العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس العامة > مجلس عنزة للحوارات الهادفة
مجلس عنزة للحوارات الهادفة للحوار والنقاش الهادف بعيد عن الأساءة
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 21-08-2010, 02:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نــواف الـعـايـش
اللقب:
" كاتـب "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نــواف الـعـايـش

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23939
العمر: 37
المشاركات: 600 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 21
نــواف الـعـايـش is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نــواف الـعـايـش غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

بسم الله الرحمن الرحيم

إتــّق شــر مــن

إتــّق شــر مــن

رَوى إِسْحَاقُ بْن عَمَّار عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ [1] ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ :
" كَانَ مَلِكٌ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ وَ كَانَ لَهُ قَاضٍ وَ لِلْقَاضِي أَخٌ وَ كَانَ رَجُلَ صِدْقٍ وَ لَهُ امْرَأَةٌ قَدْ وَلَدَتْهَا الْأَنْبِيَاءُ ، فَأَرَادَ الْمَلِكُ أَنْ يَبْعَثَ رَجُلًا فِي حَاجَةٍ فَقَالَ لِلْقَاضِي :
ابْغِنِي رَجُلًا ثِقَةً .
فَقَالَ : مَا أَعْلَمُ أَحَداً أَوْثَقَ مِنْ أَخِي .
فَدَعَاهُ لِيَبْعَثَهُ فَكَرِهَ ذَلِكَ الرَّجُلُ ، وَ قَالَ لِأَخِيهِ إِنِّي أَكْرَهُ أَنْ أُضَيِّعَ امْرَأَتِي ، فَعَزَمَ عَلَيْهِ فَلَمْ يَجِدْ بُدّاً مِنَ الْخُرُوجِ .
فَقَالَ لِأَخِيهِ : يَا أَخِي إِنِّي لَسْتُ أُخَلِّفُ شَيْئاً أَهَمَّ عَلَيَّ مِنِ امْرَأَتِي فَاخْلُفْنِي فِيهَا وَ تَوَلَّ قَضَاءَ حَاجَتِهَا .
قَالَ : نَعَمْ .
فَخَرَجَ الرَّجُلُ ، وَ قَدْ كَانَتِ الْمَرْأَةُ كَارِهَةً لِخُرُوجِهِ ، فَكَانَ الْقَاضِي يَأْتِيهَا وَ يَسْأَلُهَا عَنْ حَوَائِجِهَا وَ يَقُومُ لَهَا ، فَأَعْجَبَتْهُ فَدَعَاهَا إِلَى نَفْسِهِ ، فَأَبَتْ عَلَيْهِ ، فَحَلَفَ عَلَيْهَا لَئِنْ لَمْ تَفْعَلِي لَنُخْبِرَنَّ الْمَلِكَ أَنَّكِ قَدْ فَجَرْتِ .
فَقَالَتْ : اصْنَعْ مَا بَدَا لَكَ ، لَسْتُ أُجِيبُكَ إِلَى شَيْ‏ءٍ مِمَّا طَلَبْتَ .
فَأَتَى الْمَلِكَ فَقَالَ : إِنَّ امْرَأَةَ أَخِي قَدْ فَجَرَتْ وَ قَدْ حَقَّ ذَلِكَ عِنْدِي .
فَقَالَ لَهُ الْمَلِكُ : طَهِّرْهَا .
فَجَاءَ إِلَيْهَا فَقَالَ : إِنَّ الْمَلِكَ قَدْ أَمَرَنِي بِرَجْمِكِ فَمَا تَقُولِينَ ؟ تُجِيبُنِي وَ إِلَّا رَجَمْتُكِ .
فَقَالَتْ : لَسْتُ أُجِيبُكَ فَاصْنَعْ مَا بَدَا لَكَ .
فَأَخْرَجَهَا فَحَفَرَ لَهَا فَرَجَمَهَا وَ مَعَهُ النَّاسُ .
فَلَمَّا ظَنَّ أَنَّهَا قَدْ مَاتَتْ تَرَكَهَا وَ انْصَرَفَ ، وَ جَنَّ بِهَا اللَّيْلُ وَ كَانَ بِهَا رَمَقٌ فَتَحَرَّكَتْ وَ خَرَجَتْ مِنَ الْحَفِيرَةِ .
ثُمَّ مَشَتْ عَلَى وَجْهِهَا حَتَّى خَرَجَتْ مِنَ الْمَدِينَةِ فَانْتَهَتْ إِلَى دَيْرٍ فِيهِ دَيْرَانِيٌّ فَبَاتَتْ عَلَى بَابِ الدَّيْرِ .
فَلَمَّا أَصْبَحَ الدَّيْرَانِيُّ فَتَحَ الْبَابَ وَ رَآهَا ، فَسَأَلَهَا عَنْ قِصَّتِهَا فَخَبَّرَتْهُ ، فَرَحِمَهَا وَ أَدْخَلَهَا الدَّيْرَ ، وَ كَانَ لَهُ ابْنٌ صَغِيرٌ لَمْ يَكُنْ لَهُ ابْنٌ غَيْرُهُ ، وَ كَانَ حَسَنَ الْحَالِ ، فَدَاوَاهَا حَتَّى بَرَأَتْ مِنْ عِلَّتِهَا وَ انْدَمَلَتْ .
ثُمَّ دَفَعَ إِلَيْهَا ابْنَهُ فَكَانَتْ تُرَبِّيهِ .
وَ كَانَ لِلدَّيْرَانِيِّ قَهْرَمَانٌ [2] يَقُومُ بِأَمْرِهِ فَأَعْجَبَتْهُ فَدَعَاهَا إِلَى نَفْسِهِ فَأَبَتْ ، فَجَهَدَ بِهَا فَأَبَتْ .
فَقَالَ : لَئِنْ لَمْ تَفْعَلِي لَأَجْهَدَنَّ فِي قَتْلِكِ .
فَقَالَتْ : اصْنَعْ مَا بَدَا لَكَ .
فَعَمَدَ إِلَى الصَّبِيِّ فَدَقَّ عُنُقَهُ [3] وَ أَتَى الدَّيْرَانِيَّ فَقَالَ لَهُ : عَمَدْتَ إِلَى فَاجِرَةٍ قَدْ فَجَرَتْ فَدَفَعْتَ إِلَيْهَا ابْنَكَ فَقَتَلَتْهُ .
فَجَاءَ الدَّيْرَانِيُّ فَلَمَّا رَآهُ ، قَالَ لَهَا : مَا هَذَا ؟ فَقَدْ تَعْلَمِينَ صَنِيعِي بِكِ ، فَأَخْبَرَتْهُ بِالْقِصَّةِ .
فَقَالَ لَهَا : لَيْسَ تَطِيبُ نَفْسِي أَنْ تَكُونِي عِنْدِي فَاخْرُجِي ، فَأَخْرَجَهَا لَيْلًا ، وَ دَفَعَ إِلَيْهَا عِشْرِينَ دِرْهَماً وَ قَالَ لَهَا تَزَوَّدِي هَذِهِ ، اللَّهُ حَسْبُكِ .
فَخَرَجَتْ لَيْلًا ، فَأَصْبَحَتْ فِي قَرْيَةٍ فَإِذَا فِيهَا مَصْلُوبٌ عَلَى خَشَبَةٍ وَ هُوَ حَيٌّ ، فَسَأَلَتْ عَنْ قِصَّتِهِ ، فَقَالُوا عَلَيْهِ دَيْنٌ عِشْرُونَ دِرْهَماً ، وَ مَنْ كَانَ عَلَيْهِ دَيْنٌ عِنْدَنَا لِصَاحِبِهِ صُلِبَ حَتَّى يُؤَدِّيَ إِلَى صَاحِبِهِ .
فَأَخْرَجَتِ الْعِشْرِينَ دِرْهَماً وَ دَفَعَتْهَا إِلَى غَرِيمِهِ ، وَ قَالَتْ لَا تَقْتُلُوهُ ، فَأَنْزَلُوهُ عَنِ الْخَشَبَةِ .
فَقَالَ لَهَا : مَا أَحَدٌ أَعْظَمَ عَلَيَّ مِنَّةً مِنْكِ نَجَّيْتِنِي مِنَ الصَّلْبِ وَ مِنَ الْمَوْتِ ، فَأَنَا مَعَكِ حَيْثُ مَا ذَهَبْتِ ، فَمَضَى مَعَهَا وَ مَضَتْ حَتَّى انْتَهَيَا إِلَى سَاحِلِ الْبَحْرِ ، فَرَأَى جَمَاعَةً وَ سُفُناً ، فَقَالَ لَهَا اجْلِسِي حَتَّى أَذْهَبَ أَنَا أَعْمَلُ لَهُمْ وَ أَسْتَطْعِمُ وَ آتِيكِ بِهِ .
فَأَتَاهُمْ فَقَالَ لَهُمْ : مَا فِي سَفِينَتِكُمْ هَذِهِ ؟
قَالُوا : فِي هَذِهِ تِجَارَاتٌ وَ جَوْهَرٌ وَ عَنْبَرٌ وَ أَشْيَاءُ مِنَ التِّجَارَةِ ، وَ أَمَّا هَذِهِ فَنَحْنُ فِيهَا .
قَالَ : وَ كَمْ يَبْلُغُ مَا فِي سَفِينَتِكُمْ ؟
قَالُوا : كَثِيرٌ لَا نُحْصِيهِ .
قَالَ : فَإِنَّ مَعِي شَيْئاً هُوَ خَيْرٌ مِمَّا فِي سَفِينَتِكُمْ .
قَالُوا : وَ مَا مَعَكَ ؟
قَالَ : جَارِيَةٌ لَمْ تَرَوْا مِثْلَهَا قَطُّ .
قَالُوا : فَبِعْنَاهَا .
قَالَ : نَعَمْ عَلَى شَرْطِ أَنْ يَذْهَبَ بَعْضُكُمْ فَيَنْظُرَ إِلَيْهَا ، ثُمَّ يَجِيئَنِي فَيَشْتَرِيَهَا وَ لَا يُعْلِمَهَا وَ يَدْفَعَ إِلَيَّ الثَّمَنَ وَ لَا يُعْلِمَهَا حَتَّى أَمْضِيَ أَنَا .
فَقَالُوا : ذَلِكَ لَكَ .
فَبَعَثُوا مَنْ نَظَرَ إِلَيْهَا ، فَقَالَ مَا رَأَيْتُ مِثْلَهَا قَطُّ ، فَاشْتَرَوْهَا مِنْهُ بِعَشَرَةِ آلَافِ دِرْهَمٍ ، وَ دَفَعُوا إِلَيْهِ الدَّرَاهِمَ ، فَمَضَى بِهَا ، فَلَمَّا أَمْعَنَ أَتَوْهَا .
فَقَالُوا لَهَا : قُومِي وَ ادْخُلِي السَّفِينَةَ .
قَالَتْ : وَ لِمَ ؟
قَالُوا : قَدِ اشْتَرَيْنَاكِ مِنْ مَوْلَاكِ .
قَالَتْ : مَا هُوَ بِمَوْلَايَ .
قَالُوا : لَتَقُومِينَ أَوْ لَنَحْمِلَنَّكِ ؟
فَقَامَتْ وَ مَضَتْ مَعَهُمْ ، فَلَمَّا انْتَهَوْا إِلَى السَّاحِلِ لَمْ يَأْمَنْ بَعْضُهُمْ بَعْضاً عَلَيْهَا ، فَجَعَلُوهَا فِي السَّفِينَةِ الَّتِي فِيهَا الْجَوْهَرُ وَ التِّجَارَةُ وَ رَكِبُوا هُمْ فِي السَّفِينَةِ الْأُخْرَى فَدَفَعُوهَا .
فَبَعَثَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَيْهِمْ رِيَاحاً فَغَرَّقَتْهُمْ وَ سَفِينَتَهُمْ وَ نَجَتِ السَّفِينَةُ الَّتِي كَانَتْ فِيهَا حَتَّى انْتَهَتْ إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ ، وَ رَبَطَتِ السَّفِينَةَ ثُمَّ دَارَتْ فِي الْجَزِيرَةِ فَإِذَا فِيهَا مَاءٌ وَ شَجَرٌ فِيهِ ثَمَرَةٌ .
فَقَالَتْ : هَذَا مَاءٌ أَشْرَبُ مِنْهُ وَ ثَمَرٌ آكُلُ مِنْهُ ، أَعْبُدُ اللَّهَ فِي هَذَا الْمَوْضِعِ .
فَأَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَى نَبِيٍّ مِنْ أَنْبِيَاءِ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يَأْتِيَ ذَلِكَ الْمَلِكَ فَيَقُولَ إِنَّ فِي جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ خَلْقاً مِنْ خَلْقِي فَاخْرُجْ أَنْتَ وَ مَنْ فِي مَمْلَكَتِكَ حَتَّى تَأْتُوا خَلْقِي هَذِهِ ، وَ تُقِرُّوا لَهُ بِذُنُوبِكُمْ ، ثُمَّ تَسْأَلُوا ذَلِكَ الْخَلْقَ أَنْ يَغْفِرَ لَكُمْ ، فَإِنْ يَغْفِرْ لَكُمْ غَفَرْتُ لَكُمْ .
فَخَرَجَ الْمَلِكُ بِأَهْلِ مَمْلَكَتِهِ إِلَى تِلْكَ الْجَزِيرَةِ فَرَأَوُا امْرَأَةً .
فَتَقَدَّمَ إِلَيْهَا الْمَلِكُ فَقَالَ لَهَا : إِنَّ قَاضِيَ هَذَا أَتَانِي فَخَبَّرَنِي أَنَّ امْرَأَةَ أَخِيهِ فَجَرَتْ فَأَمَرْتُهُ بِرَجْمِهَا وَ لَمْ يُقِمْ عِنْدِي الْبَيِّنَةَ فَأَخَافُ أَنْ أَكُونَ قَدْ تَقَدَّمْتُ عَلَى مَا لَا يَحِلُّ لِي فَأُحِبُّ أَنْ تَسْتَغْفِرِي لِي .
فَقَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ اجْلِسْ .
ثُمَّ أَتَى زَوْجُهَا وَ لَا يَعْرِفُهَا ، فَقَالَ : إِنَّهُ كَانَ لِي امْرَأَةٌ وَ كَانَ مِنْ فَضْلِهَا وَ صَلَاحِهَا وَ إِنِّي خَرَجْتُ عَنْهَا وَ هِيَ كَارِهَةٌ لِذَلِكَ ، فَاسْتَخْلَفْتُ أَخِي عَلَيْهَا فَلَمَّا رَجَعْتُ سَأَلْتُ عَنْهَا فَأَخْبَرَنِي أَخِي أَنَّهَا فَجَرَتْ فَرَجَمَهَا ، وَ أَنَا أَخَافُ أَنْ أَكُونَ قَدْ ضَيَّعْتُهَا ، فَاسْتَغْفِرِي لِي .
فَقَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ اجْلِسْ ، فَأَجْلَسَتْهُ إِلَى جَنْبِ الْمَلِكِ .
ثُمَّ أَتَى الْقَاضِي فَقَالَ : إِنَّهُ كَانَ لِأَخِي امْرَأَةٌ وَ إِنَّهَا أَعْجَبَتْنِي فَدَعَوْتُهَا إِلَى الْفُجُورِ فَأَبَتْ ، فَأَعْلَمْتُ الْمَلِكَ أَنَّهَا قَدْ فَجَرَتْ وَ أَمَرَنِي بِرَجْمِهَا فَرَجَمْتُهَا ، وَ أَنَا كَاذِبٌ عَلَيْهَا ، فَاسْتَغْفِرِي لِي .
قَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ، ثُمَّ أَقْبَلَتْ عَلَى زَوْجِهَا فَقَالَتْ اسْمَعْ .
ثُمَّ تَقَدَّمَ الدَّيْرَانِيُّ وَ قَصَّ قِصَّتَهُ وَ قَالَ أَخْرَجْتُهَا بِاللَّيْلِ وَ أَنَا أَخَافُ أَنْ يَكُونَ قَدْ لَقِيَهَا سَبُعٌ فَقَتَلَهَا .
فَقَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ اجْلِسْ .
ثُمَّ تَقَدَّمَ الْقَهْرَمَانُ فَقَصَّ قِصَّتَهُ .
فَقَالَتْ لِلدَّيْرَانِيِّ : اسْمَعْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ .
ثُمَّ تَقَدَّمَ الْمَصْلُوبُ فَقَصَّ قِصَّتَهُ .
فَقَالَتْ : لَا غَفَرَ اللَّهُ لَكَ .
قَالَ : ثُمَّ أَقْبَلَتْ عَلَى زَوْجِهَا فَقَالَتْ أَنَا امْرَأَتُكَ وَ كُلُّ مَا سَمِعْتَ فَإِنَّمَا هُوَ قِصَّتِي وَ لَيْسَتْ لِي حَاجَةٌ فِي الرِّجَالِ ، وَ أَنَا أُحِبُّ أَنْ تَأْخُذَ هَذِهِ السَّفِينَةَ وَ مَا فِيهَا وَ تُخَلِّيَ سَبِيلِي فَأَعْبُدَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ فِي هَذِهِ الْجَزِيرَةِ ، فَقَدْ تَرَى مَا لَقِيتُ مِنَ الرِّجَالِ ، فَفَعَلَ وَ أَخَذَ السَّفِينَةَ وَ مَا فِيهَا فَخَلَّى سَبِيلَهَا وَ انْصَرَفَ الْمَلِكُ وَ أَهْلُ مَمْلَكَتِهِ "

-----------------------------------------------------------------------------

كنت كثيرآ اقرأ عن هذا المثل ولم أكن أؤمن به نهائيآ ,,

كيف من الممكن ان احسن لشخص وأفضله على نفسي وينقلب علي فجأة ؟!
كنت أقول بأن من المستحيل حدوث شئ كهذا ,,
بطبيعتي أعطي الكثير ولا انتظر مقابل ,,
اساعد من هم لهم مكانة في قلبي ولا انتظر كلمة شكر ,,
افعل المستحيل ,,
وحتى وان كانوا هم المخطئون فإني احاول تهدئة الأمور ,,

جميل ان ترى من يسعى لتقديم الخير والمساعدة وجميل ان ترى من يقيم ويعتبر بهذه المساعدة والخير، وفكرة المساعدة وتقديمها تدل على صاحبها المحب الطموح السليم التربية فهي دليل على احترام الآخر على ان لا تؤخذ على انها نقطة في غير محلها وقد تفرض عليك الظروف ان تؤدي خدمة معينة ولكن هذا لا يمنع ان نبدي المساعدة لمن يحتاجها بشيء من الرغبة في ابدائها

ولكن مقابل هذه الرغبة قد نجد من البعض الاخر ان المساعدة التي يبدوانه لا تخلو من الاساءة اليهم لذلك عزفوا عن تقديمها بسبب ما تتركه من آثار وانطباعات نفسية واجتماعية ...

اتق شر من احسنت اليه اذا كان ...........( لئيما ) "..


قيل !! (اتق شر من احسنت اليه)

!! كيف ..؟؟

<<< بزيادة الاحسان اليه

جربتها فوجدتها خاسرة خاسرة فتمسكت بحكمة ’’’

من السهل ان نضحي للاخرين ومن الصعب ان نجد من يستحق التضحية

كيف؟؟ تتقي شر انسان احسنت إليه ؟ كيف بشخص تملأ جراره عسل ويملأها احزان وكيف يقطف الورد الذي يعطر جو حياته ويطأ عليه بقدمه , كيف يكون شخص يحتاج شيئا ما اوتكون معه صادق وصريح وتقدمه له على طبق من فضه ويسئ اليك ولماذا انت بالذات وانت من اخلص النيه معه وصدقته وتعاطفت معه وشاركته الآلام بل وعرضت نفسك للمشاكل من أجله ,,,

تساؤلات ؟؟؟ كانت تدور عبثا في خاطري ولم تجد جواب الى ان دخلت دوامة الحياة و معمعتها, وأصبحت أشعر أن هذا المثل فيه جانب كبير من الصحه ولا أعمم فهناك من يقدرويستحق !!!
( اتق شر من احسنت اليه )
هذه المقولة ضد تعاليم الاسلام حيث ان المولى عز وجل يقول فى محكم اياته { هل جزاء الأحسان إلا الإحسان }

جملة كثيرا ما تتردد على افواهنا حتى ان معظمنا يعتقد انها حديث نبوي
الا وهي "اتق شر من احسنت اليه"

>> هل هي حكمة ام قول مأثور ام ماذا؟؟؟

>> وهل هي عبارة صحيحة؟؟؟

>> فهل يجب عليك ان تحذر ممن احسنت اليه ؟؟؟

>> وكيف نوفق بينها وبين قوله تعالى "هل جزاء الاحسان الا الاحسان"او كيف نوفق بينها وبين قوله صلى الله عليه وسلم"اصنع المعروف في اهله وفي غير اهله فان صادف اهله فهو اهله وان لم يصادف اهله فانت اهله"
اليست هذه العبارة تجعلنا ننفر من الاحسان الى الاخرين ؟؟؟


’’))



’’))


يعني صرنا محرومين من عمل الخير !!!
بمقوله اتقي شر من احسنت اليه}}





أعتذر جدا عن الألمـ الذي قد تسببهـ هذه السطور لكمـ ..
برأيي اننا جميعا احتجنا ان نطلق هذه المقولهـ لأحد في يوم من الايام مع تفاوت الالمـ ..


وارق كلمات الاعتذار اسطرها لكل من يرى بهذه السطور إطالهـ وتسلل إليهـ الملل بسببها ..

كلي أملاً بالله ثمـ بكمـ .. ان تتفاعلوا مع الموضوع بنقاش صريح خالٍ من التجريح ..


اعجبني الطرح ونقلته لوضعه الخاص بنفسي

دمتم بود

YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi




YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi gJJ, aJJv YgJJdJJi












توقيع : نــواف الـعـايـش

فلا نامت اعين الجبناء يوماً = ولا باتت على حلمٍ رغيدٌُُ
وكيف تنامُ او تهنى بغمضٍ = وقد اسهرتها يا ابن الوليدُ
فداك ابي وأمي من شجاعٌ = تخر له الجبابر كالعبيدُ
وتصغر عِنده هِممٌ كبارٌ = ويدنو منه النجم البعيدُ
خليفته ابوبكرٍ وعمرٍ = وخِلفته المثنى واليزيدُ
مشت اقدامهم فوق الثرياءِ = لذا من بعدِهم نجمٍ فريدُ
فكم داخت بهم علل المعالي=وكم خارت قوى طاغي عتيد
فلا قيصر ولا كسرى حواهم = ولا يحواهم المجد التليدُ

عرض البوم صور نــواف الـعـايـش   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2010, 04:32 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هيفاء
اللقب:
( مـراقبــة عـامـة )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هيفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 24079
المشاركات: 6,304 [+]
بمعدل : 2.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 14
نقاط التقييم: 23
هيفاء is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هيفاء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

بارك الله فيك اخوي نواف على هذا الموضوع الرائع والقيم \\\ هيفاء التميمي

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












عرض البوم صور هيفاء   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2010, 06:10 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
نــواف الـعـايـش
اللقب:
" كاتـب "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نــواف الـعـايـش

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23939
العمر: 37
المشاركات: 600 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 21
نــواف الـعـايـش is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نــواف الـعـايـش غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

اهلا وسهلا اختي الكريمه هيفا تمنيت منكي فضلا وليس امرا ان تدلي بمالديكي حول القضيه

وانتشارها بهالزمن خصوصا انكار الجميل وليتها من انكار الجميل فقط لهانت الامور الكارثه

ان يجازيك اسائه انت في غنى عنها هنا المشكله اللتي تجعل العقل بالكف شكرا لكي

على مرورك الرائع ودمتي بود

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












توقيع : نــواف الـعـايـش

فلا نامت اعين الجبناء يوماً = ولا باتت على حلمٍ رغيدٌُُ
وكيف تنامُ او تهنى بغمضٍ = وقد اسهرتها يا ابن الوليدُ
فداك ابي وأمي من شجاعٌ = تخر له الجبابر كالعبيدُ
وتصغر عِنده هِممٌ كبارٌ = ويدنو منه النجم البعيدُ
خليفته ابوبكرٍ وعمرٍ = وخِلفته المثنى واليزيدُ
مشت اقدامهم فوق الثرياءِ = لذا من بعدِهم نجمٍ فريدُ
فكم داخت بهم علل المعالي=وكم خارت قوى طاغي عتيد
فلا قيصر ولا كسرى حواهم = ولا يحواهم المجد التليدُ


التعديل الأخير تم بواسطة نــواف الـعـايـش ; 21-08-2010 الساعة 06:13 PM
عرض البوم صور نــواف الـعـايـش   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2010, 06:39 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ابونايف الشداد
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابونايف الشداد

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 17747
المشاركات: 2,178 [+]
بمعدل : 0.67 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 31
ابونايف الشداد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابونايف الشداد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

لاهنت اخي الكريم نواف العائش
وفقت بهذا الطرع الرائع عن هذا الموضوع الجميل . وصدقت بكل مانقلت ويما انسان قابل الحسنه بالسئيه
دمت بود عزيزي الكريم

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












توقيع : ابونايف الشداد


عرض البوم صور ابونايف الشداد   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2010, 08:26 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
نــواف الـعـايـش
اللقب:
" كاتـب "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نــواف الـعـايـش

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23939
العمر: 37
المشاركات: 600 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 21
نــواف الـعـايـش is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نــواف الـعـايـش غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

هلا ابو نايف بارك الله فيك على مرورك الرائع وهو وسام على الصدر شكرا لك وبارك الله فيك

ودمت بود

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












توقيع : نــواف الـعـايـش

فلا نامت اعين الجبناء يوماً = ولا باتت على حلمٍ رغيدٌُُ
وكيف تنامُ او تهنى بغمضٍ = وقد اسهرتها يا ابن الوليدُ
فداك ابي وأمي من شجاعٌ = تخر له الجبابر كالعبيدُ
وتصغر عِنده هِممٌ كبارٌ = ويدنو منه النجم البعيدُ
خليفته ابوبكرٍ وعمرٍ = وخِلفته المثنى واليزيدُ
مشت اقدامهم فوق الثرياءِ = لذا من بعدِهم نجمٍ فريدُ
فكم داخت بهم علل المعالي=وكم خارت قوى طاغي عتيد
فلا قيصر ولا كسرى حواهم = ولا يحواهم المجد التليدُ

عرض البوم صور نــواف الـعـايـش   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2010, 08:55 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الشهيدة
اللقب:
" كاتبـة "
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 9806
المشاركات: 197 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 20
الشهيدة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشهيدة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نــواف الـعـايـش مشاهدة المشاركة
   بسم الله الرحمن الرحيم





رَوى إِسْحَاقُ بْن عَمَّار عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ [1] ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ :
" كَانَ مَلِكٌ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ وَ كَانَ لَهُ قَاضٍ وَ لِلْقَاضِي أَخٌ وَ كَانَ رَجُلَ صِدْقٍ وَ لَهُ امْرَأَةٌ قَدْ وَلَدَتْهَا الْأَنْبِيَاءُ ، فَأَرَادَ الْمَلِكُ أَنْ يَبْعَثَ رَجُلًا فِي حَاجَةٍ فَقَالَ لِلْقَاضِي :
ابْغِنِي رَجُلًا ثِقَةً .
فَقَالَ : مَا أَعْلَمُ أَحَداً أَوْثَقَ مِنْ أَخِي .
فَدَعَاهُ لِيَبْعَثَهُ فَكَرِهَ ذَلِكَ الرَّجُلُ ، وَ قَالَ لِأَخِيهِ إِنِّي أَكْرَهُ أَنْ أُضَيِّعَ امْرَأَتِي ، فَعَزَمَ عَلَيْهِ فَلَمْ يَجِدْ بُدّاً مِنَ الْخُرُوجِ .
فَقَالَ لِأَخِيهِ : يَا أَخِي إِنِّي لَسْتُ أُخَلِّفُ شَيْئاً أَهَمَّ عَلَيَّ مِنِ امْرَأَتِي فَاخْلُفْنِي فِيهَا وَ تَوَلَّ قَضَاءَ حَاجَتِهَا .
قَالَ : نَعَمْ .
فَخَرَجَ الرَّجُلُ ، وَ قَدْ كَانَتِ الْمَرْأَةُ كَارِهَةً لِخُرُوجِهِ ، فَكَانَ الْقَاضِي يَأْتِيهَا وَ يَسْأَلُهَا عَنْ حَوَائِجِهَا وَ يَقُومُ لَهَا ، فَأَعْجَبَتْهُ فَدَعَاهَا إِلَى نَفْسِهِ ، فَأَبَتْ عَلَيْهِ ، فَحَلَفَ عَلَيْهَا لَئِنْ لَمْ تَفْعَلِي لَنُخْبِرَنَّ الْمَلِكَ أَنَّكِ قَدْ فَجَرْتِ .
فَقَالَتْ : اصْنَعْ مَا بَدَا لَكَ ، لَسْتُ أُجِيبُكَ إِلَى شَيْ‏ءٍ مِمَّا طَلَبْتَ .
فَأَتَى الْمَلِكَ فَقَالَ : إِنَّ امْرَأَةَ أَخِي قَدْ فَجَرَتْ وَ قَدْ حَقَّ ذَلِكَ عِنْدِي .
فَقَالَ لَهُ الْمَلِكُ : طَهِّرْهَا .
فَجَاءَ إِلَيْهَا فَقَالَ : إِنَّ الْمَلِكَ قَدْ أَمَرَنِي بِرَجْمِكِ فَمَا تَقُولِينَ ؟ تُجِيبُنِي وَ إِلَّا رَجَمْتُكِ .
فَقَالَتْ : لَسْتُ أُجِيبُكَ فَاصْنَعْ مَا بَدَا لَكَ .
فَأَخْرَجَهَا فَحَفَرَ لَهَا فَرَجَمَهَا وَ مَعَهُ النَّاسُ .
فَلَمَّا ظَنَّ أَنَّهَا قَدْ مَاتَتْ تَرَكَهَا وَ انْصَرَفَ ، وَ جَنَّ بِهَا اللَّيْلُ وَ كَانَ بِهَا رَمَقٌ فَتَحَرَّكَتْ وَ خَرَجَتْ مِنَ الْحَفِيرَةِ .
ثُمَّ مَشَتْ عَلَى وَجْهِهَا حَتَّى خَرَجَتْ مِنَ الْمَدِينَةِ فَانْتَهَتْ إِلَى دَيْرٍ فِيهِ دَيْرَانِيٌّ فَبَاتَتْ عَلَى بَابِ الدَّيْرِ .
فَلَمَّا أَصْبَحَ الدَّيْرَانِيُّ فَتَحَ الْبَابَ وَ رَآهَا ، فَسَأَلَهَا عَنْ قِصَّتِهَا فَخَبَّرَتْهُ ، فَرَحِمَهَا وَ أَدْخَلَهَا الدَّيْرَ ، وَ كَانَ لَهُ ابْنٌ صَغِيرٌ لَمْ يَكُنْ لَهُ ابْنٌ غَيْرُهُ ، وَ كَانَ حَسَنَ الْحَالِ ، فَدَاوَاهَا حَتَّى بَرَأَتْ مِنْ عِلَّتِهَا وَ انْدَمَلَتْ .
ثُمَّ دَفَعَ إِلَيْهَا ابْنَهُ فَكَانَتْ تُرَبِّيهِ .
وَ كَانَ لِلدَّيْرَانِيِّ قَهْرَمَانٌ [2] يَقُومُ بِأَمْرِهِ فَأَعْجَبَتْهُ فَدَعَاهَا إِلَى نَفْسِهِ فَأَبَتْ ، فَجَهَدَ بِهَا فَأَبَتْ .
فَقَالَ : لَئِنْ لَمْ تَفْعَلِي لَأَجْهَدَنَّ فِي قَتْلِكِ .
فَقَالَتْ : اصْنَعْ مَا بَدَا لَكَ .
فَعَمَدَ إِلَى الصَّبِيِّ فَدَقَّ عُنُقَهُ [3] وَ أَتَى الدَّيْرَانِيَّ فَقَالَ لَهُ : عَمَدْتَ إِلَى فَاجِرَةٍ قَدْ فَجَرَتْ فَدَفَعْتَ إِلَيْهَا ابْنَكَ فَقَتَلَتْهُ .
فَجَاءَ الدَّيْرَانِيُّ فَلَمَّا رَآهُ ، قَالَ لَهَا : مَا هَذَا ؟ فَقَدْ تَعْلَمِينَ صَنِيعِي بِكِ ، فَأَخْبَرَتْهُ بِالْقِصَّةِ .
فَقَالَ لَهَا : لَيْسَ تَطِيبُ نَفْسِي أَنْ تَكُونِي عِنْدِي فَاخْرُجِي ، فَأَخْرَجَهَا لَيْلًا ، وَ دَفَعَ إِلَيْهَا عِشْرِينَ دِرْهَماً وَ قَالَ لَهَا تَزَوَّدِي هَذِهِ ، اللَّهُ حَسْبُكِ .
فَخَرَجَتْ لَيْلًا ، فَأَصْبَحَتْ فِي قَرْيَةٍ فَإِذَا فِيهَا مَصْلُوبٌ عَلَى خَشَبَةٍ وَ هُوَ حَيٌّ ، فَسَأَلَتْ عَنْ قِصَّتِهِ ، فَقَالُوا عَلَيْهِ دَيْنٌ عِشْرُونَ دِرْهَماً ، وَ مَنْ كَانَ عَلَيْهِ دَيْنٌ عِنْدَنَا لِصَاحِبِهِ صُلِبَ حَتَّى يُؤَدِّيَ إِلَى صَاحِبِهِ .
فَأَخْرَجَتِ الْعِشْرِينَ دِرْهَماً وَ دَفَعَتْهَا إِلَى غَرِيمِهِ ، وَ قَالَتْ لَا تَقْتُلُوهُ ، فَأَنْزَلُوهُ عَنِ الْخَشَبَةِ .
فَقَالَ لَهَا : مَا أَحَدٌ أَعْظَمَ عَلَيَّ مِنَّةً مِنْكِ نَجَّيْتِنِي مِنَ الصَّلْبِ وَ مِنَ الْمَوْتِ ، فَأَنَا مَعَكِ حَيْثُ مَا ذَهَبْتِ ، فَمَضَى مَعَهَا وَ مَضَتْ حَتَّى انْتَهَيَا إِلَى سَاحِلِ الْبَحْرِ ، فَرَأَى جَمَاعَةً وَ سُفُناً ، فَقَالَ لَهَا اجْلِسِي حَتَّى أَذْهَبَ أَنَا أَعْمَلُ لَهُمْ وَ أَسْتَطْعِمُ وَ آتِيكِ بِهِ .
فَأَتَاهُمْ فَقَالَ لَهُمْ : مَا فِي سَفِينَتِكُمْ هَذِهِ ؟
قَالُوا : فِي هَذِهِ تِجَارَاتٌ وَ جَوْهَرٌ وَ عَنْبَرٌ وَ أَشْيَاءُ مِنَ التِّجَارَةِ ، وَ أَمَّا هَذِهِ فَنَحْنُ فِيهَا .
قَالَ : وَ كَمْ يَبْلُغُ مَا فِي سَفِينَتِكُمْ ؟
قَالُوا : كَثِيرٌ لَا نُحْصِيهِ .
قَالَ : فَإِنَّ مَعِي شَيْئاً هُوَ خَيْرٌ مِمَّا فِي سَفِينَتِكُمْ .
قَالُوا : وَ مَا مَعَكَ ؟
قَالَ : جَارِيَةٌ لَمْ تَرَوْا مِثْلَهَا قَطُّ .
قَالُوا : فَبِعْنَاهَا .
قَالَ : نَعَمْ عَلَى شَرْطِ أَنْ يَذْهَبَ بَعْضُكُمْ فَيَنْظُرَ إِلَيْهَا ، ثُمَّ يَجِيئَنِي فَيَشْتَرِيَهَا وَ لَا يُعْلِمَهَا وَ يَدْفَعَ إِلَيَّ الثَّمَنَ وَ لَا يُعْلِمَهَا حَتَّى أَمْضِيَ أَنَا .
فَقَالُوا : ذَلِكَ لَكَ .
فَبَعَثُوا مَنْ نَظَرَ إِلَيْهَا ، فَقَالَ مَا رَأَيْتُ مِثْلَهَا قَطُّ ، فَاشْتَرَوْهَا مِنْهُ بِعَشَرَةِ آلَافِ دِرْهَمٍ ، وَ دَفَعُوا إِلَيْهِ الدَّرَاهِمَ ، فَمَضَى بِهَا ، فَلَمَّا أَمْعَنَ أَتَوْهَا .
فَقَالُوا لَهَا : قُومِي وَ ادْخُلِي السَّفِينَةَ .
قَالَتْ : وَ لِمَ ؟
قَالُوا : قَدِ اشْتَرَيْنَاكِ مِنْ مَوْلَاكِ .
قَالَتْ : مَا هُوَ بِمَوْلَايَ .
قَالُوا : لَتَقُومِينَ أَوْ لَنَحْمِلَنَّكِ ؟
فَقَامَتْ وَ مَضَتْ مَعَهُمْ ، فَلَمَّا انْتَهَوْا إِلَى السَّاحِلِ لَمْ يَأْمَنْ بَعْضُهُمْ بَعْضاً عَلَيْهَا ، فَجَعَلُوهَا فِي السَّفِينَةِ الَّتِي فِيهَا الْجَوْهَرُ وَ التِّجَارَةُ وَ رَكِبُوا هُمْ فِي السَّفِينَةِ الْأُخْرَى فَدَفَعُوهَا .
فَبَعَثَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَيْهِمْ رِيَاحاً فَغَرَّقَتْهُمْ وَ سَفِينَتَهُمْ وَ نَجَتِ السَّفِينَةُ الَّتِي كَانَتْ فِيهَا حَتَّى انْتَهَتْ إِلَى جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ ، وَ رَبَطَتِ السَّفِينَةَ ثُمَّ دَارَتْ فِي الْجَزِيرَةِ فَإِذَا فِيهَا مَاءٌ وَ شَجَرٌ فِيهِ ثَمَرَةٌ .
فَقَالَتْ : هَذَا مَاءٌ أَشْرَبُ مِنْهُ وَ ثَمَرٌ آكُلُ مِنْهُ ، أَعْبُدُ اللَّهَ فِي هَذَا الْمَوْضِعِ .
فَأَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَى نَبِيٍّ مِنْ أَنْبِيَاءِ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يَأْتِيَ ذَلِكَ الْمَلِكَ فَيَقُولَ إِنَّ فِي جَزِيرَةٍ مِنْ جَزَائِرِ الْبَحْرِ خَلْقاً مِنْ خَلْقِي فَاخْرُجْ أَنْتَ وَ مَنْ فِي مَمْلَكَتِكَ حَتَّى تَأْتُوا خَلْقِي هَذِهِ ، وَ تُقِرُّوا لَهُ بِذُنُوبِكُمْ ، ثُمَّ تَسْأَلُوا ذَلِكَ الْخَلْقَ أَنْ يَغْفِرَ لَكُمْ ، فَإِنْ يَغْفِرْ لَكُمْ غَفَرْتُ لَكُمْ .
فَخَرَجَ الْمَلِكُ بِأَهْلِ مَمْلَكَتِهِ إِلَى تِلْكَ الْجَزِيرَةِ فَرَأَوُا امْرَأَةً .
فَتَقَدَّمَ إِلَيْهَا الْمَلِكُ فَقَالَ لَهَا : إِنَّ قَاضِيَ هَذَا أَتَانِي فَخَبَّرَنِي أَنَّ امْرَأَةَ أَخِيهِ فَجَرَتْ فَأَمَرْتُهُ بِرَجْمِهَا وَ لَمْ يُقِمْ عِنْدِي الْبَيِّنَةَ فَأَخَافُ أَنْ أَكُونَ قَدْ تَقَدَّمْتُ عَلَى مَا لَا يَحِلُّ لِي فَأُحِبُّ أَنْ تَسْتَغْفِرِي لِي .
فَقَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ اجْلِسْ .
ثُمَّ أَتَى زَوْجُهَا وَ لَا يَعْرِفُهَا ، فَقَالَ : إِنَّهُ كَانَ لِي امْرَأَةٌ وَ كَانَ مِنْ فَضْلِهَا وَ صَلَاحِهَا وَ إِنِّي خَرَجْتُ عَنْهَا وَ هِيَ كَارِهَةٌ لِذَلِكَ ، فَاسْتَخْلَفْتُ أَخِي عَلَيْهَا فَلَمَّا رَجَعْتُ سَأَلْتُ عَنْهَا فَأَخْبَرَنِي أَخِي أَنَّهَا فَجَرَتْ فَرَجَمَهَا ، وَ أَنَا أَخَافُ أَنْ أَكُونَ قَدْ ضَيَّعْتُهَا ، فَاسْتَغْفِرِي لِي .
فَقَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ اجْلِسْ ، فَأَجْلَسَتْهُ إِلَى جَنْبِ الْمَلِكِ .
ثُمَّ أَتَى الْقَاضِي فَقَالَ : إِنَّهُ كَانَ لِأَخِي امْرَأَةٌ وَ إِنَّهَا أَعْجَبَتْنِي فَدَعَوْتُهَا إِلَى الْفُجُورِ فَأَبَتْ ، فَأَعْلَمْتُ الْمَلِكَ أَنَّهَا قَدْ فَجَرَتْ وَ أَمَرَنِي بِرَجْمِهَا فَرَجَمْتُهَا ، وَ أَنَا كَاذِبٌ عَلَيْهَا ، فَاسْتَغْفِرِي لِي .
قَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ، ثُمَّ أَقْبَلَتْ عَلَى زَوْجِهَا فَقَالَتْ اسْمَعْ .
ثُمَّ تَقَدَّمَ الدَّيْرَانِيُّ وَ قَصَّ قِصَّتَهُ وَ قَالَ أَخْرَجْتُهَا بِاللَّيْلِ وَ أَنَا أَخَافُ أَنْ يَكُونَ قَدْ لَقِيَهَا سَبُعٌ فَقَتَلَهَا .
فَقَالَتْ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ اجْلِسْ .
ثُمَّ تَقَدَّمَ الْقَهْرَمَانُ فَقَصَّ قِصَّتَهُ .
فَقَالَتْ لِلدَّيْرَانِيِّ : اسْمَعْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ .
ثُمَّ تَقَدَّمَ الْمَصْلُوبُ فَقَصَّ قِصَّتَهُ .
فَقَالَتْ : لَا غَفَرَ اللَّهُ لَكَ .
قَالَ : ثُمَّ أَقْبَلَتْ عَلَى زَوْجِهَا فَقَالَتْ أَنَا امْرَأَتُكَ وَ كُلُّ مَا سَمِعْتَ فَإِنَّمَا هُوَ قِصَّتِي وَ لَيْسَتْ لِي حَاجَةٌ فِي الرِّجَالِ ، وَ أَنَا أُحِبُّ أَنْ تَأْخُذَ هَذِهِ السَّفِينَةَ وَ مَا فِيهَا وَ تُخَلِّيَ سَبِيلِي فَأَعْبُدَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ فِي هَذِهِ الْجَزِيرَةِ ، فَقَدْ تَرَى مَا لَقِيتُ مِنَ الرِّجَالِ ، فَفَعَلَ وَ أَخَذَ السَّفِينَةَ وَ مَا فِيهَا فَخَلَّى سَبِيلَهَا وَ انْصَرَفَ الْمَلِكُ وَ أَهْلُ مَمْلَكَتِهِ "

-----------------------------------------------------------------------------

كنت كثيرآ اقرأ عن هذا المثل ولم أكن أؤمن به نهائيآ ,,

كيف من الممكن ان احسن لشخص وأفضله على نفسي وينقلب علي فجأة ؟!
كنت أقول بأن من المستحيل حدوث شئ كهذا ,,
بطبيعتي أعطي الكثير ولا انتظر مقابل ,,
اساعد من هم لهم مكانة في قلبي ولا انتظر كلمة شكر ,,
افعل المستحيل ,,
وحتى وان كانوا هم المخطئون فإني احاول تهدئة الأمور ,,

جميل ان ترى من يسعى لتقديم الخير والمساعدة وجميل ان ترى من يقيم ويعتبر بهذه المساعدة والخير، وفكرة المساعدة وتقديمها تدل على صاحبها المحب الطموح السليم التربية فهي دليل على احترام الآخر على ان لا تؤخذ على انها نقطة في غير محلها وقد تفرض عليك الظروف ان تؤدي خدمة معينة ولكن هذا لا يمنع ان نبدي المساعدة لمن يحتاجها بشيء من الرغبة في ابدائها

ولكن مقابل هذه الرغبة قد نجد من البعض الاخر ان المساعدة التي يبدوانه لا تخلو من الاساءة اليهم لذلك عزفوا عن تقديمها بسبب ما تتركه من آثار وانطباعات نفسية واجتماعية ...

اتق شر من احسنت اليه اذا كان ...........( لئيما ) "..


قيل !! (اتق شر من احسنت اليه)

!! كيف ..؟؟

<<< بزيادة الاحسان اليه

جربتها فوجدتها خاسرة خاسرة فتمسكت بحكمة ’’’

من السهل ان نضحي للاخرين ومن الصعب ان نجد من يستحق التضحية

كيف؟؟ تتقي شر انسان احسنت إليه ؟ كيف بشخص تملأ جراره عسل ويملأها احزان وكيف يقطف الورد الذي يعطر جو حياته ويطأ عليه بقدمه , كيف يكون شخص يحتاج شيئا ما اوتكون معه صادق وصريح وتقدمه له على طبق من فضه ويسئ اليك ولماذا انت بالذات وانت من اخلص النيه معه وصدقته وتعاطفت معه وشاركته الآلام بل وعرضت نفسك للمشاكل من أجله ,,,

تساؤلات ؟؟؟ كانت تدور عبثا في خاطري ولم تجد جواب الى ان دخلت دوامة الحياة و معمعتها, وأصبحت أشعر أن هذا المثل فيه جانب كبير من الصحه ولا أعمم فهناك من يقدرويستحق !!!
( اتق شر من احسنت اليه )
هذه المقولة ضد تعاليم الاسلام حيث ان المولى عز وجل يقول فى محكم اياته { هل جزاء الأحسان إلا الإحسان }

جملة كثيرا ما تتردد على افواهنا حتى ان معظمنا يعتقد انها حديث نبوي
الا وهي "اتق شر من احسنت اليه"

>> هل هي حكمة ام قول مأثور ام ماذا؟؟؟

>> وهل هي عبارة صحيحة؟؟؟

>> فهل يجب عليك ان تحذر ممن احسنت اليه ؟؟؟

>> وكيف نوفق بينها وبين قوله تعالى "هل جزاء الاحسان الا الاحسان"او كيف نوفق بينها وبين قوله صلى الله عليه وسلم"اصنع المعروف في اهله وفي غير اهله فان صادف اهله فهو اهله وان لم يصادف اهله فانت اهله"
اليست هذه العبارة تجعلنا ننفر من الاحسان الى الاخرين ؟؟؟


’’))



’’))


يعني صرنا محرومين من عمل الخير !!!
بمقوله اتقي شر من احسنت اليه}}





أعتذر جدا عن الألمـ الذي قد تسببهـ هذه السطور لكمـ ..
برأيي اننا جميعا احتجنا ان نطلق هذه المقولهـ لأحد في يوم من الايام مع تفاوت الالمـ ..


وارق كلمات الاعتذار اسطرها لكل من يرى بهذه السطور إطالهـ وتسلل إليهـ الملل بسببها ..

كلي أملاً بالله ثمـ بكمـ .. ان تتفاعلوا مع الموضوع بنقاش صريح خالٍ من التجريح ..


اعجبني الطرح ونقلته لوضعه الخاص بنفسي

دمتم بود


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

طرح راق وموضوع جميل

>وجميل ان ترى من يقيم ويعتبر بهذه المساعدة والخير، وفكرة المساعدة وتقديمها تدل على صاحبها المحب الطموح السليم التربية فهي دليل على احترام الآخر على ان لا تؤخذ على انها نقطة في غير محلها وقد تفرض عليك الظروف ان تؤدي خدمة معينة ولكن هذا لا يمنع ان نبدي المساعدة لمن يحتاجها بشيء من الرغبة في ابدائها

في رأيي هذا هو الذي يجب أن يسود

وليس هناك تناقض ,,

من المفترض أن جزاء الإحسان سيكون إحسانا

لكن هذا لا يعني أن رد الإحسان بالإساءة معناه أن الإحسان انتهى

أحسن ,, واحذر

يجب أن يكون الإنسان فطينا

والفطنة والحذر لا تتنافى مع الطيبة والإحسان
وحسن الظن بالآخرين

حتى لو وقع الإنسان في موقف رد الإحسان بالإساءة

فعليه أن يأخذها بإيجابية ,,خبرة إضافية وتجربة في مسيرة حياته
تعلم منها .. على الأقل صنف الإنسان الذي تعامل معه

وماالحكمة والخبرة إلا بالتجارب والأزمات أحيانا

أرجو أن يكون مرادي قد وصل واضحا

شكري الجزيل للطرح الراقي

والله يبعد عنا جميعا الإساءة و الأذى

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












عرض البوم صور الشهيدة   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2010, 11:18 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
سلمان رحيل الشبيعان
اللقب:
" كاتـب "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سلمان رحيل الشبيعان

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 24236
المشاركات: 172 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 20
سلمان رحيل الشبيعان is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سلمان رحيل الشبيعان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه


أخي نواف العايش . . . .

ما أدري ليه انت صاير متشائم نوعاً ما ؟! . . .

يعني قريت لك موضوعين كلها من معاني التشاؤم والقنوط في هذه الحياة . . .

يا أخي الإنسان لا يدري أين يوجد الخير هل هو فيما يكره أو فيما يحب ؟! . . .

لذلك مبدأ التشاؤم من الأساس مرفووووووووض وبشدة . . .

هذه القصة لو كانت حقيقية وصحيحة وإن كنت أشك في ذلك كثيراً ولكن لنفترض ذلك . . .

النتيجة التي وصلت إليها هذه المرأة ما هي ؟! نتيجة هذه الأحداث الجسام التي حلت بهذه المرأة ماهي ؟! . .

نتيجتها إمرأة عابدة لله تعالى زاهدة تقية نقية . . .

هل يمكن أن تصل إلى هذه النتيجة لو لم تمر بهذه الأحداث الجسام المهولة ؟! أترك الإجابة لك . . .

الأمر الذي هو أفضل بكثير من هذه القصة هي قصة الوالدين المؤمنين الذي جائت قصتهما في القرآن الكريم في سورة الكهف عندما جاء الخضر عليه السلام وموسى عليه السلام فقتلا ولدهما وكان عمره في بعض التفاسير سبع سنوات . . .

الله أمر أنبياءه بقتل هذا الولد لماذا ؟! رحمة ورأفة بوالديه . . .

فكثيرةٌ هي الأحداث التي لا نحبها ونكرهها ولكن قد يكون الخير وكل الخير فيما نكره . . .

أكتفي بما قلت و أشكرك كثيراً أخي نواف ولا عدمناك . . .


دمت بخير وعافية
أخوك سلمان الشبيعان

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












توقيع : سلمان رحيل الشبيعان



سلمان بن رحيل وقيت الشبيعان الجعفري

عرض البوم صور سلمان رحيل الشبيعان   رد مع اقتباس
قديم 22-08-2010, 01:37 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
نــواف الـعـايـش
اللقب:
" كاتـب "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نــواف الـعـايـش

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23939
العمر: 37
المشاركات: 600 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 21
نــواف الـعـايـش is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نــواف الـعـايـش غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشهيدة مشاهدة المشاركة
   وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

طرح راق وموضوع جميل

>وجميل ان ترى من يقيم ويعتبر بهذه المساعدة والخير، وفكرة المساعدة وتقديمها تدل على صاحبها المحب الطموح السليم التربية فهي دليل على احترام الآخر على ان لا تؤخذ على انها نقطة في غير محلها وقد تفرض عليك الظروف ان تؤدي خدمة معينة ولكن هذا لا يمنع ان نبدي المساعدة لمن يحتاجها بشيء من الرغبة في ابدائها

في رأيي هذا هو الذي يجب أن يسود

وليس هناك تناقض ,,

من المفترض أن جزاء الإحسان سيكون إحسانا

لكن هذا لا يعني أن رد الإحسان بالإساءة معناه أن الإحسان انتهى

أحسن ,, واحذر

يجب أن يكون الإنسان فطينا

والفطنة والحذر لا تتنافى مع الطيبة والإحسان
وحسن الظن بالآخرين

حتى لو وقع الإنسان في موقف رد الإحسان بالإساءة

فعليه أن يأخذها بإيجابية ,,خبرة إضافية وتجربة في مسيرة حياته
تعلم منها .. على الأقل صنف الإنسان الذي تعامل معه

وماالحكمة والخبرة إلا بالتجارب والأزمات أحيانا

أرجو أن يكون مرادي قد وصل واضحا

شكري الجزيل للطرح الراقي

والله يبعد عنا جميعا الإساءة و الأذى

أخــتــي الــكــريــمــه ســلــمــتــي وســلــم بــطــنٍ حــمــلــك نعم نصائح

وتوجيهات سليمه وحلول مرضيه وتعطي الامل بعد بعد ان تيأس منه شكرا لكي على

رقي فكرك وسمو روحك بارك الله بكي اقسم بالله لا انكر اعجابي الكبير بماكتبتي

وهذا يدل على فكر واعي وينظر للأمور من منظار بعيد اشكرك لاهنتي دمتي بود

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












توقيع : نــواف الـعـايـش

فلا نامت اعين الجبناء يوماً = ولا باتت على حلمٍ رغيدٌُُ
وكيف تنامُ او تهنى بغمضٍ = وقد اسهرتها يا ابن الوليدُ
فداك ابي وأمي من شجاعٌ = تخر له الجبابر كالعبيدُ
وتصغر عِنده هِممٌ كبارٌ = ويدنو منه النجم البعيدُ
خليفته ابوبكرٍ وعمرٍ = وخِلفته المثنى واليزيدُ
مشت اقدامهم فوق الثرياءِ = لذا من بعدِهم نجمٍ فريدُ
فكم داخت بهم علل المعالي=وكم خارت قوى طاغي عتيد
فلا قيصر ولا كسرى حواهم = ولا يحواهم المجد التليدُ

عرض البوم صور نــواف الـعـايـش   رد مع اقتباس
قديم 22-08-2010, 01:42 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
نــواف الـعـايـش
اللقب:
" كاتـب "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نــواف الـعـايـش

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23939
العمر: 37
المشاركات: 600 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 21
نــواف الـعـايـش is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نــواف الـعـايـش غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نــواف الـعـايـش المنتدى : مجلس عنزة للحوارات الهادفة
افتراضي رد: إتــّق شــر مــن أحــســنــت إلــيــه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان رحيل الشبيعان مشاهدة المشاركة
  
أخي نواف العايش . . . .

ما أدري ليه انت صاير متشائم نوعاً ما ؟! . . .

يعني قريت لك موضوعين كلها من معاني التشاؤم والقنوط في هذه الحياة . . .

يا أخي الإنسان لا يدري أين يوجد الخير هل هو فيما يكره أو فيما يحب ؟! . . .

لذلك مبدأ التشاؤم من الأساس مرفووووووووض وبشدة . . .

هذه القصة لو كانت حقيقية وصحيحة وإن كنت أشك في ذلك كثيراً ولكن لنفترض ذلك . . .

النتيجة التي وصلت إليها هذه المرأة ما هي ؟! نتيجة هذه الأحداث الجسام التي حلت بهذه المرأة ماهي ؟! . .

نتيجتها إمرأة عابدة لله تعالى زاهدة تقية نقية . . .

هل يمكن أن تصل إلى هذه النتيجة لو لم تمر بهذه الأحداث الجسام المهولة ؟! أترك الإجابة لك . . .

الأمر الذي هو أفضل بكثير من هذه القصة هي قصة الوالدين المؤمنين الذي جائت قصتهما في القرآن الكريم في سورة الكهف عندما جاء الخضر عليه السلام وموسى عليه السلام فقتلا ولدهما وكان عمره في بعض التفاسير سبع سنوات . . .

الله أمر أنبياءه بقتل هذا الولد لماذا ؟! رحمة ورأفة بوالديه . . .

فكثيرةٌ هي الأحداث التي لا نحبها ونكرهها ولكن قد يكون الخير وكل الخير فيما نكره . . .

أكتفي بما قلت و أشكرك كثيراً أخي نواف ولا عدمناك . . .


دمت بخير وعافية
أخوك سلمان الشبيعان

هلا ابو سعد بارك الله فيك على تشريفك اخي الكريم ليس تشاؤم بقدر ماهو صدمه

لي من ردة فعل غريبه لم اصحو منها حتى هذه اللحظه لم اكن اتوقع يوما ان انخدع

بشخص يظهر شيئا ثم عندما تخدمه وتقدم له ماتستطيع ان تقدم حتى يظهر لك بشخصه

الحقيقي اللذي طالما واراه خلف لسان معسول ولكن ابطن السم داخل قلبه القصه قد

تكون في نهاية المطاف من الاسرائليات الغير صادقه ولكن وجدت بها تسليه

لي لما مررت به من إسائه لي من شخص لم اتعامل معه الا بصدق كانت نتيجته

ان طعنني من الخلف لذا الوقع كبير يابو سعد تحتاج لوقت كي تنساه شكرا

مرتن اخرى وبارك الله فيك لاهنت ودمت بود

v]: YjJJ~r aJJv lJJk HpJJsJJkJJj YgJJdJJi












توقيع : نــواف الـعـايـش

فلا نامت اعين الجبناء يوماً = ولا باتت على حلمٍ رغيدٌُُ
وكيف تنامُ او تهنى بغمضٍ = وقد اسهرتها يا ابن الوليدُ
فداك ابي وأمي من شجاعٌ = تخر له الجبابر كالعبيدُ
وتصغر عِنده هِممٌ كبارٌ = ويدنو منه النجم البعيدُ
خليفته ابوبكرٍ وعمرٍ = وخِلفته المثنى واليزيدُ
مشت اقدامهم فوق الثرياءِ = لذا من بعدِهم نجمٍ فريدُ
فكم داخت بهم علل المعالي=وكم خارت قوى طاغي عتيد
فلا قيصر ولا كسرى حواهم = ولا يحواهم المجد التليدُ

عرض البوم صور نــواف الـعـايـش   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس عنزة للحوارات الهادفة



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مناطق وقرى قبيلة عنزة راما الرفدي مجلس مواطن وانساب القبيلة 15 24-02-2010 03:46 AM


الساعة الآن 07:39 AM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes