــــطـــــلا كـــمـــيــــالــــدى الـهـيـجـاء كــــان لــــه غــنـــاء


فــــدونــــكـــــم ديـــــــونـــــــا فــاطـــلـــبـــوهـــاوأوتــــ ــــــــــــارا ودونــــــــكــــــــم الـــــلــــــقــــــاء


فـــإنــــا حـــيــــث لانــخـــفـــي عــلــيــكــملــيـــوث حـــيـــن يـحـتــضــر الـــلـــواء


فــخــلـــى بــعــدهـــا غــطــفـــان بــــســــاوما غطفان والأرض الفضاء!


فـقـد أضـحـى لـحــي بـنــي جـنــابفـضــاء الأرض والـمــاء الـــرواء


ويـصــدق طعـنـنـا فـــي كــــل يــــوموعـــنـــد الــطــعــن يـخــتــبــر الــلــقـــاء


نــفــيــنـــا نــــخـــــوة الأعـــــــــداء عــــنـــــابـــــــأرمـــــــ ـاح أســـنــــتــــهــــا ظــــــــمــــــــاء


ولـــــــــولا صـــبـــرنـــا يـــــــــوم الـتــقــيــنــالـقـيـنــا مــثـــل مـــــا لـقــيــت صــــــداء


غــــداة تـعــرضــوا لـبــنــي بـغــيــضوصــدق الـطـعـن للـنـوكـى شـفــاء


وقــد هـربـت حـــذار الـمــوت قـيــنعــلــى آثــــار مــــن ذهــــب الـعـفــاء


وقــــــــد كــــنــــا رجــــونـــــا أن يــــمـــــدوافـأخـلـفـنــا مــــــن أخــوتــنــا الـــرجــــاء


وألهى القين عن نصـر الموالـيحلاب النيـب والمرعـى الضـراء







طعنه ابن زيابة وظن أنه مات فحمل إلى قومه وعوفي وقال أبو عمرو الشيباني: كان تبع حين طلع نجدا أتاه زهير بن جناب، فأكرمه تبع وفضله على من أتاه من العرب، ثم أمره على ابني وائل: تغلب وبكر، فوليهم حتى أصابتهم سنة شديدة، فاشتد عليهم ما يطلب منهم زهير، فأقام بهم زهير في الجدب، ومنعهم من النجعة حتى يؤدوا ما عليهم، فكادت مواشيهم تهلك. فلما رأى ذلك ابن زيابه-أحد بني تيم الله بن ثعلبة، وكان رجلا فاتكا-بيت زهيرا وكان نائما في قبة له من أدم، فدخل فألفى زهيرا نائما، وكان رجلا عظيم البطن، فاعتمد التيمي بالسيف على بطن زهير حتى أخرجه من ظهره مارقا بين الصفاق، ولمت أعفاج بطنه ، وظن التيمي أنه قد قتله، وعلم زهير أنه قد سلم، فتخوف أن يتحرك فيجهز عليه، فسكت. وانصرف ابن زيابة إلى قومه، فقال لهم: قد-والله-قتلت زهيرا وكفيتكموه، فسرهم ذلك. ولما علم زهير أنه لم يقدم عليه إلا عن ملأمن قومه بكر وتغلب- وإنما مع زهير نفر من قومه بمنزلة الشرط-أمر زهير قومه فغيبوه بين عمودين في ثياب ثم أتوا القوم فقالوا لهم: إنكم قد فعلتم بصاحبنا ما فعلتم، فأذنوا لنا في دفنه، ففعلوا.

شعر ابن زيابة في نبو سيفه عنه فحملوا زهيرا ملفوفا في عمودين والثياب عليه، حتى إذا بعدوا عن القوم أخرجوه فلففوه في ثيابه، ثم حفروا حفيرة وعمقوا، ودفنوا فيها العمودين، ثم ساروا ومعهم زهير، فلما بلغ زهير أرض قومه جمع لبكر وتغلب الجموع، وباغهم أن زهيرا حي، فقال ابن زيابة:






طعنة ما طعنت في غبش الليل زهــيــرا وقــــد تــوافــى الـخــصــوم


حــيــن تـجـبــي لــــه الـمـواســم بــكــرأيـــن بـكــر، وأيـــن مـنـهـا الـحـلـوم!


خاننـي السيـف إذ طعنـت زهـيـراوهـــــو ســـيـــف مــضــلــل مـــشـــؤوم





غزا بكرا وتغلب وشعره في ذلك

قال: وجمع زهير بني كلب ومن تجمع له من قضاعه ،، فغزا بكرا وتغلب ابني وائل، وهم على ماء يقال له الحبي ، وقد كانوا نذروا به، فقاتلهم قتالا شديدا، ثم انهزمت بكر وأسلمت بني تغلب، فقاتلت شيئا من قتال ثم انهزمت، وأسر كليب ومهلهل ابنا ربيعة، واستيقت الأموال، وقتلت كلب في تغلب قتلى كثيرة، وأسروا جماعة من فرسانهم ووجوههم، وقال زهير بن جناب في ذلك:







تــبــا لـتـغـلــب أن تــســـاق نـســاؤهــمسوق الإماء إلى المواسم عطلا


لـحــقــت أوائـــــل خـيـلــنــا سـرعـانــهــمحتـى أسـرن علـى الحبـي مهلهـلا


إنـامـهـلــهــلــمــا تـــطــــيــــش رمـــاحــــنــــاأيـــام تـنـقـف فـــي يـديــك الحـنـظـلا


ولت حماتك هاربيـن مـن الوغـىوبقـيـت فــي حـلــق الـحـديـد مـكـبـلا


فـلـئـن قــهــرت لــقــد أســرتــك عــنــوةولــئــن قـتـلــت لــقــد تــكـــون مــؤمـــلا







وقال أيضا يعير بني تغلب بهذه الواقعة في قصيدة أولها:







حي دارا تغيرت بالجناباقفرت من كواعب أتـراب






يقول فيها:






أيـــن أيـــن الـفــرار مـــن حـــذر الــمــوت وإذ يــــــتــــــقــــــون بـــــــــالأســـــــــلاب!


إذ أســــــــرنــــــــا مــــهــــلــــهــــلا وأخـــــــــــــــــاهوابن عمرو في القد وابـن شهـاب


وسـبـيـنـا مـــــن تـغــلــب كـــــل بـيــضــاء رقـود الضـحـى بــرود الـرضـاب


يــــــــــوم يـــــدعـــــو مــهــلـــهـــل بــالـــبـــكـــرهــــا أهــــذي حـفـيـظـة الأحــســـاب !


ويــحــكــم ويــحــكــم أبـــيــــح حـمــامــكــميــا بـنـي تغـلـب أمـــا مـــن ضـــراب!


وهــــــــم هــــاربــــون فـــــــــي كـــــــــل فـــــــــجكــشــريـــد الــنـــعـــام فــــــــوق الــــروابــــي


واســتــدارت رحــــى الـمـنـايـا عـلـيـهــمبـــلـــيـــوث مـــــــــن عـــــامـــــر وجـــــنـــــاب


طــحــنــتـــهـــم أرحــــــاؤهــــــا بــــطــــحــــونذات ظــــــفــــــر حــــــديــــــدة الأنــــــيــــــاب


فـــهــــم بـــيــــن هـــــــارب لــــيــــس يــــألــــووقـــتــــيــــل مــــعــــفــــر فــــــــــــي الــــــتــــــراب


فــضــل الــعــز عــزنــا حــيــن نـسـمــومثل فضل السماء فوق السحاب








وفد مع أخيه حارثة أحد ملوك غسان


أخبرني محمد بن الحسن بن دريد، قال: حدثنا عمي، عن ابن الكلبي، عن أبيه، قال: وفد زهير بن جناب وأخوه حارثة على بعض ملوك غسان، فلما دخلا عليه حدثاه وأنشداه، فأعجب بهما ونادمهما، فقال يوماً لهما: إن أمي عليلة شديدة العلة، وقد أعياني دواؤها، فهل تعرفان لها دواء؟ فقال حارثة: كميرة حارة -وكانت فيه لوثة- فقال الملك: أي شيء قلت؟ فقال له زهير: كميئة حارة تطعمها، فوثب الملك -وقد فهم الأولى والآخرة- يريهما أنه يأمر بإصلاح الكمأة لها، وحلم عن مقالة. وقال حارثة لزهير: يا زهير اقلب ما شئت ينقلب، فأرسلها مثلاً.




ذهب عقله آخره عمره فكان يخرج فيرد


أخبرني عمي، قال: حدثنا عبد الله بن أبي سعد، قال: حدثني أحمد بن الغيث الباهلي عن أبيه، قال: كان من حديث زهير بن جناب الكلبي أنه كان قد بلغ عمراً طويلاً حتى ذهب عقله، وكان يخرج تائهاً لا يدري أين يذهب، فتلحقه المرأة من أهله والصبي، فترده وتقول له: إن أخاف عليك الذئب أن يأكلك، فأين تذهب؟ فذهب يوماً من أيامه، ولحقته ابنة له فردته، فرجع معها وهو يهدج كأنه رأل ، وراحت عليهم سماء في الصيف فعلتهم منها بغشة ثم أردفها غيث، فنظر وسمع له الشيخ زجلاً منكراً. فقال: ما هذا يا بنية؟ فقالت: عارض هائل إن أصابنا دون أهلنا هلكنا، فقال: انعتيه لي، فقالت: أراه منبطحاً مسلنطحاً ، قد ضاق ذرعاً وركب ردعاً ، ذا هيدب يطير، وهماهم وزفير، ينهض نهض الطير الكسير، عليه مثل شباريق الساج، في ظلمة الليل الداج، يتضاحك مثل شعل النيران، تهرب منه الطير، وتوائل منه الحشرة. قال: أي بنية، وائلي منه إلى عصر قبل أن لا عين ولا أثر.



كان يدعى الكاهن لصحة رأيه


أخبرني محمد بن القاسم الأنباري، قال: حدثني أبي، قال: حدثني أحمد بن عبيد، عن ابن الكلبي، عن أبيه، عن مشيخة من الكلبيين قالوا: عاش زهير بن جناب بن هبل بن عبد الله ومائتي سنة أوقع فيها مائتي وقعة في العرب، ولم تجتمع قضاعة إلا عليه وعلى حن بن زيد العذري، ولم يكن في اليمن أشجع ولا أخطب ولا أوجه عند الملوك من زهير. وكان يدعى الكاهن، لصحة رأيه.


عمر حتى مل عمره، وشعره في ذلك


قال هشام: ذكر حماد الراوية أن زهيراً عاش أربعمائة وخمسين سنة، قال: وقال الشرقي بن القطامي: عاش زهير أربعمائة سنة، فرأته ابنة له فقالت لابن ابنها: خذ بيد جدك، فقال له: من أنت؟ فقال: فلان بن فلان بن فلانة، فأنشأ يقول:








أبـــــــنــــــــي إن أهـــــــلــــــــك فــــــــقــــــــدأورثـــــتـ ــــكـــــم مـــــــجــــــــداً بـــــنـــــيـــــه


وتـــركــــتــــكــــم أبــــــــنــــــــاء ســــــــــــــــادات زنــــــــــــادكــــــــــــم وريـــــــــــــــــــــــــه


ولـــــكـــــل مــــــــــا نــــــــــال الـــفــــتــــىقـــــــــــــ ــد نـــــلـــــتــــــه إلا الــــتــــحــــيــــه


والــــــمـــــــوت خـــــــيـــــــر لـــلـــفــــتــــىفــلــيـــل ـــكـــهـــن وبـــــــــــــــــه بـــــقــــــيــــــه


مــــن أن يــــرى الـشـيــخ الـبـجــال وقــــــــد تــــهــــادى بـالــعــشــيــه


ولــقــد شــهــدت الــنــار لــــلأسلاف تـــــوقــــــد فـــــــــــي طــــمــــيــــه


ولـــــقـــــد رحـــــلـــــت الـــــبـــــازل الكــــومــــاء لــــيــــس لــــهــــا ولــــيــــه


وخـــطـــبــــت خـــطـــبــــة مـــــاجــــــدغــيــر الـضـعـيـف ولا الـعـيـيـه


ولــقـــد غــــــدوت بــمــشــرف القـطــريــن لــــــم يــغــمــز شــظــيــه


فــأصــبــت مــــــن بـــقـــر الــجــنــاب ضحى ومن حمر القفيه







قال ابن الكلبي: وقال زهير في كبره أيضاً:







ألا يا لقومي لا أرى النجـم طالعـاًولا الـشـمــس إلا حـاجـبــي بـيـمـيـنـي


مــعــزبــتــي عــــنــــد الــقـــفـــا بــعــمــودهـــافـأقـصـى نـكـيـري أن أقـــول ذريــنــي


أمـــيـــن عـــلـــى أســـرارهـــن وقــــــد أرىأكـــون عـلــى الأســـرار غـيــر أمـيــن


فلـلـمـوت خـيــر مــــن حــــداج مــوطــأعلى الظعن لا يأتي المحل لحين







قال: وقال زهير أيضاً في كبره:






إن تـــنـــســـنـــي الأيــــــــــــام إلا جــــــلالــــــةأمــت حـيـن لا تـأسـى عـلــي الـعـوائـد


فيأذى بي الأدنى ويشمت بي العدويـأمــن كـيــدي الكـاشـحـون الأبــاعــد






قال: وقال زهير أيضاً:






لـــقـــد عـــمـــرت حـــتــــى لا أبـــالــــياحتفي في صباحي أم مسائـي


وحــق لـمـن أتــت مـائـتـان عـامــاًعــلـــيـــه أن يــــمــــل مــــــــن الــــثــــواء


شهـدت الموقـديـن عـلـى خــزازىوبـــالـــســـلان جـــمـــعـــاً ذا زهــــــــــاء


ونادمت الملوك من آل عمرووبــعــدهــم بـــنــــي مـــــــاء الــســمـــاء






خالفه ابن أخيه فشرب الخمر


قال ابن الكلبي وكان زهير إذا قال: ألا إن الحي طاعن، ظعنت قضاعة؛ وإذا قال: ألا أن الحي مقيم، نزلوا وأقاموا. فلما أن أسن نصب ابن أخيه عبد الله بن عليم للرياسة في كلب، وطمع أن يكون كعمه وتجتمع قضاعة كلها عليه، فقال زهير يوماً: ألا إن الحي ظاعن، فقال عبد الله: ألا إن الحي مقيم، فقال زهير: ألا إن الحي مقيم، فقال عبد الله: ألا إن الحي ظاعن، فقال زهير: من هذا المخالف علي منذ اليوم؟ فقالوا: ابن أخيك عبد الله بن عليم، فقال: أعدى الناس للمرء ابن أخيه إلا أنه لا يدع قاتل عمه أو يقتله. ثم أنشأ يقول:







وكــيـــف بــمـــن لا أسـتـطــيــع فـــراقـــهومن هو إن لم تجمع الدار آلف!


أمـيـر شـقـاق إن أقــم لا يـقــم مـعــيويـرحـل، وإن أرحــل يـقـم ويخـالـف






ثم شرب الخمر صرفاً حتى مات.


قال: وممن شرب الخمر صرفاً حتى مات عمرو بن كلثون التغلبي، وأبو براء عامر بن مالك ملاعب الأسنة.

kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd




kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd












عرض البوم صور وردة نجد   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2013, 07:35 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فهد الجعفري
اللقب:
( نائب رئيس مجلس الإدارة )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الجعفري

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 1402
المشاركات: 1,004 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 21
فهد الجعفري is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الجعفري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

اخي الفاضل لاتاتي في خرافات ابن الكلبي الرافضي الكذاب وقد كتب على جبينه الكذب الى يوم القيامة .
وكليب وائل كل كاتب متتبع للتاريخ يعرف تاريخه زين ويعرف ماذا فعله في ملوك اليمن ومعهم قبيلة قضاعة في معركة خزاز عندما هزم القبائل القحطانية مجتمعه بل وقتل ملوكهم واورثهم الذل والهوان وحولهم من عروش ملوكيتهم الى خبازين .
ومن بعده عمر بن كلثوم التغلبي عندما قتل ملك العراق النعمان ابن منذر .
وهذا هاني ابن مسعود الشيباني التغلبي يحتمي بنات النعمان ابن منذر من ملك الفرس كسرى ويذيقة اول هزيمة في معركة ذيقار .
اذا كانت قضاعة كما وصفها محمد بن السائب الكلبي وابنه هشام كما ذكرت اين هم عن بنات عمومتهم من حمايتهن من الفرس.

عندما قتل كليب وائل قتل ملك اليمن وهذا الملك كان زهير الكلبي خادم له قال كليب وائل

إن يكن قتلنا الملوك خطأ ،،، أو صوابا فقد قتلنا لبيدا
وجعلنا من الملوك ملكوكا ،،، بجياد جرد تفل الحديدا
ذا شعار الحرب الذي يحلف الناس ،،، به قومكم ونذكي الوقودا
أو تردوا لنا الأتاوة والفئ ،،، ولا نجعل الحروب وعيدا
إن تلمني عجائز من نزا ر،،، فأراني فيما فعلت مجيدا

فلما رأت ربيعة أن كليبا قتل لبيدا ، أيقنت بأن الحرب بينهم وبين ملوك كنده لا محالة . وكان للبيد أخ فخرج حتى أخبر ابن عنق الحية بقتل أخيه ، فأبلغ ذلك إلى سلمة بن الحارث ملك قيس فبلغه إلى كنده وحمير باليمن فجهزوا جيشا كثيفا وسيروه إلى ديار ربيعة وجاءت الأخبا رإلى كليب بما أعد له أهل اليمن فنادى في قومه بالغاره فأجابته ربيعة وقبائل مضر وإياد وطئ وقضاعة وعقد الألوية وتقدمهم برهطه الأراقم حتى غشى جيوش اليمن فوقعت بينهم عدة وقائع . وكانت قبائل اليمن قد نزلت خزازي وعليهم عشرة من أقيال حمير ، فلما علم كليب ذلك ألقى النفير في جموعه وحثهم على الثبات ، ثم قدم على كل قبيلة قائدا ، فقدم الأحوص بن جعفر على مضر ومرة بن ذهل أبا جساس على ذهل وشيبان . وذهل بن حارثه على ربيعه وطرفه بن العبد على قيس وجعل على مقدمته سلمه بن خالد وهو السفاح التغلبي ، وأمره أن يعلو خزازي فيوقد النار ليهتدي الجيش بها . وقال له إن غشيك العدو فأوقد نارين ، وكانت طلائع اليمن وبعض الأقيال قد سبقوهم إلى ماء الذنايب فسار إليهم كليب بمجموعة فقتلهم عن آخرهم ثم اتجه نحو خزازي فأوقد السفاح نارا فهجمت عليه قبائل مذحج وعليها سلمة بن الحارث فرفع السفاح نارا أخرى فأقبل كليب في جموع ربيعة فصبحهم والتقوا بخزازي واقتتلوا قتالا شديدا دام أياما فانهزمت جموع اليمن وانتصرت نزار نصرا مؤزرا ، وفي ذلك يقول كليب شعرا :

لقد عرفت قحطا ن صبري ونجدتي ،،، غداة خزازي والحتوف دوان
غداة شفيت النفس من ذل حمير ،،، وأورثتها ذلا بصدق طعــــان
دلفت إليهم بالصفائح والقنـــــا ،،، على كل ليث من بني غطفان
ووائل قد جزت مقاديم يعرب ،،، فصدقها في صحوها الثقلان

قال ابن الأثير : وكان يوم خزازي أعظم يوم التقت به العرب في الجاهلية ، فأن نزارا لم تكن تنتصف من اليمن ولم تزل اليمن قاهره لها في كل شي حتى كان يوم خزازي . فلم تزل نزار ممتنعه قاهرة لليمن في كل يوم التقوا به بعد خزازي حتى جاء الأسلام . ولما انتصر كليب وفض جموع اليمن وهزمهم . احتمعت عليه معد كلها ، وجعلوا له قسم الملك وتاجه وتحيته وطاعته . حتى بغى على قومه ، وكان من بغيه أنه كان يحمي مواقع السحماب فلا يرعى حماه . وكان له جروا فإذا نزل بمكان فيه كلأ ،قذف ذلك الجرو فيه فلا يرعى احد ذلك الكلأ امتداد عوائه . فيختص هو به ، ويشاركهم في غيره حتى ضرب به المثل فقالت العرب : [ أعز من كليب وائل ، وكان يجير على الدهر فلا تخفر ذمته ] وهو القائل لما أجهز عليه عمرة بن الحارث ابن عم جساس قتله :
المستجير بعمرو عند كربته ،،، كالمستجير من الرمضاء بالنار
وقد لقي عاقبة بغيه على يد بني وائل من ابناء عمه وهو جساس بن مره والذين لم يرضوا الضيم كذلك . ونتيجة لذلك قامت حرب البسوس الشهيرة . وفي رواية أخرى ليوم خزازي لأبي عبيده معمر بن المثنى التيمي يقول في كتابه : أيام العرب قبل الأسلا م : وكان من حديث خزازي أ ن ملكا من ملوك اليمن كانت في يده أسارى من ربيعة ومضر وقضاعة ، فوفد عليه وفد منهم ، من وجوه القوم ، منهم سدوس بن شيبان بن ذهل بن ثعلبة ، وعوف من محلم بن ذهل بن شيبان وهو من عظماء ربيعة والعرب وجاء في المثل : [ لا حر بوادي عوف ] وكذلك عوف بن عمرو بن جشم بن ربيعة بن زيد مناة بن عامر بن الضحيان , وجشم بن هلال بن ربيعة بن زيد مناة بن عامر الضحيان ، فلقيهم رجل من بهراء ، يقال له : عبيد بن قرار ،كان في الأسارى، وكان شاعرا ، فسألهم أن يدخلوه في عدة من يسألون ، فيكلموا الملك فيه وفي الأسارى فوهبهم لهم . فقال عبيد بن قرار في ذلك :
نفسي الفداء لعوف الفعال ،،، وعوف ولا بن هلال جشم
تدركني بعدما قد هويت ،،، مستمسكا بعراقي الوذم
وناديت بهراء كي يسمعوا ،،، وليس بآذانهم من صمم
ومن قبلها عصمت قاسط ،،، معدا إذا ما عزيز أزم
فاحتبس الملك عنده بعض الوفود رهينة ، وقال للبقية : إيتوني برؤسائكم الآخرين لآخذ عليهم مواثيقهم بالطاعة ، وإلا فاعلموا أن قاتل أصحابكم ، ومحاربكم.
فرجعوا إلى قومهم ،فأخبروهم الخبر ، فبعث كليب في ربيعة فجمعهم ، ثم بعث على مقدمته السفاح التغلبي [ وهو سلمه بن خالد لقب بالسفاح ، لأنه شق مزاد أصحابه في يوم الكلاب الأول حتى سفح الماء ] ، وأمره أن يوقد على خزازي ليهتدوا بناره ، وقال
له :إن غشيك العدو فارفع نارين . وبلغ مذحج اجتماع ربيعة ومسيرها ، فأقبلوا بجموعهم واستنفروا من يليهم من قبائل اليمن ، فلما سمع أهل تهامة بمسير مذحج ،
انضموا إلى ربيعة ، وهجمت مذحج على خزازي ، فلما رأى كليب النارين ، أقبل إليهم
بالجموع ، فصبحهم ، فالتقوا بخزازي ، فاقتتلوا قتالا شديدا ، فانهزمت جموع مذحج
وانقضت ، فقال السفاح التغلبي :
وليلة بت أوقد في خزازي ،،، هديت كتائبا متحيرات
ضللن من السهاد وقلن لولا ،،، سهاد القوم أحب هاديات

وقال عمرو بن كلثوم :
ونحن غداة أوقد في خزازي ،،، رفدنا فوق رفد الرافدينا
وخزاز جبل أو موضع بين البصرة والمدينة .
وبهذا اليوم انتصر أولاد معد على أولاد قحطان ، وكان حدا فاصلا لانتهاء الهيمنة
الجنوبية اليمنية على الشمال ، فنبهت القبائل الشمالية بعد ذلك حتى جاء الأسلام .
وجاء في العقد الفريد : غير أن أهل اليمن ، كان الرجل منهم يأتي ومعه كاتب وطنفسه
يقعد عليها ، فيأخذ من أموال نزار ماشاء ، كعمال صدقاتهم اليوم. وكان خزازي أول
يوم امتنعت معد عن الملوك ، ملوك حمير ، وكانت نزار لم تكثر بعد ، فأوقدوا نارين على خزازي ثلاث ليال .
وفي النقائض قال الفرزدق يهجو جريرا ، ويذكره بفضل وائل :

لولا فوارس تغلب ابنة وائل ،،، دخل العدو عليك كل مكان
قوم هم قتلوا ابن هند عنوة ،،، عمرا وهم قسطوا على النعمان
ضربوا الصنائع والملوك وأوقدوا ،،، نارين قد علتا على النيران


وهذه معركة ذي قار

ذي قار هي معركة شهيرة قامت في جنوب العراق بين العرب والفرس إنتصر فيها العرب.
كان من أعظم أيام العرب ، وأبلغها في توهين أمر الأعاجم ، وهو يوم لبني شيبان ابناء بكر ابن وايل، وهوأول يوم انتصرت فيه العرب على العجم . وخبره كالتالي :
ذكر لــ كسرى بن هرمز يوماً الجمال العربي ، وكان في مجلسه رجل عربي يقال له : زيد بن عدي ، وكان النعمان ابن المنذر من قبايل العرب القحطانية قد غدر بأبيه وحبسه ثم قتله ، فقال له : أيها الملك العزيز إن خادمك النعمان بن المنذر عنده من بناته وأخواته وبنات عمه وأهله أكثر من عشرين امرأة على هذه الصفة .
وأرسل كسرى زيداً هذا إلى النعمان ومعه مرافق لهذه المهمة ، فلما دخلا على النعمان قالا له : إن كسرى أراد لنفسه ولبعض أولاده نساءاً من العرب ، فأراد كرامتك ، وهذه هي الصفات التي يشترطها في الزوجات . فقال له ا لنعمان : أما في مها السواد وعين فارس ما يبلغ به كسرى حاجته ؟ يا زيد سلّم على كسرى ، قل له : إن النعمان لم يجد فيمن يعرفهن هذه الصفات ، وبلغه عذري . ووصل زيد إلى كسرى فأوغر صدره ، وقال له : إن النعمان يقول لك : ستجد في بقر ايران من يكفينك .
فطار صواب كسرى وسكت لكي يأمن النعمان بوائقه ، ثم أرسل إلى النعمان يستقدمه ، فعرف النعمان أنه مقتول لا محالة ، فحمل أسلحته وذهب إلى بادية بني شيبان حيث لجأ إلى سيدهم هانئ بن مسعود الشيباني البكري الوايلي وأودع عنده نسوته ودروعه وسلاحه ، وذهب إلى كسرى ، فمنعه من الدخول إليه وأهانه ، وأرسل إليه من ألقى القبض عليه ، وبعث به إلى سجن كان له ، فلم يزل به حتى وقع الطاعون هناك فمات فيه .
وأقام كسرى على الحيرة ملكاً جديداً هو إياس بن قبيصة الطائي من قبيلة طي القحطانية، وكلفه أن يتصل بهانئ بن مسعود ويحضر ما عنده من نساء النعمان وسلاحه وعتاده ، فلما تلقى هانئ خطاب كسرى رفض تسليم الأمانات ، فخيره كسرى إما أن يعطي ما بيده ، أو أن يرحل عن دياره ، أو أن يحارب ، فاختار الحرب ، وبدأ يعد جيشاً من بكر بن وائل ومن جميع فروع ربيعة ويقال ان معهم عدد قليل من العرب
وفي أثناء ذلك جمع كسرى نخبة من أبطال الفرس ومن قبائل العرب التي كانت موالية له وخصوصاً قبيلة إياد وطي، ووجههم ليجتاحوا هانئاً ويحضروه صاغراً إلى كسرى.
فلما وصل جيش كسرى وحلفاؤهم من العرب أرسلت قبيلة إياد إلى هانئ : نحن قدمنا إلى قتالك مرغمين ، فهل نحضر إليك ونفرّ من جيش كسرى؟ فقال لهم : بل قاتلوا مع جنود كسرى ، واصمدوا إلينا أولاً ، ثم انهزموا في الصحراء ، وإذ ذاك ننقض على جيش كسرى ونمزقهم .
وقدم الجيش الفارسي وحلفاؤهم من إياد فوجدوا جيش هانئ قد اعتصم بصحراء لا ماء فيها ولا شجر ، وقد استقى هانئ لجيشه من الماء ما يكفيهم ،فبدأ الفرس يموتون من العطش ، ثم انقضوا على جيش هانئ كالصواعق ، وبينما هم في جحيم المعركة انهزمت قبيلة إياد أمام هانئ وانقضت على الفرس الذين حولها ، فأثخنت فيهم ومزقتهم ، وقتل كل أبطال فارس الذين أرسلهم كسرى لإحضار هانئ حياً ، فلما رجعت بعض فلول الفرس إلى كسرى إذا هم كالفئران الغارقة في الزيت .
وكانت ساحة ذي قار أرضاً يغطي الزفت والقطران كثيراً من أرضها ، فلما رآهم كسرى على ذلك الشكل قال لهم : أين هانئ ؟ وأين أبطالكم الذين لا يعرفون الفرار، فسكتوا فصاح بهم ، فقالوا : لقد استقبلنا العرب في صحرائهم فتهنا فيها ومات جميع القادة وخانتنا قبيلة إياد حين رأوا بني جنسهم ، فكاد كسرى يفقد عقله ، ولم يمضي عليه وقت قصير حتى مات حسرة ، فتولى مكانه ابنه شيرويه .
وقد حدث بعض من حضر يوم ذي قار أن قبائل ربيعة الفرس استصحبوا من خلفهم نساءهم وانقضوا على الجيش الفارسي ، فبرز أحد العلوج وطلب المبارزة فانقض عليه عربي من بني يشكر اسمه برد بن حارثة اليشكري فقتله ، وكان هانئ قد نصب كميناً من وراء الجيش الفارسي ، فانقض الكمين على الملك الجديد الذي كان كسرى عينه خلفاً للنعمان بن المنذر ، وفي أثناء ذلك أحس العرب روابط الأخوة التي تنتظمهم ، فانسحب من جيش فارس كثير من العرب الذين كانوا يعطون ولاءهم لفارس من قبائل تميم وقيس عيلان فانقضوا على الفرس الذين يلونهم بعد أن كانوا يدينون بالولاء لهم ، وعرف العرب أنهم كانوا مخدوعين بملك رخيص كان كسرى يضحك به على بعض أذنابه منهم .
وقد قيل ان ان سبب تسمية ربيعة الفرس هي هذه المعركة وقيل انها بسبب فرس من والده نزار
وروي عن محمد بن عبدالله رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم أنه لما بلغه انتصار قبائل ربيعة بقيادة هانئ بن مسعود الشيباني على عساكر الفرس قال : ( هذا أول يوم انتصف فيه العرب من العجم ، وبي نصروا ) . ضعفه الألباني.
والحق أن انتصار العرب على العجم في ذي قار كان نواة لمعركة القادسية التي أعز الله فيها قبائل العرب بنور الإسلام ، ونبوة محمد عليه الصلاة والسلام .
هذا وقد روت مصادر أخرى : أن يوم ذي قار صادف مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم اليوم الذي اشتدت فيه الشمس وسطع نورها وازداد حرها مما ساعد على اندحار الفرس !!..
قصيدة الأعشى -أعشى قيس- يصف يوم ذي قار :
إن الأعز أبانا ـكان قال لنا : أوصـيـكـم بـثـلاث إنـني تــلـف
الضيف أوصيكم بالضـيف ، إن له حــقـاً عليّ ، فأعـطيـه وأعـترف
والجار أوصيـكم بالجـار ، إن له يوماً من الدهر يثنيه ، فينصرف
وقاتلوا القوم ان القتل مكرمة إذا تـلوى بـكـف المعـصم العرف
وجند كسرى غداة الـحنو صبـحهم منا كتائب تزجي الموت فانصرفوا
لما التقـينا كشفـنا عن جماجمـنا ليـعلـموا أننـا بكر فينحرفوا
قالوا : البـقيّة والهندي يحصدهم ولا بقيّة إلا الـنار ، فانكشفوا
جحاجـح ، وبـنو ملـك غطـارفـة من الأعـاجم ، في آذانـها النطف
إذا أمالوا إلى النشاب أيديهـم ملنـا ببيـض فـظـل الهام يخـتطف
وخيل بـكر فما تنـفك تطـحنهـم حتى تولوا ، وكاد اليوم ينـتـصف
لو أن كـل معـد كـانـشاركـنـا في يوم ذي قار ما أخطاهم الشرف
ومن هذه القصيدة نستنتج أن :
أغلب جيش العرب كان من بني بكر ( قبيلة عنزة الوائلية ، راجع البيت السادس.
جيش كسرى لجأ إلى الرمي بالأسهم أما العرب فاستمروا بالسيوف الهنديّة، راجع البيت التاسع.
أغلب جيش العرب كان جيّالة وليسوا راجله (مشاة) ، راجع الشطر الأول من البيت العاشر.
استمرت المعركة منذ الصباح الباكر (كعادة العرب) وحتى الظهيرة ، راجع الشطر الثاني من البيت العاشر.
يبرهن الأعشى على الهزيمة النكراء لجيش كسرى بطريقة غير مباشرة حيث يقول أنهم نالهم الشرف في يوم ذي قار والشرف لا يأتي إلّا بدحر الأعداء ، راجع البيت العاشر.
قصيده للامير الشاعر سعود بن محمد ال سعود رحمه الله والد الشاعر الامير عبدالعزيز بن سعود ال سعود(السامر)
حنا هزمنا الفـرس فـي يـوم ذيقار
,,,,,,,,,,,,,,, خذنا الكنوز وتاج كسرا غنايـم
واليوم وايل فهدهـا ياخـذ الثـار
,,,,,,,,,,,,,,,, يعيـد مجـد مـاضٍ لـه قـدايـم
بأبطال ترخص بالوغا غال الأعمار
,,,,,,,,,,,,,,,,,, تقـود قــواتٍ تـهـد العـزايـم
يحرق لهبها كـل طاغـي وجبـار
,,,,,,,,,,,,, له الفخـر والعـز والنصـر دايـم
ودار الفلك للي يريـد القضـا دار
,,,,,,,,,,, والسيف له وقت عن الـدم صايـم

الامير / محمد الاحمد السديري في قصيدته
فتى بني وايــــل
ومنها
خالد سنام المجد من نسل عدنان
,,,,,,,,,,,, يسلب فـؤاد مخاطبـة بتعبيـره
ربعه بني وآيل بروغات الأذهـان
,,,,,,,,,,, للمجد سارو بالـدروب العسيـرة
في معركة ذي قار ذربين الأيمان
,,,,,,,,, اروو مراهيف السيوف الشطيـرة
صانوا شرف عذرا تسمت بقحطان
,,,,,,,,, وراحت على فرسان فارس كسيرة
بجيوش كسرى فعلهم للملا بـان
,,,,,,,,,,, كم طاح عندوجيههم من عقيـرة
واهتز عرشه من عطيبين الأكوان
,,,,,,,,,,, من حس رجد خيولهم بالمغيـرة
ساروا بدرب المجد شيب وشبـان
,,,,,,,,,, وسادو بضرب سيوفهم بالجزيرة
القلب لك ياخـالد الذكـر ميـدان
,,,,,,,,,,,, مودتك صـارت لقلبـي خشيـرة

الملحمة الوايلية للشاعر / الاسمر بن خلف الجويعان الجعفري العنزي
يالله يامشفي الجسوم العليلة
,,,,,,,,,,,,,, ياللي خلقت من العدم كل وجدان
خلقت مخلوق وعينك تخيله
,,,,,,,,,,,,, مابين كاف ونون كونت الانسان
أنت الذي رزق الخلايق كفيله
,,,,,,,,,,,,, يارافع سمك السماء دون عمدان
أدعوك بأ سماك العظام الجليلة
,,,,,,,,,,,,, يالجود لمأجود ياجزل الاحسان
ياواحد ماغير عفوك وسيله
,,,,,,,,,,,,, لقدرتك عبدك فقيرا ومندان
أحمدك يالمعبود ليه قبيله
,,,,,,,,,,,, ربعي هل الجدعا سلايل سليمان
قصيرهم ظل المعزة مقيله
,,,,,,,,,,,, يمشي طويل الرأس من غير حقران
أن جاء نهارا ساعة به طويله
,,,,,,,,,,,,,, ملكادهم يشبع به الذيب سرحان
الخيل بالفرسان يرهق صهيله
,,,,,,,,,,,,, غاب اليقين وحاضر كل شيطان
ربعي مروين السيف الصقيله
,,,,,,,,,,,,,, جعافرة عند القبائل لهم شأن
ياما ارملوا بافعالهم من حليله
,,,,,,,,,,,,,, وساعدهم الايمن خلايف عليان
اللي جهل يسمع عقاب وجيله
,,,,,,,,,,,,, ينبيك عنهم حاضر الفكر فهمان
هرج صحيح واضح لك دليله
,,,,,,,,,,,,,, محمد الاحمد بعثهم بديوان
ذاك السديري ماعلومه هزيلة
,,,,,,,,,,,,,, حرا تربى بالمعالي ورفعان
ماولف الا ضو ذكر حكيلة
,,,,,,,,,,,,, قول على قول تقول العرب كان
لولا أجواد الناس ماله عقيله
,,,,,,,,,,,, تاريخ عوق الخيل شيبا وشبان
خيالنا لو تسألون الكحيله
,,,,,,,,,,, تشهد لنا صمك الرمك والخفي بان
من لابة تزبن دخيلا يجليه
,,,,,,,,,,, دخيلهم عن واهج الشمس ينصان
أولاد وايل كاسبين النفيله
,,,,,,,,,,, والهرج مايثبت على غير برهان
هل الفعول الطيبة والجزيله
,,,,,,,,,,, وايل لهم بالمجد منزل ومسكان
عدوهم يسقونه الحنضليله
,,,,,,,,,,, يجرع من العلقم قراطيع ويهان
يوم البرى رده عميل لعميله
,,,,,,,,,,, الجمع يزبر والوغى بينهم حان
نشت بها سحب المنايا المخيله
,,,,,,,,,,, بمصقلات الهند ومزرج الزان
الموت يزجر واحمر الدم سيله
,,,,,,,,,,,, وربانها قب تصاهل بفرسان
تلاحمت بين الخصيمين خيله
,,,,,,,,,,, الخيل تنهم والعريني بالايمان
معاركا دارت رحاها مهيله
,,,,,,,,,, تصرخ بها خضر النمش واللغا شان
خيالنا تاطا الحوافر قتيله
,,,,,,,,,,, اليا سمك عج الرمك خلف الاضعان
اليا عثا بالخيل فعله فصيله
,,,,,,,,,,, سيفه الهامات المناعير ديان
ملكادنا يشفي الطنا والغليله
,,,,,,,,,,, تشهد لنا جرد السبايا بالاكوان
وذيقار شاهدنا وغيره مثيله
,,,,,,,,,,,, ارامل المنذر حماها ابن شيبان
المنذريه يوم جتنا دخيله
,,,,,,,,,,, حنا زبنها يوم روغات الاذهان
جتنا تسواقها البلاوي ذليله
,,,,,,,,,,, وعدنا لها مجد الشرف بعد الاحزان
حنا كسرنا جيش كسرى وفيله
,,,,,,,,,,,, وعما نوى حنا جزيناه حرمان
حنا ها الجمع الذي ينعني له
,,,,,,,,,,, نكسر جحافل غازيا شن عدوان
ماننهزم عن حقنا مستحيله
,,,,,,,,,,, وحنا نفرق بين خل وخلان
حريبنا يجرع قراطيع ويله
,,,,,,,,,,,, يشكي غلايل فعلنا راح ندمان
بالمعركة نجزاه بأشنع سحيله
,,,,,,,,,,,, نكسب مفاخير المعارك بميدان
عبرت عن عصر ورثناه نزيله
,,,,,,,,,, يوم الفرس والسيف وعنان وسنان
والناس كل صاع حق تكيله
,,,,,,,,,,,,, ماهي مذمة للفبايل وبهتان
كلا على حمله صبورا يشيله
,,,,,,,,,,,,, اثبت على ماقلت والفعل سلطان
أفعالنا عند المْورخ نبيله
,,,,,,,,,,,, كلام ابن كلثوم يثبت بوكدان
اليا نوانا جاهلا نعتنليه
,,,,,,,,,,,, وبجهلنا نجهل على كل جهلان
اليا انهضم راع الضلوع الهزيله
,,,,,,,,,,,, تلقى فعايلنا جزيلات وسمان
اجموعنا بالحرب ماينقويله
,,,,,,,,,,, دسنا رواسيها وسدنا بالاوطان
سدنا الجزيرة ونعدل ميل شيله
,,,,,,,,,,,,, وحنا جعلنا كل قاسيا ليان
من شرقي البحرين لحدود نيله
,,,,,,,,,,, نامر وننهى مانداري بها أنسان
وايل سلاطين العرب تنتميله
,,,,,,,,,,,, ومنا كليب اللي قطع رأس حسان
ومنا بطل ذي قار مزبن دخيله
,,,,,,,,,,,, وحتى عمر والزير بالاصل ويلان
ومنا المثنى قاد جند مهيله
,,,,,,,,,,,, جيش عرمرم يوم تحطيم الاوثان
يوم سهومه مثل وبل الرفيله
,,,,,,,,,,, والسيف من سفك الحمر ذاك رويان
ومنا الملوك اللي خطاهم ثقيله
,,,,,,,,,,,, اسياد تعرب من قديمات الازمان
ستر العذارى ناقضات الجديله
,,,,,,,,,,,,, ماعقبه مفرن على الحق عيان
أفعالهم شر الضغانين تزيله
,,,,,,,,,,,,, تقضي على حاسد وظالم وفتان
المقرني من عزوة نعتزيله
,,,,,,,,,,,,, عن الجزيرة زاح ظلم وطغيان
عبدالعزيز اللي قمع كل عيله
,,,,,,,,,,,,,, رام المعالي واعتلا المجد بمكان
حتى بحد السيف جوه صفيله
,,,,,,,,,,,,,, وسبع الخلا من الخوف مايقرب الضأن
هو الذي شكر الثنا يستويله
,,,,,,,,,,,,,,,, تنشر له البيضا على راس مابان
ومنا الصباح اللي بهم عدل ميله
,,,,,,,,,,,,,,, بطرافهم يعيش عايب وعجزان
نفوسهم بالمال ماهي بخيله
,,,,,,,,,,,,, صباح والاسرة مجاذيب عقبان
ومنا الخليفة عز من يلتجيله
,,,,,,,,,,,,, هل الصخا والجود عطبين الاطعان
شيوخ لهم بالضد حيل وحيله
,,,,,,,,,,,,, حكام بالبحرين لهم الهواء زان
ومنا مصوت بالعشاء كل ليله
,,,,,,,,,,,,, يزهم بعال الصوت لمن كان جيعان
اللي يصوت بالسنين الوخيله
,,,,,,,,,,,,,,,, بيته ينادي بالكرم كل الاحيان
ومنا الدريعي يوم يسحب صقيله
,,,,,,,,,,,,,,, سيفه يشيل الراس من فوق الامتان
لعيون حصه مايمصه نجيله
,,,,,,,,,,,,,,,, ماعاد يتلى الخيل مهرة ولاحصان
ومنا عقاب الخيل مرذا الاصيله
,,,,,,,,,,,,,,, ومسكت الورع العجي وابن هزان
هزازنه والمدح فيهم نحيله
,,,,,,,,,,,,,,, ان جاء نهار فيه رجف ورنان
وجديع ابن هذال مابه جهيله
,,,,,,,,,,,,,, وساجر مسوي للنضا سبت صفيان
وبرجس غدير الموت حامي الدبيله
,,,,,,,,,,,,,,,,, وابا الشيوخ ليا توشح بشامان
وكنعان يعجب خفرة ينتخي له
,,,,,,,,,,,,,,, وابن سمير اللي وراء ضلع حوران
ومنا اخو جحله فارسا ينوحيله
,,,,,,,,,,,,,,,,, تعرف ملا كيده ليا طار الايقان
والسيل يجري مع مجاري مسيله
,,,,,,,,,,,,,,,,,, وقولا بلا فعلا طعن فيه مشعان
وهرج بلا صدق قليل حصيله
,,,,,,,,,,,,,,,,, ماقل دل وذكره قبل راكان والهرج
والهرج يكفي عن كثيره قليله
,,,,,,,,,,,,,,,,, ماقلت زود في كلامي ونقصان

وذهب بعض المورخون ان مسمى قبيلة عنزة ليست جديَة وانما هو لقب بسبب هذه المعركة حيث قالوا الناس (عنزهن ) اي ادخل بناته على من افتكهن فقيل عنزة حتى يومنا هذا
اما الجد الذي لاخلاف عليه هو وايل


كيف قتل عمر بن كلثوم التغلبي كيف قتل عمر بن هند ملك الحيرة احدى ملوك قحطان

قصة قتله للمك عمرو بن هند :
قال الملك ذات يوم لندمائه : هل تعلمون أحداً من العرب تأنف أمه من خدمة أمي فقالوا : نعم عمرو بن كلثوم ، قال : ولم ذلك ؟ قالوا : لأن أباها مهلهل بن ربيعة وعمها كليب وائل أعز العرب وبعلها كلثوم بن مالك بن عتاب أفرس العرب وابنها عمرو بن كلثوم سيد من هو منه ، فأرسل الملك إلى عمرو بن كلثوم يستزيره ويطلب أن يزير أمه ....فلما كانت أمه عند أم الملك ( وأم الملك هي هند عمة امرئ القيس الشاعر )قالت أم الملك لها يا ليلى ناوليني ذلك الطبق فردت عليها : ((لتقم صاحبة الحاجة إلى حاجتها )) فلما ألحت عليها صاحت ليلى : واذلاه يا تغلب ، فسمعها ابنها عمرو بن كلثوم فثار الدم في وجهه فقام إلى سيف معلق في الرواق ليس هناك سيف غيره فضرب به رأس الملك فقام ومن معه فسار نحو الجزيرة وعندها يقول في معلقته :

بأيَّ مشيةٍ عمرو بن هندٍ ** تطيع بنا الوشاة وتزدرينا
تهددنا وأوعِدنا رويداً ** متى كنا لأمك مقتوينا



معلقة عمرو بن كلثوم


أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَـا... وَلاَ تُبْقِي خُمُـوْرَ الأَنْدَرِيْنَـا

مُشَعْشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فِيْهَـا... إِذَا مَا المَاءَ خَالَطَهَا سَخِيْنَـا

تَجُوْرُ بِذِي اللَّبَانَةِ عَنْ هَـوَاهُ... إِذَا مَا ذَاقَهَـا حَتَّـى يَلِيْنَـا

تَرَى اللَّحِزَ الشَّحِيْحَ إِذَا أُمِرَّتْ... عَلَيْـهِ لِمَـالِهِ فِيْهَـا مُهِيْنَـا

صَبَنْتِ الكَأْسَ عَنَّا أُمَّ عَمْـرٍو... وَكَانَ الكَأْسُ مَجْرَاهَا اليَمِيْنَـا

وَمَا شَـرُّ الثَّـلاَثَةِ أُمَّ عَمْـرٍو... بِصَاحِبِكِ الذِي لاَ تَصْبَحِيْنَـا

وَكَأْسٍ قَدْ شَـرِبْتُ بِبَعْلَبَـكٍّ... وَأُخْرَى فِي دِمَشْقَ وَقَاصرِيْنَـا

وَإِنَّا سَـوْفَ تُدْرِكُنَا المَنَـايَا... مُقَـدَّرَةً لَنَـا وَمُقَـدِّرِيْنَـا

قِفِـي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِيْنـَا... نُخَبِّـرْكِ اليَقِيْـنَ وَتُخْبِرِيْنَـا

قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْماً... لِوَشْكِ البَيْنِ أَمْ خُنْتِ الأَمِيْنَـا

بِيَـوْمِ كَرِيْهَةٍ ضَرْباً وَطَعْنـاً... أَقَـرَّ بِـهِ مَوَالِيْـكِ العُيُوْنَـا

وَأنَّ غَـداً وَأنَّ اليَـوْمَ رَهْـنٌ ... وَبَعْـدَ غَـدٍ بِمَا لاَ تَعْلَمِيْنَـا

تُرِيْكَ إِذَا دَخَلَتْ عَلَى خَـلاَءٍ... وَقَدْ أَمِنْتَ عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَـا

ذِرَاعِـي عَيْطَلٍ أَدَمَـاءَ بِكْـرٍ ... هِجَـانِ اللَّوْنِ لَمْ تَقْرَأ جَنِيْنَـا

وثَدْياً مِثْلَ حُقِّ العَاجِ رَخِصـاً ... حَصَـاناً مِنْ أُكُفِّ اللاَمِسِيْنَـا

ومَتْنَى لَدِنَةٍ سَمَقَتْ وطَالَـتْ ... رَوَادِفُهَـا تَنـوءُ بِمَا وَلِيْنَـا

وَمأْكَمَةً يَضِيـقُ البَابُ عَنْهَـا ... وكَشْحاً قَد جُنِنْتُ بِهِ جُنُونَـا

وسَارِيَتِـي بَلَنْـطٍ أَو رُخَـامٍ ... يَرِنُّ خَشَـاشُ حَلِيهِمَا رَنِيْنَـا

فَمَا وَجَدَتْ كَوَجْدِي أُمُّ سَقبٍ ... أَضَلَّتْـهُ فَرَجَّعـتِ الحَنِيْنَـا

ولاَ شَمْطَاءُ لَم يَتْرُك شَقَاهَـا ... لَهـا مِن تِسْعَـةٍ إلاَّ جَنِيْنَـا

تَذَكَّرْتُ الصِّبَا وَاشْتَقْتُ لَمَّـا... رَأَيْتُ حُمُـوْلَهَا أصُلاً حُدِيْنَـا

فَأَعْرَضَتِ اليَمَامَةُ وَاشْمَخَـرَّتْ... كَأَسْيَـافٍ بِأَيْـدِي مُصْلِتِيْنَـا

أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا... وَأَنْظِـرْنَا نُخَبِّـرْكَ اليَقِيْنَــا

بِأَنَّا نُـوْرِدُ الـرَّايَاتِ بِيْضـاً... وَنُصْـدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رُوِيْنَـا

وَأَيَّـامٍ لَنَـا غُـرٍّ طِــوَالٍ... عَصَيْنَـا المَلِكَ فِيهَا أَنْ نَدِيْنَـا

وَسَيِّـدِ مَعْشَـرٍ قَدْ تَوَّجُـوْهُ... بِتَاجِ المُلْكِ يَحْمِي المُحْجَرِيْنَـا

تَرَكْـنَ الخَيْلَ عَاكِفَةً عَلَيْـهِ... مُقَلَّـدَةً أَعِنَّتَهَـا صُفُـوْنَـا

وَأَنْزَلْنَا البُيُوْتَ بِذِي طُلُـوْحٍ ... إِلَى الشَامَاتِ نَنْفِي المُوْعِدِيْنَـا

وَقَدْ هَرَّتْ كِلاَبُ الحَيِّ مِنَّـا... وَشَـذَّبْنَا قَتَـادَةَ مَنْ يَلِيْنَـا

مَتَى نَنْقُـلْ إِلَى قَوْمٍ رَحَانَـا ... يَكُوْنُوا فِي اللِّقَاءِ لَهَا طَحِيْنَـا

يَكُـوْنُ ثِقَالُهَا شَرْقِيَّ نَجْـدٍ ... وَلُهْـوَتُهَا قُضَـاعَةَ أَجْمَعِيْنَـا

نَزَلْتُـمْ مَنْزِلَ الأَضْيَافِ مِنَّـا... فَأَعْجَلْنَا القِرَى أَنْ تَشْتِمُوْنَـا

قَرَيْنَاكُـمْ فَعَجَّلْنَـا قِرَاكُـمْ... قُبَيْـلَ الصُّبْحِ مِرْدَاةً طَحُوْنَـا

نَعُـمُّ أُنَاسَنَـا وَنَعِفُّ عَنْهُـمْ... وَنَحْمِـلُ عَنْهُـمُ مَا حَمَّلُوْنَـا

نُطَـاعِنُ مَا تَرَاخَى النَّاسُ عَنَّـا... وَنَضْرِبُ بِالسِّيُوْفِ إِذَا غُشِيْنَـا

بِسُمْـرٍ مِنْ قَنَا الخَطِّـيِّ لُـدْنٍ... ذَوَابِـلَ أَوْ بِبِيْـضٍ يَخْتَلِيْنَـا

كَأَنَّ جَمَـاجِمَ الأَبْطَالِ فِيْهَـا... وُسُـوْقٌ بِالأَمَاعِـزِ يَرْتَمِيْنَـا

نَشُـقُّ بِهَا رُؤُوْسَ القَوْمِ شَقًّـا... وَنَخْتَلِـبُ الرِّقَـابَ فَتَخْتَلِيْنَـا

وَإِنَّ الضِّغْـنَ بَعْدَ الضِّغْنِ يَبْـدُو... عَلَيْـكَ وَيُخْرِجُ الدَّاءَ الدَّفِيْنَـا

وَرِثْنَـا المَجْدَ قَدْ عَلِمَتْ مَعَـدٌّ... نُطَـاعِنُ دُوْنَهُ حَـتَّى يَبِيْنَـا

وَنَحْنُ إِذَا عِمَادُ الحَيِّ خَـرَّتْ... عَنِ الأَحْفَاضِ نَمْنَعُ مَنْ يَلِيْنَـا

نَجُـذُّ رُؤُوْسَهُمْ فِي غَيْرِ بِـرٍّ... فَمَـا يَـدْرُوْنَ مَإذَا يَتَّقُوْنَـا

كَأَنَّ سُيُـوْفَنَا منَّـا ومنْهُــم... مَخَـارِيْقٌ بِأَيْـدِي لاَعِبِيْنَـا


كَـأَنَّ ثِيَابَنَـا مِنَّـا وَمِنْهُـمْ... خُضِبْـنَ بِأُرْجُوَانِ أَوْ طُلِيْنَـا

إِذَا مَا عَيَّ بِالإِسْنَـافِ حَـيٌّ... مِنَ الهَـوْلِ المُشَبَّهِ أَنْ يَكُوْنَـا

نَصَبْنَـا مِثْلَ رَهْوَةِ ذَاتَ حَـدٍّ... مُحَافَظَـةً وَكُـنَّا السَّابِقِيْنَـا

بِشُبَّـانٍ يَرَوْنَ القَـتْلَ مَجْـداً... وَشِيْـبٍ فِي الحُرُوْبِ مُجَرَّبِيْنَـا

حُـدَيَّا النَّـاسِ كُلِّهِمُ جَمِيْعـاً... مُقَـارَعَةً بَنِيْـهِمْ عَـنْ بَنِيْنَـا

فَأَمَّا يَـوْمَ خَشْيَتِنَـا عَلَيْهِـمْ... فَتُصْبِـحُ خَيْلُنَـا عُصَباً ثُبِيْنَـا

وَأَمَّا يَـوْمَ لاَ نَخْشَـى عَلَيْهِـمْ... فَنُمْعِــنُ غَـارَةً مُتَلَبِّبِيْنَــا

بِـرَأْسٍ مِنْ بَنِي جُشْمٍ بِنْ بَكْـرٍ... نَـدُقُّ بِهِ السُّـهُوْلَةَ وَالحُزُوْنَـا

أَلاَ لاَ يَعْلَـمُ الأَقْـوَامُ أَنَّــا... تَضَعْضَعْنَـا وَأَنَّـا قَـدْ وَنِيْنَـا

أَلاَ لاَ يَجْهَلَـنَّ أَحَـدٌ عَلَيْنَـا... فَنَجْهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِيْنَـا

بِاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْنَ هِنْـدٍ... نَكُـوْنُ لِقَيْلِكُـمْ فِيْهَا قَطِيْنَـا

بِأَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرَو بْنَ هِنْـدٍ... تُطِيْـعُ بِنَا الوُشَـاةَ وَتَزْدَرِيْنَـا

تَهَـدَّدُنَـا وَتُوْعِـدُنَا رُوَيْـداً... مَتَـى كُـنَّا لأُمِّـكَ مَقْتَوِيْنَـا

فَإِنَّ قَنَاتَنَـا يَا عَمْـرُو أَعْيَـتْ... عَلى الأَعْـدَاءِ قَبَلَكَ أَنْ تَلِيْنَـا

إِذَا عَضَّ الثَّقَافُ بِهَا اشْمَـأَزَّتْ... وَوَلَّتْـهُ عَشَـوْزَنَةً زَبُـوْنَـا

عَشَـوْزَنَةً إِذَا انْقَلَبَتْ أَرَنَّـتْ... تَشُـجُّ قَفَا المُثَقِّـفِ وَالجَبِيْنَـا

فَهَلْ حُدِّثْتَ فِي جُشَمٍ بِنْ بَكْـرٍ... بِنَقْـصٍ فِي خُطُـوْبِ الأَوَّلِيْنَـا

وَرِثْنَـا مَجْدَ عَلْقَمَةَ بِنْ سَيْـفٍ... أَبَـاحَ لَنَا حُصُوْنَ المَجْدِ دِيْنَـا

وَرَثْـتُ مُهَلْهِـلاً وَالخَيْرَ مِنْـهُ... زُهَيْـراً نِعْمَ ذُخْـرُ الذَّاخِرِيْنَـا

وَعَتَّـاباً وَكُلْثُـوْماً جَمِيْعــاً... بِهِـمْ نِلْنَـا تُرَاثَ الأَكْرَمِيْنَـا

وَذَا البُـرَةِ الذِي حُدِّثْتَ عَنْـهُ... بِهِ نُحْمَى وَنَحْمِي المُلتَجِينَــا

وَمِنَّـا قَبْلَـهُ السَّاعِي كُلَيْـبٌ... فَـأَيُّ المَجْـدِ إِلاَّ قَـدْ وَلِيْنَـا

مَتَـى نَعْقِـد قَرِيْنَتَنَـا بِحَبْـلٍ... تَجُـذَّ الحَبْلَ أَوْ تَقْصِ القَرِيْنَـا

وَنُوْجَـدُ نَحْنُ أَمْنَعَهُمْ ذِمَـاراً... وَأَوْفَاهُـمْ إِذَا عَقَـدُوا يَمِيْنَـا

وَنَحْنُ غَدَاةَ أَوْقِدَ فِي خَـزَازَى... رَفَـدْنَا فَـوْقَ رِفْدِ الرَّافِدِيْنَـا

وَنَحْنُ الحَابِسُوْنَ بِذِي أَرَاطَـى... تَسَـفُّ الجِلَّـةُ الخُوْرُ الدَّرِيْنَـا

وَنَحْنُ الحَاكِمُـوْنَ إِذَا أُطِعْنَـا... وَنَحْنُ العَازِمُـوْنَ إِذَا عُصِيْنَـا

وَنَحْنُ التَّارِكُوْنَ لِمَا سَخِطْنَـا... وَنَحْنُ الآخِـذُوْنَ لِمَا رَضِيْنَـا

وَكُنَّـا الأَيْمَنِيْـنَ إِذَا التَقَيْنَـا... وَكَـانَ الأَيْسَـرِيْنَ بَنُو أَبَيْنَـا

فَصَالُـوا صَـوْلَةً فِيْمَنْ يَلِيْهِـمْ... وَصُلْنَـا صَـوْلَةً فِيْمَنْ يَلِيْنَـا

فَـآبُوا بِالنِّـهَابِ وَبِالسَّبَايَـا... وَأُبْـنَا بِالمُلُـوْكِ مُصَفَّدِيْنَــا

إِلَيْكُـمْ يَا بَنِي بَكْـرٍ إِلَيْكُـمْ... أَلَمَّـا تَعْـرِفُوا مِنَّـا اليَقِيْنَـا

أَلَمَّـا تَعْلَمُـوا مِنَّا وَمِنْكُـمْ... كَتَـائِبَ يَطَّعِـنَّ وَيَرْتَمِيْنَـا

عَلَيْنَا البَيْضُ وَاليَلَبُ اليَمَانِـي... وَأسْيَـافٌ يَقُمْـنَ وَيَنْحَنِيْنَـا

عَلَيْنَـا كُـلُّ سَابِغَـةٍ دِلاَصٍ... تَرَى فَوْقَ النِّطَاقِ لَهَا غُضُوْنَـا

إِذَا وَضِعَتْ عَنِ الأَبْطَالِ يَوْمـاً... رَأَيْـتَ لَهَا جُلُوْدَ القَوْمِ جُوْنَـا

كَأَنَّ غُضُـوْنَهُنَّ مُتُوْنُ غُـدْرٍ... تُصَفِّقُهَـا الرِّيَاحُ إِذَا جَرَيْنَـا

وَتَحْمِلُنَـا غَدَاةَ الرَّوْعِ جُـرْدٌ... عُـرِفْنَ لَنَا نَقَـائِذَ وَافْتُلِيْنَـا

وَرَدْنَ دَوَارِعاً وَخَرَجْنَ شُعْثـاً... كَأَمْثَـالِ الرِّصَائِـعِ قَدْ بَلَيْنَـا

وَرِثْنَـاهُنَّ عَنْ آبَـاءِ صِـدْقٍ... وَنُـوْرِثُهَـا إِذَا مُتْنَـا بَنِيْنَـا

عَلَـى آثَارِنَا بِيْـضٌ حِسَـانٌ... نُحَـاذِرُ أَنْ تُقَسَّمَ أَوْ تَهُوْنَـا

أَخَـذْنَ عَلَى بُعُوْلَتِهِنَّ عَهْـداً... إِذَا لاَقَـوْا كَتَـائِبَ مُعْلِمِيْنَـا

لَيَسْتَلِبُـنَّ أَفْـرَاسـاً وَبِيْضـاً... وَأَسْـرَى فِي الحَدِيْدِ مُقَرَّنِيْنَـا

تَـرَانَا بَارِزِيْـنَ وَكُلُّ حَـيٍّ... قَـدْ اتَّخَـذُوا مَخَافَتَنَا قَرِيْنـاً

إِذَا مَا رُحْـنَ يَمْشِيْنَ الهُوَيْنَـا... كَمَا اضْطَرَبَتْ مُتُوْنُ الشَّارِبِيْنَـا

يَقُتْـنَ جِيَـادَنَا وَيَقُلْنَ لَسْتُـمْ... بُعُوْلَتَنَـا إِذَا لَـمْ تَمْنَعُـوْنَـا

ظَعَائِنَ مِنْ بَنِي جُشَمِ بِنْ بِكْـرٍ... خَلَطْـنَ بِمِيْسَمٍ حَسَباً وَدِيْنَـا

وَمَا مَنَعَ الظَّعَائِنَ مِثْلُ ضَـرْبٍ... تَـرَى مِنْهُ السَّوَاعِدَ كَالقُلِيْنَـا

كَـأَنَّا وَالسُّـيُوْفُ مُسَلَّـلاَتٌ... وَلَـدْنَا النَّـاسَ طُرّاً أَجْمَعِيْنَـا

يُدَهْدِهنَ الرُّؤُوسِ كَمَا تُدَهْـدَي... حَـزَأوِرَةٌ بِأَبطَحِـهَا الكُرِيْنَـا

وَقَـدْ عَلِمَ القَبَـائِلُ مِنْ مَعَـدٍّ... إِذَا قُبَـبٌ بِأَبطَحِـهَا بُنِيْنَــا

بِأَنَّـا المُطْعِمُـوْنَ إِذَا قَدَرْنَــا... وَأَنَّـا المُهْلِكُـوْنَ إِذَا ابْتُلِيْنَــا

وَأَنَّـا المَانِعُـوْنَ لِمَـا أَرَدْنَـا... وَأَنَّـا النَّـازِلُوْنَ بِحَيْثُ شِيْنَـا

وَأَنَّـا التَـارِكُوْنَ إِذَا سَخِطْنَـا... وَأَنَّـا الآخِـذُوْنَ إِذَا رَضِيْنَـا

وَأَنَّـا العَاصِمُـوْنَ إِذَا أُطِعْنَـا... وَأَنَّـا العَازِمُـوْنَ إِذَا عُصِيْنَـا

وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً... وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـا

أَلاَ أَبْلِـغْ بَنِي الطَّمَّـاحِ عَنَّـا... وَدُعْمِيَّـا فَكَيْفَ وَجَدْتُمُوْنَـا

إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً... أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّ الـذُّلَّ فِيْنَـا

مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا... وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ ... تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا





وهذه المعلقة على اليوتوب صوتي الرابط




هل بعد هذا المجد مجد ؟؟ لاتقارن قضاعة في ربيعة يأبن الاجواد ونصيحة لاتعتمد على ابن الكلبي الكذاب حيث نصحونا امة المسلمين القداما عن القراءة له وعلى رأسهم احمد بن حنبل رحمه الله .
نحن لاننكر ان القبائل القحطانية سادة على العدنانية ثم خرج كليب واباد حكامهم ودفعوا الجزية له بعدان كانت العدنانية تدفع الجزية لملوك اليمن القحطانية .

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd












توقيع : فهد الجعفري



التعديل الأخير تم بواسطة فهد الجعفري ; 05-02-2013 الساعة 07:43 PM
عرض البوم صور فهد الجعفري   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2013, 08:49 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
وردة نجد
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 30637
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
وردة نجد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وردة نجد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

اخي فهد بارك الله فيك
قبائل ربيعه قبائل عزيزه ولها مجد تليد ولا احد ينكره
وايضا قبائل قضاعه لها مجد تليد ولا احد ينكره
فلا تاخذك الحميه الى هذه الدرجه
القبائل كانت تغزو ويغزى عليها وهذا لا يقلل من مكانتها بالعكس القبيله اللتي لا احد يغزوها هي قبيله ليست ذات شان
اما قبائل ربيعه فهي قبائل عزيزه كانت تغزو ويغزى عليها
كما هي الحال قضاعه
واما بالنسبه لما اوردته عن زهير ابن جناب
فهو ليس خرافات
اقراء ديوانه الشعري فهو شاعر جاهلي معروف
والشعر ديوان العرب
اخيرا اخي اتمنى ان لا تكون حساس لهذه الدرجه
فقصائد عنتره ابن شداد مثلا في غزواته على العرب لم تقلل من مكانة هذه القبائل
تحياتي لك

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd












عرض البوم صور وردة نجد   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2013, 09:22 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
وردة نجد
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 30637
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
وردة نجد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وردة نجد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

اخي فهد بارك الله فيك
بالنسبه ليوم خزاز قضاعه كانت بجانب ربيعه وليست ضدها
حينما تجمع ابناء معد كلهم تحت رايه واحده وهذا يدل على ان قضاعه من معد
عن عائشه رضى الله عنها قالت قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( قضاعه بكر معد وبه كان يكنى )
اقراء هذا البحث عن قضاعه بتمعن
كانت قضاعة في العهد الجاهلي واول العصر الاسلامي تعد نسبآ من العدنانية الى زمن خالد بن يزيد الاموي فتغير نسبها الى القحطانية في اسباب سياسية وقبلية

بداية ذكر التاريخ لهم

قال الامام الزهري :
هو أبو بكر المدنى محمد بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب الزهري القرشى
ولد سنة ثمان وخمسين بعد الهجرة، في آخر خلافة معاوية،عالم جمع الكثير من العلوم أشهرها علم القرآن والسنة وأنساب العرب واول من جمع الاحاديث النبوية إشتهر بقوة ذاكرته وجودة حفظه,كان يسأل الصحابة عن الأسئلة طلباً للحديث، قال عنه أحمد بن حنبل: أصح الأسانيد الزهري عن سالم بن عبد الله عن أبيه. وكان يأتى المجالس من صدورها توفي ليلة الثلاثاء لسبع عشرة ليلة خلت من شهر رمضان سنة 124هـ
قال يرحمه الله : كان لعدنان ستة أولاد :
1) معد وهو الذي على عمود النسب النبوي ،
2) وعبل واسمه الديب،
3) وعدن وبه سميت عدن من اليمن،
4) وأد،
5) وأبي الضحاك،
6) والعني، وأمهم مهدد.
وولد عدنان: معد - وبه كان يكنى - والديث، وأبي، والعي. وهو الثبت. وبعضهم يقول: العي، وعدين درج. هؤلاء الثلاثة،
وأمهم مهدد بنت اللهم بن جلحب، من جديس. وقال بعضهم: هي من طسم. والأول أثبت.
وولد معد بن عدنان: نزار بن معد، وبه كان يكنى، ويقال إنه يكنى أبا حيدة، وبعضهم يقول إنه كان يكنى أبا قضاعة - وقنص بن معد،
وقناصة، وسنام. والعرف، وعوف، وشك، وحيدان، وحيدة، وعبيد الرماح - في بني كنانة بن خزيمة - وجنيد في عك، وجنادة، والقحم.
وأمهم معانة بنت جشم بن جلهة بن عمرو بن جرهم. وبعضهم يقول جلهمة. والأول أثبت



قال ابن هشام في السيرة :
هو أبو محمد عبد الملك ابن هشام بن أيوب الحميري، كاتب سير ومؤرخ .عالماً بالأنساب واللغة وأخبار العرب. عاصر ابن هشام الشافعي والتقى به في مصر. ومن أهم أعماله هو اختصاره وتهذيبه للسيرة النبوية التي كتبها ابن إسحاق توفي ابن هشام عام 218هـ، الموافق 834 ميلادي.
قال يرحمه الله :
فولد معد بن عدنان اربعة نفر نزار بن معد وقضاعة بن معد بن عدنان
وكان قضاعة بكر معد الذي به كان يكنى فيما يزعمون وقنص بن معد واياد بن معد فأما قضاعة فتيامنت الى حمير بن سبأ .
( تيامنت اي تغيرت وتحولت الى نسب اليمن )

معجم ما استعجم البكري
هو أبو عبيد عبد الله بن عبد العزيز بن محمد البكري
ولد 404 هـ مؤرخ جغرافي، ثقة. علامة بالأدب . وهو أول الجغرافيين المسلمين في الأندلس و يعتبر أبو عبيد البكري، مرجعآ في التاريخ والجغرافيا توفى 487هـ
قال يرحمه الله : أما قضاعة واسمه عمرو فقد اختلف فيه علماء النسب فذهب بعضهم الى انه قضاعة بن معد بن عدنان وهو أكبر أولاد معد

قال الامام بن إسحاق
وهو الإمام أبو بكر محمد بن اسحاق بن يسار بن خيار المدني ،
ولد في المدينة سنة 85هـ وبها نشأ، وقرأ على علمائها ومحدثيها.
ويعتبر أول مؤرخ عربي كتب سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأطلق تسمية "سيرة رسول الله" على كتابه. وقد اتفق جمهور العلماء والمحدثين على توثيقه، وقضى ابن إسحاق معظم حياته في المدينة وبدأ بجمع الروايات المختلفة من مختلف المصادر الشفهية التي كانت متوفرة آنذاك توفي محمد بن اسحاق في بغداد سنة 151هـ
قال يرحمه الله :
فولد معد بن عدنان أربعة نفر نزار بن معد وقضاعة بن معد وكان قضاعة بكر معد الذي به يكنى فيما يزعمون وقنص بن معد وإياد بن معد.
فأما قضاعة فتيامنت إلى حمير بن سبأ - وكان اسم سبأ عبد شمس وإنما سمي سبأ لأنه أول من سبى في العرب بن يشجب بن يعرب بن قحطان .

قال العلامه ابن كثير : في البداية والنهاية
الامام عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضوء بن كثير، القرشي الدمشقي الإمام الحافظ، المحدث، المؤرخ من أفذاذ العلماء في عصره،
ولد في سوريا سنة 700 هـ بقرية "مجدل" من أعمال بصرى من منطقة سهل حوران في جنوب دمشق وقال العيني عن بن كثير: كان له اطلاع عظيم في الحديث والتفسير والتاريخ، واشتهر بالضبط والتحرير، وانتهى إليه رياسة علم التاريخ والحديث.توفى عام 774 قال يرحمه الله :
وأما معد فولد له أربعة نزار وقضاعة وقنص وإياد وكان قضاعة بكره وبه كان يكنى وقد قدمنا الخلاف في قضاعة ولكن هذا هو الصحيح عند ابن إسحاق وغيره

قال الامام محمد بن سلام البصري النسابة :
محمد بن سلام بن عبد الله بن سالم الجمحي أبو عبد الله البصري
ولد في البصرة سنه 150هـ .عالم بالأدب وأخبار العرب، وراوٍ معروف.
صنف كتاب طبقات فحول الشعراء وغريب القرآن .فهو إخباري وراوية، وعالم بالشعر عند القدماء، وأديب بارع، ومحدث روى عن حمَّاد بن سَلَمة، ومبارك بن فضالة، وزائدة بن أبي الرقّاد، وأبي عَوانة. وتوفى عام 232هـ
قال عنه عبدالملك بن حبيب سمعت محمد بن سلام البصري
يقول العرب ثلاث جراثيم نزار واليمن وقضاعة قلت له:
فنزار أكثر أم اليمن فقال ما شاءت قضاعة ان تمعددت فنزار أكثر وان تيمنت فاليمن أكثر فقيل له فما هي عندك
قال: معدية لا شك فيه واحتج بحديث هشام بن عروة عن عائشة
وروى عن عمر بن الخطاب وعبدالله بن عباس رضي الله عنهم أن قضاعة بن معد

قال الامام ابن عبدالبر
هو الامام الحافظ أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النَمَرِيّ الأندلسي، القرطبي المالكي، المعروف بابن عبد البر ولد بقرطبة عام 368 هـ ، هو الإمام الفقيه المجتهد الحافظ ومحدث عصره، كان قاضيا ومؤرخا، صاحب التصانيف المهمة، من أشهر أصحابه الإمام علي بن حزم الأندلسي، وكان إماماً، ثقةً، متقناً، علامةً، متبحراً، على مذهب أهل السنة والجماعة، عالم بالقراءات وبالخلاف، وبعلوم الحديث والرجال، قديم السماع، يميل في الفقه إلى أقوال الشافعي
توفى سنه 463هـ قال يرحمه الله :
أبو عمر فأما قضاعة فالاختلاف فيها كثير والأكثر على أنها من معد بن عدنان وأن قضاعة بكر ولد معد وبه كان يكنى
وروي هذا من حديث هشام بن عروة عن عائشة أنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قضاعة من معد كان بكر ولده وأكبرهم وبه كان يكنى .

قال الطبري في ذلك : ج 2
أبو جعفر محمد بن جريرالطبري
ولد في سنة 224 هـ في مدينة آمل في طبرستان كان أكثر علماء عصره همة في طلب العلم وتحصيله وفي تأليف أمهات الكتب حتى روي أنه كان يكتب أربعين صفحة في كل يوم، صاحب أكبر كتابين في التفسير والتاريخ، قال عنه أحمد بن خلكان صاحب وفيات الأعيان:"العلم المجتهد عالم العصر صاحب التصانيف
البديعة كان ثقة صادقا حافظا رأسا في التفسير إماما في الفقه والإجماع والاختلاف علامة في التاريخ وأيام الناس عارفا بالقراءات وباللغة وغير ذلك"
توفي ابن جرير عشية الأحد ليومين بقيه من شوال سنة عشر وثلاث مئة
قال يرحمه الله :
إن نزار كان يكنى أبا إياد وقيل بل كان يكنى أبا ربيعة أمه معانة بنت جوشم بن جلهمة بن عمرو وإخوته لابيه وأمه
قنص وقناصة وسنام وحيدان وحيدة وحيادة وجنيد وجنادة والقحم وعبيد الرماح والعرف وعوف وشك وقضاعة وبه كان معد يكنى

قال ابن منظور في لسان العرب
أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم ابن منظور الإفريقي الأمازيغي ولد في محرم 630 هـ عالما في الفقه واللغة، خدم في ديوان الإنشاء بالقاهرة ثم ولي القضاء في طرابلس. أشهر أعماله وأكبرها هو لسان العرب، عشرون مجلداً، جمع فيها أمهات كتب اللغة، فكاد يغني عنها جميعاً. قال عنه ابن حجر: «كان مغرى باختصار كتب الأدب المطوّلة» وتوفي في مصر عام 711 هـ
قال يرحمه الله : وتزعم نسابه مضر أنه قضاعة بن معد بن عدنان ، قال : وكانوا أشداء كلبين في الحروب ونحو ذلك .

قال الجواني في كتابة أصول الاحتساب :
( فجاءت بقضاعة على فراش مالك بن مرة ، فنسبته العرب
إلى زوج أمه مالك بن مرة ، وهى عادة للعرب فيمن يولد على فراش زوج أمه . وقيل إن اسم الجرهمية .قضاعة ، فلما جاءت بولدها سمته باسمها ، وقيل : بل كان اسمه عمرا ، فلما تقضع عن قومه أى بعد سمى قضاعة )

قال الامام السمعاني : فصل قضاعة
هو الامام الحافظ المحدث الشهير بتاج الدين أبو سعد عبد الكريم بن محمد بن منصور السمعاني التميمي المروزي، السمعاني نسبته إلى سمعان ( بطن من تميم ).مؤرخ رحالة من حفاظ الحديث . ولد بمرو 506 هـ وتوفى بها 562هـ . رحل إلى أقاصي البلاد، ولقي العلماء والمحدثين، وأخذ عنهم ، وأخذوا عنه . قال عنه الوافي في الوفيات وهوالإمام ابن الأئمة.غذي بالعلم،ونشأ في حجر الفضل، وحمل على أكتاف الأئمة.
قال يرحمه الله :
أخبرنا أبو طاهر محمد بن أبي بكر بن أبي سهل الوراق وأبو حفص عمر بن عثمان بن شعيب الجنزي بمرو قالا:
أنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمد بن الحسن الصوفي أنا أبو نصر أحمد بن الحسين الكسار أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن اسحاق السني الحافظ بالدينور حدثني أحمد بن يحيى بن زهير ثنا عبد الرحمن بن عيينة بن مالك بن سارية ثنا عبد الله بن معاوية أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " قضاعة من معد وكان به يكنى ".

التذكرة الحمدونية لابن حمدون
أبو المعالي، بهاء الدين محمد بن الحسن بن محمد بن علي بن حمدون البغدادي
عالم بالأدب والأخبار.ولد عام 495هـ من أهل بغداد.
صنف (التذكرة) في الأدب والتاريخ، وتعرف بتذكرة ابن حمدون.
واختص ابن حمدون بالمستنجد العباسي، ونادمه، فولاه (ديوان الزمام) ولقبه (كافي الكفاة توفي سنه 562 هـ. قال يرحمه الله :
إن إلياس بن مضر تزوج ليلى ابنة تغلب بن حلوان بن الحاف بن قضاعة بن معد

قال العصامي سمط النجوم العوالى في أنباء الاوائل والتوالي
عبد الملك بن حسين بن عبد الملك المكي العصامي، مؤرخ، من أهل مكة مولده فيها عام 1049هـ ، له كتب ، منها "قيد الأوابد من الفوائد والعوائد - خ" بخطه، و"سمط النجوم العوالي في أنباء الاوائل والتوالي - ط" في 4 مجلدات، و"الغرر البهية - خ" شرح الخزرجية في العروض -" في دار الكتب، وهو حفيد الملاعصام ، عبد الملك بن جمال الدين. ووفاته في مكة عام 1111هـ
قال يرحمه الله : ثم ولد لمعد بن عدنان نزار، وقضاعة، وقنص،

قال السهيلي في الروض الأنف
هو هو أبو القاسم عبد الرحمن بن الخطيب عبد الله بن الخطيب الخثعمي، السهيلي الامام الحافظ ،ولد السهيلي بمالقة سنة 508 هـ وهو من أسرة علمية حافظ عالم باللغة والسير وكان بحرا في أنواع من العلوم لا سيما المعاني، واللغة والنسب.
تصدّر الإفتاء والتدريس والحديث، جمع بين الرواية والدراية، بعد صيته وجل قدره. طلب إلى مراكش ليأخذوا عنه فحظي بها، وولى قضاء الجماعة، وحسنت سيرته، توفى سنه 581هـ قال يرحمه الله : في
ذكر معد وولده
فأما قضاعة فأكثر النسابين يذهبون إلى أن قضاعة هو ابن معد وهو مذهب الزبيريين وابن هشام

قال أبو البقاء الحلي في المناقب المزيدية في اخبار الملوك الاسدية
أبو البقاء هبة الله محمد بن نما الحلي الربعي الأسدي
عاش في النصف الثاني من القرن الخامس والنصف الأول من القرن السادس الهجري في مدينة الحلة بالعراق وأنه عاصر سيف الدولة «صدقة بن منصور بن دبيس المزيدي» ملك العرب في الحلة التي أطلق عليها حلة بني مزيد، نسبة إليهم توفي سنة 680 هـ قال المؤلف :
و كان معد و ولده أشراف العرب لم يكن أحد إلا يرى لهم فضلهم، و كان له من الولد عشرة أكبرهم قضاعة و به كان يكنى.

قال ابن قتيبة الدينوري في المعارف
أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري ولد في الكوفة سنه 213 هـ ونشأ في بغداد، وتعلم فيها على يد مشاهير علمائها، أديب فقيه محدث مؤرخ عربي. له العديد من المصنفات أشهرها عيون الأخبار، وأدب الكاتب وغيرها.قال عنه ابن خلكان : «كان فاضلاً ثقة، سكن بغداد وحدث بها توفى سنه 276هـ
قال يرحمه الله :
وولد معد بن عدنان ثمانية يذكر منهم أربعة تعرف أعقابهم قضاعة بن معد وقنص بن معد وأياد بن معد ونزار بن معد.
فأما قضاعة فصارت إلى حمير وهي تعد من اليمن.

قال الشيخ الفقيه الخطيب المحدث الثبت الشهيد أبو الربيع سليمان بن موسى بن سالم الكلاعي البلنسي
في الاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله والثلاثة الخلفاء

فولد معد بن عدنان نفرا منهم قضاعة وكان بكره الذي به يكنى فيما يزعمون وقنص ونزار وإياد
فأما قضاعة فتيامنت إلى حمير بن سبأ وانتمت إلى ابنه مالك بن حمير حتى قال قائل منهم يفخر بذلك
نحن بنو الشيخ الهجان الأزهر
قضاعة بن مالك بن حمير
النسب المعروف غير المنكر
في الحجر المنقوش تحت المنبر

قال د. جواد علي في المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام
ولد الأستاذ الدكتور جواد علي في الكاظمية ببغداد سنة 1907 ودرس في الأعظمية
فى كلية الإمام الأعظم أبو حنيفة وبعد ذلك أكمل دراسته في دار المعلمين العالية (كلية التربية) وبعد تخرجه فيها سنة 1931 عين مدرسا في إحدى المدارس الثانوية ثم رشح ليكون ضمن بعثة علمية إلى ألمانيا
وقد حصل على الدكتوراه من جامعة هامبورغ سنة 1939 ألف كتابيه الشهيرين (تاريخ العرب قبل الإسلام) بثمانية مجلدات و(المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ) بعشرة مجلدات , وهى من أهم الكتب التى تلقى الضوء على ما يسمى في كتب التاريخ الخلفية التى جاء منها الإسلام أو ما يطلق عليه مؤرخى الغرب جذور الإسلام . وفاته: 1987م قال المولف :
أولاد معد
وولد معد بن عدنان عدداً من الأولاد، جعلهم بعض الأخباريين أربعة، هم: نزار بن معد، وقضاعة بن معد، وقنص بن معد، وإباد بن معد.

قال الدكتور احسان النص
مواليد دمشق- سورية 1921م.‏ تخصص في الأدب العربي القديم.‏
حصل على الدكتوراه في الأدب العربي في القاهرة عام 1962م.‏
والدكتور إحسان النص من الأعلام الذين أثروا المكتبة العربية بدراسات أدبية تناولت تراثنا الأدبي وقدمه بأسلوب متميز أبعد فيه وقربه إلى الدارسين والقراء، والباحثين تولى عده مناصب منها نائب رئيس مجمع اللغة العربية في دمشق ومقرر لجنة المعجم التاريخي قال المؤلف :
أن الخبر المطول الذي رواه البكري والذي تحدث عن افتراق ولد معد وجلائهم عن تهامة ومنهم قضاعة انما وضع لتأييد أنتساب قضاعة الى معد والخبر منسبوب الى ابن الكلبي ومروي عن ابن عباس

ومن اشعار العرب و قبيلة قضاعة في الجاهلية

كانت قصائد واشعار قبيلة قضاعة في الجاهليه تفتخر بمعد بن عدنان

قال الزبيري:
وأشعار قضاعة في الجاهلية وبعد الجاهلية تدل على أن نسبهم في معد بن عدنان

قال عمرو بن جرير بن مغيث بن جرير بن عجلان البلوي :

فإن معدا كان يكنى ببكره ... قضاعة ما فينا له من يجمجم
و قال أبو البقاء الحليهذا مما يستدل به على إن قضاعة بن معد، أنهم نافلة في حمير و الله أعلم.

قال لبيد بن ربيعة العامري :

فلا تسأليني واسالي عن بلائنا......اياد وكلبا من معد ووائلا
وبنو كلب من قضاعة

قال زهير بن ابي سلمى :
إذا لقحت حرب عوان مضر * * * ضروس تهزالناس أنيابها عصل
قضاعية أو أختها مضرية * * * يحرق في حافاتها الحطب الجزل
يحشونها بالمشرفية والقنا * * * وفتيان صدق لا ضعاف ولا عزل
وهو يعني قضاعة بن معد ومضر بن نزار بن معد ومثله الاخنس بن شهاب التغلبي الذي عد كلبا وبهراء من قبائل معد

قال المثلم بن قرط البلوى :
فلم أر حيا من معد عمارة......اجل بدار العز منا وامنعنا

قال زهير بن جناب الكلبي : وهو من سادات كلب وقضاعة في الجاهلية

ولم ارحيا من معد تفرقوا......تفرق معزي الفزر غير بني نهد
ونهد من قضاعة
وقال أيضاً:
لقد علم القبائل أن ذكري ... بعيد في قضاعة من نزار
وما إبلي بمقتدر عليها ... وما حلمي الأصيل بمستعار

قال الرقاص بن عدي الكلبي يمدح مسعود بن بحر الكلبي :
سنان معد في الحروب أداتهاوقد طاع منهم سادة ودعائم
وقال غيره:
قضاعة العنصر من لا لها......اب به تعرف الا معد

وقال عمر بن شبه :
قال جدى بن الدهاء بن عشم ابن حلوان بن عمرو بن الحافِ بن قضاعة
عندما نزلوا عبقر من أرض الجزيرة، بعد تفرقهم فهو قريب من عهد قضاعة فهو الخامس من اجداده
كأن الدهر جمع في ليل ... ثلاث بتهن بشهور زور.
صفنا للاعاجم من معد ... صفوفا بالحزيرة كالسعير.
لقيناهم بحمع من علاف ... ترادى بالصلادمة الذكور
وقال الهمداني: هو جدى بن مالك أحد بني عشم " :

قال الاخنس بن شهاب التغلبي
وكان رئيساً شاعراً يذكر منازل القبائل من معد:
لـكــل أنـاس مـن مـعــد عـمـــــارة ...... عـروض إليـهـا يلجئـون وجانــب
لكيـز لهـا البحران والسيـف كلـــه ...... وأن يغشها بأس مـن الهـند كارب
تطايـر عـلى أعجـاز حـوش كأنهـا ...... جهــام أراق مــاءه فـهـــو آئــب
وبـكـراً لهـا بـر العـراق وأن تـشـأ ...... يحـل دونهـا من الـيمامـة حاجــب
وصـارت تـمـيـم بـين قـف ورملـة ......لهـا مـن حـبـال منتـأى ومـذاهــب
وكـلـب لهـا خـبـت ورمـلـة عـالـج ...... إلى الحـرة الـرجلاء كلـب تحـارب
وبهـراء حـي قـد عـلـمـنا مـكانهـم ......لهـم شـرك حـول الرصافـة لاحـب
وغـارت إيـاداً بـالـسـواد ودونـهـا ......بـرازيـق عجم تبتغـي من تضارب
ونحـن أنـاس لا حـجـاز بـأرضـنــا ......مع الغيث ما نلقى ومن هو عازب
قبيلة كلب وبهراء من قبائل قضاعة

قول مالك ابن نويرة التميمي
قال شعراً يمدح فيه بنو عدي بن جنان من كلب من قضاعة حيث يمدح شريح الكلبي والفرافصة أبن عمرو الكلبي أبو نائلة زوج عثمان بن عفان رضي الله عنه :
سأهدي مدحة لبني عدي ...... أخص بها عدي أبن جناب
تراث الأحوص الخير أبن عمروا ...... ولا أعني الأحاوص من كلاب
أتينا حي خير بني معد ......هم أهل المرابع والقباب
شريح والفرافصة بن عمروا ......وأخواته الأصاغر للرباب
انظر قوله : أتينا حي خير بن معد فنسبهم الشاعر إلى معد أبن عدنان .

في حضره الخليفة الاموي الوليد بن عبدالملك
كان الوليد بن عبدالملك في سفر فرجز به ابن العذرى والوليد على نجيب فقال :
يابكر هل تعلم من علا كا ......خليفة الله على ذراكا
فقال الوليد لجميل : (انزل فارجز) فنزل فقال:
أنا جميل في السنام من معد ......في الذروة العلياء والركن الاشد
والبيت من سعد بن زيد والعدد ......ما ينبغي الأعداء مني ولقد
أضري لساني بالشتم ومرد ......أقود من شئت وصعبا لم أقد
فقال له : اركب لا حملك الله ولم يمدح جميل أحدا قط والشعر في هذا كثير وسعد بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة هو أبو عذرة .

وقال جميل لبثينة بنت حبأ العذرية

ربت في الروابي من معد وفضلت ... على المحصنات الغر وهي وليد
وقال ايضا م مفتخرآ بمعد
( نَسيرُ أمامَ الناس والناسُ خَلْفَنا ... فإن نحن أوْمَأْنا إلى الناس وَقَّفُوا )
( فأيُّ مَعَدٍّ كان فَيْءُ رِمَاحِهِ ... كما قد أفأنا والمُفَاخِرُ يُنْصِفُ )
( وكنَّا إذا ما مَعْشَرٌ نَصَبُوا لنا ... ومرَّتْ جَوَارِي طَيْرِهم وتَعَيَّفوا )
( وضَعْنا لهم صاعَ القِصَاصِ رهينةً ... بما سوف نُوفِيها إذا الناسُ طَفَّفُوا )
( إذا استبق الأقوامُ مجداً وجدتَنا ... لنا مِغْرَفَا مَجْدٍ وللناسِ مِغْرَفُ )

وقال زياد بن زيد العذري مفتخرآ بمعد:
وإذا معد أوقدت نيرانها ... للمجد أغضت عامرٌ وتقنعوا
وعامر هؤلاء رهط هدبة بن خشرم وهم اخوة عذرة من بني الحارث ابن سعد بن قضاعة

الصحابه والعلماء يؤكدون نسب قضاعة الى معد بن عدنان
قال ابن عبد البر: وعليه الأكثرون. هو قضاعة بن مَعَدّ بن عدنان. ويُروى عن عمر بن الخطاب وعبدالله ابن عباس، وعبدالله بن عمر، وجبير بن مطعم، وهو اختيار الزبير بن بكار، وهو قول عبد الملك بن هشام، ومصعب بن الزبير، والزبير بن بكار، ونسبه الجوهري في صحاحه إلى نسّابة مُضَر.

ورد في معجم ما أستعجم للبكري عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه أنه قال:
"فصار لعمرو بن معد بن عدنان، وهو قضاعة، لمساكنهم ومراعى أنعامهم: جدة، من شاطئ البحر وما دونها إلى منتهى ذات عرق، إلى حيز الحرم، من السهل والجبل." البكري . واضاف قائلاً :
" فلم تزل أولاد معد في منازلهم هذه، كأنهم قبيلة واحدة، في اجتماع كلمتهم، وائتلاف أهوائهم، تضمهم المجامع، وتجمعهم المواسم، وهم يد على من سواهم، حتى وقعت الحرب بينهم، فتفرقت جماعتهم،
والى ذلك ذهب عدة من العلماء
(1) كابي عمرو بن العلاء (2) ومؤرج السدوسي (3) والشرقي بن القطامي
(4) ومصعب الزبيري

قال أبي عمرو بن العلاء
ابو عمرو بن العلاء ابن عمار بن العريان بن عبد الله بن الحصين المازني التميمي البصري شيخ القراء والعربية وأحد القراء السبعة.مولده في نحو سنة 68 او 70هـ حدث بالسير عن انس بن مالك ويحيى بن يعمر ومجاهد وأبي صالح السمان
وأبي رجاء العطاردي ونافع العمري وعطاء بن أبي رباح وابن شهاب وقرأ القرآن على سعيد بن جبير ومجاهد ويحيى بن يعمر وعكرمة وابن كثير قال أبو عبيدة عنه كان أعلم الناس بالقراءات والعربية والشعر وأيام العرب
وكانت دفاتره ملء بيت إلى السقف ثم تنسك فأحرقها وكان من أشراف العرب مدحه الفرزدق وغيره قال ابن خلكان عنه: «كان أعلم الناس بالقرآن الكريم والعربية والشعر، قال عنه يحيى بن معين ثقة وقال أبو عمرو الشيباني ما رأيت مثل أبي عمرو بن العلاء توفى أبو عمرو ابن العلاء سنه 158هـ
قال يرحمه الله :
قال: لم تزل قضاعة معدية في الجاهلية، ثم تحولوا فقالوا: قضاعة مالك بن عمرو. وذلك لأن بني مالك بن عمرو إخوتهم لأمهم.

مؤرج السدوسي
مؤرج بن عمرو بن الحارث بن ثور بن سعد بن حرملة السدوسي الشيباني البصري
وكان يعرف بابي فيد الاخباري أشتهر مؤرج في علم الأنساب وكانت له معرفة واسعة واهتمام كبير في الانساب واللغة العربية وعلم الحديث وغريب القرآن قد فاقت شهرته في علم الأنساب حتى قيل انه من اعيان اصحاب الخليل بن احمد الفراهيدي كان مؤرج ثقة . لقد كان لمؤرج مكانه علميه عالية اذ اخذ من علمه ورواه عنه عدد من العلماء توفي بنيسابورسنه 195هـ
قال يرحمه الله :
أن قضاعة لم تزل معدية وأنهم أحدثوا القول بالنسب الحميري في اواخر عصر بني امية ووضعوا الاشعار في تأييد ذلك وشعراء قضاعة في الجاهلية والاسلام كانوا كلهم ينتمون الى معد بن عدنان

قال الشرقي بن القطامي :
الوليد بن الحصين بن جمال بن حبيب بن جابر بن مالك الكلبي والشرقي لقب غلب عليه والحصين والد الشرقي هو المعروف بالقطامي .فاشتهر باسم الشرقي بن القطامي .كان الشرقي عالمآ بالنسب ، وافر الأدب ، فأقدمه أبو جعفر المنصور بغداد ، وضم إليه المهدي ليأخذ من أدبه.قال إبراهيم بن اسحاق الحربي : وكان صاحب سمر.توفي سنه 155هـ
قال الشرقي :
لم تزل قضاعة على نسبها في معد في الجاهلية وأول الاسلام

قال مصعب الزبيري :
هو العلامة الصدوق الإمام، أبو عبد الله مصعب بن عبد الله بن مصعب الزبيري الأسدي القرشي المدني ، 156هـ نشاء بالمدينه ونزل بغداد
قال عنه الإمام أحمد بن حنبل : ( مصعب الزبيري ثبت ). ووثقه ابن معين وقال عنه: ( إنه عالم بالنسب ) ، وقال العباس بن مصعب : (أدركته ، وهو أفقه قرشي في النسب)قال الذهبي : ( كان صدوقاً عالياً أخبارياً كبير المحل )
وتعد كتبه نموذج للكتابة في الأنساب والأخبار المتعلقة بها ، والتي يتساهل العلماء في الرواية والتثبت فيها ، لأنه لا يبنى عليها أحكام شرعية ،
وقد توفي ببغداد في شوال سنة 236هـ ، وهو ابن ثمانين سنة. رحمه الله .

قال يرحمه الله :

فولد معد بن عدنان: نزاراً، وقضاعة، وأمهما: معانة بنت جوشم بن جلهمة بن عامر بن عوف بن عدي بن دب بن جرهم.
وقد انتسب. قضاعة إلى حمير؛ فقالوا قضاعة بن مالك بن حمير بن سبأ، وأمه: عكبرة، امرأة من سبأ خلف عليها معد؛ فولدت قضاعة على فراش معد.
وزوروا في ذلك شعراً، فقالوا:
يا أيها الداعي ادعنا وأبشر ... وكن قضاعيا ولا تنزر
قضاعة بن مالك بن حمير ... النسب المعروف غير المنكر
قال: وأشعار قضاعة في الجاهلية وبعد الجاهلية تدل على أن نسبهم في معد.

النصرانية وادابها بين عرب الجاهلية
وكان المؤرخون السريان يدعون بني كلب بالنصارى المعديين

قال ابن خلدون في العبر
هو ولي الدين أبو زيد عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن الحسن بن جابر بن محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن خالد (خلدون) الحضرمي المعروف أكثر باسم ابن خلدون (ولد في إفريقية بتونس في عهد الحفصيين في 732هـ الموافق 1332كان فلكيا، اقتصاديا، مؤرخا، فقيه، حافظ، عالم رياضيات، استراتيجيا عسكريا، فيلسوف،غدائي ورجل دولة، يعتبر مؤسس علم الاجتماع ، كانت تملك عائلته في الاندلس مزرعة هاسيندا توري دي دونيا ماريا الحالية القريبة من دوس هرماناس (اشبيلية).ترك تراثاًما زال تأثيره ممتداً حتى اليوم. توفى ابن خلدون في مصر عام 808 هـ 1406م قال يرحمه الله :
أن هناك في كتب الحكماء الأقدمين من اليونان مثل بطليموس وهروشيوس ذكر للقضاعيين والخبر عن حروبهم، وهذه شهادة أخرى بأن قضاعة من عدنان لأن بلادهم في الشام والحجاز بلاد بني عدنان ولا يتصلون ببلاد اليمن من قديم الزمان .

قال ابن خلدون في تاريخه
( وربما يشهد للقول الأول بأنهم من عدنان , أن بلادهم لا تتصل ببلاد اليمن , وإنما ببلاد الشام وبلاد بني عدنان , والنسب البعيد يحيل الظنون ولا يرجع فيه إلى اليقين).

الامثال الدالة على نسب قضاعة من معد
أنساب الاشراف
وكان يقال في الجاهلية لحنظلة ابن نهد القضاعي (حنظلة بن نهد خير كهل في معد )

كتاب الامثال لأبي عبيد القاسم بن سلام
هو أبو عبيد القاسم بن سلاّم الخراساني الهروي، لغوي ولد سنة 154 هـ 770 م بمدينة هراة من أهلها. نشأ أبو عبيد في هراة وبها تعلم إلى أن بلغ سن العشرين، ثم تحوّل سنة 179 هـ 795 م في بلاد كثيرة مثل الكوفة وبغداد، وكذلك إلى طرطوس ومدن الشام حيث تعلم عن فقهائها ومفسّريها ونَحَوِيِّيها ولُغَوِيِّيها. ثم رجع إلى هراة، فعمل بها مؤدبا، ثم سمي قاضيا على طرطوس سنة 192 هـ 807 م، وظل في ذلك المنصب 18 عاما، حج أبو عبيد سنة 219 هـ 834 م، وأقام بمكة إلى أن توفي سنة 224 هـ 838 م وقد بلغ من العمر سبعا وستين سنة. قال يرحمه الله :
( أنْ تَسْمَعَ بالمُعَيْديّ خَيرٌ مِنْ أنْ تَراهُ )
وقول أبي عبيد :أنّ هذا المثل إنما ضربوه للصقعب بن عمرو النهدي قاله فيه النعمان بن المنذر وهذا على معنى من قال :
قضاعة من معد لأنّ نهداً من قضاعة وهذا على معنى من قال قضاعة من معدّ يريد لقولهم ( أنْ تَسْمَعَ بالمُعَيْديّ خَيرٌ مِنْ أنْ تَراهُ ) وضرب مثلاً أول ما نطق به النهديّ ونهد من قضاعة . وقيل أول من قال ذلك المنذر ابن ماء السماء في غير ذلك الموضع،
وأهل العلم بالنسب مجمعونَ على أن معدّ بن عدنان ولد من المعقبين أربعة : قضاعة وقنصاً وإياداً ونزاراً
فصارت قضاعة إلى اليمن وقالوا :
( نَحْنُ بَنُو الشَّيْخِ الهجانِ الأَزْهَرْ ... نَحْنُ بَنُو قُضَاعَةَ بنِ حِمْيَرْ )
( النَّسَبِ المشْهُورِ غَيْرِ المُنْكَر ... )
والصقعب هذا هو الذي يضرب به المثل فيقال ( أَقْتلُ مِنْ صَيْحَةِ الصَّقْعَبِ )

قصة منافرة جرير البجلي مع خالد الكلبي ايام الجاهلية
المنافرة هي المحاكمة والمفاخرة ، وهي أن يفتخر الرجلان كل واحد منهما على صاحبه ثم يحكم بينهما حكما .
وفي أيام الجاهلية تنافر جرير بن عبد الله البجلي زعيم بنو قسر البجليين ،
وخالد بن أرطاة بن خشين بن شبث الكلبي (من قبيلة كلب بن وبرة) زعيم قضاعة يومئذ ( في قصه طويله في المفاخره بينهما )
فتنافر جرير وخالد إلي لأقرع بن حابس المجاشعي ليحكم بينهما
فحكم الأقرع ان بجيلة أبوهم أنمار بن نزار بن معد بن عدنان ، وان قضاعة بن معد بن عدنان ،

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd













التعديل الأخير تم بواسطة وردة نجد ; 05-02-2013 الساعة 09:35 PM
عرض البوم صور وردة نجد   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2013, 10:55 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
فهد الجعفري
اللقب:
( نائب رئيس مجلس الإدارة )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الجعفري

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 1402
المشاركات: 1,004 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 21
فهد الجعفري is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الجعفري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

يابنت الاجواد قضاعة قضاعتين
قضاعة ابن حمير القحطانية
قضاعة ابن معد العدنانية

وزهير بن جناب من قضاعة القحطاني وهو مولى من قبل ملك اليمن هذا الصحابي الجليل عمرو بن مرة الجهني نسب قضاعة الى حمير القحطانية

نحن بنو الشيخ الهجان الأزهر
قضاعة بن مالك بن حميـر
النسب المعروف غير المنكـر
في الحجر المنقوش تحت المنبر

خذا هذا النص كتبته لك هذا النص بيدي نقلاً من كتاب (موسوعة تاريخ العرب) لـ عبدعون الروظان

معركة جبل خزاز

وخزازاسم جبل وعنده وقعت اكثرالمعارك شراسة بين عرب الشمال وعرب الجنوب
الجنوب وبتقريب اكثر بين العدنانيين والقحطانيين.
كانت حمير وهي دوله عرب الجنوب في اليمن قوبة مهيبة الجانب ،وقد مدت نفودها شمالا وبسطته على قبائل العدنانين في الشمال وهم من ربيعه بن نزاروغيرهم ،الا ان الحروب المتواليه بين دولة حمير والحبشه المتواليه بين دولة حمير والحبشه ادى الى ضعف تلك الدوله، مما كسر هيبتها في نفوس العدنانيين، ففكروا بالتخلص من ربقة الجنوبيين وعدم دفع الاتاره اوالخراج لهم.
كانت دولة اليمن قد ولت زهير بن جناب وهو من وَبرة.وكان سيد قومه في زمانه، شاعرا فرسا كثير الغارات على العرب ،ولته على بكروتغلب اكبر قبائل ربيعه وهما من وائل بن قاسط بن هنب بن افصى بن دعمي بن جديله بن اسد بن نزار بن معد بن عدنان.
وفرض زهير الاتاوة والخراج على بكر وتغلب مقابل الماء والكلاء . كان معتادا على الخروج بنفسه لجمع هذه الاتاوات منهم ومعه حاشيه كبيره ليرهبهم ليدفعوا الاتاوه عن يد وهم صاغرون.
وكان ان امحلت الديار ذات عام،وعجزت بكر وتغلب عن الدفع، وحين جاءهم زهير جأروا له بالشكوى ،والتمسوه بامهالهم، الا انه لم يبال بشكواهم ولم يمهلهم فقطع عنهم الماء ومنعهم المرعى فكادت مواشيهم ان تهلك ،وشعروا بفداحة الظلم الذي وقع عليهم وانتهزوا ضعف الدولة حمير فقرروا شق عصا الطاعة، لكنهم لم يكونوا مؤهلين بعد لحرب بمعنى الحرب، فعمدوا الى مكيدة
وتطوع رجل اسمه زيابة وهومن بنى تيم الله البكري لقتله،فاتاه زيابة وهو نائم وطعنه ورجع الى قومه ليخبرهم بقتله ،ولكنه في الحقيقة لم يقتله، بل مر السيف من امام بطنه ،وتظاهر زهير بن جناب بالموت ولم يتحرك لئلا يجهز عليه القاتل..ثم ان قومه أكدوا نبأ موته وطلبوا من بكر وتغلب أن ياذنوا لهم بنقله فأذنوا لهم، فدفنوا لفائف من قماش مكانه، واستطاعوا تهريبه الى ديارهم، وهناك بعد استرد عافيته أعد العدة لغزو بكر وتغلب ،فجهز لهم جيشآ عظيمآ وتوجه لقتالهم واستطاع ان يهزم بكرآ هزيمه نكرآء.
ثم قاتلت تغلب وانهزمت هي الاخرى وأسر كليب والمهلهل ابن ربيعة ونهبت الأموال وكثر القتلى بينهم وأسر من أسر من وجوه تغلب.
على ان ربيعة لم تسكت على مالحق بها ،فولوا ربيعة والد كليب والمهلهل عليهم وتوجهوا لقتال زهير بن جناب،واستطاعوا انقاذ الاسيرين ابني ربيعة لكن زهيراً استرد سطوته بعد حين وفرض الاتاوة على عموم معد.
ثم حدث ان قتل كليب لبيد بن عقبة زوج اخته الزهراء وهو من حمير باليمن فجهز ملوك كندة وحميرجيشاً جراراً يريدون به ربيعة في ديارهم.
وسمع كليب بمقدم هذا الجيش ،فأثار الحمية في القبائل من ربيعة ومضر واياد وطيء وقضاعة وتقدمهم يريد القاء جيوش اليمن التي نزلت جبل خزآزى وعليها عشرة من اقيال اليمن.
ونظم كليب الذي اختارته معد ملكاً منقذاً بعد وفاة ابيه ربيعة جيوشه فجعل الأحوص بن جعفر على مضر،ومرة بن ذهل بن شيبان والد جساس على ذهل وشيبان، وذهل بن حارثة على ربيعة،وطرفة بن العبد على قيس ،وجعل سلمة بن خالد وهو المعروف بالسفاح التغلبي على المقدمة.
كان سلمة بن خالد جرآراً للجيوش في الجاهلية وانما سمي بالسفاح لانه سفح روايا الماء يوم كاظمة ،وقال لأصحابه:قاتلوا فانكم ان انهزمتم متم عطشا.
ارتقى السفاح التغلبي ذرى جبل خزاز واوقد النار ليهدي اليه الجيش، وإذ وصلت طلائع جيوش اليمن ماء الذنائب سار اليهم كليب واشتبك معهم بقتال ضار وابادهم عن بكرةأبيهم، ثم اتجه الى جبل خزازى والتقى بجيوش اليمن وقاتلهم قتالا شديدآ لعده ايام.قبائل اليمن لم تستطيع الوقوف بوجه هذا القتال الضاري فانسحبت مهزومة وانتصرت ربيعة نصرآ مؤزرا.
أما ابن الاثير فيورد في كتابه الكامل في التاريخ سببآ اخر لمعركة خزازى إذ يقول ان ملكاً من ملوك اليمن كان في يده اسرى من مضر(عرب الشمال) فوفد عليه وفد من هؤلاء كلمهم في الاسرى فوهبهم بعضهم واحتبس البعض رهينة وقال ائتوني برؤسائكم لاخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي والا قتلت اصحابكم.
فرجعوا الى قومهم واخبروهم ،فاثر كليب وجمع قبائل معد ،فكانت معركة خزاز.
ومهما يكن من سبب فقد انهزمت قبائل اليمن واسر كليب من ملوكها تسعة وقتل العاشر وسلبهم تيجانهم وعلقها في الكعبة، وباع المأسورين من الملوك الواحد
بألف بعير وفرق الأباعر في قريش وتشاغلت مضر بالنهب فغنمت منها غنائم عظيمة.

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd












توقيع : فهد الجعفري



التعديل الأخير تم بواسطة فهد الجعفري ; 05-02-2013 الساعة 11:01 PM
عرض البوم صور فهد الجعفري   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2013, 11:50 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
وردة نجد
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 30637
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
وردة نجد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وردة نجد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

يا اخ فهد بارك الله فيك
زهير ابن جناب من كلب ابن وبره من قضاعه العدنانيه وكانت مساكنهم في شمال الجزيره
في دومة الجندل وليست في اليمن وهم قبيله مشهوره وكانوا مسيطرين على الشام
اليوم هم داخل قبيلة ابناء عمومتهم جهينه
والدليل انهم ليسوا من القحطانيه قول زهير نفسه
قال زهير بن جناب الكلبي : وهو من سادات كلب وقضاعة في الجاهلية

ولم ارحيا من معد تفرقوا......تفرق معزي الفزر غير بني نهد
ونهد من قضاعة
وقال أيضاً:
لقد علم القبائل أن ذكري ... بعيد في قضاعة من نزار
وما إبلي بمقتدر عليها ... وما حلمي الأصيل بمستعار

اما الجميريين كانت تجمعهم بقضاعه خؤوله من جهت الام
وفي يوم خزاز اصطفت قضاعه الى معد حينما اوقدوا نار خزاز

يقول زهير ابن ابي سلمى
قضاعية واختها مضرية @ يحرق في حافاتها الحطب الجزل
على كل حال قبائل ربيعه ووائل وابناءه كليب والمهلهل اشهر من نار على علم
وانا افتخر بهم واعتز بهم
واما قضاعه فهم ليسوا بعيدين عن مضر فقضاعه عم مضر واخو نزار
اما الحديث المروي على لسان الصحابي الجهني فاهل الجرح والتعديل لم يصححوه وضعفوه بل بعضهم قال انه موضوع من قبل بعض
نسابة اليمن
تحياتي لك

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd













التعديل الأخير تم بواسطة وردة نجد ; 05-02-2013 الساعة 11:56 PM
عرض البوم صور وردة نجد   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2013, 12:16 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
وردة نجد
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 30637
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
وردة نجد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وردة نجد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

(هذا اقتباس من ردك) خذا هذا النص كتبته لك هذا النص بيدي نقلاً من كتاب (موسوعة تاريخ العرب) لـ عبدعون الروظان

معركة جبل خزاز

وخزازاسم جبل وعنده وقعت اكثرالمعارك شراسة بين عرب الشمال وعرب الجنوب
الجنوب وبتقريب اكثر بين العدنانيين والقحطانيين.
كانت حمير وهي دوله عرب الجنوب في اليمن قوبة مهيبة الجانب ،وقد مدت نفودها شمالا وبسطته على قبائل العدنانين في الشمال وهم من ربيعه بن نزاروغيرهم ،الا ان الحروب المتواليه بين دولة حمير والحبشه المتواليه بين دولة حمير والحبشه ادى الى ضعف تلك الدوله، مما كسر هيبتها في نفوس العدنانيين، ففكروا بالتخلص من ربقة الجنوبيين وعدم دفع الاتاره اوالخراج لهم.
كانت دولة اليمن قد ولت زهير بن جناب وهو من وَبرة.وكان سيد قومه في زمانه، شاعرا فرسا كثير الغارات على العرب ،ولته على بكروتغلب اكبر قبائل ربيعه وهما من وائل بن قاسط بن هنب بن افصى بن دعمي بن جديله بن اسد بن نزار بن معد بن عدنان.
وفرض زهير الاتاوة والخراج على بكر وتغلب مقابل الماء والكلاء . كان معتادا على الخروج بنفسه لجمع هذه الاتاوات منهم ومعه حاشيه كبيره ليرهبهم ليدفعوا الاتاوه عن يد وهم صاغرون.
وكان ان امحلت الديار ذات عام،وعجزت بكر وتغلب عن الدفع، وحين جاءهم زهير جأروا له بالشكوى ،والتمسوه بامهالهم، الا انه لم يبال بشكواهم ولم يمهلهم فقطع عنهم الماء ومنعهم المرعى فكادت مواشيهم ان تهلك ،وشعروا بفداحة الظلم الذي وقع عليهم وانتهزوا ضعف الدولة حمير فقرروا شق عصا الطاعة، لكنهم لم يكونوا مؤهلين بعد لحرب بمعنى الحرب، فعمدوا الى مكيدة
وتطوع رجل اسمه زيابة وهومن بنى تيم الله البكري لقتله،فاتاه زيابة وهو نائم وطعنه ورجع الى قومه ليخبرهم بقتله ،ولكنه في الحقيقة لم يقتله، بل مر السيف من امام بطنه ،وتظاهر زهير بن جناب بالموت ولم يتحرك لئلا يجهز عليه القاتل..ثم ان قومه أكدوا نبأ موته وطلبوا من بكر وتغلب أن ياذنوا لهم بنقله فأذنوا لهم، فدفنوا لفائف من قماش مكانه، واستطاعوا تهريبه الى ديارهم، وهناك بعد استرد عافيته أعد العدة لغزو بكر وتغلب ،فجهز لهم جيشآ عظيمآ وتوجه لقتالهم واستطاع ان يهزم بكرآ هزيمه نكرآء.
ثم قاتلت تغلب وانهزمت هي الاخرى وأسر كليب والمهلهل ابن ربيعة ونهبت الأموال وكثر القتلى بينهم وأسر من أسر من وجوه تغلب.
على ان ربيعة لم تسكت على مالحق بها ،فولوا ربيعة والد كليب والمهلهل عليهم وتوجهوا لقتال زهير بن جناب،واستطاعوا انقاذ الاسيرين ابني ربيعة لكن زهيراً استرد سطوته بعد حين وفرض الاتاوة على عموم معد.
ثم حدث ان قتل كليب لبيد بن عقبة زوج اخته الزهراء وهو من حمير باليمن فجهز ملوك كندة وحميرجيشاً جراراً يريدون به ربيعة في ديارهم.
وسمع كليب بمقدم هذا الجيش ،فأثار الحمية في القبائل من ربيعة ومضر واياد وطيء وقضاعة وتقدمهم يريد القاء جيوش اليمن التي نزلت جبل خزآزى وعليها عشرة من اقيال اليمن.
ونظم كليب الذي اختارته معد ملكاً منقذاً بعد وفاة ابيه ربيعة جيوشه فجعل الأحوص بن جعفر على مضر،ومرة بن ذهل بن شيبان والد جساس على ذهل وشيبان، وذهل بن حارثة على ربيعة،وطرفة بن العبد على قيس ،وجعل سلمة بن خالد وهو المعروف بالسفاح التغلبي على المقدمة.
كان سلمة بن خالد جرآراً للجيوش في الجاهلية وانما سمي بالسفاح لانه سفح روايا الماء يوم كاظمة ،وقال لأصحابه:قاتلوا فانكم ان انهزمتم متم عطشا.
ارتقى السفاح التغلبي ذرى جبل خزاز واوقد النار ليهدي اليه الجيش، وإذ وصلت طلائع جيوش اليمن ماء الذنائب سار اليهم كليب واشتبك معهم بقتال ضار وابادهم عن بكرةأبيهم، ثم اتجه الى جبل خزازى والتقى بجيوش اليمن وقاتلهم قتالا شديدآ لعده ايام.قبائل اليمن لم تستطيع الوقوف بوجه هذا القتال الضاري فانسحبت مهزومة وانتصرت ربيعة نصرآ مؤزرا.
أما ابن الاثير فيورد في كتابه الكامل في التاريخ سببآ اخر لمعركة خزازى إذ يقول ان ملكاً من ملوك اليمن كان في يده اسرى من مضر(عرب الشمال) فوفد عليه وفد من هؤلاء كلمهم في الاسرى فوهبهم بعضهم واحتبس البعض رهينة وقال ائتوني برؤسائكم لاخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي والا قتلت اصحابكم.
فرجعوا الى قومهم واخبروهم ،فاثر كليب وجمع قبائل معد ،فكانت معركة خزاز.
ومهما يكن من سبب فقد انهزمت قبائل اليمن واسر كليب من ملوكها تسعة وقتل العاشر وسلبهم تيجانهم وعلقها في الكعبة، وباع المأسورين من الملوك الواحد
بألف بعير وفرق الأباعر في قريش وتشاغلت مضر بالنهب فغنمت منها غنائم عظيمة.


اخي فهد بارك الله فيك هذه القصه هي اللتي ذكرتها انا في البدايه
وقلت انها خرافات وها انت تثبتها في معرض ردك
على كل حال القصه لا تقلل من شان المهلهل وكليب والابطال كانوا ياسرون ويؤسرون
اما يوم خزاز فقضاعه كانت مع ربيعه هذا شي مؤكد
واخيرا تقبل تحياتي

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd













التعديل الأخير تم بواسطة فهد الجعفري ; 06-02-2013 الساعة 10:23 AM
عرض البوم صور وردة نجد   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2013, 06:30 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
فهد الجعفري
اللقب:
( نائب رئيس مجلس الإدارة )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الجعفري

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 1402
المشاركات: 1,004 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 21
فهد الجعفري is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الجعفري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

هذا نص وليس خرافات ابن الكلبي

يقول ابن الاثير
في كتابه الكامل في التاريخ سببآ اخر لمعركة خزازى إذ يقول ان ملكاً من ملوك اليمن كان في يده اسرى من مضر(عرب الشمال) فوفد عليه وفد من هؤلاء كلمهم في الاسرى فوهبهم بعضهم واحتبس البعض رهينة وقال ائتوني برؤسائكم لاخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي والا قتلت اصحابكم.
فرجعوا الى قومهم واخبروهم ،فاثر كليب وجمع قبائل معد ،فكانت معركة خزاز.
ومهما يكن من سبب فقد انهزمت قبائل اليمن واسر كليب من ملوكها تسعة وقتل العاشر وسلبهم تيجانهم وعلقها في الكعبة، وباع المأسورين من الملوك الواحد
بألف بعير وفرق الأباعر في قريش وتشاغلت مضر بالنهب فغنمت منها غنائم عظيمة.

وهذا نص اخر كتاب (موسوعة تاريخ العرب) لـ عبدعون الروظان

كانت دولة اليمن قد ولت زهير بن جناب وهو من وَبرة.وكان سيد قومه في زمانه، شاعرا فرسا كثير الغارات على العرب ،ولته على بكروتغلب اكبر قبائل ربيعه وهما من وائل بن قاسط بن هنب بن افصى بن دعمي بن جديله بن اسد بن نزار بن معد بن عدنان.
وفرض زهير الاتاوة والخراج على بكر وتغلب مقابل الماء والكلاء . كان معتادا على الخروج بنفسه لجمع هذه الاتاوات منهم ومعه حاشيه كبيره ليرهبهم ليدفعوا الاتاوه عن يد وهم صاغرون.
وكان ان امحلت الديار ذات عام،وعجزت بكر وتغلب عن الدفع، وحين جاءهم زهير جأروا له بالشكوى ،والتمسوه بامهالهم، الا انه لم يبال بشكواهم ولم يمهلهم فقطع عنهم الماء ومنعهم المرعى فكادت مواشيهم ان تهلك ،وشعروا بفداحة الظلم الذي وقع عليهم وانتهزوا ضعف الدولة حمير فقرروا شق عصا الطاعة، لكنهم لم يكونوا مؤهلين بعد لحرب بمعنى الحرب، فعمدوا الى مكيدة
وتطوع رجل اسمه زيابة وهومن بنى تيم الله البكري لقتله،فاتاه زيابة وهو نائم وطعنه ورجع الى قومه ليخبرهم بقتله ،ولكنه في الحقيقة لم يقتله، بل مر السيف من امام بطنه ،وتظاهر زهير بن جناب بالموت ولم يتحرك لئلا يجهز عليه القاتل..ثم ان قومه أكدوا نبأ موته وطلبوا من بكر وتغلب أن ياذنوا لهم بنقله فأذنوا لهم، فدفنوا لفائف من قماش مكانه، واستطاعوا تهريبه الى ديارهم، وهناك بعد استرد عافيته أعد العدة لغزو بكر وتغلب ،فجهز لهم جيشآ عظيمآ وتوجه لقتالهم واستطاع ان يهزم بكرآ هزيمه نكرآء.
ثم قاتلت تغلب وانهزمت هي الاخرى وأسر كليب والمهلهل ابن ربيعة ونهبت الأموال وكثر القتلى بينهم وأسر من أسر من وجوه تغلب.
على ان ربيعة لم تسكت على مالحق بها ،فولوا ربيعة والد كليب والمهلهل عليهم وتوجهوا لقتال زهير بن جناب،واستطاعوا انقاذ الاسيرين ابني ربيعة لكن زهيراً استرد سطوته بعد حين وفرض الاتاوة على عموم معد.
ثم حدث ان قتل كليب لبيد بن عقبة زوج اخته الزهراء وهو من حمير باليمن فجهز ملوك كندة وحميرجيشاً جراراً يريدون به ربيعة في ديارهم.
وسمع كليب بمقدم هذا الجيش ،فأثار الحمية في القبائل من ربيعة ومضر واياد وطيء وقضاعة وتقدمهم يريد القاء جيوش اليمن التي نزلت جبل خزآزى وعليها عشرة من اقيال اليمن.
ونظم كليب الذي اختارته معد ملكاً منقذاً بعد وفاة ابيه ربيعة جيوشه فجعل الأحوص بن جعفر على مضر،ومرة بن ذهل بن شيبان والد جساس على ذهل وشيبان، وذهل بن حارثة على ربيعة،وطرفة بن العبد على قيس ،وجعل سلمة بن خالد وهو المعروف بالسفاح التغلبي على المقدمة.
كان سلمة بن خالد جرآراً للجيوش في الجاهلية وانما سمي بالسفاح لانه سفح روايا الماء يوم كاظمة ،وقال لأصحابه:قاتلوا فانكم ان انهزمتم متم عطشا.
ارتقى السفاح التغلبي ذرى جبل خزاز واوقد النار ليهدي اليه الجيش، وإذ وصلت طلائع جيوش اليمن ماء الذنائب سار اليهم كليب واشتبك معهم بقتال ضار وابادهم عن بكرةأبيهم، ثم اتجه الى جبل خزازى والتقى بجيوش اليمن وقاتلهم قتالا شديدآ لعده ايام.قبائل اليمن لم تستطيع الوقوف بوجه هذا القتال الضاري فانسحبت مهزومة وانتصرت ربيعة نصرآ مؤزرا.
أما ابن الاثير فيورد في كتابه الكامل في التاريخ سببآ اخر لمعركة خزازى إذ يقول ان ملكاً من ملوك اليمن كان في يده اسرى من مضر(عرب الشمال) فوفد عليه وفد من هؤلاء كلمهم في الاسرى فوهبهم بعضهم واحتبس البعض رهينة وقال ائتوني برؤسائكم لاخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي والا قتلت اصحابكم.
فرجعوا الى قومهم واخبروهم ،فاثر كليب وجمع قبائل معد ،فكانت معركة خزاز.
ومهما يكن من سبب فقد انهزمت قبائل اليمن واسر كليب من ملوكها تسعة وقتل العاشر وسلبهم تيجانهم وعلقها في الكعبة، وباع المأسورين من الملوك الواحد
بألف بعير وفرق الأباعر في قريش وتشاغلت مضر بالنهب فغنمت منها غنائم عظيمة.


فكيف تحولت هذه النصوص عندك خرافات لا لشيء الا لـ انها لم تتفق مع اهوائك .
ثم تشبثين في خرافات ابن الكلبي الرافضي الكذاب وقد كتب على جبينه كذاب الى يوم القيامة وزهير ماهو الا خادم لـ اسياده حولهم كليب وائل الى خدم ورعاة عند القبائل العدنانية .

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd












توقيع : فهد الجعفري



التعديل الأخير تم بواسطة فهد الجعفري ; 06-02-2013 الساعة 10:27 AM
عرض البوم صور فهد الجعفري   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2013, 07:20 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
وردة نجد
اللقب:
عضو مجالس عنزة

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 30637
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
وردة نجد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وردة نجد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة نجد المنتدى : مجلس القبائل العربية
افتراضي رد: نبذه عن زهير ابن جناب الكلبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد الجعفري مشاهدة المشاركة
   هذا نص وليس خرافات ابن الكلبي

يقول ابن الاثير
في كتابه الكامل في التاريخ سببآ اخر لمعركة خزازى إذ يقول ان ملكاً من ملوك اليمن كان في يده اسرى من مضر(عرب الشمال) فوفد عليه وفد من هؤلاء كلمهم في الاسرى فوهبهم بعضهم واحتبس البعض رهينة وقال ائتوني برؤسائكم لاخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي والا قتلت اصحابكم.
فرجعوا الى قومهم واخبروهم ،فاثر كليب وجمع قبائل معد ،فكانت معركة خزاز.
ومهما يكن من سبب فقد انهزمت قبائل اليمن واسر كليب من ملوكها تسعة وقتل العاشر وسلبهم تيجانهم وعلقها في الكعبة، وباع المأسورين من الملوك الواحد
بألف بعير وفرق الأباعر في قريش وتشاغلت مضر بالنهب فغنمت منها غنائم عظيمة.

وهذا نص اخر كتاب (موسوعة تاريخ العرب) لـ عبدعون الروظان

كانت دولة اليمن قد ولت زهير بن جناب وهو من وَبرة.وكان سيد قومه في زمانه، شاعرا فرسا كثير الغارات على العرب ،ولته على بكروتغلب اكبر قبائل ربيعه وهما من وائل بن قاسط بن هنب بن افصى بن دعمي بن جديله بن اسد بن نزار بن معد بن عدنان.
وفرض زهير الاتاوة والخراج على بكر وتغلب مقابل الماء والكلاء . كان معتادا على الخروج بنفسه لجمع هذه الاتاوات منهم ومعه حاشيه كبيره ليرهبهم ليدفعوا الاتاوه عن يد وهم صاغرون.
وكان ان امحلت الديار ذات عام،وعجزت بكر وتغلب عن الدفع، وحين جاءهم زهير جأروا له بالشكوى ،والتمسوه بامهالهم، الا انه لم يبال بشكواهم ولم يمهلهم فقطع عنهم الماء ومنعهم المرعى فكادت مواشيهم ان تهلك ،وشعروا بفداحة الظلم الذي وقع عليهم وانتهزوا ضعف الدولة حمير فقرروا شق عصا الطاعة، لكنهم لم يكونوا مؤهلين بعد لحرب بمعنى الحرب، فعمدوا الى مكيدة
وتطوع رجل اسمه زيابة وهومن بنى تيم الله البكري لقتله،فاتاه زيابة وهو نائم وطعنه ورجع الى قومه ليخبرهم بقتله ،ولكنه في الحقيقة لم يقتله، بل مر السيف من امام بطنه ،وتظاهر زهير بن جناب بالموت ولم يتحرك لئلا يجهز عليه القاتل..ثم ان قومه أكدوا نبأ موته وطلبوا من بكر وتغلب أن ياذنوا لهم بنقله فأذنوا لهم، فدفنوا لفائف من قماش مكانه، واستطاعوا تهريبه الى ديارهم، وهناك بعد استرد عافيته أعد العدة لغزو بكر وتغلب ،فجهز لهم جيشآ عظيمآ وتوجه لقتالهم واستطاع ان يهزم بكرآ هزيمه نكرآء.
ثم قاتلت تغلب وانهزمت هي الاخرى وأسر كليب والمهلهل ابن ربيعة ونهبت الأموال وكثر القتلى بينهم وأسر من أسر من وجوه تغلب.

على ان ربيعة لم تسكت على مالحق بها ،فولوا ربيعة والد كليب والمهلهل عليهم وتوجهوا لقتال زهير بن جناب،واستطاعوا انقاذ الاسيرين ابني ربيعة لكن زهيراً استرد سطوته بعد حين وفرض الاتاوة على عموم معد.
ثم حدث ان قتل كليب لبيد بن عقبة زوج اخته الزهراء وهو من حمير باليمن فجهز ملوك كندة وحميرجيشاً جراراً يريدون به ربيعة في ديارهم.
وسمع كليب بمقدم هذا الجيش ،فأثار الحمية في القبائل من ربيعة ومضر واياد وطيء وقضاعة وتقدمهم يريد القاء جيوش اليمن التي نزلت جبل خزآزى وعليها عشرة من اقيال اليمن.
ونظم كليب الذي اختارته معد ملكاً منقذاً بعد وفاة ابيه ربيعة جيوشه فجعل الأحوص بن جعفر على مضر،ومرة بن ذهل بن شيبان والد جساس على ذهل وشيبان، وذهل بن حارثة على ربيعة،وطرفة بن العبد على قيس ،وجعل سلمة بن خالد وهو المعروف بالسفاح التغلبي على المقدمة.
كان سلمة بن خالد جرآراً للجيوش في الجاهلية وانما سمي بالسفاح لانه سفح روايا الماء يوم كاظمة ،وقال لأصحابه:قاتلوا فانكم ان انهزمتم متم عطشا.
ارتقى السفاح التغلبي ذرى جبل خزاز واوقد النار ليهدي اليه الجيش، وإذ وصلت طلائع جيوش اليمن ماء الذنائب سار اليهم كليب واشتبك معهم بقتال ضار وابادهم عن بكرةأبيهم، ثم اتجه الى جبل خزازى والتقى بجيوش اليمن وقاتلهم قتالا شديدآ لعده ايام.قبائل اليمن لم تستطيع الوقوف بوجه هذا القتال الضاري فانسحبت مهزومة وانتصرت ربيعة نصرآ مؤزرا.
أما ابن الاثير فيورد في كتابه الكامل في التاريخ سببآ اخر لمعركة خزازى إذ يقول ان ملكاً من ملوك اليمن كان في يده اسرى من مضر(عرب الشمال) فوفد عليه وفد من هؤلاء كلمهم في الاسرى فوهبهم بعضهم واحتبس البعض رهينة وقال ائتوني برؤسائكم لاخذ عليهم المواثيق بالطاعة لي والا قتلت اصحابكم.
فرجعوا الى قومهم واخبروهم ،فاثر كليب وجمع قبائل معد ،فكانت معركة خزاز.
ومهما يكن من سبب فقد انهزمت قبائل اليمن واسر كليب من ملوكها تسعة وقتل العاشر وسلبهم تيجانهم وعلقها في الكعبة، وباع المأسورين من الملوك الواحد
بألف بعير وفرق الأباعر في قريش وتشاغلت مضر بالنهب فغنمت منها غنائم عظيمة.



فكيف تحولت هذه النصوص عندك خرافات لا لشيء الا لـ انها لم تتفق مع اهوائك .
ثم تشبثين في خرافات ابن الكلبي الرافضي الكذاب وقد كتب على جبينه كذاب الى يوم القيامة وزهير ماهو الا خادم لـ اسياده حولهم كليب وائل الى خدم ورعاة عند القبائل العدنانية .

يا اخي لا تقولني ما لم اقل انا لم اقل انها خرافات انت اكيد فهمتني خطا
انا اقول ان قصة اسر كليب والمهلهل ليست خرافه وها انت اثبتها بالنصوص فما المشكله يا اخي
ثم انا لا ادافع عن ابن الكلبي ولم اتشبث بخرافاته كم تقول ولم اتطرق لابن الكلبي وموضوعي ليس عن ابن الكلبي الرافضي
الموضوع نبذه عن زهير ابن جناب القضاعي وعن نسبه واشعاره وغزواته ومن ضمنها غزوته على بكر وتغلب اللتي اسر فيها كليب والمهلهل وهي مثبته بالاشعار واوردتها انت ايضا بالنصوص اذن فنحن متفقين ولسنا مختلفين
تحياتي لك

v]: kf`i uk .idv hfk [khf hg;gfd













التعديل الأخير تم بواسطة فهد الجعفري ; 06-02-2013 الساعة 10:28 AM
عرض البوم صور وردة نجد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس القبائل العربية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبذة عن قبيلة عنزة بن أسد ، أنسابها ورجالها وايلي 2000 مجلس مواطن وانساب القبيلة 9 24-08-2017 01:53 AM
وائل بن هزان بدعة ابن الكلبي الكافر الملحد الكذاب فهد الجعفري مجلس مواطن وانساب القبيلة 45 17-04-2015 06:34 PM
قصة زهير القضاعي مع ابني وائل بكر وتغلب وردة نجد مجلس القبائل العربية 0 05-02-2013 07:03 AM
قصة دحيه الكلبي شبيه جبريل عليه السلام عنزيه من الشرقيه مجلس الشريعة الأسلامية 6 11-03-2010 05:46 PM


الساعة الآن 07:03 AM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes