المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آيهم آشد غدراً آلبحر آم آلآنسـآن ؟


مهره الروقي
03-03-2013, 09:37 PM
هناك مقولة شهيرة تقول البحر غدار



وكثير من الناس يعتقدون انه لا يوجد أشد غدرا من البحر .



ولكنني أخالفهم الرأي فالإنسان بحد ذاته أكثر خطرا على نفسه من البحر .



فالبحر مهما أخفى من أسرار وأخبار لابد في يوم تخرج أسراره على سطحه أو على شواطئه



اما الإنسان فهو بحر عميق جدآ بلا شواطئ ولا أمواج يشبه تماما



مثلث برمودا المعروف بالخطر لكل من اقترب منه .



فالبحر إذاغدر بنا فغدره يؤدي إلي الموت المباشر دون أن يمنح لضحيته الفرصة لتقبل الآلام .



اما الإنسان إذا غدر بنا فإنه يترك جرحا عميقا جدا بضحيته



يظل ينزف طوال عمره حتى يفارق الحياة اوهناك من يمـــوت من شدة العذاب .


والسؤال هنا:

هل توافقوني الرأي بأن الإنسان أشد غدرا على البشر من البحر ؟؟


اترك لكم المجال المفتوح لتعبرو عن أإرائكم ..

.
احترمي للجميع

جاسم الرسلاني
04-03-2013, 01:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
.

اعتقد في داخل كل منا بحر يحتاج إلى ضبط وإدارة ألا وهي النفس.


لا نستطيع أن نعيش بمنى عن الخليقه و...عن البشر.

الانسان يأنس بما يحيط به فقد احب فيما سبق الفارس حصانه وفرسه وحلاله وعشق حياته البدائيه ولم يراعي للمشاق على مجمل ما يدكه منها تلك المصائب.

النفوس تغيرت لم تعد كبراءتها هذه هي العله فيما نتصور أن الانسان اصبح سيء وغدار وهلم جر من سيئات الذكر ؛ إنما في الحقيقة بالإمكان تعدي أي عقبه وايضا في الإستطاعه على تعديل أي أعوجاج يصدفنا أو أي شيء نلحظه على ما يقابلنا (الكلمه الحسنه) ونعم هي الكلمة الحسنه قادرة على تحقيق المستحيل إن جاءت في أطر سليمه بعيده عن البذاءه والأخطاء والأساليب الغير مجديه. فمن الحكمة استغلال الظروف لتمرير النصيحه لعل الله يغير ما في النفوس ونخرج من عنق الإرتماء في بحور وليس ببحر من التراكمات أو الصفات التي إن ركنا إلى أنفسنا لما أرتضيناها.

موضوع راقييا الفاضله مهره كل الشكر لكي على الطرح القيم.

دمتي برعاية الله
.
.
.

مهره الروقي
04-03-2013, 02:15 PM
كلام أكثر من رائع

طرحك جداً كبير

أخي لاأستطيع الكلام أو الرد بعد كلامك...

تحياتي على ماسطرته أناملك الراقيه هنا في صفحتي المتواضعه..شكراً

.
احترامي للجميع