العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس الإسلامية > مجلس الشريعة الأسلامية
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 30-05-2010, 09:14 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مشعل النزال
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مشعل النزال

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23862
المشاركات: 955 [+]
بمعدل : 0.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 20
مشعل النزال is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مشعل النزال غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

أولياء الرحمن وأولياء الشيطان



الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد:

فإن الله ولي المؤمنين المتقين، يهديهم ويوفقهم وينصرهم ويؤيدهم ويرعاهم؛ ذلك أنهم قد والوا الله، وآمنوا به، وكفروا بما يعبد من دونه، وأما الكفار فإن الطاغوت وليهم؛ لأنهم اتخذوه ولياً، فوكلهم الله إلى من والوه؛ فخابوا وخسروا، وشتان بين من كان ولياً لله، وبين من كان ولياً للطاغوت؛ يقول الله -تعالى- مبيناً ذلك: {اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} سورة البقرة(257).

شــرح الآيــة:

بعد أن ذكر الله في الآية السابقة أنه لا يكره أحد على الدخول في الدين لأنه قد استبان الرشد من الغي، فمن كفر بالطاغوت وآمن بالله فإنه ولي من أولياء الله؛ حيث قال تبارك وتعالى: {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ} أي متوليهم؛ والمراد بذلك الولاية الخاصة.

وما ذلك إلا لأنهم كفروا بالطاغوت وآمنوا بالله وحده لا شريك؛ فلا يبغون عنه بدلاً، ولا يشركون به أحداً، قد اتخذوه حبيباً وولياً، ووالوا أولياءه وعادوا أعداءه، فتولاهم بلطفه ومنَّ عليهم بإحسانه؛ فأخرجهم من ظلمات الكفر والمعاصي والجهل إلى نور الإيمان والطاعة والعلم؛ وهذه من ثمرات ولاية الله الخاصة لهم؛ فقال تعالى: {يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ}؛ وقد أفرد {النور} لأنه طريق واحد؛ وجمع {الظلمات} باعتبار أنواعها؛ لأنها إما ظلمة جهل؛ وإما ظلمة كفر؛ وإما ظلمة فسق؛ أما ظلمة الجهل فظاهرة: فإن الجاهل بمنزلة الأعمى حيران لا يدري أين يذهب؛ كما قال تعالى: {أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ}؛ وهذا صاحب العلم؛ {كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا} سورة الأنعام(122)، وهذا صاحب الجهل؛ وأما ظلمة الكفر فلئن الإيمان نور يهتدي به الإنسان، ويستنير به قلبه، ووجهه؛ فيكون ضده على العكس من ذلك؛ أما ظلمة الفسق فهي ظلمة جزئية تكبر وتصغر، بحسب ما اقترف من الذنوب والمعاصي، ودليل ذلك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أخبر أن العبد إذا أذنب ذنباً نكت في قلبه نكتة سوداء1 -والسواد ظلمة، وتزول هذه النكتة بالتوبة، وتزيد بالإصرار على الذنب؛ فالظلمات ثلاث: ظلمة الجهل، والكفر، والمعاصي، يقابلها نور العلم، ونور الإيمان، ونور الاستقامة.

قال ابن كثير: "ولهذا وحد تعالى لفظ النور وجمع الظلمات؛ لأن الحق واحد، والكفر أجناس كثيرة، ولكنها باطلة؛ كما قال: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} سورة الأنعام(153)؛ وقال تعالى: {وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ} سورة الأنعام(1)؛ وقال تعالى: {عَنِ الْيَمِينِ وَالْشَّمَآئِلِ} سورة النحل(48) إلى غير ذلك من الآيات التي في لفظها إشعار بتفرد الحق وانتشار الباطل وتفرده وتشعبه".

وقد صرح في هذه الآية الكريمة بأن الله ولي المؤمنين، وصرح في موضع آخر بخصوص هذه الولاية للمسلمين دون الكافرين، وهو قوله تعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّ الله مَوْلَى الذين آمَنُواْ وَأَنَّ الكافرين لاَ مولى لَهُمْ} سورة محمد(11)، وصرح في موضع آخر بأن نبيه -صلى الله عليه وسلم- أولى بالمؤمنين من أنفسهم، وهو قوله تعالى: {النبي أولى بالمؤمنين مِنْ أَنْفُسِهِمْ} سورة الأحزاب(6)، وبين في آية البقرة هذه ثمرة ولايته تعالى للمؤمنين، وهي إخراجه لهم من الظلمات إلى النور بقوله تعالى: {الله وَلِيُّ الذين آمَنُواْ يُخْرِجُهُمْ مِّنَ الظلمات إِلَى النور}، وبين في موضع آخر أن من ثمرة ولايته إذهاب الخوف والحزن عن أوليائه، وبين أن ولايتهم له تعالى بإيمانهم وتقواهم وذلك في قوله تعالى: {ألا إِنَّ أَوْلِيَآءَ الله لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ* الذين آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ} سورة يونس(62-63)، وصرح في موضع آخر أنه تعالى ولي نبيه -صلى الله عليه وسلم- وأنه أيضاً يتولى الصالحين، وهو قوله تعالى: {إِنَّ وَلِيِّيَ الله الذي نَزَّلَ الكتاب وَهُوَ يَتَوَلَّى الصالحين} سورة الأعراف(196).

أولياء الشيطان:

أما من كفر بالله فإنه قد والى الشيطان ووالاه الشيطان؛ ولهذا قال تعالى: {وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ}؛ فتولوا الشيطان وحزبه، واتخذوه من دون الله وليا ووالوه وتركوا ولاية ربهم وسيدهم، فسلطه عليهم عقوبة لهم فهو يؤزهم إلى المعاصي أزا، ويزعجهم إلى الشر إزعاجاً، فيخرجهم من نور الإيمان والعلم والطاعة، إلى ظلمة الكفر والجهل والمعاصي.

وإذا تأملت -أخي المسلم- في قوله تعالى: {وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ}، والتي قبلها تجد فرقاً بين التعبيرين في الترتيب، ففي الجملة الأولى قال تعالى: {الله ولي الذين آمنوا} لأمور ثلاثة؛ أحدها: أن هذا الاسم الكريم إذا ورد على القلب أولاً استبشر به؛ ثانياً: التبرك بتقديم ذكر اسم الله -عز وجل-؛ ثالثاً: إظهار المنة على هؤلاء بأن الله هو الذي امتن عليهم أولاً، فأخرجهم من الظلمات إلى النور؛ أما الجملة الثانية: {وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ}؛ ولو كانت الجملة على سياق الأولى لقال: "والطاغوت أولياء الذين كفروا"؛ ومن الحكمة في ذلك: أولاً: ألّا يكون الطاغوت في مقابلة اسم الله؛ ثانياً: أن الطاغوت أهون وأحقر من أن يُبدأ به ويُقدّم؛ ثالثاً: أن البداءة بقوله تعالى: {الذين كفروا} أسرع إلى ذمهم مما لو تأخر ذكره.

وقوله تعالى: {والذين كفروا} أي كفروا بكل ما يجب الإيمان به سواءً كان كفرهم بالله، أو برسوله، أو بملائكته، أو باليوم الآخر، أو بالقدر، أو غيرها مما يجب الإيمان به.

وقوله تعالى: {أولياؤهم} جمع "وليّ"؛ وجمعت لكثرة أنواع الشرك، والكفر؛ بخلاف سبيل الحق؛ فإنها واحدة.

ولما نقول أن الله ولي المؤمنين، وأن الله ليس ولي للكافرين بالمعنى الخاص، بل الشيطان وليهم؛ لا نعني أبداً أن الكفار خارجين عن ولاية الله وملكه وتصرفه وقدرته، بل هم داخلون تحت ولاية الله العامة، منفية عنهم ولاية الله الخاصة التي ينفرد بها المؤمنون؛ كما في قوله: {الله وَلِيُّ الذين آمَنُواْ}؛ وأما الكفار فإنهم تحت ولاية الله العامة أي تحت قهر الله وقدرته وملكه وتصرفه؛ كما في قوله: {وَرُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ} سورة يونس(30)، وقوله: {الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ} سورة الفرقان(26)، وقوله: {الملك يَوْمَئِذٍ للَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ} سورة الحج(56).

فلما تولوا عن الله، ووالوا غيره جازاهم الله على ذلك أن حرموا الخيرات، وفاتهم النعيم والبهجة والمسرات، وكانوا من حزب الشيطان وأولياءه في دار الحسرة، فلهذا قال تعالى: {أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}، وقوله {أَصْحَابُ} جمع صحب؛ و"الصاحب" هو الملازم لغيره؛ فأصحاب النار هم أهلها الملازمون لها؛ وقُدم الجار والمجرور لإفادة الحصر، ولمراعاة الفواصل.

بعض الفوائد المستفادة من الآية:

1. فضيلة الإيمان، وأنه تحصل به ولاية الله -عز وجل-؛ لقوله تعالى: {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ}.

2. إثبات الولاية لله -عز وجل-؛ أي أنه -سبحانه وتعالى- يتولى عباده وولايته نوعان الأول: الولاية العامة، بمعنى أن يتولى شؤون عباده، وهذه لا تختص بالمؤمنين، كما قال تعالى: {وَرُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ} سورة يونس(30) يعني الكافرين. والنوع الثاني: ولاية خاصة بالمؤمنين؛ كقوله تعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ} سورة محمد(11)، وكما في قوله تعالى: {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ}. ومقتضى النوع الأول أن لله -تعالى- كمال السلطان، والتدبير في جميع خلقه، ومقتضى النوع الثاني: الرأفة، والرحمة، والتوفيق.

3. أن الكافرين أولياؤهم الطواغيت سواء كانوا متبوعين، أو معبودين، أو مطاعين.

4. براءة الله -عز وجل- من الذين كفروا يؤخذ من المنطوق والمفهوم، فالمفهوم في قوله تعالى: {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ}، فمفهومه: لا الذين كفروا، المنطوق من قوله تعالى: {وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ}، وهذا مقابل لقوله تعالى: {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ}.

5. سوء ثمرات الكفر وعواقبه، وأنه يهدي إلى الضلال -والعياذ بالله-؛ لقوله تعالى: {يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ}، وهذا الإخراج يشمل ما كان إخراجاً بعد الوقوع في الظلمات، وما كان صدًّا عن النور، وعلى الثاني يكون المراد بإخراجهم من الظلمات: استمرارهم على الظلمات.

6. إثبات النار وأنها موجودة قد أعدت للكافرين؛ لقوله تعالى: {أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}، وقوله تعالى: {وَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ} سورة آل عمران(131)، وثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في غير حديث أنه رآها ففي صلاة الكسوف عرضت عليه النار، ورأى فيها عمرو بن لُحيّ يجر قصبه في النار2، رأى المرأة التي تعذب في هرة، ورأى صاحب المحجن يعذب3.

7. أن الكافرين مخلدون في النار؛ لقوله تعالى: {أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ}، والصاحب للشيء الملازم له، وأن هذا الخلود خاص بالكافرين؛ لقوله تعالى: {هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} أي دون غيرهم، وأما من يدخل النار من عُصاة الموحدين فإنه لا يخلّد فيه4.

والله أعلم، سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك وأتوب إليك.



--------------------------------------------------------------------------------

1 أخرجه مسلم من حديث حذيفة -رضي الله عنه-.

2 رواه مسلم.

3 رواه مسلم.

4 للمزيد يراجع: تفسير القرآن العظيم(1/419) لابن كثير، وأضواء البيان (1/186) للشنقيطي، وتيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان، صـ(111). وتفسير ابن عثيمين، المجلد الثالث..

H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk




H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk hgvplk hgad'hk












عرض البوم صور مشعل النزال   رد مع اقتباس
قديم 24-06-2010, 01:52 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
انور المجلاد
اللقب:
][_ شخصية هامة_][
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انور المجلاد

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 19589
المشاركات: 8,548 [+]
بمعدل : 2.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 22
انور المجلاد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
انور المجلاد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مشعل النزال المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

جزاك الله خير الجزاء ونفع الله بك وبما تطرحه

v]: H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk












توقيع : انور المجلاد


عرض البوم صور انور المجلاد   رد مع اقتباس
قديم 24-06-2010, 02:09 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عنزيه من الشرقيه
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عنزيه من الشرقيه

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 20241
المشاركات: 4,531 [+]
بمعدل : 1.45 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 30
عنزيه من الشرقيه is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عنزيه من الشرقيه غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مشعل النزال المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

جزاك الله الجنه.....أخي مشعل النزال

وجعلها في ميزان حسناتك

دمت بحفظ الكريم

v]: H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk












عرض البوم صور عنزيه من الشرقيه   رد مع اقتباس
قديم 24-06-2010, 03:27 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
خالد محمد الزبيني
اللقب:
" باحث وكاتـب "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خالد محمد الزبيني

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 23450
المشاركات: 735 [+]
بمعدل : 0.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 20
خالد محمد الزبيني is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد محمد الزبيني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مشعل النزال المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

بارك الله فيك اخي مشعل النزال و جعله الله في موازين حسناتك

دمت بحفظ الله

v]: H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk












توقيع : خالد محمد الزبيني

خالد الزبيني الدهمشي


( إذا كان الصبر مُرًّا فعاقبته حلوة )

عرض البوم صور خالد محمد الزبيني   رد مع اقتباس
قديم 24-06-2010, 05:37 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أمـيرة عـنـزة
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 20493
المشاركات: 2,479 [+]
بمعدل : 0.80 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 25
أمـيرة عـنـزة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أمـيرة عـنـزة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مشعل النزال المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

جـزاك الله خـيـر ،،

وجعـلها في موزايـن حسنــاتـك ،،

v]: H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk












عرض البوم صور أمـيرة عـنـزة   رد مع اقتباس
قديم 24-06-2010, 05:47 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
شمـوخ الصمت
اللقب:
عضو المجالس النشط
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 23968
المشاركات: 671 [+]
بمعدل : 0.24 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 23
شمـوخ الصمت is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شمـوخ الصمت غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مشعل النزال المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

جزاك الله الفردوس الاعلى من الجنه

v]: H,gdhx hgvplk ,H,gdhx hgad'hk












عرض البوم صور شمـوخ الصمت   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس الشريعة الأسلامية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحصين البيت من الشيطان ابونايف الشداد مجلس الشريعة الأسلامية 14 06-05-2010 12:49 PM
كيف تهزم الشيطان فى حياتك؟ انور المجلاد مجلس الشريعة الأسلامية 31 20-04-2010 05:33 AM
لا تنشر ,, لأنك لن تؤجر !!! انور المجلاد مجلس عنزة العام 10 03-04-2010 06:40 PM
كيف احصن بيتي بالكامل عبدالرحمن العلي مجلس الشريعة الأسلامية 6 11-03-2010 06:32 PM


الساعة الآن 08:51 PM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes