العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس الإسلامية > مجلس الشريعة الأسلامية
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 16-10-2011, 06:53 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اسعود
اللقب:
عضو المجالس النشط
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 26641
المشاركات: 447 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 22
اسعود is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اسعود غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي من قواعد السلف الصالح في التعامل مع الحكام

الشيخ عبد السلام بن برجس

– رحمه الله –

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله،

وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد:

فإنَّ الاعتراف والإقرار

بولاية أولي الأمر،

وما يتبع ذلك من سمع وطاعة

ونصحٍ بالمعروف أصل

من أصول الدعوة السلفية،

لما فيه من قيام مصالح الدين والدنيا.

ولقد كان السلف يولون هذا الأمر

اهتماماً كبيراً خصوصاً

عند ظهور بوادر الفتن

لمفاسده الكثيرة،

ولَعلَّ أبرز صور ذلك

ما قام به الإمام أحمد بن حنبل

حيث كان مثالاً للسنة

في معاملة الولاة.

” فقد اجتمع فقهاءُ بغداد

في ولاية الواثق

إلى أبي عبد الله ـ يعني الإمام أحمد ـ

وقالوا له:

إنَّ الأمر قد تفاقم وفشا

ـ يعنون القول بخلق القرآن وغير ذلك

ـ ولا نرضى بإمارته ولا سلطانه،

فناظرهم في ذلك،

وقال: عليكم في الإنكار في قلوبكم،

ولا تخلعوا يداً من طاعة،

ولا تشقوا عصا المسلمين،

ولا تسفكوا دماءكم

ولا دماء المسلمين معكم،

وانظروا في عاقبة أمركم،

واصبروا حتى يستريح بَرٌّ

ويُستراح من فاجرٍ،

وقال: ليس هذا صواباً،

هذا خلاف الآثارـ يعني نزع أيديهم

من طاعته ـ”.

وفي كتاب السنة للإمام البربهاري:

” إذا رأيت الرجل يدعو

على السلطان فاعلم

أنه صاحب هوى،

وإذا سمعت الرجل يدعو

للسلطان بالصلاح،

فاعلم أنه صاحب سنة

إن شاء الله ـ تعالى ـ “.

يقول الفضيلُ بن عياضٍ:

” لو كان لي دعوة ما جعلتها

إلا في السلطان،

فأمرنا أن ندعوَ لهم بالصلاة،

ولم نُؤمَرْ أن ندعوَ عليهم،

وإن جاروا وإن ظلموا،

لأن جورهم وظلمهم على أنفسهم

وعلى المسلمين،

وصلاحهم لأنفسهم وللمسلمين”.

وقاعدة السلف في هذا الباب،

زيادة الاعتناء به كلما

ازدادت ودعت حاجة الأمة إليه،

سداً لباب الفتن،

وإيصاداً لطريق الخروج على الولاة،

الذي هو أصل فساد الدين والدنيا.

والناظر في سير القوم

ـ السلف الصالح ـ من الصحابة ـ

رضي الله عنهم ـ

زمن الحجاج والي مروان بن الحكم

وولده عبد الملك على العراق يدرك ذلك،

فإنهم لم ينازعوه،

ولم يمتنعوا من طاعته،

فيما يقوم به الإسلام،

ويكمَّل به الدين.

وكذلك التابعون وساداتهم

كابن المسيب، والحسن البصري،

وابن سيرين، وإبراهيم التيمي،

وغيرهم،

وسيرهم مع ولاة بني أمية،

وكذلك الأئمة الأوزاي، ومالك،

والزهري، والليث، وعطاء،

وغيرهم،

فسيرهم مع ملوك بني العباس

لا تخفى على من له مشاركة

في العلم واطِّلاع،

مع ما كان من هؤلاء الملوك

من ظلم وغيره.

القاعدة الأولى:

وجوب عقد البيعة

للإمام القائم المستقرّ المسلم،

والتغليظ على من ليس

في عنقه بيعةٌ،

والترهيب من نقضها.

وقد دلَّ على ذلك

ما أخرجه مسلم في” صحيحه”

أن عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنه ـ

جاء إلى عبد الله بن مطيع

حين كان من أمر الحرَّة ما كان،

زمن يزيد بن معاوية،

فقال عبد الله بن مطيع:

اطرحوا لأبي عبد الرحمن وسادة،

فقالَ: إني لم آتك لأجلسَ،

أتيتك لأحدثك حديثاً،

سمعت رسول الله ـ

صلى الله عليه وسلم ـ يقوله،

سمعت رسول الله

ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول:

” من خلع يداً من طاعة،

لقي الله يوم القيامة لا حجة له،

ومن مات ليس في عنقه بيعةٌ

مات ميتةً جاهلية “.


قال الذهبي في ” العبر ”

في سنة ثلاث وستين:

” كانت وقعة الحرَّة،

وذلك أن أهل المدينة خرجوا

على يزيد لقلة دينهِ،

فجهز لحربهم جيشاً عليهم

مسلم بن عقبة “.

قال ابن كثير في البداية والنهاية:

” والفاسق لا يجوز خلعه،

لأجل ما يثور بسبب ذلك من الفتنة،

ووقوع الهرج كما وقع زمن الحرَّة “.

وفي صحيح البخاري،

ومسند الإمام أحمد:

” لما خلع الناس يزيد بن معاوية،

جمع ابن عمر بنيه وأهله،

ثم تشهد،

ثم قال: أما بعد.

فإنا بايعنا هذا الرجل

على بيع الله ورسوله،

وإني سمعت رسول الله ـ

صلى الله عليه وسلم ـ

يقول:

” إن الغادرَ يُنصبُ له لواء

يوم القيامة،

يقال: هذه غدرة فلانَ،

وإن من أعظم الغدر

إلا أن يكون الإشراك بالله:

أن يبايع رجلٌ رجلاً على بيع الله

وبيع رسوله ثم ينكث بيعته،

فلا يخلعَنَََّ أحدٌ منكم يزيدَ،

ولا يسرفنَّ أحدٌ منكم في الأمر،

فيكون الفيصلَ بيني وبينه”.

رواه مسلم والترمذي.

قال الحافظ بن حجر في الفتح

معلقاً على الحديث:

” وفي هذا الحديث وجوب طاعة الإمام

الذي انعقدت له البيعة،

والمنع من الخروج عليه

ولو جار في حكمه،

وأنه لا ينخلعُ بالفسقِ”.

القاعدة الثانية:


من غلب فتولَّى الحكمَ واستتبَّ له،

فهو إمام تجب بيعته

وطاعته وتحرمُ منازعتُه ومعصيتُه.

قال الإمام أحمدُ:

“… ومن غلبَ عليهم،

يعني: الولاة بالسيف

حتى صار خليفة وَسُمِّي أمير المؤمنين،

فلا يحل لأحدٍ يؤمن بالله واليوم الآخر

أن يبيت ولا يراه إماماً

برَّاً كان أو فاجراً “.

واحتجَّ الإمام أحمد بما ثبت

عن ابن عمر أنه قال:

” وأصلي وراء من غَلَبََ “.

وفي صحيح البخاري،

عن عبد الله بن دينار قال:

شهدت ابن عمر حيث

اجتمع الناس على

عبد الملك بن مروان قال:

” كتب: إني أُقِرُّ بالسمع والطاعة

لعبد الله؛ عبد الملك أمير المؤمنين،

على سنة الله وسنة رسوله

ما استطعتُ،

وإنَّ بنيَّ قد أقرُّوا بمثل ذلك”.

والمراد بالاجتماعِ: اجتماع الكلمة،

وكانت قبل ذلك مفرَّقة،

وكان في الأرض قبل ذلك اثنان،

كل منهما يُدعى له بالخلافة،

وهما عبد الملك بن مروان،

وعبد الله بن الزبير،

وكان ابن عمر في تلك المدة

امتنع أن يبايع لابن الزبير

أو لعبد الملك،

فلما غلب عبد الملك

واستقام له الأمر بايعَهُ “.

و هذا ما ثبت عن الإمام مالك،

والشافعي، ونقل الإجماع عليه

الحافظ في ” الفتح”،

وشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب

في ” الدرر السنية”.

القاعدة الثالثة:

إذا لم يستجمعْ المتغلّبُ شروطا الإمامة،

وتمَّ له التمكينُ، واستتبَّ له الأمر،

وجبت طاعتُه، وحرُمت معصيتُه.

وهذا ما يقتضيه النظر المصلحي،

لما في عدم الإقرار ببيعته

وطاعته من إثارةٍ للفتن

التي لا تطاق، وسفك الدماء،

وذهاب الأموال، وفساد الدين والدنيا.

وإقرار عبد الله بن عمر ببيعة يزيد،

ومن ثمَّ بيعة عبد الملك بن مروان،

فيه دليلٌ على ذلك،

إذ لا يقارنُ عبد الملك فضلاً ع

ن يزيد بعبد الله بن عمر

شيخ الصحابة في زمانه،

ومع ذلك لم يخرج عليهم،

ولم ينزع يداً من طاعة،

وأقر بالسمع والطاعة

هو وأهله وبنوه فيما استطاع،

كما ثبت.



القاعدة الرابعة:


تعدد الأئمة والسلاطين ليس

سبباً شرعياً في ترك البيعة

والسمع والطاعة لكلٍ منهم

على أهل القطر الذي يُنفذ فيه

أوامره ونواهيه،

وكذلك كُلُّ صاحبِ قُطرٍ

فالسمع والطاعة له من أهل قطره

واجبه بعد بيعته واجتماع الناس عليه.

وهذه الصورة تجلت في كثير

من الأزمنة بعد انتشار الإسلام،

و اتساع البلدان وتباعدها.

ومن الأحكام المتعلقة بهذه القاعدة:

أن السمع والطاعة لأهل كل قطر

إنما هما لإمامهم وسلطانهم،

ولا تجب على أهل الأقطار الأخرى

طاعته، ولا الدخول في ولايته،

إلا إذا تغلب عليها وشملها حكمه.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية مقرراً ذلك

(فتاوى 35/175ـ 176):

” و السنة أن يكون للمسلمين

إمامٌ واحدٌ، والباقونَ نوّابه،

فإذا فرض أن الأمة خرجت

عن ذلك لمعصيته بعضها،

وعجْزٍ من الباقين،

أوعز ذلك فكان لها عدة أئمة،

لكان يجبُ على كل إمام

أن يقيم الحدود، ويستوفي الحقوق”ا.هـ

وهذا الكلام متجهٌ في البيعة

التي تحصل بالغَلَبَة،

والقهر لا بالاختيار.



القاعدة الخامسة:


قال شيخ الإسلام في


” منهاج السنة” (1/115)،


(ط: رشاد سالم):


” إن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ


أمرَ بطاعة الأئمة الموجودين


المعلومين، الذين لهم سلطان


يقدرون به على سياسة الناس،


لا بطاعة معدومٍ، ولا مجهولٍ،


ولا من ليس له سلطانٌ،


ولا قدرةٌ على شيءٍ أصلاً “.


و لا شكَّ أن من نزَّلَ نفسه


منزلة وليّ الأمرِ،


وولي الأمر قائم وظاهر،


فهو ممن حَادَّ الله ورسوله،


وخالف الشرع، وعُدَّ فعله خروجاً.


ومن صوره:


ما تقوم به الفرقُ الإسلامية


المعاصرة امتداداً لما كانت


عليه فرقهم الأمّ:


الخوارج والمعتزلة،


من تنصيب إمامٍ ـ أمير ـ


بالسّرّ يجعلون له


ما لإمام المسلمين


من السمع والطاعة.


القاعدة السادسة:


قال سهلُ بنُ عبد الله التستري:


“لا يزال الناس بخيرٍ


ما عظَّموا السلطان والعلماء،


فإن عظَّموا هذين


أصلح الله دنياهم وأخراهم،


وإن استخفوا بهذين


أفسدوا دنياهم وأخراهم”.


تفسير القرطبي(5/260ـ 261).


قال الشيخ العلامة الفقيه


ابن عثيمين في


” حقوق الراعي والرعية”:


“فالله الله في فهم


منهج السلف الصالح


في التعامل مع السلطان،


وأن لا يتخذ من أخطاء السلطان


سبيلاً لإثارة الناس،


وإلى تنفير القلوب عن ولاة الأمور،


فهذا عين المفسدة،


و أحد الأسس التي تحصل


بها الفتنة بين الناس…،


قال: وكذا ملء القلوب على العلماء،


يحدث التقليل من شأن العلماء،


وبالتالي التقليل من الشريعة


التي يحملونها…،


قال:


الواجب أن ننظر ماذا سلك السلف


تجاه السلطان،


وأن يضبط الإنسان نفسه،


وأن يعرف العواقب.


و لْيُعْلَم أنَّ من يثورُ إنما يخدمُ أعداءَ


الإسلام، فليست العبرة بالثورة


ولا بالانفعال بل العبرة بالحكمة.


و لست أريد بالحكمة


السكوت عن الخطأ،


بل معالجة الخطأ لنصلح الأوضاع


لا لنغير الأوضاع،


فالناصح هو الذي يتكلم


ليصلح الأوضاع لا ليغيرها “.

تكملة الموضوع على الرابط التالي

ملخص من كتاب:


معاملة الحكام
المصدر شبكة سحاب السلفية
http://www.sahab.net/home/?p=167

lk r,hu] hgsgt hgwhgp td hgjuhlg lu hgp;hl




lk r,hu] hgsgt hgwhgp td hgjuhlg lu hgp;hl lk r,hu] hgsgt hgwhgp td hgjuhlg lu hgp;hl lk hgjuhlg hgp;hl hgsgt hgahlo td












عرض البوم صور اسعود   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2011, 04:57 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
حورية الحقيل
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حورية الحقيل

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23974
المشاركات: 8,032 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 16
نقاط التقييم: 42
حورية الحقيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حورية الحقيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسعود المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: من قواعد السلف الصالح في التعامل مع الحكام

بارك الله في طرحك وجعله بميزان حسناتك
وزادك علمآ ونفعآ
ووفقك في دينك ودنيآك
حفظك المولى وسدد خطاك على الخير

v]: lk r,hu] hgsgt hgwhgp td hgjuhlg lu hgp;hl












توقيع : حورية الحقيل



عرض البوم صور حورية الحقيل   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 04:27 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
وايليه)
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية وايليه)

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 27197
المشاركات: 2,459 [+]
بمعدل : 1.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 30
وايليه) is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وايليه) غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسعود المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: من قواعد السلف الصالح في التعامل مع الحكام

بارك الله فيك
مشكور على النقل
لاهنت و لاحرمت الأجر
جزاك الله الفردوس الاعلى من الجنه
ننتظر جديدك وكل ماهو مميز
تقبل مروري

v]: lk r,hu] hgsgt hgwhgp td hgjuhlg lu hgp;hl












توقيع : وايليه)

[SIZE=4][CعENTER]


إن فكرت بعمل شي فلا تعمله لأجل الناس
فحسابك عند الله وليس عندهم
و اتق الله بكل عمل وكل إليك و كل عمل تعمله
وتذكر دائماً ان الله ينظر إليك فكيف ستعصيه وهو ينظر إليك !!؟


من ترك لله شيء عوضه الله خيراً منه

اللهم ردني إليك رداً جميلا
{




عذراً تم أغلاق الخاص
}
[/CENTER]

عرض البوم صور وايليه)   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 02:54 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
خادمة الدعوة
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خادمة الدعوة

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 27808
المشاركات: 2,207 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 39
خادمة الدعوة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خادمة الدعوة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسعود المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: من قواعد السلف الصالح في التعامل مع الحكام

الموضوع طويلللللل يا اخى مررت عليه مرتان لكى الم به
جزاك الله خير الجزاء اتمنى ان تقصر بحيث لا يزيد الموضوع عن صفحه ورد

v]: lk r,hu] hgsgt hgwhgp td hgjuhlg lu hgp;hl












توقيع : خادمة الدعوة



عرض البوم صور خادمة الدعوة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس الشريعة الأسلامية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
** مكتبه مجالس قبيله عنزه الثقافيه العامه ** انور المجلاد مجلس عنزة العام 650 07-11-2011 07:50 PM
من مناظرات السلف الصالح خادمة الدعوة مجلس عنزة العام 4 10-09-2011 04:44 AM
من اقوال السلف الصالح الشيخة العنزية مجلس الشريعة الأسلامية 10 20-01-2011 10:17 PM
فــن التعامل مع الناس ذوي الطباع الصعبة ماجد الضوي مجلس عنزة العام 10 13-01-2010 03:52 PM


الساعة الآن 02:15 AM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes