العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس الإسلامية > مجلس الشريعة الأسلامية
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

إضافة رد
قديم 17-10-2015, 10:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الفطرة الراشدة
اللقب:
عضو المجالس النشط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الفطرة الراشدة

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 29703
المشاركات: 649 [+]
بمعدل : 0.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
الفطرة الراشدة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفطرة الراشدة غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
Lightbulb الراحة الكبرى

إن الإنسان يعيش في هذه الدنيا , ويطلب فيها الراحة التامة والسعادة الكاملة ؛ ولكن هيهات هيهات , فهو ينسى أن هذه الحياة الدنيا ليست بدار خلود وبقاء وإنما هي دار رحيل وفناء , قال تعالى : \" إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (25) سورة يونس .

وقال: \" وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا (45) الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46) سورة الكهف .

وقال : وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ (38) يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ (39) سورة غافر.

لذا فقد وصفها النبي صلى الله عليه وسلم بأنها سجن للمؤمن وجنة للكافر , فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:الدُّنْيَا سِجْنُ الْمُؤْمِنِ وَجَنَّةُ الْكَافِر.أخرجه أحمد .

والمسلم العاقل هو من يفهم الدنيا على حقيقتها فيتخذها معبراً ومزرعة للآخرة , عن ابْنِ عُمَرَ رضى الله عنهما قَالَ:أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِبَعْضِ جَسَدِى فَقَالَ يَا عَبْدَ اللَّهِ كُنْ في الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ كَأَنَّكَ عَابِرُ سَبِيلٍ وَعُدَّ نَفْسَكَ مِنْ أَهْلِ الْقُبُورِ.

فَقَالَ لي ابْنُ عُمَرَ إِذَا أَصْبَحْتَ فَلاَ تُحَدِّثْ نَفْسَكَ بِالْمَسَاءِ وَإِذَا أَمْسَيْتَ فَلاَ تُحَدِّثْ نَفْسَكَ بِالصَّبَاحِ وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ قَبْلَ سَقَمِكَ وَمِنْ حَيَاتِكَ قَبْلَ مَوْتِكَ فَإِنَّكَ لاَ تَدْرِى يَا عَبْدَ اللَّهِ مَا اسْمُكَ غَدًا.أَخْرَجَهُ أحمد .

فلا يجعلها همه , ولا يجعل سعيه كله من أجل تحصيل المتع والملذات فيها , عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:مَنْ كَانَتِ الآخِرَةُ هَمَّهُ ، جَعَلَ اللهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ ، وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ ، وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ ، وَمَنْ كَانَتِ الدُّنْيَا هَمَّهُ ، جَعَلَ اللهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ، وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهَ ، وَلَمْ يَأْتِهِ مِنَ الدُّنْيَا إِلاَّ مَا قُدِّرَ لَهُ.أخرجه التِّرْمِذِي

قَالَ رَجُلٌ لِعَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ! صِفْ لَنَا الدُّنْيَا . قَالَ : وَمَا أَصِفُ لَكَ مِنْ دَارٍ مَنْ صَحَّ فِيهَا أَمِنْ ، وَمَنْ سَقَمَ فِيهَا نَدِمَ ، وَمَنِ افْتَقَرَ فِيهَا حَزِنَ ، وَمَنِ اسْتَغْنَى فِيهَا فُتِنَ ، حَلَالُهَا حِسَابٌ ، وَحَرَامُهَا عَذَابٌ ؟ !. ابن عبد البر : المجالسة وجواهر العلم 2/371.
يقول الشاعر :

يا من يعانق دنيا لا بقاء لها * * * يمسى ويصبح مغرورا وغرارا
هلا تركت من الدنيا معانقة * * * حتى تعانق في الفردوس إبكارا
إن كنت تبغي جنان الخلد تسكنها * * * فينبغي لك أن لا تأمن النارا



قال أحد الصالحين : (أيها الناس ألا إنما الدنيا ساعة فاجعلوها طاعة، إن النفس طماعة فعودوها القناعة، إن الدنيا إذا حلت أوحلت، وإذا كست أوكست، وإذا أينعت نعت، وإذا جلت أوجلت، وكم من فتىً مدت له رباعها، فلما مدت له بَاَعَها باعها، وكم من ملك رفعت له علامات، فلما علا مات، ولا يبقى غير وجه ربك ذو الجلال والإكرام).
وقال أبو الحسن التِّهاميّ من قصيدةٍ:

حكم المنية في البرية جارِ ***** ما هذه الدنيا بدار قرارِ
بينا يرى الإنسان فيها مخبرا ***** حتى يُرى خبراً من الأخبار
طُبعتْ على كدر وأنت تريدها ***** صفواً من الأقذار والأكدار
ومُكلّفُ الأيام ضد طباعها ***** مُتطلبٌ في الماء جذوة نار
وإذا رجوت المستحيل فإنما ***** تبني الرجاء على شفيرٍ هار

قال الفاروق رضي الله عنه : \" طلب الراحة للرجال غفلة \" وقيل لابن الجوزي : هل يسوغ لي أن ألهو وأرفه عن نفسي بشيءٍ من المباحات ؟ قال : عند نفسك من الواجبات ما يشغلها.
قيل لأبي موسى الأشعري - وهو من الصحابة رضوان الله عليهم - وقد كان يكثر من العبادة حتى أصبح - كما قالوا - كعود الخِلال يعني من شدة نحوله ، فقيل له : لو أجممت نفسك ! فقال : هيهات ! إنما يسبق الخيل المضمرة ؛يعني النحيفة هي التي تسبق خفيفة يمكن أن تنطلق إلى مرضاة الله سبحانه وتعالى.

فإذا كانت الدنيا كذلك فليعلم العاقل أنها دار كبد وتعب وأن الكبد طبيعة الحياة الدنيا . تختلف أشكاله وأسبابه . ولكنه هو الكبد في النهاية . فأخسر الخاسرين هو من يعاني كبد الحياة الدنيا لينتهي إلى الكبد الأشق الأمرّ في الأخرى . وأفلح الفالحين من يكدح في الطريق إلى ربه ليلقاه بمؤهلات تنهي عنه كبد الحياة ، وتنتهي به إلى الراحة الكبرى في ظلال الله . الظلال 8/40.
قال القشيري : \" فمن أُجِير من النار وصل إلى الراحة الكبرى ، ومن صُلِّيَ بالسعير وقع في المحنة الكبرى .تفسير القشيري.

أما من آثر الراحة وأخلد إلى الأرض فقلَّ أن يفوز بمقصوده:

ومن أراد العُلا عفوًا بلا تعب * * * قضى ولم يقض من إدراكها وَطَرًا
لا يبلغ السؤل إلا بعد مؤلمـة * * * ولا تتـم المــنـى إلا لـمـن صـبــرا

يقول الإمام ابن القيم رحمه الله: \" وقد أجمع عقلاء كل أمة على أن النعيم لا يُدرك بالنعيم، وأن من آثر الراحة فاتته الراحة، وأنَّ بحسب ركوب الأهوال واحتمال المشاق تكون الفرحة واللذة، فلا فرحة لمن لا همَّ له، ولا لذة لمن لا صبر له، ولا نعيم لمن لا شقاء له، ولا راحة لمن لا تعب له، بل إذا تعب العبد قليلاً استراح طويلاً، وإذا تحمل مشقة الصبر ساعة قاده لحياة الأبد، وكل ما فيه أهل النعيم المقيم فهو صبر ساعة، والله المستعان، ولا قوة إلا بالله.

وكلما كانت النفوس أشرف والهمة أعلى، كان تعب البدن أوفر، وحظه من الراحة أقل، كما قال المتنبي:

وإذا النفوسُ كُنَّ كبارًا * * * تعبت في مرادها الأجسام

د. بدرعبد الحميد


hgvhpm hg;fvn




hgvhpm hg;fvn hgvhpm hg;fvn












توقيع : الفطرة الراشدة

http://www3.0zz0.com/2012/11/14/18/933032939.gif

عرض البوم صور الفطرة الراشدة   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2015, 01:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فواز الجعفري
اللقب:
(_- المدير العام -_)
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 27601
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 1.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 20
فواز الجعفري is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فواز الجعفري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفطرة الراشدة المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: الراحة الكبرى

جزاك الله خيرعلى الطرح القيم
بحفظ الرحمن

v]: hgvhpm hg;fvn












عرض البوم صور فواز الجعفري   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2015, 02:52 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الفطرة الراشدة
اللقب:
عضو المجالس النشط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الفطرة الراشدة

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 29703
المشاركات: 649 [+]
بمعدل : 0.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
الفطرة الراشدة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفطرة الراشدة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفطرة الراشدة المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: الراحة الكبرى

جزاك الله خير وبارك الله فيك

v]: hgvhpm hg;fvn












توقيع : الفطرة الراشدة

http://www3.0zz0.com/2012/11/14/18/933032939.gif

عرض البوم صور الفطرة الراشدة   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2015, 05:59 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
سعود المسعودي
اللقب:
(_- المدير العام -_)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعود المسعودي

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 13175
المشاركات: 6,981 [+]
بمعدل : 1.98 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 22
سعود المسعودي is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعود المسعودي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفطرة الراشدة المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: الراحة الكبرى

بارك الله فيك

v]: hgvhpm hg;fvn












توقيع : سعود المسعودي

----------------------------------
--------------------------------
-----------------------------
-------------------------
-----------------------
--------------------
----------------
-----------
------

عرض البوم صور سعود المسعودي   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2015, 12:46 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
هماليل نجد
اللقب:
" كاتبــة "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هماليل نجد

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 32079
المشاركات: 1,450 [+]
بمعدل : 1.36 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 4
نقاط التقييم: 20
هماليل نجد is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هماليل نجد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفطرة الراشدة المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: الراحة الكبرى

جزاك الله خيرا و جعله في ميزان حسناتك

v]: hgvhpm hg;fvn












توقيع : هماليل نجد

عرض البوم صور هماليل نجد   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2015, 05:23 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الفطرة الراشدة
اللقب:
عضو المجالس النشط
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الفطرة الراشدة

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 29703
المشاركات: 649 [+]
بمعدل : 0.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 20
الفطرة الراشدة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفطرة الراشدة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفطرة الراشدة المنتدى : مجلس الشريعة الأسلامية
افتراضي رد: الراحة الكبرى

جزاكم الله خير وبارك الله فيكم

v]: hgvhpm hg;fvn












توقيع : الفطرة الراشدة

http://www3.0zz0.com/2012/11/14/18/933032939.gif

عرض البوم صور الفطرة الراشدة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس الشريعة الأسلامية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علامات يوم القيامه الكبرى ستبدأ وتــين مجلس الشريعة الأسلامية 11 02-05-2012 04:41 PM
( جماجم العرب الكبرى ) أكبر القبائل العربية الكناني المضري مجلس القبائل العربية 9 28-02-2012 09:05 AM
الخديعة الكبرى جمال الفقير مجلس عنزة للحوارات الهادفة 6 31-01-2011 11:08 AM
كرة القدم والخديعة الكبرى مشعل النزال مجلس الشريعة الأسلامية 4 19-07-2010 04:02 AM
المهدي المنتظر يخرج في شاطئ الراحة ويعكر صفو متابعي شاعر المليون سعود المسعودي مجلس عنزة العام 10 05-03-2010 12:21 AM


الساعة الآن 06:42 AM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes