المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة خلف بن سويلم مع ابن رشيد


الشيخه
06-10-2007, 02:49 AM
قصة خلف بن سويلم مع ابن رشيد
كان الشيخ خلف بن سويلم شيخ قبيلة الغضاورة من ولد سليمان والذي عاش تقريبا مابين الفترة (1241-1290)خلال فترة حكم عبدالله بن رشيد وأبنائه
_طلال ومتعب وشقيقه عبيد بن رشيد ,وقد كان الشيخ خلف بن سويلم فارسا وكريما ومحبا للصيد وكان يتمتع بصفات الزعامة وطيب الأخلاق ومن قصصه
أنه كان نازل هو وجماعته بالقرب من جبل الجثوم غرب جبل أجا وغزا هو ومجموعة من رجال قبيلته على أبل بن رشيد والتي كانت بحماية خلف الملقب
_(أذان الذيب ) من فخذ الغيثة من شمر وكان يعتمد عليه ابن رشيد لأنه من دهاة رجاله وكان فارسا فعندما وصل لم يجد عند الإبل أحد وأخذ ابن سويلم الإبل
وأمر أحد رجاله بأن يجلس لرعاة الإبل ويقتلهم لأنهم أقبلوا من داخل الجبل وبعد ذلك لحق أحد رجال خلف بن سويلم به وقال له : لقد أقبل أذان الذيب وعمه
من داخل الجبل وخفت أن لا أظفر بقتلهم فسوف يلحقون بنا عندها بقي خلف بن سويلم وأمر أن يذهبوا رجاله بالإبل ثم قام خلف بن سويلم بوضع الطربوش الذي كان يصرف له من الدولة العثمانية على حافة الجبل وهو بجانبه لكي يوهم أذان الذيب وعندما وصل أذان الذيب وعمه قاموا برمي الطربوش ظنا
_منهم أنهم أصابوه فقام بعد ذلك خلف بن سويلم بقتل أذان الذيب وصوب عمه ثم لحق بجماعته وعندما وصل إلى قبيلته أمرهم بالرحيل نحو جبل زبيعير
_داخل الحرة لأنه مكان امن ويعرفون طرقه الوعرة وعندما علم ابن رشيد بذلك أمر بغزو قبيلة الغضاورة وعندما وصل الحرة قال له بن طوعان من السويد
_من شمر أحد رجال بن رشيد :يا طويل العمر خلف بن سويلم وربعه بوسط الحرة وهم يعرفون مسالكها ومتزهبين لنا وإذا دخلناها ننهزم بسبب عدم معرفتنا
بطرق الحرة فاستشار ابن رشيد بعض رجاله وأيدوا رأي ابن طوعان ثم عاد بن رشيد الى الجبل ولم يظفر بأبله وقال خلف بن سويلم هذه الأبيات يثني
بها على جبل زبيعير :
اللي يجي زبيعير يمسيه بالخير*****لولا طريق المعو ماأحدا درا به
مزبن حصاة الوبر عن هل الخيل*** بيبان حضرا مغلقاتا أبوابــــه
بس أن ماهو مرغبتا للصقاقير****اليا روح الصقار يشكى عقابهوبعد ذلك قضي ابن سويلم وجماعته مدة بالحرة وكان هناك تاجر يدخل الحرة تحت حماية الشيخ خلف بن سويلم ويأخذون منه ما يحتاجونه مقابل حمايته فقام
خلف بن سويلم بطلب التاجر بأن يأخذ قصيدة ويلقيها في مجلس عبيد بن رشيد وفي المقابل يعفي التاجر مما يأخذ عليه فقبل التاجر وحمل الرسالة لابن رشيد والقي القصيدة في مجلس عبيد بن رشيد وعندما سمع البيت الذي يقول:
عز الجبل من عقب ماهو خرابه*****حنا شلا يقعد لهم بالعنا قير
فسأل بن رشيد الحضور في مجلسه فقال لهم : أسألكم بالله من هو عز الجبل فرد عليه بعض الحضور بقولهم أنت يا أخو نورة فأمر التاجر أن يعود لابن سويلم ويبلغه بأن له العهد والأمان وأن يجي ظالم ويرجع سالم وهذه بعض من قصيدته التي قالها بابن رشيد:
مزنا نشى عسى يمطر سحابة ******** في شاية المولى ولي المقادير
قام يسهج البدوان مثل الذيابه*****الي ياما لفا بديار ريف الخطاطير
عز الجبل من عقب ماهو خرابه******حنا شلا يقعد لهم بالعنا قير
عبيد ليا ثار الدخن ما يهابه ******يوحي بضربه الي ورى عقلة النير
تلقى الضعافى دايما عند بابه******تلقى الضعافا مسو يتله طوابير
عبيد شوق اللي تلا عج اعذابه****وطلال سطام الخيل وان جن دعاثير
ومتعب ليا ثار الدخن ما يهابه******يتبع باللقوات عوج المناقير

د/عبدالعزيز الصقري
11-10-2007, 01:52 AM
الله يعطيك العافيه يالشيخه..

قصه عجيبه اول مره اسمع بها..

لكن بها المرجله والطيب ..

تسلمين على النقل الرائع..