المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل كلامى خطأ


خادمة الدعوة
28-08-2011, 03:58 PM
http://www.up.qatarw.com/get-7-2009-u8p2im43.gif
السلام عليكم اخوتى فى الله اسأل الله العلى العظيم ان تكونوا بخير حال
اخوتى نعلم جميعا أننا امة واحدة تجمعها لا اله إلا الله محمد رسول الله
جمعنا الله العظيم وجعلنا إخوة مترابطون متحدون ولما أصبحنا كذلك
صارت لنا شوكة قويه في نحور أعدائنا واشتد عودنا وبتنا بالاتحاد قوة
إلا أن المغرضون باتوا يبيتون لنا بليل اسود بهيم المؤامرت والفتن حتى أصبحنا على الحال التي نراها ألان
هل تذكرون حين هاجر الصحابة من مكة إلى ألمدينه وهم ضعفاء لا قوة لهم ؟
ماذا كان فعل الصحابة الأنصار في طيبة الطيبة طابت وزانت الدنيا؟
هل تذكرون كيف فعلوا بإخوانكم حين هاجروا إليهم ؟ إنهم قاصموهم ديارهم وأموالهم
حتى انه ورد إلينا في السيرة العطرة من أراد أن يطلق زوجته ليتركها لآخاه !
هل تتخيلون هذا
أخواك ألان من دمك ومن لحمك لا تفعل معه هذا بل وان وهبه أباك عطية تقول وأنا أين اين حقي الإيثار على النفس بات اسم نسمعه ولا نحسه ! فلما هذا الحال اخوتى؟ لما لا نعود كما كنا مترابطين لتشتد قوتنا؟
يا اخوة الدين والله ما يمر على يوم إلا وأنا اشعر بالأسى والحزن
على الحال التي أصبحنا فيها أود أن اصرخ اتحدوا أود أن اجمع اخوتى المسلمين في كافة بقاع الأرض وأقول لهم أين كتاب الله منكم عباد الله
اكتب أليكم هذه الكلمات وصحيح أنها تفصل بيننا البحار والمحيطات والأنهار والحدود التي كبلونا بها لكن أخوة الدين تربطنى بكم ولى عليكم حق ولكم على حق فى النصح قدر المسطتاع والمصابره عليه
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْوَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"
نعم يجب ان نجاهد فى النصح والإرشاد لآخونا ولا ندع الكائدين بمكرهم وجهل السفهاء وغدرهم يتغلبون علينا
لابد للحق ان ينتصر
"وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ"
اخوتى في الله هيا معي في ساعة صدق مع أنفسنا نراجع فيها إلى الله
وأذكركم أن كلامى تذكرة والذكرى تنفع المؤمنين وأذكركم أن كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ولقد ابتلينا في زمانا هذا بتدهور امتنا ففي الوقت الذي تسيل فيه الدماء المسلمة في كل مكان والعدو الخبيث يستولى على ثرواتنا ويهين مقدساتنا
فى وقت يئن فى الاسلام يا اخوة الدين ابتلينا بإعلام فاحش قذر صار يحيط بنا من كل النواحي
من تلفاز الى حاسب الى هاتف الى شارع الى مجلات يا الله زمن الفتن والقابض على دينة كالقابض على الجمر حقا اى فتن هذه فتن كقطع الليل المظلم
شباب الاسلام ضاع وعلينا ان نهب لننقظ البقية الباقية
ينام شبابنا على المعاصى ويعشق المغنيين والمغنيات
إنهم يمزقون الشرف و الطهر والعفاف ويطعنونه بسكين تركوه ينعى الإسلام والمسلمين
باتت بنات الاسلام راقصات عاهرات يبدين ما امرن بحفظه اخرجوا الطاهرة العفيفه لتدنس على مرئي ومسمع منكم يا رجال الامه
يوميا والليل يتبعه النهار عروض يوميه مسموعة ومرئية كلها عهر وفساد وخبث وفتن ويضع الشباب
هل ترون فى إعلامنا إلا الاختلاط والرقص والغناء والفجور والفسق؟
ان شباب الاسلام محاصر بتلك الفتن كلما أراد أن يهب خدروه بتلك الفتن ويغرقوه في الشهوات والخيالات
وها نحن نرى حرب على الفضيلة فى كل مكان نذهب اليه وباتت المسلمة التي تلتزم بأمر ربها مدعاة للسخرية ومن يقول قال الله وقال الرسول نعتوه بالارهابى
والهدف من هذا كله إنشاء جيل مسلم خاضع ذليل مكسور للكفار وعملائهم ثقافته رد قلبي وكرة تفرق الأمة ومعازف والحان
ويكون هدفه إشباع غريزته بكل شكل ينتهك الحرمات لا يهم يرتكب الكبائر لا يهم جل ما يهمه ان يشبع الرغبة وحسب فقد جعلوه كالبهيم وغيبوه عقله وقلبه ولم يجعلوه الا تابع وخادم لهم متى ندرك مصابنا عباد الله ؟ انهم صاروا يسقطون الدول المسلمه دوله وراء الاخرى ولا حول ولا قوة الا بالله
وهذه الأندلس بالأمس التي كانت منارة العلم اندلس يا قرة العين ابكيى والله
يوم ان فكر احد كلابهم بحالها أرسل جاسوسا فقال انظر أحول البلاد العباد
فذهب ذاك الجاسوس وعندما شارف البلدة وعلى بدايتها وجد طفل من أطفال المسليمن يبكى بحرقة
فقدم له الحلوى والهدايا ولكن الغلام رفضها واستمر في نحيبه
فقال له ما يبكيك يا غلاء اضاعتك لعبك ام فقدت صحبتك؟
فنظر له الطفل المسلم وقال لعبى ؟
وقال بعزة المسلم إنني أتدرب على رمي السهام كل صباح استعداد
للمعركة مع الكفار واليوم شاهدت طائرين فوق تلك الشجرة فرميتهما بسهم واحد عسى أن يسقط الاثنان معا ولكن سقط واحد وفر الاخر فلهذا بكيت لأني عجزت أن اصيد الطائرين بضربه واحدة وأخشى أن يفاجئنا العدو فلا أقتل منهم الكثير فهرع ومضى الجاسوس مذعورا وهو يتمتم إذا كان هذا حال صبيان المسلمين فكيف بالرجال ؟؟؟؟
وذهب لسيدة وقال له انك لن تستطيعهم إلا إذا سلطت عليهم النساء والغناء
هكذا كان حال أطفال امة الإسلام رجال في صورة أطفال قاد الجيش زيد وحمل الراية وهو ابن 13عام
قتل ابو جهل عتبة وعتيه وهم غلمان صغار
قرة عينى الان يا الله حسبناااالله ونعم الوكيل
أمل الغد القادم أمل الأمة القادم يا مسلمون
ألان ضاعت أعينهم أمام الشاشات دون العاشرة وباتوا يرتدون نظارات النظر
مسحت عقولهم بقنوات الأطفال التي تهدف إلى ضياعهم وتخريب عقولهم
نتركهم امام الخيال توم وجيرى حتى ذهبوا عن واقعنا
غرسنا فيهم حب الغرب وتعالميه واهل الكفر وضلالهم
ويوجى !!!لعبه الشر والسحر والشعودة التى ايتحوزت على عقول صغارنا !
احد الاخوة اشترى لابنه جبنة كيرى اكلها وذهب ينظر الى المرأة ومكث قليلا وفتح فى البكاااااااااااااااااااااء
ما بك يا بنى ؟
انى لن اكبر كالولد الذى اكل الجبن فى التلفاز يا ابى انا حزين
لماذا يا بنى
لانى لم اكبر كما كبر الولد فى التلفاز يا الله انه حزين
واناااااااااااااااااا
مقهووووووووووورة
على تضيعنا امل الامه
اين ستذهبون من الله ؟؟؟؟؟؟؟
انه حساب عسير
انه عمر طويل دقاته وانفاسه معدودة علينا ماذا ستقول للرحمن عنها عباد الله اجيبونى ؟
أطفالهم يخترعون وأطفالنا يصابون بإعاقات ذهنية وتخلف
ممتتتتتتتى
تفيقوا من هذا الدماااااااااااااااااااااااار وانهم مسئولون منكم يا امة التوحيد وانتم تضيعوهم
ولكم فى الاندلس عبرة
واستجاب الاندلسيون كما استجبنا نحن وباعوا الغالى بالرخيص وانفقوا ثروات البلاد والعباد على شهواتهم فاستأصلت شئفتهم هل عندكم نبأ عن احدهم ألان بالأمس كنا وكانوا ملوك فى منازلهم يهابهم الكفر فى داره والآن صارنا عبيد للكفر خدام فاااالله اكبر
كنا نقود العالم وكنا روادا وكانوا يلهثون ورائنا وألان بتنا خلف ركبهم نلهث ورائهم
أصبحت امتنا تصفق وتزمر وتكرم السفلة والمنحطين
بعد ان كنا نكرم المتميزين علمينا وخلقيا
وبعد ان كنا ننام على قصص البطولات من الأمهات والجدات
بتنا ننام على قصص المغنين والمغنيات والفنااين والفننات
بعد أن كنا ننام على الأذان طهر بعد الصلاة العشاء صرنا ننام على الألحان وبعد صلاة الفجر فخارت قوانا وعزائمنا وتبدلت أجسادنا مع عقولنا وقلوبنا التي تسود يوما بعد يوم
وانقلب الحال وصار يصدق الكاذب ويخون الأمين
بالأمس القريب كانت جدتنا نقول لنا عيب واليوم زل العيب
امس كان حرام لا يجوز الان حلال لأننا اتبعنا قيم الغرب فضاعت قيامنا التى نستمدها من كتاب الله
بالأمس كنا نعرف جيراننا ونودهم نفرح لفرحهم ونحزن لحزنهم الان ربما حتى لا نعرف من يسكن بجانبنا
بالامس ان حل ضيف أسرعت الحرمات إلى ألتسر واختباء حياء وخجلا
وألان يدخل الضيف على الحرمات وينال منهم بدون وجود رب البيت
بالامس كانت الام منبع حنان وصدر حنون لابنائها الان الام موزعه يومها بين نوم نوم و مقآبلة تلفزيون وتليفون وضااااااااااااااع جيل المسلمين
..!!
الأمس ...ألامس ... الأمس
كل شئ فيك طيب جميل ليتنا نعود الى الماضى الجميل ماضى صلاح الدين وابن سرين
هل ما يتغير هو الزمان الزمان لا يتغير امة الاسلام
ما يتغير هو نحن
نعيب زمآننآ والعيب فينا ... ومآلزمآننآ عيبٌ سوآنآ
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ... ولو نطق الزمان لنا هجانا
ودوما ننسى إننا ولا بد وراحلون عن هذه الدنيا الغرور
إياك أن تشتغل بشيء لم يأمر به الله رب العالمين وإذا واجهتك في الحكم معضلة فاتخذ من مشورة علماء الدين
وإياك أن تبتعد عن أهل الشريعة} .
تعلم أن غايتنا هي إرضاء رب العالمين وأن بالجهاد يعم نور ديننا كل الأفاق فتحدث مرضاة الله جل جلاله} .
استمعوا الى هذه المقطع
http://saaid.net/flash/mosica.swf