العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس التراثيه > مجلس عنزة للموروث الشعبي
مجلس عنزة للموروث الشعبي لكل مايخص القبيلة من شعر وملاحم ومآثر
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 23-07-2009, 01:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
فهد البسام
اللقب:
عضو المجالس النشط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد البسام

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 19955
المشاركات: 388 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 20
فهد البسام is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد البسام غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس عنزة للموروث الشعبي
افتراضي عن قبيله عنزه ( الجز السادس)

وقـاظ ابن ذي الجـدين وسط قبابنـا وكرشاء في الأغلال والحلق السمر
يعني بأبن ذي الجدين : السليل بن قيس بن مسعود ( من اشراف ذهل بن شيبان في الجاهلية ) وقتل كرشاء في يوم الأياد ( من منازل بني يربوع ) وقد أغارت عليهم فيه بكر بن وائل وظفر بنو يربوع قال العوام الشيباني:
فأفـلـت ( بسطام ) جـريضاً بنـفسه وغادرن في ( كرشاء ) لدن مقوما
محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني
من موالي بني شيبان أبو عبدالله إمام بالفقه والأصول وهو الذي نشر علم
أبي حنيفة أصله من قرية حرشته في غوطة دمشق وولد بواسط ونشأ بالكوفة فسمع من أبي حنيفة وغلب عليه مذهبه وعرف بت وانتقل إلى بغداد فولاه الرشيد القضاء بالرقة ثم عزله ولما خرج الرشيد إلى خراسان صحبه فمات في الري سنة ( 189هـ ) قال الشافعي ( لو أشاء أن أقول نزل القرآن بلغة محمد بن الحسن لفصاحته ) ونعته الخطيب البغدادي بإمام أهل الرأي له كتب كثيرة في الفقه والأصول منها ( المبسوط في فروع الفقة ) و( الزيادات ) و( الجامع الكبير ) و ( الجامع الصغير ) و ( الآثار ) و ( السيّر ) و ( الموطأ ) و ( الآمالي ) جزء منه و( المخارج في الحيل ) فقه و ( الأصل ) الأول منه 0
همام بن مرة بن ذهل بن شيبان
جد جاهلي من سادات بني شيبان وهو أخو ( جساس ) قاتل ( كليب ) له
شعر وأخبار من نسله ( بنو مرة بن الحارث ) كانوا بعد الإسلام في خراسان و ( بسطام بن قيس ) و ( هدبة الخارجي ) واسمه حريث بن أياس بن حنظلة و ( معن بن زائدة ) المشهور و ( يزيد بن مزيد ) القائد في أيام بني العباس وأبنه ( خالد بن يزيد ) من الأمراء و( شبيب بن يزيد) من كبار الثائرين الخوارج على بني أمية وآخرون قتله ناشرة بن أغواث ختلاً يوم ( الواردات ) من أيام حرب البسوس قال المهلهل في قصيدته الرائيته :
وهـمـّام بـن مـرة قـد تـركـنــــا عـليـه القشعمـان مـن النسـور
مصقلة بن هبيرة بن شبل الثعلبي الشيباني
من بكر بن وائل قائد من الولاة كان من رجال علي بن أبي طالب وأقامه علي عاملاً له في بعض كور الأهواز وتحوّل إلى معاوية ابن أبي سفيان في خبر أورده المسعودي فكان معه في صفين ولما استقر الأمر لمعاوية جهزه في عشرة آلاف مقاتل ( ويقال : في عشرين ألفاً ) وولاه طبرستان ( قبل فتحها ) فتوجه إليها وتوغل في بلادها ومضايقها وأهمل ما يسميه العسكريون ( خط الرجعة ) فبينما هو عائد يجتاز بعض عقباتها تسلط العدو فقذفوه بالحجارة وبالصخور من الجبال فقتل سنة ( 50هـ ) وهلك اكثر من معه وضرب الناس بت المثل ( لا يكون هذا حتى يرجع مصقلة من طبرستان ) قال الأخطل :
دع المغـمـّر لا تسـأل بمصـرعـه وأسأل بمصقلة البكري مـا فعـلا
مالك بن مسمع بن شيبان البكري الربعي
أبو غسان سيد ربيعة في زمانه كان مقدماً رئيساً ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلّم وفيه يقول حصين بن المنذر :
حـيـاة ابـو غـسّـان خـيـر لـقـومـه لمن كان قد قـاس الأمور وجـربـا قال المبرد وإليه تنسب المسامعة وذكر المسعودي أنه كان في جملة من أنضاف إلى خالد بن عبدالله بن خالد بن أسيد حين قدم البصرة من مكة ناكثاص بيعة عبدالله بن الزبير وقاتلهم مصعب بن الزبير فانهزموا بعد حروب على الشام ( سنة 71هـ ) وقال ابن قتيبة لم يل شيئاً قط وهلك في اول خلافة عبدالملك بن مروان بالبصرة وعقبه كثير وكان أعور اصيبت عينه في معركة بالجفرة ( موضع بالبصرة ) ويقال ساد الأحنف بحلمه وساد مالك بن مسمع بمحبة عشيرته له 0
محمد بن نصرالله بن محمد بن محمد الشيباني
ابن عبدالكريم الموصلي شرف الدين ابن الأثير فاضل هو أبن ضياء الدين ابن الأثير صاحب ( المثل السائر ) ولد بالموصل وصنّف كتباً رأى منها أبن خلكان ( مجموعاً ) ألفه للملك الأشرف أبن الملك العادل أبن أيوب ذكر فيه جملة من نظمه ونثره ورسائل أبيه ورأى الغزولي كتاباً آخر له أسمه ( نزهة الأبصار في نعت الفواكه والثمار ) ونقل فصلاً منه توفي سنة ( 622هـ ) 0
محمد بن عبدالكريم بن إبراهيم الشيباني
أبو عبدالله سديد الدولة أبن الأنباري كاتب الأنشاء بديوان الخلافة ببغداد خمسين سنة كان ذا رأي وتدبير علت مكانته عند الخلفاء والسلاطين وناب في الوزارة وأنفذ رسولاً إلى ملوك الشام وخراسان وكان فاضلاً أديباً بينه وبين الحريري صاحب المقامات مراسلات مدونة وله شعر أورد ابن قاضي شهبة بيتين منه توفي سنة ( 558هـ ) 0
محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد الشيباني
المعروف بأبن نصار أديب أكثر شعره باللغة الدارجة مولده ووفاته في النجف قال مترجموه : له في القريض شعر جيّد وجاوز الحد في أبداعه بالدارج وله فيه مجموعة في جزءين طبعت عدة مراّت وكتب شرحاً للكلمات القصيرة مما قاله أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه توفي سنة ( 1292هـ ) 0
محمد بن يعقوب بن يوسف الشيباني
النيسابوري أبو عبدالله المعروف بأبن الأخرم حافظ كان صدر أهل الحديث بنيسابور في عصره ولم يرحل منها له ( مستخرج على الصحيحين ) ومسند كبير توفي سنة ( 344هـ )0
يزيد بن رويم بن عبدالله بن سعد بن سعد الشيباني
من نسل مرة بن ذهل من فرسان بني شيبان في الجاهلية يقال هو الذي قتل السليك بن السلكة مات قبل الهجرة بعشر سنين 0
مطر بن شريك بن عمر بن قيس بن ذهل بن شيبان
( الصلب ) جد من نسله معن بن زائدة بن عبدالله بن زائدة بن مطر الشيباني وفيهم يقول الشاعر :
بـنـو مـطـرٍ عـنـد اللقـاء كـأنـهـم أسـود لهـا في غـيل خفـان أشيـل
المعافي بن إسماعيل بن الحسين الشيباني
ابن ابي سنان الموصلي الشافعي أبو محمد جمال الدين مفسر عارف بالحديث والأدب مولده ووفاته بالموصل من كتبه ( نهاية البيان في تفسير القرآن ) خمسة أجزاء و ( أنسش المنقطعين لعبادة رب العالمين ) يشتمل على 300 حكاية وأبيات من الشعر و( الكامل ) في الفقه كبير و(الموجز) توفي سنة ( 630هـ ) 0
يزيد بن خالد بن مالك بن فروة بن قيس الشيباني
من بني عوف بن همام من ذهل بن شيبان شاعر يعرف بأعشى عوف
كان عبدالملك بن مروان يتمثّل بقوله :
أن كـنـت تـبـغـي الـعـلـم أو أهـلـه أو شــاهــداً يـخـبــر عـن غـائــب
فـاعـتـبـر الأرض بـأسـمـائـهـــــا وأخـتـبـر الـصـاحـب بـالـصـاحـب
محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني
شهاب الدين أبو عبدالله التلعفري شاعر نسبته إلى تل عفر بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل وسافر إلى دمشق فكان من شعراء صاحبها الملك الأشرف ( موسى الأيوبي ) ثم رحل إلى حلب فأكرمه صاحبها الملك الناصر ( يوسف بن محمد الأيوبي ) وقرر له رسوماً فعاد إلى دمشق ثم قصد حماه ونادم صاحبها وتوفي فيها سنة ( 675هـ ) له ديوان شعر 0
يزيد بن مزيد بن زائدة الشيباني
ابو خالد أمير من القادة الشجعان كان والياً بأرمينية واذربيجان وانتدبه هارون الرشيد لقتال الوليد بن طريف الشيباني عظيم الخوارج في عهده فقتل ابن طريف ( سنة 179هـ ) وعاد إلى أرمينية وكان فيما وليه اليمن وأخبار شجاعته وكرمه كثيرة توفي سنة ( 185هـ ببردعة من بلاد أذربيجان ورثاه شعراء كثيرون وهو أبن أخي معن بن زائدة 0
يزيد بن مسهر بن أصرم بن ثعلبة الذهلي الشيباني
أبو ثبيت فارس جاهلي من سادات بني شيبان عاتبه الأعشى ميمون بقصيدة وذلك لأن مخبولاً من بني كعب بن سعد قتل شيبانياً فأمر يزيد أن يقتلوا به سيداً من بني كعب ولا يقتلوا القاتل وهو الذي خاطبه الأعشى بأبيات من لاميته المشهورة يقول فيها :
أبـلـغ يـزيـد بـنـي شـيـبـان مـألـكـة أبـا ثـبـيـت أمـا تـنـفـك تـأتـكـــــــل
وكان من الرؤساء يوم ذي قار قاتل وهو على ميمنة هاني بن قبيصة قال أبن حبيب يزيد من ذوي الأكال وهم أشراف كانت الملوك تقطعهم القطائع
محمد بن عثمان بن مسبح الشيباني
أبو بكر المعروف بالجعد عالم بالعربية والقراآت من أهل بغداد من كتبه ( خلق الإنسان ) و ( الناسخ والمنسوخ ) و ( معاني القرآن ) و ( المذكّر والمؤنث ) و( القراآت ) و( العروض ) توفي سنة ( 288هـ ) 0
نصر بن محمد بن محمد بن عبدالكريم الشيباني
الجزري أبو الفتح ضياء الدين المعروف بأبن الأثير الكاتب وزير من العلماء الكتاب المترسلين ولد في جزيرة ابن عمر وتعلّم بالموصل حيث نشأ أخواه المؤرخ ( علي ) والمحدث ( المبارك ) وأتصل بخدمة السلطان صلاح الدين وولي الوزارة للملك الأفضل ابن صلاح الدين في دمشق ولم تحمد سياسته فخرج منها مستخفياً ثم أنتقل إلى خدمة الملك الظاهر غازي ( صاحب حلب 9 سنة 0 607هـ ) ولم تطل أقامته فيها وتحوّل إلى الموصل فكتب الأنشاء لصاحبها محمود بن عزالدين مسعود فبعثه رسولاً في أواخر أيامه إلى الخليفة فمات في بغداد سنة ( 637هـ ) كان قوي الحافظة من محفوظاته شعر أبي تمام والمتنبي والبحتري ومن تأليفه ( المثل السائر في أدب الكاتب والشاعر ) و ( كفاية الطالب في نقد كلام الشاعر والكاتب ) و ( المفتاح المنشا لحديقة الأنشا ) و ( المعاني المخترعه في صناعة الأنشا ) و ( الوشي المرقوم في حل المنظوم )
و ( الجامع الكبير ) في صناعة المنظوم والمنثور أدب و ( البرهان في علم البيان ) و ( ديوان رسائل أبن الأثير ) 0
محمد بن عبدالله بن محمد بن زكريا الشيباني
أبو بكر الجوزقي محدث نيسابور في عصره نسبته إلى ( جوزق ) من قراها كان من الحفاظ الثقات من مصنفاته ( المسند الصحيح على كتاب مسلم ) و ( المتفق والمفترق ) كبير في نحو 300 جزء و ( الجمع بين الصحيحين ) ويسمى أيضاً ( كتاب الصحيح من الأخبار ) مما أجمع على صحته الإمامان البخاري ومسلم بحذف أكثر الأسانيد قال الحاكم : أنتقيت له فوائد في عشرين جزءاً توفي سنة ( 388هـ ) 0
عمرو بن شيبان بن ذهل
من بكر بن وائل من ربيعة جد جاهلي من عقبه دغفل النسابة 0
مسعود بن حارثة الشيباني
من شجعان العرب في الجاهلية وصدر الإسلام سكن ( الحيرة في العراق ) مع أخيه المثنى في أيام أبي بكر وأنتقل إلى ( بابل ) وشهد وقائع الفرس فأبلا فيها البلاء الحسن وقتل في وقعة البويب على مقربة من الكوفة سنة ( 13هـ ) 0
يحيى بن هبيرة بن محمد بن هبيرة الذهلي الشيباني
أبو المظفر عون الدين من كبار الوزراء في الدولة العباسية عالم بالفقه والأدب له نظم جيد ولد في قرية من أعمال دجيل ( بالعراق ) ودخل بغداد في صباه فتعلّم صناعة الأنشاء وقرأ التاريخ والأدب وعلوم الدين وأتصل بالمقتفي لأمر الله فولاه بعض الأعمال وظهرت كفاءته فارتفعت مكانته ثم استوزره المتقي ( سنة 544هـ ) وكان يقول ما وزر لبني العباس مثله وهو الذي لقبه بعون الدين وكان لقبه جلال الدين ونعته بالوزير العالم العادل وقام ابن هبيرة بشئون الوزارة حكماً وسياسة وأدارة أفضل قيام وتوفرت له أسباب السعادة ولما توفي المقتفي وبويع النستنجد أقره في الوزارة وعرف قدره فاستمر في نعمة وحسن تصرّف بالأمور إلى أن توفي ببغداد سنة ( 560هـ ) وكان مكرماً لأهل العلم يحضر مجلسه الفضلاء على أختلاف فنونهم وصنّف كتباً منها ( الأيضاح والتبيين في أختلاف الأئمة المجتهدين ) و ( الإشراف على مذهب الأشراف ) فقه و( الأفصاح عن معاني الصحاح ) جزآن و( المقتصد ) في النحو شرحه أبن الخشاب في أربع مجلدات و( العبادات ) في الفقه على مذهب أحمد و(أختلاف العلماء ) وله كتب كثيرة وأخباره كثيرة جداً ولأبن المرستانية عبدالله بن علي كتاب في سيرته نقل عنه ابن خلكان وابن رجب وكان ابن الجوزي من تلاميذه فجمع بعض فوائده وما سمع منه في كتاب المقتبس من الفوائد العونية نسبه إلى لقبه عون الدين وأورد له كلمات مختاره منها ( أحذروا مصارع العقول عند التهاب الشهوات ) وذكر له شعراً منه: والـوقـت أنـفس مـا عـنيت بلحظـة وأراه أسـهـل مـا عـلـيـك يـضـيــع
وأشار ابن رجب إلى كثرة ما مدحه به الشعراء وأن قصائدهم جمعت في مجلدات فلما بيعت كتبه بعد موته اشتراها حاسد له فغسلها 0
يوسف بن يعقوب بن محمد بن علي الشيباني
الدمشقي أبو الفتوح جمال الدين ابن المجاور مؤرخ عالم بالحديث من الكتاب من أهل دمشق له تاريخ المستبصر في الكلام على بلاد الحجاز واليمن وحضرموت وبعض أخبارها وعادات أهلها مبتدئاً بمكة ومنتهياً بالبحرين وهو غير أبن المجاور ( الوزير يوسف بن الحسين ) وقد توفي سنة ( 690هـ ) 0
الوليد بن طريف بن الصلت الشيباني وقيل التغلبي
يقال له التغلبي الشيباني حيث أختلاط تغلب وبني شيبان وهو من بني شينان من بكر بن وائل ثائر من الأبطال كان راس الشراة في زمنه خرج قبيله عنزه الجز

uk rfdgi uk.i ( hg[. hgsh]s)




uk rfdgi uk.i ( hg[. hgsh]s) uk rfdgi uk.i ( hg[. hgsh]s) hgsh]s) uk.i












توقيع : فهد البسام

عرض البوم صور فهد البسام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس عنزة للموروث الشعبي



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:01 AM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes