العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس الإسلامية > مجلس الشريعة الأسلامية
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 12-09-2011, 10:37 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حورية الحقيل
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حورية الحقيل

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23974
المشاركات: 8,032 [+]
بمعدل : 2.64 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 42
حورية الحقيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حورية الحقيل غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
Arrow { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي




بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي



اسْتَحْضِرْ بَعْضَ الْعُقُوبَاتِ الَّتِي رَتَّبَهَا اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى
عَلَى الذُّنُوبِ وَجَوَّزَ وَصُولَ بَعْضِهَا إِلَيْكَ وَاجْعَلْ ذَلِكَ دَاعِيًا
لِلنَّفْسِ إِلَى هِجْرَانِهَا ،


@_الْخَتْمُ عَلَى الْقَلْبِ

فَمِنْهَا : الْخَتْمُ عَلَى الْقُلُوبِ وَالْأَسْمَاعِ ، وَالْغِشَاوَةُ عَلَى الْأَبْصَارِ ،
وَالْأَقْفَالُ عَلَى الْقُلُوبِ ، وَجَعْلُ الْأَكِنَّةِ عَلَيْهَا وَالرَّيْنُ عَلَيْهَا وَالطَّبْعُ وَتَقْلِيبُ الْأَفْئِدَةِ وَالْأَبْصَارِ ،
وَالْحَيْلُولَةُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ ، وَإِغْفَالُ الْقَلْبِ عَنْ ذِكْرِ الرَّبِّ ،
وَإِنْسَاءُ الْإِنْسَانِ نَفْسَهُ ، وَتَرْكُ إِرَادَةِ اللَّهِ تَطْهِيرَ الْقَلْبِ ،
وَجَعْلُ الصَّدْرِ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ،
وَصَرْفُ الْقُلُوبِ عَنِ الْحَقِّ ،
وَزِيَادَتُهَا مَرَضًا عَلَى مَرَضِهَا ، وَإِرْكَاسُهَا وَإِنْكَاسُهَا بِحَيْثُ تَبْقَى مَنْكُوسَةً ،
كَمَا ذَكَرَ الْإِمَامُ أَحْمَدُ عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -
أَنَّهُ قَالَ : الْقُلُوبُ أَرْبَعَةٌ : فَقَلْبٌ أَجْرَدُ فِيهِ سِرَاجٌ يُزْهِرُ :
فَذَلِكَ قَلْبُ الْمُؤْمِنِ ، وَقَلْبٌ أَغْلَفُ : فَذَلِكَ قَلْبُ الْكَافِرِ ، وَقَلْبٌ مَنْكُوسٌ : فَذَلِكَ قَلْبُ الْمُنَافِقِ ،
وَقَلْبٌ تَمُدُّهُ مَادَّتَانِ : مَادَّةُ إِيمَانٍ وَمَادَّةُ نِفَاقٍ ، وَهُوَ لِمَا غَلَبَ عَلَيْهِ مِنْهُمَا .


@_وَمِنْهَا : التَّثْبِيطُ عَنِ الطَّاعَةِ ، وَالْإِقْعَادُ عَنْهَا .
@_وَمِنْهَا : جَعْلُ الْقَلْبِ أَصَمَّ لَا يَسْمَعُ الْحَقَّ ، أَبْكَمَ لَا يَنْطِقُ بِهِ ،


أَعْمَى لَا يَرَاهُ ، فَتَصِيرُ النِّسْبَةُ بَيْنَ الْقَلْبِ
وَبَيْنَ الْحَقِّ الَّذِي لَا يَنْفَعُهُ غَيْرُهُ ، كَالنِّسْبَةِ بَيْنَ أُذُنِ الْأَصَمِّ وَالْأَصْوَاتِ ، وَعَيْنِ الْأَعْمَى وَالْأَلْوَانِ ،
وَلِسَانِ الْأَخْرَسِ وَالْكَلَامِ ، وَبِهَذَا يُعْلَمُ أَنَّ الْعَمَى وَالصَّمَمَ وَالْبَكَمَ لِلْقَلْبِ بِالذَّاتِ : الْحَقِيقَةُ ،
وَلِلْجَوَارِحِ بِالْعَرَضِ وَالتَّبَعِيَّةِ
فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ [ سُورَةُ الْحَجِّ : 46 ] .


@_ومنها خَسْفُ الْقَلْبِ
الْخَسْفُ بِالْقَلْبِ كَمَا يُخْسَفُ بِالْمَكَانِ وَمَا فِيهِ ،
فَيُخْسَفُ بِهِ إِلَى أَسْفَلِ السَّافِلِينَ وَصَاحِبُهُ لَا يَشْعُرُ ،
وَعَلَامَةُ الْخَسْفِ بِهِ أَنَّهُ لَا يَزَالُ جَوَّالًا حَوْلَ السُّفْلِيَّاتِ وَالْقَاذُورَاتِ وَالرَّذَائِلِ ،
كَمَا أَنَّ الْقَلْبَ الَّذِي رَفَعَهُ اللَّهُ وَقَرَّبَهُ إِلَيْهِ لَا يَزَالُ جَوَّالًا حَوْلَ الْعَرْشِ .

@_وَمِنْهَا :
الْبُعْدُ عَنِ الْبِرِّ وَالْخَيْرِ وَمَعَالِي الْأُمُورِ
وَالْأَعْمَالِ وَالْأَقْوَالِ وَالْأَخْلَاقِ .
قَالَ بَعْضُ السَّلَفِ : إِنَّ هَذِهِ الْقُلُوبَ جَوَّالَةٌ ،
فَمِنْهَا مَا يَجُولُ حَوْلَ الْعَرْشِ ، وَمِنْهَا مَا يَجُولُ حَوْلَ الْحُشِّ .

@_ومنها مَسْخُ الْقَلْبِ

فَيُمْسَخُ كَمَا تُمْسَخُ الصُّورَةُ ، فَيَصِيرُ الْقَلْبُ عَلَى قَلْبِ الْحَيَوَانِ
الَّذِي شَابَهَهُ فِي أَخْلَاقِهِ وَأَعْمَالِهِ وَطَبِيعَتِهِ ،
فَمِنَ الْقُلُوبِ مَا يُمْسَخُ عَلَى قَلْبِ خِنْزِيرٍ لِشِدَّةِ شَبَهِ صَاحِبِهِ بِهِ ،
وَمِنْهَا مَا يُمْسَخُ عَلَى قَلْبِ كَلْبٍ أَوْ حِمَارٍ أَوْ حَيَّةٍ أَوْ عَقْرَبٍ وَغَيْرِ ذَلِكَ ،
وَهَذَا تَأْوِيلُ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى :
وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ [ سُورَةُ الْأَنْعَامِ : 38 ] .
قَالَ : مِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ عَلَى أَخْلَاقِ السِّبَاعِ الْعَادِيَةِ ،
وَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ عَلَى أَخْلَاقِ [ ص: 119 ] الْكِلَابِ وَأَخْلَاقِ الْخَنَازِيرِ وَأَخْلَاقِ الْحَمِيرِ ،......

وَقَدْ شَبَّهَ اللَّهُ تَعَالَى أَهْلَ الْجَحِيمِ وَالْغَيِّ بِالْحُمُرِ تَارَةً ، وَبِالْكَلْبِ تَارَةً ، وَبِالْأَنْعَامِ تَارَةً ،
وَتَقْوَى هَذِهِ الْمُشَابَهَةُ بَاطِنًا حَتَّى تَظْهَرَ فِي الصُّورَةِ الظَّاهِرَةِ ظُهُورًا خَفِيًّا ، يَرَاهُ الْمُتَفَرِّسُونَ ،
وَتَظْهَرُ فِي الْأَعْمَالِ ظُهُورًا يَرَاهُ كُلُّ أَحَدٍ ، وَلَا يَزَالُ يَقْوَى حَتَّى تُسْتَشْنَعَ الصُّورَةُ ، فَتَنْقَلِبُ لَهُ الصُّورَةُ بِإِذْنِ اللَّهِ ، وَهُوَ الْمَسْخُ التَّامُّ ،

فَيَقْلِبُ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى الصُّورَةَ الظَّاهِرَةَ عَلَى صُورَةِ ذَلِكَ الْحَيَوَانِ ،
كَمَا فَعَلَ بِالْيَهُودِ وَأَشْبَاهِهِمْ ، وَيَفْعَلُ بِقَوْمٍ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ يَمْسَخُهُمْ قِرَدَةً وَخَنَازِيرَ .

فَسُبْحَانَ اللَّهِ ! كَمْ مِنْ قَلْبٍ مَنْكُوسٍ وَصَاحِبُهُ لَا يَشْعُرُ ؟
وَقَلْبٍ مَمْسُوخٍ وَقَلْبٍ مَخْسُوفٍ بِهِ ؟
وَكَمْ مِنْ مَفْتُونٍ بِثَنَاءِ النَّاسِ عَلَيْهِ وَمَغْرُورٍ بِسِتْرِ اللَّهِ عَلَيْهِ ؟
وَمُسْتَدْرَجٍ بِنِعَمِ اللَّهِ عَلَيْهِ ؟
وَكُلُّ هَذِهِ عُقُوبَاتٌ وَإِهَانَاتٌ وَيَظُنُّ الْجَاهِلُ أَنَّهَا كَرَامَةٌ .


@_ ومنها نَكْسُ الْقَلْبِ

نَكْسُ الْقَلْبِ حَتَّى يَرَى الْبَاطِلَ حَقًّا وَالْحَقَّ بَاطِلًا ،
وَالْمَعْرُوفَ مُنْكَرًا وَالْمُنْكَرَ مَعْرُوفًا ،
وَيُفْسِدُ وَيَرَى أَنَّهُ يُصْلِحُ ،
وَيَصُدُّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَهُوَ يَرَى أَنَّهُ يَدْعُو إِلَيْهَا ،
وَيَشْتَرِي الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى ،
وَهُوَ يَرَى أَنَّهُ عَلَى الْهُدَى ، وَيَتَّبِعُ هَوَاهُ وَهُوَ يَزْعُمُ أَنَّهُ مُطِيعٌ لِمَوْلَاهُ
؟ وَكُلُّ هَذَا مِنْ عُقُوبَاتِ الذُّنُوبِ الْجَارِيَةِ عَلَى الْقَلْبِ .


@_ومنهاحَجْبُ الْقَلْبِ عَنِ الرَّبِّ

حِجَابُ الْقَلْبِ عَنِ الرَّبِّ فِي الدُّنْيَا ، وَالْحِجَابُ الْأَكْبَرُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ،
كَمَا قَالَ تَعَالَى : كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ [ سُورَةُ الْمُطَفِّفِينَ : 14 - 15 ] .


@_ وَمِنْهَا : الْمَعِيشَةُ الضَّنْكُ

فِي الدُّنْيَا وَفِي الْبَرْزَخِ ، وَالْعَذَابُ فِي الْآخِرَةِ ، قَالَ تَعَالَى :
وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى [ سُورَةُ طه : 124 ] .
وَفُسِّرَتِ الْمَعِيشَةُ الضَّنْكُ بِعَذَابِ الْقَبْرِ ، وَلَا رَيْبَ أَنَّهُ مِنَ الْمَعِيشَةِ الضَّنْكِ ،
وَالْآيَةُ تَتَنَاوَلُ مَا هُوَ أَعَمُّ مِنْهُ ، وَإِنْ كَانَتْ نَكِرَةً فِي سِيَاقِ الْإِثْبَاتِ ،
فَإِنَّ عُمُومَهَا مِنْ حَيْثُ الْمَعْنَى ، فَإِنَّهُ سُبْحَانَهُ رَتَّبَ الْمَعِيشَةَ الضَّنْكَ
عَلَى الْإِعْرَاضِ عَنْ ذِكْرِهِ ، فَالْمُعْرِضُ عَنْهُ لَهُ مِنْ ضَنْكِ الْمَعِيشَةِ
بِحَسَبِ إِعْرَاضِهِ ، وَإِنْ تَنَعَّمَ فِي الدُّنْيَا بِأَصْنَافِ النِّعَمِ ،
فَفِي قَلْبِهِ مِنَ الْوَحْشَةِ وَالذُّلِّ وَالْحَسَرَاتِ الَّتِي تَقْطَعُ الْقُلُوبَ ،
فَمَنْ قَرَّتْ عَيْنُهُ بِاللَّهِ قَرَّتْ بِهِ كُلُّ عَيْنٍ ،
وَمَنْ لَمْ تَقَرَّ عَيْنُهُ بِاللَّهِ تَقَطَّعَتْ نَفْسُهُ عَلَى الدُّنْيَا حَسَرَاتٍ ،

*_ وَاللَّهُ تَعَالَى إِنَّمَا جَعَلَ الْحَيَاةَ الطَّيِّبَةَ لِمَنْ آمَنَ بِهِ وَعَمِلَ صَالِحًا ،
كَمَا قَالَ تَعَالَى : مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ
فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [ سُورَةُ النَّحْلِ : 97 ] .

طِيبَ النَّفْسِ ، وَسُرُورَ الْقَلْبِ ، وَفَرَحَهُ وَلَذَّتَهُ وَابْتِهَاجَهُ وَطُمَأْنِينَتَهُ
وَانْشِرَاحَهُ وَنُورَهُ وَسَعَتَهُ وَعَافِيَتَهُ مِنْ تَرْكِ الشَّهَوَاتِ الْمُحَرَّمَةِ ، وَالشُّبُهَاتِ الْبَاطِلَةِ - هُوَ النَّعِيمُ عَلَى الْحَقِيقَةِ ،
وَلَا نِسْبَةَ لِنَعِيمِ الْبَدَنِ إِلَيْهِ .
فَقَدْ كَانَ يَقُولُ بَعْضُ مَنْ ذَاقَ هَذِهِ اللَّذَّةَ : لَوْ عَلِمَ الْمُلُوكُ وَأَبْنَاءُ
الْمُلُوكِ مَا نَحْنُ فِيهِ لَجَالَدُونَا عَلَيْهِ بِالسُّيُوفِ .
وَقَالَ آخَرُ : إِنَّهُ لَيَمُرُّ بِالْقَلْبِ أَوْقَاتٌ أَقُولُ فِيهَا :
إِنْ كَانَ أَهْلُ الْجَنَّةِ فِي مِثْلِ هَذَا ، إِنَّهُمْ لَفِي عَيْشٍ طَيِّبٍ .
وَقَالَ آخَرُ : إِنَّ فِي الدُّنْيَا جَنَّةً هِيَ فِي الدُّنْيَا كَالْجَنَّةِ فِي الْآخِرَةِ ، فَمَنْ دَخَلَهَا دَخَلَ تِلْكَ الْجَنَّةَ ،
وَمَنْ لَمْ يَدْخُلْهَا لَمْ يَدْخُلْ جَنَّةَ الْآخِرَةِ ،
وَقَدْ أَشَارَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -
إِلَى هَذِهِ الْجَنَّةِ بِقَوْلِهِ : إِذَا مَرَرْتُمْ بِرِيَاضِ الْجَنَّةِ فَارْتَعُوا ، قَالُوا : وَمَا رِيَاضُ الْجَنَّةِ ؟ قَالَ : حِلَقُ الذِّكْرِ وَقَالَ : مَا بَيْنَ بَيْتِي وَمِنْبَرِي رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ .


:والقلب السليم هو الذي سَلِمَ مِنَ:
الشِّرْكِ وَالْغِلِّ وَالْحِقْدِ وَالْحَسَدِ وَالشُّحِّ وَالْكِبْرِ وَحُبِّ الدُّنْيَا وَالرِّيَاسَةِ ،
فَسَلِمَ مِنْ كُلِّ آفَةٍ تُبْعِدُهُ عَنِ اللَّهِ ، وَسَلِمَ مِنْ كُلِّ شُبْهَةٍ تُعَارِضُ خَبَرَهُ
، وَمِنْ كُلِّ شَهْوَةٍ تُعَارِضُ أَمْرَهُ ، وَسَلِمَ مِنْ كُلِّ إِرَادَةٍ تُزَاحِمُ مُرَادَهُ
، وَسَلِمَ مِنْ كُلِّ قَاطِعٍ يَقْطَعُ عَنِ اللَّهِ ، فَهَذَا الْقَلْبُ السَّلِيمُ فِي جَنَّةٍ
مُعَجَّلَةٍ فِي الدُّنْيَا ، وَفِي جَنَّةٍ فِي الْبَرْزَخِ ، وَفِي جَنَّةِ يَوْمِ الْمَعَادِ .

فَمِنْ أَعْظَمِ عُقُوبَاتِ الذُّنُوبِ - الْخُرُوجُ عَنِ الصِّرَاطِ الْمُسْتَقِيمِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ .

نسأله تعالى ان يثبت قلوبنا على طاعته
اللهم آمين

V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C




V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












توقيع : حورية الحقيل



عرض البوم صور حورية الحقيل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2011, 12:29 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محمد السديس
اللقب:
][_ شخصية هامة_][
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد السديس

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 9521
المشاركات: 6,965 [+]
بمعدل : 1.73 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 24
محمد السديس is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد السديس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حورية الحقيل المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

جزاك الله خير اختي على روعة الطرح

v]: V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












توقيع : محمد السديس



اتعب على الطيب ترا رفقته عز

والا الردي مافاد نفسه يفيدك

الصاحب اللي لالمح جيتك فز

هذا الذي لازم تعده عضيدك

عرض البوم صور محمد السديس   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2011, 01:09 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
خادمة الدعوة
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خادمة الدعوة

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 27808
المشاركات: 2,207 [+]
بمعدل : 0.84 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 39
خادمة الدعوة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خادمة الدعوة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حورية الحقيل المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

v]: V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












عرض البوم صور خادمة الدعوة   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2011, 08:45 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
حورية الحقيل
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حورية الحقيل

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23974
المشاركات: 8,032 [+]
بمعدل : 2.64 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 42
حورية الحقيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حورية الحقيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حورية الحقيل المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

جزاك الله كل خير أخي محمد ودمت بحفظ الرحمن ,,,

v]: V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












توقيع : حورية الحقيل



عرض البوم صور حورية الحقيل   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2011, 08:46 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
حورية الحقيل
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حورية الحقيل

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23974
المشاركات: 8,032 [+]
بمعدل : 2.64 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 42
حورية الحقيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حورية الحقيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حورية الحقيل المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

جزاكِ الله كل خير أختي سفيرة ودمتِ بحفظ الرحمن ,,,

v]: V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












توقيع : حورية الحقيل



عرض البوم صور حورية الحقيل   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2011, 07:46 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
عنزيه من الشرقيه
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عنزيه من الشرقيه

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 20241
المشاركات: 4,531 [+]
بمعدل : 1.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 14
نقاط التقييم: 30
عنزيه من الشرقيه is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عنزيه من الشرقيه غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حورية الحقيل المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم آمين

جزاك الله الجنه ...............غاليتي حوريه

وجعلها في ميزان حسناتك

دمتي بحفظ الله

v]: V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












عرض البوم صور عنزيه من الشرقيه   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2011, 11:10 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
حورية الحقيل
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حورية الحقيل

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23974
المشاركات: 8,032 [+]
بمعدل : 2.64 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 42
حورية الحقيل is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حورية الحقيل غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حورية الحقيل المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

ولكِ بالمثل أختي عنزيه جزاكِ الله كل خير ودمتِ بحفظ الرحمن ,,,

v]: V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












توقيع : حورية الحقيل



عرض البوم صور حورية الحقيل   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2018, 07:19 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
سعود المسعودي
اللقب:
(_- المدير العام -_)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعود المسعودي

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 13175
المشاركات: 7,038 [+]
بمعدل : 1.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 22
سعود المسعودي is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعود المسعودي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حورية الحقيل المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: { بَعْضُ عُقُوبَاتِ الْمَعَاصِي }

جزاك الله خيـراً
وجعلهُ في موازين حسناتك
آنآر الله قلبك بالآيمآن وطآعة الرحمن
دمتِ بحفظ الرحمن ورعايته الكريمة

v]: V fQuXqE uErE,fQhjA hgXlQuQhwAd C












توقيع : سعود المسعودي

----------------------------------
--------------------------------
-----------------------------
-------------------------
-----------------------
--------------------
----------------
-----------
------

عرض البوم صور سعود المسعودي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس الشريعة الأسلامية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:42 AM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes