العودة   مجالس قبيلة عنزة > المجالس الإسلامية > مجلس القرآن الكريم وعلومه
مجلس القرآن الكريم وعلومه خاص بمواضيع الأعجاز العلمي بالقران وتفسيره وتلاوته
أهلا وسهلا بك إلى مجالس قبيلة عنزة.
يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم في شبكة مجالس قبيلة عنزة، إذا كانت هذه زيارتكم الأولى للمجالس ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة معنـــا .... وياهلا ومرحباء بالجميع ,,,

 
قديم 01-09-2011, 03:52 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
خادمة الدعوة
اللقب:
(*§ عضـو المجالس المميـز §*)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خادمة الدعوة

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 27808
المشاركات: 2,207 [+]
بمعدل : 0.94 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 39
خادمة الدعوة is on a distinguished road
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خادمة الدعوة غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس القرآن الكريم وعلومه
افتراضي ما اللمسة البيانية في استخدام كلمة (لله) بدل (الله)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤال :

ما اللمسة البيانية في استخدام كلمة (لله) بدل (الله)


في قوله قوله تعالى (سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ {87})


في الجواب على الآية في سورة المؤمنون


(قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ {86} ُ)؟

اللمسة البيانية استخدام



الجواب :


وفي آية أخرى في سورة الرعد جاءت الآيات


(قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ


قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ


لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي


الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ


أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ


قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ {16}).



من حيث اللغة لو سألنا من صاحب هذه الدار؟


يكون الجواب لفلان أو فلان. فهي من حيث اللغة


جائزة أن نقول الله أو لله. أما لماذا اختار الله تعالى


(الله) مرة و(لله) مرة؟ لأن السياق في آية المؤمنون


كان في السؤال عن الملكية (قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن


فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ {84} سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ)


وقوله في نفس السورة أيضاً (قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ


وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ {88}


سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ {89}‏) إذن السؤال


عن الملكية فيكون الجواب (لله) ولأن السياق كله


في الملكية جاء بلام الملكية.



أما في آية سورة الرعد (قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ


قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ


نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ


هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ


كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ


وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ {16}). فالسياق في مقام التوحيد


وليس في مقام الملكية وإنما عن الذات الواحدة لذا جاء الجواب (الله).


اللمسة البيانية استخدام



سؤال :

ما اللمسة البيانية في استخدام كلمة (إناثاً) منكّرة


ومقدمة على كلمة (الذكور) في سورة الشورى؟

اللمسة البيانية استخدام



الجواب:



قال تعالى في سورة الشورى (لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ


يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ


{49} أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيماً


إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ {50})... سورة الشورى عموماً هي في


مستكرهات الأمور أي فيما يشاؤه الله تعالى لا ما يشاؤه


الإنسان (وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ


وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ {30}) وقوله تعالى: (وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ


إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ {43}) وكذلك قوله تعالى:


(فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا


الْبَلَاغُ وَإِنَّا إِذَا أَذَقْنَا الْإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً فَرِحَ بِهَا وَإِن تُصِبْهُمْ


سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَإِنَّ الْإِنسَانَ كَفُورٌ {48})


(فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِندَ


اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ {36}).


وعند العرب الإناث مما يُستكره من الأمور كما في قوله


تعالى (وإذا بُشّر أحدهم بالأنثى ) وقوله تعالى


(ويجعلون لله البنات ولهم ما يشتهون). إذن تنكير الإناث


وتقديمهم على الذكور جاء للأسباب التالية:



1. الله سبحانه يهب ما يشاء هو لا ما يشاء الناس



2. التقديم فيه أمر آخر وهو أن الإحسان إليهن ستر من النار



3. التقديم له دلالة أخرى وهي أن الإناث ألصق بالأبّ


من الذكور، فالذكر تنتهي رعايته عند البلوغ إنما البنت


فلا بد من وجود قيّم عليها من الذكور (أبوها أو أخوها


هي في بيت أهلها ثم زوجها بعد أن تتزوج)



4. تعريف الذكور، تنكير الإناث: هناك قاعدة عامة


عند العرب سجّلها أهل اللغة مفادها أن العرب


لا يذكرون أسماء الإناث وينكّرونها عن التحدث فنسأل


(كيف الأهل؟ ولا نقول كيف أختك فلانة أو ابنتك فلانة)


أي لا يُصرّح باسم الإناث. لأن العرب يصونون بناتهم وإناثهم


عن الذكر بخلاف الذكور حتى في الغرب ينسبون المرأة إلى زوجها.



5. والذكور من المعارف وإناث من التنكير


(جاري بحسب طبيعة العرب صوناً للإناث)


وليس من باب الحظوة أو تفضيل الذكور على الإناث


كما يفهمها البعض. وقد قال الشاعر:



وما التأنيث لاسم الشمس عيب *** وما التذكير فخرٌ للهلال.



أما استخدام كلمة (ذكرانا) في قوله تعالى


(ويزوجهم ذكراناً وإناثا) وكما في قوله تعالى


(أتأتون الذكران من العالمين) فهي تفيد التخصيص


وكلمة الذكور هي أعمّ وأشمل.

اللمسة البيانية استخدام




سؤال :

ما اللمسة البيانية في استخدام فعل (سُيّرت)


وفعل (نُسفت) في وصف الجبال في القرآن الكريم؟

اللمسة البيانية استخدام


الجواب:


قال تعالى في سورة التكوير (وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ {3})


وقال في سورة المرسلات (وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ {10})


والفرق بين النسف والتسيير أن النسف قد يكون له معنيان


إما الإقتلاع والإزالة وإما التذرية في الهواء كما جاء


في قصة السامري في سورة طه (قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ


فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَّنْ تُخْلَفَهُ


وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ


لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً {97}). والنسف والتسيير هي


مشاهد من مشاهد يوم القيامة كالدكّ والنصب وغيرها


فهي إذن تتابعات مشاهد يوم القيامة فتكون الجبال


كالعهن المنفوش ثم يأتي النسف والتذرية في النهاية.


lh hgglsm hgfdhkdm td hsjo]hl ;glm (ggi) f]g (hggi)




lh hgglsm hgfdhkdm td hsjo]hl ;glm (ggi) f]g (hggi) lh hgglsm hgfdhkdm td hsjo]hl ;glm (ggi) f]g (hggi) NNi gh hgglsm hggi hgfdhkdm hsjo]hl f]g td ;glm













التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الدعوة ; 01-09-2011 الساعة 03:55 AM
عرض البوم صور خادمة الدعوة   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مجلس القرآن الكريم وعلومه



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصف الجنة الشيخ محمد العريفي مشعل النزال مجلس الشريعة الأسلامية 8 21-05-2014 01:05 AM
البكاء من خشية الله مشعل النزال مجلس الشريعة الأسلامية 9 18-03-2012 04:02 PM
ملف كامل لحصن المسلم.....والاّذكار اسدعنزه مجلس الشريعة الأسلامية 4 31-07-2011 03:05 AM
مظاهر ضعف العقيدة في عصرنا الحاضروطرق علاجها للدكتورالعلامة/صالح بن فوزان الفوزان مجموعة آل سهيل مجلس الشريعة الأسلامية 8 09-12-2010 09:29 AM


الساعة الآن 01:19 PM.

مركز تحميل الصورالعاب بنات
Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
(( جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مجالس قبيلة عنزة))

مجلس مناسبات القبيلة - الموروث الشعبي للقبيلة - مواطن وانساب القبيلة - مجلس الوثائق التاريخية - مجلس القصص القديمة - مجلس التراث الشعبي - مجلس القبائل العربية

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3

مجالس قبيلة عنزة

Add to Google Reader or Homepage

Subscribe in NewsGator Online

Add to netvibes